{منتديات كل السلفيين}

{منتديات كل السلفيين} (http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/index.php)
-   منبر اللغة والأدب و الشعر - للنساء فقط (http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/forumdisplay.php?f=51)
-   -   [ شعر ] في وصف الدنيا (http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/showthread.php?t=27444)

أم محمد السلفية 05-07-2011 09:07 PM

[ شعر ] في وصف الدنيا
 
في وصف الدنيا
أيا من عاش في الدنيا طويلاً *** وأفنى العمر في قيل وقال
وأتعب نفسه في ما سيفنى***وجمع من حرام أو حلال
هب الدنيا تقاد إليك عفواً***أليس مصير ذاك الانتقال
إن لله عباداً فطنا***طلّقوا الدنيا وعافوا الفتنا
فكروا فيها فلما علموا***أنها ليست لحيّ وطنا

جعلوها لجّة واتخذوا

صالح الأعمال فيها سفنا
عجبت للمرء في دنياه تطعمه

في العيش والأجل المحتوم يقطعه
يمسي ويصبح في عشواء يخطبها

أعمى البصيرة والآمال تخدعه

يغتر بالدهر مسروراً بصحبته

وقد درى أنه للغير يجمعه

تراه يشفق من تضييع درهمه

وليس يشفق من دين يضيعه

وأسوأ الناس تدبيراً لعاقبة

من أنفق العمر في ما ليس ينفعه
ألا إنما الدنيا كأحلام نائم

وما خير عيش لا يكون بدائم

تأمل إذا ما نلت بالأمر لذّة

فأفنيتها هل أنت إلا كحالم

فمن غافل عنه وليس بغافل

ومن نائم عنه وليس بنائم

ومن يذق الدنيا فإني طعمتها

وسبق إلينا عذبها وعذابها

فلم أرها إلا غروراً وباطلاً

كما لاح في ظهر الفلاة سرابها

وما هي إلا جيفة مستحيلة

عليها كلاب همهن اجتذابها

فإن تجتنبها كنت سلماً لأهله

وإن تجتذبها نازعتك كلابها

فدع عنك فضلات الأمور فإنها

حرام على نفس التقي ارتكابها

ومن يحمد الدنيا لشيء يسرّه

فسوف لعمري عن قليل يلومها

إذا أدبرت كانت على المرء حسرة

وإن أقبلت كانت كثيراً همومها

هي الدنيا تقول بملء فيها

حذارِ حذار من بطشي وفتكي
فلا يغرركمو مني ابتسام

فقولي مضحك والفعل مبكي

سألت عن الدنيا الدنية قيل لي

هي الدار فيها الدائرات تدور

إذا أضحكت أبكت وإن أحسنت أست

وإن أعدلت يوماً فسوق تجور

يا خاطب الدنيا الدّنية إنها

شرك الردى وقرارة الأكدار
دار متى أضحكت في يومها

أبكت غداً تباً لها من دار
منقول

أم زيد 05-07-2011 11:47 PM

جزاكِ الله خيرًا -أيتها الفاضلة-.


وفي مسمط لاميَّة ابن الوردي:

حلوة الأُخرى بدُنيا مُرَّةٌ
مُرَّة الأخرى بدُنيا حُلوةٌ
كل شيءٍ لكَ فيهِ عبرةٌ
مُلكُ كِسرى عنه تُغني كِسرةٌ /// وعن البحرِ اكتفاءٌ بالوشلْ

إنَّما الدنيا على حالاتِها
تجلبُ التَّنغيصَ في لذَّاتِها
شأنُها الإيذاءُ في ساعاتِها
اطرحِ الدُّنيا فمِن عاداتِها /// تخفضُ العالي وتُعلي مَن سفلْ

كم غبيٍّ في هَواها يسهرُ
وعليمٍ عن مُناها يُدبـرُ
كسرتْ قومًا وقومًا تَنصُرُ
كم جهولٍ وهو مُثرٍ مُكثرُ /// وعليمٍ مات مِنها بِالعِللْ

قَلِّلِ السَّعي وكُن متَّزِنًا
ما قضاهُ الله لا بُدَّ لنا
لا يزيد المرء بالسَّعي غِنى
كم شُجاعٍ لم ينلْ فيها المُنى /// وجبانٍ نال غاياتِ الأملْ

فوِّض الأمر لربِّي واستعد
ثم سِر نحو المعالي واجتهدْ
نابذًا دُنياكَ عنها مُبتعـدْ
فاتركِ الحيلة فيهـا واتَّئـدْ /// إنَّما الحيلةُ في تركِ الحِيلْ

أم سلمة السلفية 05-08-2011 12:13 PM

قال الشاعر:
ومن يطلب الأعلى من العيش لم يزل ... حزيناً على الدنيا رهين غبونها
إذا شئت أن تحيا سعيداً فلا تكن ... على حالة إلا رضيت بدونها
وقد قال الكناني:

أصبحت الدنيا لنا عبرة ... فالحمد لله على ذلكا
قد أجمع الناس على ذمها ... وما أرى منهم لها تاركا


أم زيد 05-11-2011 01:31 AM

قال أبو العتاهية يخاطب الدُّنيا في قصيدته المشهورة:
قطعتُ منكِ حبائلَ الآمالِ /// وحططتُ عن ظهرِ المطيِّ رحالي
ويئستُ أن أبقَى لشيءٍ نلت ممـ /// ـما فيك يا دُنيا وأن يبقى لي
فوجدتُ بردَ اليأسِ بين جوانِحي /// وأرحتُ من حلِّي ومن ترحالي

لتمام القصيدة يُراجع ديوانه!

أم زيد 02-07-2012 09:10 PM

ومَن يَذُق الدُّنيا فإنِّي طعمتُها /// وسيقَ إلينا عذبُها وعذابُهـا
فلم أرَها إلا غُرورًا وباطِلاً /// كما لاح في ظهرِ الفَلاةِ سرابُها
وما هي إلا جِيفةٌ مُستحيلةٌ /// عليها كلابٌ همُّهنَّ اجتذابُهـا
فإن تجتنِبها كُنتَ سِلمًا لأهلها /// وإن تجتذِبْها نازعتْكَ كِلابُها
[ديوان الشافعي]

أم زيد 02-15-2012 05:39 PM

قال ابن القيِّم -رحمهُ الله- في (ميميَّته):

وَلَوْ تُبْصِرُ الدُّنْيَا وَرَاءَ سُتُورِها
.......................رَأَيْتَ خَيَالًا في مَنَامٍ سَيُصْرَمُ

كَحُلْمٍ بِطَيْفٍ زَارَ في النَّومِ وَانْقَضَى الـ
.......................ـمَنامُ ورَاحَ الطَّيْفُ والصَّبُّ مُغْرَمُ

وظِلٍّ أتتْهُ الشَّمْسُ عندَ طُلوعِهَا
.......................سَيَقْلِصُ في وَقْتِ الزَّوَالِ ويُفْصِمُ

ومُزْنَةِ صَيفٍ طَابَ مِنْهَا مَقِيلُهَا
.......................فَوَلَّتْ سَرِيعًا والحُرُورُ تَضَرَّمُ

ومَطْعَمِ ضَيفٍ لَذَّ مِنهُ مَسَاغُهُ
.......................وبَعْدَ قَلِيلٍ حَالُهُ تلكَ تُعْلَمُ

كَذَا هذهِ الدُّنيا كأَحْلامِ نَائمٍ
.......................ومِنْ بَعْدِهَا دَارُ البَقَاءِ سَتَقْدُمُ

فجُزْهَا مَمَرًّا لا مَقَرًّا وكُنْ بِها
.......................غَرِيبًا تَعِشْ فِيهَا حمَيِدًا وتَسْلَمُ

أوِ ابنَ سَبيلٍ قالَ في ظِلِّ دَوْحَةٍ
.......................وَراحَ وخَلَّى ظِلَّها يَتَقَسَّمُ

أخَا سَفَرٍ لا يَسْتَقِرُّ قَرارُهُ
.......................إلى أنْ يَرَى أَوْطَانَهُ ويُسَلِّمُ

فيا عجبًا كَمْ مَصْرَعٍ وَعَظَتْ بِهِ
.......................بَنِيها وَلَكِنْ عن مَصارِعِها عَمُوا

سَقَتْهمْ كُؤُوسَ الحُبِّ حَتَّى إذا نَشَوْا
.......................سَقَتْهُمْ كُؤُوسَ السُّمِّ والقَوْمُ نُوَّمُ

وأَعْجَبُ ما في العَبْدِ رُؤْيَةُ هذِهِ الْـ
.......................ـعَظائِمِ والمَغْمُورُ فيها مُتَيَّمُ

وما ذَاكَ إلا أنَّ خَمْرَةَ حُبِّها
.......................لَتَسْلِبُ عَقْلَ المَرْءِ مِنهُ وتَصْلِمُ

وَأَعْجَبُ مِن ذا أنَّ أحبَابَها الأُلى
.......................تُهينُ ولِلأَعْدَا تُراعِي وتُكْرِمُ

وذلكَ بُرهَانٌ على أنَّ قدْرَها
.......................جَناحُ بَعُوضٍ أَو أَدَقُّ وأَلْأَمُ

وحَسْبُكَ ما قَالَ الرَّسُولُ مُمَثِّلًا لها
.......................ولِدارِ الخُلْدِ والحقُّ يُفهَمُ

كما يُدخلُ الإنسانُ في اليَمِّ أُصْبُعًا
.......................وَيَنْزِعهُا عنهُ فما ذاكَ يَغْنَمُ؟!

أم أويس السلفية 02-15-2012 08:10 PM

جزاكما الله خيرا أختاي أم سلمة وام زيد على ما جمعتماه من فوائد ودرر في هذه الصفحة
وهذه من مقامات الحريري
يا خاطِبَ الدّنيا الدّنِيّةِ إنّها ... شرَكُ الرّدى وقَرارَةُ الأكدارِ
دارٌ متى ما أضْحكتْ في يومِها ... أبْكَتْ غداً بُعْداً لها منْ دارِ
وإذا أظَلّ سَحابُها لم ينتَقِعْ ... منْه صدًى لجَهامِهِ الغرّارِ
غاراتُها ما تنْقَضي وأسيرُها ... لا يُفتَدى بجلائِلِ الأخْطارِ
كمْ مُزْدَهًى بغُرورِها حتى بَدا ... متمَرّداً مُتجاوِزَ المِقْدارِ
قلَبَتْ لهُ ظهْرَ المِجَنّ وأولَغَتْ ... فيهِ المُدى ونزَتْ لأخْذِ الثّارِ
فارْبأ بعُمرِكَ أن يمُرّ مُضَيَّعاً ... فيها سُدًى من غيرِ ما استِظهارِ
واقطَعْ علائِقَ حُبّها وطِلابِها ... تلْقَ الهُدى ورَفاهَةَ الأسْرارِ
وارْقُبْ إذا ما سالَمتْ من كيدِها ... حرْبَ العَدى وتوثُّبَ الغَدّارِ
واعْلَمْ بأنّ خُطوبَها تفْجا ولوْ ... طالَ المدى ووَنَتْ سُرى الأقدارِ

مريم أم أحمد 03-12-2012 04:15 PM

الدُّنْيَا كامرأة بغي لَا تثبت مَعَ زوج...
 
الدُّنْيَا كامرأة بغي لَا تثبت مَعَ زوج إِنَّمَا تخْطب الْأزْوَاج ليستحسنوا عَلَيْهَا فَلَا ترْضى بالدياثة.
ميزت بَين جمَالهَا وفعالها ... فَإِذا الملاحة بالقباحة لَا تفي
حَلَفت لنا أَن لَا تخون عُهُودنَا ... فَكَأَنَّهَا حَلَفت لنا أَن لَا تفي
السّير فِي طلبَهَا سير فِي أَرض مسبعَة والسباحة فِيهَا سباحة فِي غَدِير التمساح المفروح بِهِ مِنْهَا هُوَ عين المحزون عَلَيْهِ آلامها مُتَوَلّدَة من لذاتها وأحزانها من أفراحها.
مآرب كَانَت فِي الشَّبَاب لأَهْلهَا ... عَذَاب فَصَارَت فِي المشيب عذَابا
طَائِر الطَّبْع يرى الْحبَّة وَعين الْعقل ترى الشّرك غير أَن عين الْهوى عميا
وَعين الرِّضَا عَن كل عيب كليلة ... كَمَا أَن عين السخط تبدي المساويا


الفوائد لابن القيم رحمه الله

أم زيد 03-16-2012 01:52 AM

أحسنت النقل -أيتها الكريمة-، جزيت خيرًا.
واسمحي لي بنقل هذه الدرة الثمينة؛ لموضوع (مثل الدنيا)؛ فإنها إضافة مهمة له.
وهنا ملاحظة:
اقتباس:

مآرب كَانَت فِي الشَّبَاب لأَهْلهَا ... عَذَاب فَصَارَت فِي المشيب عذَابا
(أظن!) أن الصواب: (عِذابًا)؛ يعني: جمع (عذبة)، وخبر (كانت).
وجزاك الله خيرًا وبارك فيك.

أم سلمة السلفية 03-29-2012 02:57 PM

وقال بعض الشعراء :

ألا إنما
الدنيا كأحلام نائم وما خير عيش لا يكون بدائم

تأمل إذا ما نلت بالأمس لذة فأفنيتها هل أنت إلا كحالم

فكم غافل عنه وليس بغافل وكم نائم عنه وليس بنائم


أدب الدنيا والدين


الساعة الآن 10:48 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.