أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
100036 96573

العودة   {منتديات كل السلفيين} > ركن الإمام المحدث الألباني -رحمه الله- > ترجمة الإمام الألباني -رحمه الله-

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
  #1  
قديم 04-20-2011, 08:31 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,002
Exclamation الإمام الألباني يتعرّض للضرب في الشارع من أحد السفهاء المدفوعين !!



الإمام الألباني يتعرّض للضرب في الشارع من أحد السفهاء المدفوعين !!



الحمد لله رب العالمين، القائل في محكم التنزيل : ( أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله ألا إن نصر الله قريب )، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الأمين، الضحوك القتّال، القائل : " ما أوذي أحد ما أوذيت في الله " ( رواه أبو نعيم وحسنه الألباني )، وعلى آله وأصحابه الذين عُذّبوا في سبيل الله لنشرهم الدين الحنيف .

وقوله تعالى : ( وزلزلوا ) أي خوفاً من الأعداء زلزالاً شديداً، وامتحنوا امتحاناً عظيماً، كما جاء في صحيح البخاري عن خباب بن الأرت قال: شكونا إلى النبي وهو متوسد بردة في ظل الكعبة وقد لقينا من المشركين شدة، فقلنا: ألا تدعو الله؟ فقعد وهو محمر وجهه وقال " كان الرجل فيمن كان قبلكم يُحفر له في الأرض فيجعل فيه، فيجاء بمنشار فيوضع فوق رأسه فيشق باثنين فما يصده ذلك عن دينه، والله ليتمّن هذا الأمر حتى يسير الراكب من صنعاء إلى حضرموت لا يخاف إلا الله أو الذئب على غنمه، ولكنكم تستعجلون " .

وقال ابن قيّم الجوزية ( ت 751 هـ ) في " الفوائد " : " يا مخنث العزم أين أنت والطريق ؟!
طريق تعب فيه آدم،
وناح لأجله نوح،
ورُمِيَ في النار الخليل،
وأضجع للذبح إسماعيل،
وبيعَ يوسف بثمن بخس، ولبث في السجن بضع سنين،
ونُشِرَ بالمنشار زكريا،
وذُبِحَ السيد الحصور يحيى،
وقاسى الضر أيوب،
وزاد على المقدار بكاء داوود،
وسار مع الوحش عيسى،
وعالج الفقر وأنواع الأذى محمد ...
وتزهى أنت باللهو واللعب
؟! " اهـ .

قال أبو معاوية البيروتي : وبعد، فكانت هذه مقدمات موجزة نافعة بإذن الله لتسلية المؤمن عمّا قد يُصاب به في حياته من أذى في سبيل الله، أحببتُ الابتداء بها قبل ذكر القصة المعنون لها لإثراء المقالة بالفوائد، وزيادة في السلوى، سأذكر بعض ما تعرّض له الإمام الألباني من الأذى في حياته :

قال الشيخ عبد العزيز السدحان في كتابه " الإمام الألباني ... دروس ومواقف وعبر " ( ص 47 ) :

كتب إليّ الشيخ محمد زياد التكلة عن الشيخ عبد الله علُّوش قال : مرّةً جاء الشيخ ناصر ونحن معه ليصلّي في أحد جوامع حي الميدات، وكان الإمام ( فلان ) - أحد المتعصّبة وسمّاه لنا -، فلمّا التفت الإمام ليُكَبِّر رأى الشيخ فقال له بصوتٍ عالٍ أمام الناس : يالّا ! بَرَّا ! بَرَّآ ! بَرّآ !

وكتب إليّ أيضاً : عن بعض تلاميذ الشيخ الألباني أنه ذكر له أنّ الشيخ ناصراً اعتُدِيَ عليه في دمشق بالضرب في الشارع مرَّةً مِن قِبَل أحد السُّفهاء المدفوعين .

................
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:00 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.