{منتديات كل السلفيين}

{منتديات كل السلفيين} (http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/index.php)
-   منبر اللغة والأدب و الشعر - للنساء فقط (http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/forumdisplay.php?f=51)
-   -   [ شعر ] وفـاءٌ وثنـاء، على أئمتنـا الأعلام العلمـاء (http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/showthread.php?t=16301)

أم عبدالله نجلاء الصالح 11-13-2013 08:58 PM

شكر الله لك ابنتي الحبيبــــــة الغاليـــــــة " أمل السودان " المرور والإضافــــــة القيّــــــمة.

وشكر الله لأحبتي وبناتي الغاليـــــــات

" أم محمــــد السلفيــــــة " و " أم خولــــــة الجزائرية " و " أم زيد ".

مروركنّ أسعدني جعلكنّ الله وأحبتكنّ مِن سعداء الدنيا والآخرة.

ورحم الله أئمتنا ومشايخنا العلمـــاء الأعلام رحمـــــة واسعة، وجزاهم الله عن الإسلام والمسلمين الفردوس الأعلى من الجنان.

أم آدم 12-26-2013 02:16 PM

جزاك الله عنا كل الخير

أم عبدالله نجلاء الصالح 12-27-2013 01:36 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم آدم (المشاركة 294339)
جزاك الله عنا كل الخير

وإياكم ابنتي الحبيبــــــة " أم آدم " شكر الله لك المرور والدعاء.

وحيـــّـــاك الله وبيـــّــــاك، وسدّد على طريق الخير والهدى خطاك، حيـــّــــاك الله أختــــًا عزيزة في منتداك

منتدى كل السلفيين

تثرينه بما يفتح الله به عليك من درر، تفيدين وتستفيدين، زادك الله فضلاً وعلما، وجزاك خير الجزاء.

أم خديجة الأثرية 01-09-2014 04:27 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
جزاكم الله خيرا على الموضوع وزادكم الله علما ونفعنا الله وإياكم .

أم عبدالله نجلاء الصالح 02-22-2014 12:57 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم خديجة الأثرية (المشاركة 296113)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
جزاكم الله خيرا على الموضوع وزادكم الله علما ونفعنا الله وإياكم .

اللهم آمين ... آمين. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ابنتي الحبيبــــة

" أم خديجة الأثرية "

شكر الله لكم المرور والدعاء وجزاكم الله خير الجزاء، ولكم بمثل ما دعوتم لي وزيادة : رؤية وجه الله الكريم في جنة عرضها كعرض السموات والأرض.

أم زيد 03-15-2014 04:53 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
أبيات في رثاء العلامة زيد المدخلي رحمه الله

حَزَنٌ بأمتنا أخي لا ينجلي.....وجميعها تبكيكَ زيدُ المدخلي
ودموع طُلَّاب الحديث تكفكفت.....أسفاً فكم بكَ سار أعسر مُشكل
عند الجميع وسرت سير موفقٍ.....ونشرت فينا نهج أفضل مرسل
وكتبتَ في شتى العلوم وحُزتَها.....ونصرتَ دين الله والنهج العلي
ولكم جهودٌ ليس يخفى فضلها.....وغدوتَ في العليا العلية تعتلي
علمٌ إمامٌ مفتيٌ ومربيٌ.....ومحدِّثٌ مُـتُّـم وذا أمرٌ جلي
رحم الإله ثراكمُ من عالم.....وحباك في الجنات أفضل منزل
وجزاك ربُّ الكون خير جزائه.....وعليك تغشى رحمة المولى الولي

كتبها/ أبو عمران عاصم العتمي
الثاني عشر من جماد الأول لعام ألف وأربع مائة وخمسة وثلاثين من هجرة المصطفى صلى الله عليه وسلم


منقول

غنى ابو الكاس 08-08-2014 03:16 PM

جزاك الله خير الجزاء أمي، أمي أم عبدالله ورزقنا وإياك الفردوس مقاماً، سلمت يمناك ودام قلمك متألقاً بروحك الطيبة وشخصك الرائع
صدقاً أمي أنني استمتعت بقراءتها جعلها الله في ميزان حسناتك.

وأكثر بيت نال أعجابي البيت رقم 38ـ من قصيدة صقور العلم :

وكهيئة التدريس في دوراتننا ............ فاكتب لهم يا رب أجراً أكملا

آميـــــــــــــــــــــــن ... آميـــــــــــــــــــــــن

أم عبدالله نجلاء الصالح 08-20-2014 01:57 PM

شكر الله لكم ابنتي الحبيبــــة " أم زيد " على هذه المشاركة القيمـــــــة أثقل الله لك بها الموازين.

ورحم الله فضيلة الشيخ العلامة زيد المدخلي رحمة واسعة، وجعل الفردوس الأعلى مأواه، وجزاه الله عن الإسلام والمسلمين خيرا.

وشكر الله لكم ابنتي الحبيبــــــة "غنى ابو الكاس"، ولكم بمثل وزيادة رؤية وجه الله الكريم في جنة عرضها كعرض السموات والأرض.

مروركن أحبتي أسعدني والدعاء، جزاكنّ الله خير الجزاء، وجعلكن الله وأحبتكن من سعداء الدنيا والآخرة.

أم الفضل السلفية 11-02-2014 02:44 AM

بارك الله فيكم
أبيات قيمة

أم عبدالله نجلاء الصالح 11-21-2014 02:04 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم الفضل السلفية (المشاركة 328954)
بارك الله فيكم
أبيات قيمة

وفيكم بارك الله ابنتي الحبيبة " أم الفضل السلفية ".

شكر الله لك المرور والدعاء، وجزاك الله خيرا.

أم عبدالله نجلاء الصالح 11-21-2014 02:19 AM

جزى اللـهُ أصحابَ الحديث مثوبةً
 
جزى اللـهُ أصحابَ الحديث مثوبةً (1)

جزى اللـهُ أصحــابَ الحديث مثوبةً *** وبوّأهم في الخُلد أعلى المنازلِِ
فلولا اعتِناؤهم بالحــديث وحفظــه *** ونفيُـــهُمُ عنه ضُروبَ الأباطــلِ
وإنفاقــهم أعمــارَهــم في طِــــلابِه *** وبحثُـــهُمُ عنـــه بجــدٍّ مُتواصـلِ
لَمَا كان يدري مَنْ غَـــدَا متفقـــهاً *** صحيــحَ حــديثٍ من سقيم وباطـلِ
ولم يستبِنْ ما كان في الذكر مُجملاً *** ولم نَدْرِ فرضاً مِن عُموم النوافلِ
لقد بذلـــــوا فيـــــه نفوساً نفــــيسةً *** وباعـــــوا بحَظٍّ آجل كلَّ عاجــلِ
فحبُّـــــهُمُ فرضٌ على كــــــل مسلم *** وليس يعاديـــهم سوى كل جاهل.
__________

(1) قائل هذه الأبيات هو : أبو شامل، الكمال محمد بن محمد بن حسن بن علي بن يحيى التميمي الدّاري الشُّمُنِّي - بضم المعجمة والميم وتشديد النون -.
من شُمُنَّة قرب قُسَنْطينة في الجزائر، السكندري، ثم القاهري، المالكي.

أم عبدالله نجلاء الصالح 09-14-2015 04:05 AM

قصيدة في مدح العلامة الشيخ أحمد بن حجر آل بوطامي البنعلي
رحمه الله - تعالى - (1)


بَحْــرُ عِلْمٍ أَحْمَدُ بْنُ حَجَـــرٍ *** فَخْرُ كُلٍّ مِنْ أَهَـالِي قَطَرِ
وَهْوَ مَعْرُوفٌ بِأَهْدَى السِّيَرِ *** يَا لَهُ مِنْ قُــدْوَةٍ ِللْبَشَرِ

نَاشِرٌ نُورَ الْهُدَى كَالقَمَرِ - بحر علم

إِنَّهُ مِصْبَاحُ هَذَا الزَّمَنِ *** مُوَضِّحٌ لِلنَّاسِ خَيْرَ السَّنَنِ
إِنَّهُ مُطَـــــهِّرٌ لِلْبَــــدَنِ *** وَجَنَـــانِ دَائِمـــاً مِنْ دَرَنِ

عَنْهُمَا يُزِيلُ كُلَّ الْقَذَرِ - بحر علم

حَبَّذَا ابْنُ حَجَــرٍ مُصَنِّفاً *** كُلُّ تَصْنِيفٍ لَهُ فِيهِ الشِّفَا
مُنْقِذٌ لِكـُلِّ مَنْ عَلَى شَفَا*** وَهْوَ يَهْدِيهِمْ سَبِيلَ الْحُنَفَا

نِعْمَ مَا ضَمَّنَهُ مِنْ عِبَرِ - بحر علم

أَحْمَدُ بْنُ حَجَرٍ قَاضٍ هُمَــامْ *** إِنَّهُ لِلْمِلَّةِ الْبَيْضَــــا حُسَامْ
إِنَّهُ فِي اللهِ لاَ يَخْشَى الْمَلاَمْ *** إِنَّهُ الدَّاعِي إِلَى اللهِ الأَنَامْ

وَمُحَذِّرُ الْوَرَى مِنْ سَقَرِ - بحر علم

إِنَّ لاِبْنِ حَجَرٍ قَدْراً عَلا *** إنَّهُ قَاضٍ رَفِيــــعٌ مَنْزِلاَ
أُسْوَةٌ لِكُلِّ مَنْ قَدْ عَدَلاَ *** إِنَّهُ يَقْفُوا الرَّعِيلَ الأَوَّلاَ

يَا لَهُ مِنْ سَلَفِيٍّ أَشْهَرِ- بحر علم

إِنَّهُ الْمُزْدَانُ بِالْهَدْيِ الْجَمِيلْ *** إِنَّهُ الدَّاعِي إِلَى أَهْدَى السَّبِيلْ
رَبَنَــا فَآتِهِ الْعُمْــــرَ الطَّــويلْ *** مَعْ تَمَـــامِ صِحَّــــةٍ هُوَ الدَّلِيلْ

وَقِهِ يَا رَبِّ كُلَّ الضَّرَرِ - بحر علم.
(2)
_____________

(1) هذه القصيدة في مدح العلامة المفتي رئيس القضاة سماحة الشيخ أحمد بن حجر آل بوطامي البنعلي قبل وفاته رحمه الله – تعالى - وجعل الفردوس الأعلى مأواه.
(2) قائل هذه الأبيات : أحمد بن كونجي أحمد كوتي الملباري، كيرلا. الهند. جزاه الله خيرا. وذلك عندما كان سماحة الشيخ ابن حجر قاضيا في المحكمة الشرعية الأولى.

أم عبدالله نجلاء الصالح 09-14-2015 04:35 AM

كلام شمس الدين الذهبي الإمام فيمن آذى ابن تيمية شيخ الإسلام .. فقارنوا أيها الطغام
لفضيلة الشيخ علي بن حسن الحلبي الأثري حفظه الله - تعالى -.

14-08-2012 02:58
um_zayd


قال الإمام الذهبي - رحمه الله - في كتابه العجاب "سير أعلام النبلاء" - في ترجمة (القاضي جمال الدين أبو الفضل يوسف بن إبراهيم - ابن جملة الشافعي -):
" كان ذا هيبة وصولة، وفيه هوى وشدة، نال أعلى الرتب ......

كان كبير الدعاوى، حتى إنه يوم المجلس قال : على كل حال أنا شيخ الإسلام.

وكان يبالغ في أذى ابن تيمية وجماعته.

ويتمقت، ويعجب بنفسه.

لكنه يحب الله ورسوله .

ويؤذي المبتدعة.

وفيه ديانة وحسن معتقد ".

قلتُ: ..... فـ :

هل الذهبي مميّع؟!

هل الذهبي يقول بمنهج الموازنات الخبيث؟!

هل الذهبي عادى من يتكلم في شيخه شيخ الإسلام ابن تيمية؟!

هل الذهبي لا يعرف منهج السلف؟!

هل الذهبي من الفرقة المأربية، العرعورية، المغراوية، الحلبية... إلخخخخ ؟!

هل..؟!

هل...؟!

هل....؟!.


.. نعم؛ قد يخطئ الذهبي وغيره - في هذا وغيره - أو يصيبون؛ فهذه طبيعة النفوس البشرية، والاجتهادات الإنسانية..

ولكن؛ أين من هذه التخطئة - المهذّبة - إن كانت! - إخواننا الغلاة - بنفسيّاتهم الغضبيّة الانفعالية - هداهم ربُّ البريّة -؟!


أم أن الغلاة هم الذين :

يجهلون..

ويتجاهلون..

وعن منهج السلف - الحق العدل - بعيدون؟!

ولطرائق كبار أهل العلم مغايرون ؟!

وفي التعصب غارقون..

...{ أَفَلَا يَعْقِلُونَ }؟.



أم عبدالله نجلاء الصالح 05-14-2017 12:05 AM

هـــــــــذي الحيـــــــاة

للشيخ الدكتور سالم العجمي
9 شعبان 1432 هـ - 11/ 7/ 2011 م.

1.
أفَلَت شموس أحبتي وتَرَحَّلوا *** واستوحشتْ دارٌ تئن ومنزلُ

2. كانوا هنا بين العيون ورمشِها *** حَلُّوا ومن بعد الـمُقام تحوّلوا

3. هذي الحياةُ وإن تطاول عمرها *** وكذا الزمان توقُّفٌ وترجُّلُ

4. ودوام أحوال الزمان خديعــــةٌ *** والمرء يرغب في السرور ويأملُ

5. لكنـــــه وهــــــمٌ كبيرٌ ضائعٌ *** والهــــمُّ يفتـــك بالقلوب ويقتــــلُ

6. والمرءُ يطمع في الحياة لعله *** يحيى سعيداً في الحياة ويرفُلُ

7. يسعى حثيثــًــا علَّه يجد الهنا *** وكــــأنه لشقــــائه يتعجـــَّـــلُ

8. عجبًا لمن رام الحياة هنيئةً *** كلَّفْـــت قلبك فــوق ما يتحمَّــلُ

9. لو دامت الأيامُ صفوًا لامرئٍ *** أو في السرور لما شكاها الأولُ

10. فالبدر ينقص إنْ رأيتَ تمامَه *** والزرع من بعد اخضرارٍ يذبَلُ

11. وانظر إلى من جرّب الدنيا وقد *** سئم الحياةَ فإذْ به يتململُ

12. فانهض وحثَّ السير في طلب العلا *** واحذر إذا جاء العذول يخذِّلُ

13. واعلم بأنَّ العمرَ حُلْمٌ زائرٌ *** والمرءُ يجمع في الحياة ويرحلُ

14. والموتُ بين الناس أعظمُ واعظٍ *** أين الذي يزنُ الأمورَ ويعقلُ

15. فالْحَقْ بركب الصالحين ولا تكن *** بنجاةِ نفسك قدْ تضن وتبـخلُ

16. والعمــرُ مـاضٍ فاغتنــم أيامَـــه *** واللهُ يقضي ما يشاءُ ويفعـــلُ.




أم عبدالله نجلاء الصالح 04-27-2018 12:45 AM

قصيدة في رثاء فضيلة الشيخ أبو إسلام صالح طه رحمه الله تعالى وجعل الفردوس الأعلى مأواه

بعنوان: "يا منبر الشيخ" شعر: أحمد عبدالعال السعدون [1]


1. يا منبر الشيخ ذكرني بسيرته *** يا منبر الشيخ أطفئ قلب محترق
2. يا منبر الشيخ ما للشيخ قد سكنت *** تلك الشفاه وكم جادت على الحِلَق
3. يا منبر الشيخ أين الشيخ إن بنا *** ضيقا كضيق كريب لحظة الغرق
4. يا منبر الشيخ نبئنا وقد سكنت *** منك الجوانب بعد الشيخ فانطلق
5. إني أراك نحيبــًا بعـده أسِفــًـا *** قد ذقـت فيه مَرارًا كنـتَ لم تذق
6. هل أدبَرَ الفجرُ أم ضاقت معابره *** أم أرهقَ النور أسرابٌ مِنَ الغسَقِ
7. طوبى له وجموع الناس تحمله *** صوْبَ اللقا لِحبيبٍ ليس مِن قلق
8. طوبى له العلم والقرآن مؤنسُهُ *** في ظُلمَةٍ تشعِلُ الأحشاءَ بالفَرَقِ
9. يا منبر الذكر والتوحيد فادعُ له *** عند الصراط وعند جوازه الزلق
10. كم قال قال رسول الله ملتحقًا *** هدي الصحاب فطوبى خير ملتحق
11. صحبُ النبي وأتباع الهدى سلفٌ *** خير الهداة منارات لكل تقي
12. رباهُ جُزْ عن أبي إسلام واقضِ له *** فوزًا ومغفرةً وسرور منعَتِقِ
13. واجمع شمائلنا بالشيخ في سعَةٍ *** يا منشء الخلقِ من ماءٍ ومن علقِ
14. ثمَّ الصلاةُ على المختار سيدنا *** ما رفَّ جناح الطير بالخفقِ. ا هـ.

شكر الله لكاتب هذه الأبيات، وأثقل له وللشيخ أبو إسلام الموازين في يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.

__________

[1] المصدر: مطوية السيرة الذاتية لفضيلة الشيخ صالح طه عبدالواحد. إصدار جمعية مركز الإمام الألباني رحمه الله - تعالى -.


http://www.alalbany.org/index.php/ar...84%D9%84%D9%87

أم عبدالله نجلاء الصالح 05-02-2018 04:02 AM

عزاء أهل العصر في رثاء محمد آل نصر

لفضيلة الشيخ المقرئ علي بن سعد الغامدي المكي – حفظه الله تعالى – (1)


1. قد كُفِّنَ البَدْرُ أم قد كُفِّنَ العَلَمُ *** فَأَسْدَلَتْ سِتْرَها مِنْ بَعْدِهِ الظُّلَمُ

2. خادَعْتُ نفسي حين النَّعْيُ أوْجَعَها *** فقلتُ: نَعْيٌ عَن التَّحقيقِ مُنْفَصِمُ

3. فَمـــا أنِ اسْتَيْقَنْتُ حتى أحــاطَ بِها *** حُزْنٌ وأَحرقَها مِنْ عُظْمِهِ الأَلَمُ

4. *مُحَمَّدٌٌ* في صِفاتِ الخَيرِ أجْمَعِها *** مِن * آل نصر* فما ذلّوا ولا هُزِموا

5. أَلنّاسُ تَبْكي سَجاياهُ التي سَطَعَتْ *** أنْوارُها، واهتَدَتْ مِنْ نورِها أمَمُ

6. فَحُسْنُ أَخْلاقِهِ في النّاسِ مَوْعِظَةٌ *** لَوْ لَمْ يَفُهْ بِمَقالِ الحَقِّ مِنْهُ فَمُ

7. وَكَــمْ سَعى في كِتــابِ اللهِ يَدْرُسُهُ *** وَإنَّـــهُ خَيْرُ ما تَسْعى لَهُ قَــدَمُ

8. ثُمَّ انْثَنى يُقْرِئُ القُرآنَ مُـــدَّتَهُ *** ما كـــانَ يُقْعِــــدُهُ شُغْلٌ وَلا سَقَمُ

9. يُمْسي ويُصْبِحُ يَدْعو الناسَ مُحْتَسِبًا *** إِلى سَبيلِ الهُدى ما مَسَّهُ سَقَمُ

10. كَمْ مِنْ عُلومِ هُدًى لِلْناسِ وَرَّثَها *** والعِلْمُ أَعْظَمُ ما تَعْلو بِهِ الأُمَمُ

11. أَلْقى لَهُ اللهُ ذِكْرًا طَيِّبًا حَسَنًا *** وازْدادَ طيبًا غَداةَ المَوْتِ ذِكْرُهُمُ

12. كَمْ مَيِّتٍ وَهْوَ بَيْنَ الناسِ مُنْتَصِبٌ *** وَرُبَّ حَيٍّ عليهِ القَبْرُ مُلْتَئِمُ

13. يا رَبِّ أَكْرِمْهُ بالفِرْدَوْس مَنْزِلَةً *** وَارْحَمْهُ ما رَتَّلَ التالونَ أَوْ خَتَموا.

***********************

جزى الله خيرًا فضيلة الشيخ المقرئ علي بن سعد الغامدي المكي، وأطال بالصالحات عمره، ورحم الله فضيلة الشيخ "محمد موسى نصر" رحمة واسعة، وخلفه في عقبه في الغابرين، ورفع درجتهم في عليين، وجمعهم به مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

_________

(1) المرجع: ترجمة فضيلة الشيخ الوالد المُقرئ محمد موسى نصر رحمه الله تعالى. سلسلة الإصدارات (41) الإصدار (72) ص (52 - 54). بجمعية مركز الإمام الألباني رحمه الله - تعالى -.


الساعة الآن 12:46 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.