أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
2463 36436

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر التاريخ و التراجم و الوثائق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-11-2011, 07:23 AM
أبو عبد الملك المصرى أبو عبد الملك المصرى غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 31
Thumbs up إعصار البحر الدامي ... قلج علي العثماني ( يعرفه الصليبيون & ولا يعرفه المسلمون) متجدد

إعصار البحر الدامي
قلج علي العثماني

" حسنة من حسنات خير الدين بربروس "
" تلميذ ملك البحر المتوسط طرغود باشا "
آخر البحارة العظماء في القرن الـ 16م "
" عاش ومات وعينيه وقلبه مصوبين تجاه الأندلس "
سلوا عنه
الجزائر الأبية
إسبانيا الصليبية
البحر المتوسط بأسره
بجميع شواطئه وجميع موانيه
وجميع جزره ، بل كل صخرة فيه
الفرنسيين ، الإيطاليين ، اليونانيين ، بل كل نصارى أوروبا
ليبيا بأسرها ، تونس الخضراء ، بل الشمال الإفريقي كله

شارل كوينت إمبراطور اسبانيا يعرفه جيدا فلطالما نكل بجنوده ودحر قواده

فيليب الثاني إمبراطور اسبانيا الهالك يعرفه جيدا فلطالما لم يعرف طعم الراحة ولإعصار يعصف بأساطيله

ملكة انجلترا تعرفه جيدا ، وكيف لا وهي من طلبت معونة الإعصار للتصدي لتهديدات الأسطول الأسباني لانجلترا

دون جوان الصليبي قائد البحرية الصليبية وخليفة دورا يعرفه حق المعرفة ، وكيف لا والإعصار هو من أفقده حلاوة النصر الذي أحرزه في ( ليبانتو )

يعرفه الصليبيون !


ولا يعرفه المسلمون !

يعرفه الكافرون !
ولا يعرفه المؤمنون !

يمجد الأقزام !
ويغمر الأعلام !

هذا ضرب من الخيال
بل هو أمر محال

لذا كان لزاما علي بعد الحمد لله والصلاة والسلام على ( رسول الله صلى الله عليه وسلم ) أن أهدي هذه الكلمات إلى

كل مسلم غيور على دينه وعلى تاريخ أمة الإسلام والمسلمين

كل أجدادنا العظماء من قادة وعلماء وفاتحين وربانيين

الدولة العثمانية

المجاهدين العظماء الأتقياء الأنقياء الذين ضحوا بالغالي والنفيس من أجل إعزاز هذا الدين
سلاطين البحار ( الإخوة بربروس )

وحش البحار الضاري طورغود باشا العثماني
وأخيرا إلى
كل مزيفي التاريخ من ( مستشرقين ، ومستخربين ، وكل رويبضة ممن هم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا )

* توطئــــــــــة *
إخواني الأعزاء يسعدني وبكل فخر أن أستكمل معكم سلسة أعلام البحرية الإسلامية في القرن السادس عشر بأن أقدم لكم ترجمة أحد أعلام الإسلام والمسلمين ، أحد سادات القادة والفاتحين ، أحد الغُرّ الميامين ، إعصار البحر الدامي قلج علي العثماني ، الذي هو حسنة من حسنات ( الإخوة بربروس ) ، وامتدادا لملك البحر المتوسط الوحش الضاري ( طرغود باشا العثماني ) ، فكان الإعصار ( خير خلف لخير سلف ) فرحمة الله عليهم أجمعين هم وجميع قادات وسادات الأمة من العلماء والمجاهدين .

ونظرا لطول الترجمة سأقوم بطرحها على شكل حلقات حتى لا يمل القارئ ، ولا يسأم من الطرح ، وحتى أتم إن شاء الله ترجمة وحش وحوش البحار ( خير الدين بربروس ) أترك لكم هذه الترجمة لأحد الرجال الفرائد الأفذاذ في زمن عز فيه الرجال .

سائلا الله عز وجل أن يتقبل منا صالح أعمالنا
وأن يغفر لنا ما قدمنا وما أخرنا

ويستعملنا ولا يستبدلنا ، إنه ولي ذلك والقادر عليه ..

* اسـمـــه ومـــولـــده *
يعد ( قلج علي ) احد أهم وأبرز البحارة العثمانيون الذين تألقوا وسطع نجمهم في القرن السادس عشر الميلادي ، كان اسمه ( أولوج علي ) ، ثم سماه السلطان ( سليم الثاني ) بـ ( قيليج علي ) أي السيف القاطع ، وعرف بأسماء أخرى في الدول النصرانية المطلة على البحر المتوسط ، خصوصا في بعض الكتابات الأوروبية بـ ( أوش علي ) ، ودعاه الآخرون بـ ( بوش علي ) ، و ( علي باشا ) ، وبالتركية يطلق عليه ( قلدج ) بضم القاف وتعطيش الجيم مع الشدة والقلقلة ، ويسمى بالعربية ( قلج علي ) .
ولد ( رحمه الله ) في سنة ( 1507م ) في قرية ( كاستيلا ) الواقعة في كلابريا بجنوب إيطاليا لأب وأم نصرانيين .


كلابريا بجنوب إيطاليا

* نـشـــأتـــــــه *
أراد أبوه أن يعلمه تعليما دينيا بحتا حتى يصير قسيسا ، ولكن الله قدر له شيئا آخر ، فعند بلوغ ( قلج علي ) العاشرة من عمره تقريبا ، وأثناء قيام ( خير الدين بربروس ) بإحدى غاراته على سواحل جنوب إيطاليا ، وقع ( قلج علي ) في الأسر فيما بين ( سنة 1524م – 1528م ) ، وعند توزيع الغنائم وقع في سهم ( علي أحمد رئيس ) ، فاشتغل في البواخر الإسلامية مجدفا ككل الأسرى والعبيد النصارى ، وكان زملاؤه يسخرون منه ويلقبونه بينهم بالفرطاس لصلع كان في رأسه ، ومنذ سنة ( 931هـ - 935هـ / 1524م ) ظل ( قلج علي ) يربى في دار ( علي أحمد ) رئيس ، واعتنى به الرجل عناية خاصة ، مما جعله منذ طفولته مولعا بالبحار وحب المغامرات .


خير الدين بربروس ( رحمه الله )

* إسلامه ( رحمه الله ) وبداية جهاده في سبيل الله *
بعد عدة سنوات أسلم ( قلج علي ) ، وأضاء قلبه بنور الإيمان والإسلام ، فشمر عن ساعد الجد ، وأخذ يستغل أفضل ما عنده من براعة وخبرة في القتال البحري وفنونه ويوظفه لخدمة الإسلام والمسلمين .

وخلال فترة وجيزة ارتقى مناصب رفيعة وعلت مكانته فتولى رئاسة البحارة على سفينة ( علي أحمد ) رئيس ، فازدادت حصته من الغنائم ، ولم يعمد كغيره إلى تبذير أمواله بل جمعها واشترى بها سفينة أخذ يستخدمها في الجهاد ضد النصارى ، وقد ساعده جِدِه وانتظامه على جمع ثروة ضخمة ، فأصبح من كبار الأغنياء ، وقد استغلها للذهاب إلى الشمال الإفريقي وانضم إلى ( حسن بربروس ) وكان من أصدق وأشجع قباطنته .

* قلج علي في الجزائر مع ( حسن بربروس ) *
- أبان فترة ولاية ( حسن بربروس ) للجزائر قام ( رحمه الله ) بتولية قلج علي إمرة تلمسان ، فعرف عنه العزم في تسيير الإدارة والبطولة الحربية والشجاعة ، وتولى قيادة العديد من الحملات المظفرة على اسبانيا وأبلى فيها بلاء حسنا .

* قلج علي وطرغود باشا *
ارتبط ( قلج علي ) بروابط قوية بأمير البحار الأعجوبة ( طرغود باشا ) ، وتشير العديد من المصادر أن ( قلج علي ) صار تلميذا نجيبا ومتميزا جدا لدى طرغود ( رحمه الله ) ، وكان أول ظهور له معه في الديوان الهمايوني كان في سنة ( 1551م ) ، حيث تم تكليف طرغود بشن العديد من الهجمات البحرية على السواحل الإسبانية ، والسواحل التابعة لها .


طرغود باشا ( رحمه الله )

رافق ( قلج علي ) طرغود باشا في حملاته على صقلية ، وحملته الناجحة على ( مالطة ) والتي استطاع فيها ( رحمه الله ) الاستيلاء على جزيرة ( جوزو ) الملاصقة لها في ( 16 يوليه 1551م ) ، ثم انتقل معه في حملة فتح ( طرابلس الغرب ) والتي نجح فيها من تحرير ( طرابلس ) من أيدي ( فرسان مالطة ) في ( 15 أغسطس 1551م ) .

في سنة ( 1560م ) تولى ( قلج علي ) قيادة الجناح الأيسر للأسطول العثماني وذلك في موقعة جربة البحرية التي سلف الإشارة إليها ، والتي أبلى فيها ( رحمه الله ) بلاء حسنا .






قلعة جربة

-بطولة لا نظير لها في فتح قلعة جربة -
- ظهرت بطولته وتألقت شجاعته في موقعة جربة البرية ، والتي كان له فيها النصيب الأوفر من الإقدام والشجاعة ، وقد أورد ذكر هذه المعركة تفصيلا ( يلماز إيزتونا ) فيما يلي : " طوق بيالة باشا وطرغود باشا قلعة جربة بـ 14 ألف جندي من البر وبالسفن من البحر . كان قد تجمع في القلعة الصليبيون الذين لجئوا مؤخرا و ( 8000 جندي ) من الجنود المسيحيين ، كانوا قد تلقوا أمرا من فيليب بعدم ترك القلعة قبل أن يموت آخر جندي . دام هذا الحصار 63 يوما واستسلمت القلعة في ( 30 يوليو 1560م ) . أطلق الأتراك خلال هذه المدة 12 ألف طلقة مدفع وأكثر من 40 ألف سهم . لقد كانت هذه المعركة إحدى معارك التاريخ الدموية ، وكانت في هذه الحرب قد انقلبت الحرب من حرب قلاع إلى حرب آبار المياه الإرتوازية ، فالطرف الذي يحوز الآبار يكون هو الطرف المنتصر . تمكن ( أولوج علي ) رئيس من حيازة بئر واحدة فقط بعد قتال دموي شديد ، وظلت البقية لدى الأسبان . كان الأتراك لا يجدون الماء بدرجة كافية ، أما المسيحيون فلم يكن لديهم أي مصدر للمياه عدا الآبار . شوهد أسبان جنوا يلجئون من شدة العطش إلى الأتراك . استشهد وجرح بجراحات بليغة 7 قواد سفن ( قبطان ) برتبة عقيد بحري دفعة واحدة . اقتربت الخنادق من بعضها إلى درجة أن الأتراك والأسبان كان يكلم بعضهم بعضا من أماكنهم ، أبدى ( الدون آلفارو ) شجاعة بحيث اقترب من سرادق ( طرغود باشا ) . نفذ توصية مليكه ، فلم يبق عند سقوط القلعة ، شخص واحد حي من جنود الأسبان الذين كان عددهم ( 8000 ) . اسر دون آلفارو لوحده ، كان قد اقترب إلى مسافة بضعة أمتار من سرادق باشا .
كان دون آلفارو قد اشتهر بمعاملته السيئة للجدافة المسلمين ، لذلك فقد حاول الذين كانوا أسرى وجدافة تمزيقه . جعل ( دورمش رئيس ) ربان سفينة الأميرالية ( القيادة العامة ) ليبالة باشا من جسمه سدا لجسم الأميرال ونجاه من الموت " . انتهى كلامه .


قلعة جربة ( من ناحية البحر )

- في عام ( 1565م ) رافق ( قلج علي ) معلمه ( طرغود باشا ) في الحملة الهمايونية للأسطول العثماني على مالطا ، والتي سبق الإشارة إليها ، ولقد أبلى فيها ( قلج علي ) بلاء حسنا حتى نهايتها ، فلما مات ( طرغود باشا ) عاد قلج علي بجثمانه إلى طرابلس الغرب ودفنه هناك في قبره المعروف حتى الآن وتولى إمرة طرابلس لمدة خمسة شهور حتى أتى الوالي الجديد ( يحيى رئيس ) فتولى زمام الأمور ...



صورة وثائقية لبرج الجماجم الذي بناه ( طرغود باشا ) بجماجم


الجنود الأسبان بعد الانتصار في جربة ، وذلك لإرهاب الأسبان

وتذكيرهم بعاقبة من يعتدي على المسلمين

* ملحوظـــــــــة *

يتبع إن شاء الله

الحلقة القادمة : قلج علي بيلرباي إفريقية ....


منقول ........ الأخ ((أمير البحار خير الدين بربروسة)) جزاه الله خيرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:55 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.