{منتديات كل السلفيين}

{منتديات كل السلفيين} (http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/index.php)
-   مقالات فضيلة الشيخ علي الحلبي -حفظه الله- (http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/forumdisplay.php?f=54)
-   -   (شحذ العزيمة : بمعايير النصر والهزيمة)..من درر كلمات العلامة الشيخ ابن عثيمين.. (http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/showthread.php?t=61266)

علي بن حسن الحلبي 09-10-2014 06:15 PM

(شحذ العزيمة : بمعايير النصر والهزيمة)..من درر كلمات العلامة الشيخ ابن عثيمين..
 
(شحذ العزيمة
بمعايير النصر والهزيمة)..
مِن درر كلمات العلامة الشيخ ابن عثيمين..





قال -رحمه الله-:


«...الناسُ يتهاونون في معصية حلق اللحى، ولا يهتمون بعظمة مَن عَصَوه، ولا يَرون أن الإصرار على الصغيرة يكون كبيرةً، ولا يَرون أن المعاصي سببٌ للفشل والهزيمة.

لأن ﴿العزّة لله ولرسوله وللمؤمنين﴾، ولم يقل: وللمسلمين؛ لأن الإيمان أخصُّ من الإسلام؛ فكلُّ مؤمن مسلم، وليس كل مسلم مؤمناً، قال –تعالى-: ﴿قَالَتِ الأَعْرَابُ آمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ﴾.
فالمعصيةُ سببُ الهزيمة، ولا أدلَّ على ذلك من جيشٍ هُزم بمعصية، مع أنه أفضلُ جيش مشى على الأرض منذ خُلق آدم إلى أن تقوم الساعة؛ وهم الصحابةُ ـ رضي الله عنهم ـ وقائدُهم محمدٌ -صلّى الله عليه وسلّم- في ( غزوة أُحُد ):
قال الله –تعالى- فيهم-: ﴿حَتَّى إِذَا فَشِلْتُمْ وَتَنَازَعْتُمْ فِي الأَمْرِ وَعَصَيْتُمْ مِنْ بَعْدِ مَا أَرَاكُمْ مَا تُحِبُّونَ﴾، أي: حصلت الهزيمةُ بسبب هذه المعصية.
وهي معصيةٌ واحدةٌ، مع أنها معصيةٌ كان فيها نوعٌ من التأويل؛ لأنهم لّما رَأَوُا انهزامَ المشركين، وأنّ المسلمين بدأوا يجمعون الغنائمَ : ظنُّوا أن الأمر انتهى، فنـزلوا من المكان الذي جعلهم النبي -صلّى الله عليه وسلّم- فيه ، حتى جاء المشركون مِن الخْلف ، وحصل ما حصل...».

مجدي أبو لبدة 09-10-2014 06:30 PM

فلنعتبر جميعا،بوركتم يا شيخنا الفاضل

أبو متعب فتحي العلي 09-10-2014 07:03 PM

رحم الله فقيه الزمان
وبوركتم شيخنا

كمال الابراهيمي الجزائري 09-10-2014 07:05 PM

كلمات من فقيه الزمان العلامة ابن عثيمين -رحمه الله-تدل على فقه وعلم وحكمة وعلم ،نقلها لنا شيخنا العلامة تلميذ محدث الدنيا في زمانه-وإن رغمت أنوف-الشيخ الحلبي ،لله دركم يا مشايخنا أنتم والله كالأنبياء في أقوامهم ،نصحا وعلما وتعليما وتربية وتزكية وأخلاقا ،ثم يأتي أقوام يتحدثون عنكم بلا علم ولا روية ،والله يا شيخنا الفاضل سوف يندثرون -وقد رأيناهم-كما اندثرأعداء ابن تيمية وابن القيم ،قال الله تعالى :كتب الله لأغلبن أنا ورسلي ،ثم أين هم أعداء المحدث العلامة الألباني الذين كانوا يردون عليه في حياته ،هل تحس منهم من أحد أو تسمع لهم ركزا .

ابو عصام 09-10-2014 07:53 PM

اللهم ارزقنا توبة نصوحا قبل الموت
 
عن أبي طويل شطب الممدود:
أنه أتى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال: أرأيت رجلا عمل الذنوب كلها؛ فلم يترك منها شيئا، وهو في ذلك لم يترك حاجة ولا داجة إلا أتاها، فهل له من توبة ؟ قال : " فهل أسلمت؟ ".
قال: أما أنا ؛ فأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأنك رسول الله، قال: نعم، تفعل الخيرات، وتترك السيئات، فيجعلهن الله لك خيرات كلهن .
قال: وغدراتي، وفجراتي؟ قال؛
"نعم ".
قال: الله أكبر! فما زال يكبر حتى توارى.
السلسلة الصحيحة رقم 3391

أبوالأشبال الجنيدي الأثري 09-10-2014 09:57 PM

هذا في معصية واحدة ؛ فكيف بالمعاصي الظاهرة ؛ بل كيف بالدع الظاهرة ؟!
نسأل الله أن يردنا إلى دينه ردا جميلا ..
رحم الله الإمام ابن عثيمين ...
وحفظ الله شيخنا ونفع به وبعلمه .

الأثري العراقي 09-10-2014 11:12 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي بن حسن الحلبي (المشاركة 325505)
(شحذ العزيمة
بمعايير النصر والهزيمة)..
مِن درر كلمات العلامة الشيخ ابن عثيمين..
قال -رحمه الله-:
«...الناسُ يتهاونون في معصية حلق اللحى، ولا يهتمون بعظمة مَن عَصَوه، ولا يَرون أن الإصرار على الصغيرة يكون كبيرةً، ولا يَرون أن المعاصي سببٌ للفشل والهزيمة.
...».

ما نصيحتكم ـ شيخنا ـ لأهل السنة ـ ( المستقيمين = الملتزمين ) ـ في ( العراق ! )
حيال ما يُلاقونه من مِن مضايقات مِن قِبل الرافضة قد تصل إلى حد ( قتل ! ) السني ( الملتحي ) باعتباره
عندهم ( وهابياً ! ) ، ( تكفيرياً ! ) ، ... إلخ ؟!

وهل مَن يحلق لحيته أو يُخففها ينجو مِن الإثم في هذه الحالة ؟!
وجزاكم الله خيراً

المهندس الأثري 09-11-2014 10:02 AM

رحمه الله
بوركت وجزيت الخير
(ظهر الفساد في البر والبحربما كسبت أيدي الناس)
(قل هو من عند أنفسكم)
(إن تنصروا الله ينصركم)

عمار البوريني 10-03-2014 07:33 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوالأشبال الجنيدي الأثري (المشاركة 325527)
هذا في معصية واحدة ؛ فكيف بالمعاصي الظاهرة ؛ بل كيف بالبدع الظاهرة ؟!
........................................

نسأل الله أن يردنا إلى دينه ردا جميلا ..
رحم الله الإمام ابن عثيمين ...
وحفظ الله شيخنا ونفع به وبعلمه .

اللهم آمين ..

أحمد سالم 10-04-2014 05:12 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو متعب فتحي العلي (المشاركة 325509)
رحم الله فقيه الزمان
وبوركتم شيخنا

.............................................


الساعة الآن 07:29 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.