المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : [ شعر ] ما قيل في التقوى


أم أُنَيْسة الأثرية
05-18-2011, 11:03 AM
خيـــر الــــــزاد الــــتــقــوى


تزودمن التقوى فإنك لا تدري-------إذا جن ليلَ هل تعيش إل الفجر
فكم من فتى أمسى وأصبح ضاحك-----اوقد نسجت أكفانه وهو لا يدري
وكم من عروس زينوها لزوجها------ وقد قبضت أروحهم ليلة القدر
وكم من صغاريرتجى طول عمرهم------وقدأدخلت أجسادهم ظلمةالقبر
وكم من صحيح مات من غيرعلة-------وكم من سقيم عاش حينا من الدهر

أم أُنَيْسة الأثرية
05-18-2011, 11:11 AM
أشعار في التقوى




يقول الشاعر:-

لا تـقل أصلي وفـصلي يـا فـتى إنمـا أصل الـفـتى ما قد حـصل

لـيس مـن يـقـطع طرقـاً بـطلاً إنـما مـن يـتـقي الله الـبـطل

وقال ابن المعتمر:

خلّ الذنوبَ صغيرها وكبيرها فهو التُّقى

واصنع كماشٍ فوق أرض الشوك يحذر ما يرى

لا تحقرنّ صغيرة إن الجبال من الحصى

وقال آخر:-

من يتق الله يحمد في عواقبه

ويكفه شر منعزواو من هانوا

من استجار بغير الله في فزع

فإن ناصره عجز وخذلان

فالزم يديك بحبل الله معتصما

فإنه الركن إن خانتك أركان .

وقال آخر:

من عامل الله بـتـقـواه




وكان في الخلوات يخشاه

سقاه كأس من لذيذ المنى




يغنيه عـن لـذة دنـياه

وقال آخر:-

عليك بتقوى الله في كل أمره تجد غُبَّه يوم الحساب المطوَّلِ

ألا إن تقوى الله خير مغبةٍ وأفضل زاد الطاعن المترحَّلِ

وقال آخر:-

تزود من التقوى فإنك راحل وسارع الى الخيرات فيمن يسارعُ

فما المال والاهلون إلا ودائع ولا بد يوماً أن تُرد الودائع

وقال آخر:-

ولست أرى السعادة جمع مال ٍ ولكن التقي هو السعيد ُ

وتقوى الله خير الزاد ذخراً وعند الله للأتقى مزيد

وقال آخر:-

إذا أنت لم ترحل بزاد من التقى

ولاقيت يوم الحشر من قد تزودا

ندمت على أن لا تكون كمثله

وأنك لم تُرصد كما كان أرصدا
وقال آخر:-

تجهز إلى الأجداث ويحك والرمس

جهازاً من التقوى لا طول ما حبس

فإنك ما تدري إذا كنت مصبحاً

بأحسن ما ترجو لعلك لا تمسي

سأتعب نفسي أو أصادف راحة

فإن هوان النفس أكرم للنفس

وازهد في الدنيا فإن مقيمها

كظاعنها ما أشبه اليوم بالأمس

وقال آخر:-

ألا إن تقوى الله خير مغبة … وأفضل زاد الطاعن المترحل