{منتديات كل السلفيين}

{منتديات كل السلفيين} (http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/index.php)
-   منبر القرآن والسنة - للنساء فقط (http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/forumdisplay.php?f=49)
-   -   مدى صحة حديث " عسله الله " (http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/showthread.php?t=22349)

ام عباده 11-17-2010 06:44 PM

مدى صحة حديث " عسله الله "
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواتي الفاضلات:"
اود السؤال عن حديث سمعته عن الرسول صلى الله عليه وسلم "اذا احب الله عبداً عسله "
ما مدى صحته وهل يجوز قول عسّلك الله ...؟؟
جزاكم الله خيرا

أم زيد 11-17-2010 09:21 PM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحديث خرجه الألباني -رحمه الله- في "السلسلة الصحيحة" (برقم1114)، وهو:
عن عمرو بن الحمق الخزاعي -مرفوعًا-:
" إذا أرادَ اللهُ بِعبدٍ خيرًا؛ عسَّله. فقيلَ: وما عسَّلهُ؟ قال: يفتحُ له عملًا صالحًا بين يدي موتِه حتى يرضى عنه من حوله ".
ونقلتُ ضبطَها كما في (طبعة الشيخ مشهور) للسلسلة الصحيحة.
والدعاء بهذا لعله مثل الدعاء بحسن الخاتمة، لكن ليس كل أحد يعلم معناه!
نسأل الله أن يمن علينا بحسن الخاتمة.
ومن عندها إضافات -من الأخوات-؛ فلتتفضل مشكورة مأجورة.

أم زيد 11-17-2010 10:51 PM

جاء في " لسان العرب " -مادة ( ع س ل )-:
اقتباس:

(( وفي الحديث: " إذا أَراد الله بعبد خيرًا عَسَلَه في الناس "؛ أَي: طَيَّب ثَناءه فيهم، ورُوي أَنه قيل لرسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ما عَسَلَه? فقال: " يَفْتَح له عَمَلاً صالحًا بين يَدَيْ موته حتى يَرْضى عنه مَنْ حَوْلَه "؛ أَي: جَعَل له من العمل الصالح ثناءً طَيِّبًا؛ شَبَّه ما رَزَقَه اللهُ من العمل الصالح الذي طاب به ذِكْرُه بين قومِه بالعَسَل الذي يُجْعَل في الطعام فَيَحْلَوْلي به ويَطِيب، وهذا مَثَلٌ؛ أَي: وفَّقَه الله لعمل صالح يُتْحِفه كما يُتْحِف الرجل أَخاه إذا أَطعمه العَسَل )).
(عَسَله): هكذا ضُبطت بلا تشديد.

ام عباده 11-18-2010 09:07 AM

بـــــوركت أختي ام زيد وجزاك الله خيرا :"
وعسلنا الله جميعا واحسن خاتمتنا ...اللهم آمين ـ!

خولة السلفية 03-27-2018 01:20 AM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ومغفرته ..

شرح حديث : ( إذا أراد الله بعبد خيراً ....)

الشيخ : هذه كلمة عربية، غير مستعملة في هذه البلاد ( إذا أراد الله بعبد خيرا عسّله ) هذا في الحديث

أي وفّقه لعمل صالح حلو ؟ الحمد لله .
اهـ

من سلسلة الهدى والنور-685 للعلامة الألباني رحمه الله تعالى.

المصدر


الساعة الآن 10:34 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.