أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
123380 156013

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام > مقالات فضيلة الشيخ علي الحلبي -حفظه الله-

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-05-2014, 06:19 PM
علي بن حسن الحلبي علي بن حسن الحلبي غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,676
افتراضي بِرُّ (وليد)..وبكاءُ (محمود)....عندما يفقد الوالدُ أكبرَ أولادِه...-ربِّ رُحماك-..

بِرُّ (وليد)..وبكاءُ (محمود)....
عندما يفقد الوالدُ أكبرَ أولادِه...
-ربِّ رُحماك-..


... أراد (محمودٌ ) أن يوقظَ أكبرَأبنائه (وليد)-كعادتِه صباحَ كل يوم- : إما للعمل ، وإما للدراسة الجامعية..


..فهكذا كانت حياةُ (وليد) –ابن العشرين عاماً-الشابّ المتدفّق قوةً وطموحاً ونشاطاً وحيويّةً-..

(استيقِظ..استيقِظ..استيقِظ)...هذا نداءُ أبيه –شبه اليوميّ-والمتكرّر-له...

لكنْ...لا جواب...

صمتٌ مُطبِقٌ...لا حَراك...

(اذهبوا به إلى المستشفى)..هكذا كان رأيُ الجميع مِن أهله ووالديه...

وهنالك كانت المفاجأة...وأيّةُ مفاجأة!

لقد وصل (وليد) مَيْتاً..

(الحمد لله ربّ العالَمين ..إنا لله وإنا إليه راجعون)....

هذه –بالحرف الواحد-كانت كلماتُ (محمود)-أبو (وليد)-لحظةَ سماعِه الخبر...

﴿وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ . الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لله وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ﴾..

أما (محمودٌ)-هذا-؛ فهو رجلٌ أربعينيٌّ..ذو أسرةٍ وواجباتٍ.. شهمٌ ، مكافحٌ ، صبورٌ ، صاحبُ نخوةٍ ونجدة...

إنه الصبرُ...الذي لا يُكرِم الله به إلا مَن يحبُّ...

..لقد بكى (محمود) على (وليد)..وأبكانا..وصبر..وصبّرنا..«ومن يتصبّر يصبّره الله»..

«إنّ العين لَتدمع ، والقلب يحزن، ولا نقولُ إلا ما يرضي ربَّنا»..

إنّ أكثرَ ما أثّر في نفسي أنا-شخصياً- ،ودمَعت له عيني ،وانكسر له قلبي –مع الرضا بقضاء الله ، والرضوخ لحكمه-تعالى- : أن كلمةَ أهل (وليد)-المتوفّى- ،وأصحابه ، وجيرانه، ومعارفه-فيما رأيت- : أطبقت على أنه حَسن الخُلُق ، حييّ ، مطيع لوالديه ،وفيٌّ لأصحابه ، دائمُ البِشر والابتسامة ، حريصٌ على الصلاة...

حتى إني سمعتُ أحدَ رُفقائه يقول : (لمّا كان يأتي لـ (وليد) اتصالٌ هاتفيُّ مِن والده (محمود)...كان يتغيّر..فكان يُرى كأنّ والدَه أمامَه مواجَهةً-مِن شدّة احترامِه له،وأدبِه معه- )..

أمّا والدُه –(محمودٌ) ؛فقد سمعتُه -وهو يردِّدُ-مِن بين دَفَقات مُرِّ بكائه -: (وليدٌ صاحبي..وليدٌ حبيبي..وليدٌ أبي..والله لم يرفع عينَه فيَّ يوماً..ولم يُجاوبني بكلمةٍ يوماً..أحتسبُه عند ربّي...)...

هكذا بِرُّ الأبناء..وهكذا أخلاقُهم..وهكذا سَنِيُّ صِفاتِهم..

....لقد كان بكاءُ (محمود) على ولدِه وفِلْذِة كَبِدِه (وليد) مُرّاً..مبكياً...حارّاً..

وهكذا بكاءُ الرجال ...

نعم..لقد بكى (محمودٌ) على فَقدِه ولدَه (وليداً) –حبيبَه..ورفيقَ دربه..وقُرّةَ عينِه- بكاءَ الرجال الرجال.....

نعم..لقد أبكانا-والله-..وصَبَرَ.. وصبّرنا بالله..«ومَن يتصبّر يُصبّرْه الله»..

يا (محمود)..ارضَ بما كتبه الله لك/عليك..ينشرحْ صدرُك -وإن بَكيتَ-..ويطمئنَّ خاطرُك -وإن حزنتَ-..

..وهذا في الحالتين –بكاءً وحزناً- حقُّك..فأنت والدٌ..وأنت رجلٌ..وأنت مؤمنٌ صابرٌ مصابرٌ–إن شاء الله-..

يا (محمود)..«رِضَا الرَّبِّ فِي رِضَا الْوَالِدِ ، وَسَخَطُ الربِّ في سَخَط الوالد»...و«الوالدُ أوسطُ أبواب الجنّة»..

يا (محمود)...اصبِر واحتسِبْ..وَارْضَ عن ولدِك (وليد) –وإن كنتُ على يقين أنك عنه راضٍ-، واستغفر له ، وأكثِر من الدعاء له ،والترحُّم عليه ..


﴿وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى الله وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ﴾...


﴿وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ الله وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ﴾...

﴿وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ الله إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا﴾..
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-05-2014, 07:43 PM
أبوالأشبال الجنيدي الأثري أبوالأشبال الجنيدي الأثري غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 3,472
افتراضي

رحم الله وليدا , ورزق محمودا وأهله الصبر والرضا .
بوركتم شيخنا على هذه الكلمات المؤثرة ...
__________________

دَعْوَتُنَا دَعْوَةُ أَدِلَّةٍ وَنُصُوصٍ وليْسَت دَعْوَةَ أسْمَاءٍ وَشُخُوصٍ .

دَعْوَتُنَا دَعْوَةُ ثَوَابِتٍ وَأصَالَةٍ وليْسَت دَعْوَةَ حَمَاسَةٍ بجَهَالِةٍ .

دَعْوَتُنَا دَعْوَةُ أُخُوَّةٍ صَادِقَةٍ وليْسَت دَعْوَةَ حِزْبٍيَّة مَاحِقَة ٍ .

وَالحَقُّ مَقْبُولٌ مِنْ كُلِّ أحَدٍ والبَاطِلُ مَردُودٌ على كُلِّ أحَدٍ .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-05-2014, 08:15 PM
عاصم عبد القادر عاصم عبد القادر غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 396
افتراضي

رحم الله ( وليد ) وأسكنه فسيح جناته .

ولا تنس دعاء المصيبة يا أبا وليد ، وثق أن ربك سيعوضك .

ثم اعلم أنك لم تفقد ابنك ، بل هو قد سبقك إلى الجنان - إن شاء الله - فاصبر على الدرب ، فقريبا تلاقي حبيبك .

ومن يضمن لأحدنا أن يموت كما مات ( وليد ) مقبلا غير مدبر .. ومستريحا من بلاء الدنيا نحسبه عند الله .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-05-2014, 09:18 PM
عبد الرحمن عقيب الجزائري عبد الرحمن عقيب الجزائري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 759
افتراضي

اللهم ارزقفنا برّ الآباء والأمّهات أحياء وأمواتا .
نعوذ بالله من الحرمان والخذلان
بارك الله في الشيخ عليّ ونفعنا بعلمه
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-05-2014, 09:29 PM
حمزة الجزائري حمزة الجزائري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر (العاصمة)
المشاركات: 984
افتراضي

رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته
__________________
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال الشيخ الأديب محمد بوسلامة الجـزائـري :

(إنّ مدرستنا قد انهارت وإنّ مجاري التعليم قد غارت فلو لم يتلاف هذا الأمر بقية العلماء في هذه الديار وأهل السعة من الصالحين وولاة الأمور فسوف تتهافت بين ايديهم الاجيال كما تتهافت الفراش على شعلة الفتيل فكم من جريح وكم من قتيل إنّه تهافت الأجيال الذي تزول به الدول وتضعف منه الأمم وتنقرض به الحضارات إنني أدعو إلي حماية المواهب من المخمدات التي تمالأت على إطفائها فتبلغ بناشئة الأجيال إلى التخاذل والشعور بالنقيصة والقصور فلا تنهض له الهمم ولا ترتقي عزائمهم القمم إننا في زمن قد كثرت فيه عوامل الخفض والسكون وقلت فيه عوامل الرفع ونسأل الله الفتح المبين) - حماية المواهب -
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-06-2014, 01:24 AM
عمربن محمد بدير عمربن محمد بدير غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 12,021
افتراضي

عظم الله أجر آل الندّاف
__________________
قال ابن تيمية:"و أما قول القائل ؛إنه يجب على [العامة] تقليد فلان أو فلان'فهذا لا يقوله [مسلم]#الفتاوى22_/249
قال شيخ الإسلام في أمراض القلوب وشفاؤها (ص: 21) :
(وَالْمَقْصُود أَن الْحَسَد مرض من أمراض النَّفس وَهُوَ مرض غَالب فَلَا يخلص مِنْهُ إِلَّا الْقَلِيل من النَّاس وَلِهَذَا يُقَال مَا خلا جَسَد من حسد لَكِن اللَّئِيم يبديه والكريم يخفيه).
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-06-2014, 09:59 AM
محمد عياد محمد عياد غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 354
افتراضي اللهم .. إغفر له وإرحمه وعافه وأعف عنه ..



كلمات حارة .. ومزلزلة ..
رحم الله وليد وألهم والده الصبر ..
اللهم .. اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه ..
اللهم اغفر لحينا وميتنا وشاهدنا وغائبنا وصغيرنا وكبيرنا وذكرنا وأنثانا ..

__________________

قال تعالى:"وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ۚ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَن فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " فصلت 34

مذكرا نفسي بما رواه الخطيب البغدادي في "موضح أوهام الجمع والتفريق" ( 1 / 7 ) وابن عساكر في "تاريخ دمشق" (67 / 113) عن أبي عمرو بن العلاء - شيخ القراء والعربية - : "مَا نَحْنُ فيمن مَضَى إلاّ كبَقْلٍ في أُصولِ نَخْلٍ طُوالٍ".
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 08-06-2014, 11:49 AM
أبو عبيدة الجزائري أبو عبيدة الجزائري غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 19
افتراضي

رحم الله ( وليد ) وأسكنه فسيح جناته
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 08-07-2014, 01:09 AM
ابو الحارث المغربي ابو الحارث المغربي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: المغرب الأقصى
المشاركات: 675
افتراضي

رحمه الله ورزق أهله الصبر والسلوان!
__________________
تصدر ( للتجريح ) كل مهوس * بليد تسمى بالفقيه المدرس

فحق لأهل العلم أن يتمثلوا * ببيت قديم شاع في كل مجلس

لقد هزلت حتى بدا من هزالها * كلاها وحتى سامها كل مفلس



[CENTER]ابو رزان عبدالهادي بن عبد الرحمن ايت الحاج[/CENTER]
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 08-07-2014, 02:17 AM
ابو عبد الله السعيد ابو عبد الله السعيد غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
الدولة: الجزائر العلمة
المشاركات: 21
افتراضي

رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته
رد مع اقتباس
إضافة رد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:56 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.