أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
52484 50719

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منابر الأخوات - للنساء فقط > منبر اللغة والأدب و الشعر - للنساء فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-17-2011, 04:18 PM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي قالوا عن الحمّى

تصيب بعضنا الحمّى َ وقد تطول فتورث الغمّ َ
فهذه أبياتٌ في الحمّى لتزيد في صبرنا عزمـَا
منها:
وزائرتي كأنّ بها حياء ... فليس تزور إلاّ في الظلام
بذلت لها المطارف والحشايا ... فعافتها وباتت في عظامي
يضيق الجلد عن نفسي وعنها ... فتوسعه بأنواع السّقام
(يتيمة الدهر للثعالبي)

((وما أحسن قول الديلمي:
وزائرةٍ تزور بلا رقيب ... وتنزل بالفتى من غير حبّهْ
تبيت بباطن الأحشاء منه ... فيطلب بعدها من عظم كربهْ
وتمنعه لذيذ العيش حتّى ... تنغّصه بمطعمه وشربهْ

وقول ناصر الدين حسن بن النقيب:
أقول لنوبة الحمى اتركيني ... ولا يك منك لي ما عشت أوبه
فقالت: كيف يمكن ترك هذا ... وهل يبقى الأمير بغير نوبه
(نصرة الثائر على المثل السائر)

ووجدت في شعر الرستمي من قصيدة ولم أسمع في معناه أحسن وابدع منه:
وزائرة أتت من غير وعدٍ ... لتأخذ منك حظاً من نوال ِ
هي الحمى التي تضحى وتمسي ... على ليث الشرى في كل حالِ
رأت سطوات بأسك في الأعادي ... فظنتك الهزبرَ من الرجال ِ
فلما فاح عرفك من بعيدٍ ... تولتْ بانكسار ٍ وانخذال ِ
(يتيمة الدهر)
و((لمّا هاجر النبيُّ صلى الله عليه وسلم إلى المدينة وهاجر أصحابُه، مستهم وباء المدينة فمرض أبو بكر وبلال. قالت عائشة: فدخلتُ عليهما، فقلت: يا أبت، كيف تَجدك؟ ويا بِلال، كيف تَجدك؟ قالت: فكان أبو بكر إذا أخذته الحمّى يقول:
كُلّ امرئ مُصَبّح في أهله ... والموتُ أَدْنى من شرِاك نَعْلِهِ
وقالت: وكان بلال إذا أَقلعت عنه يَرفع عقيرته ويقول:
ألا ليتَ شِعْري هل أبيتنّ ليلةً ... بوادٍ وحَوْلي إذْخر وجَليلُ
وهل أَرِدَنْ يوماً مِياه مَجنّةٍ ... وهل يبدوَن لي شَامَة وطَفِيل
(صحيح الأدب المفرد)
وعن جابر بن عبد الله : " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل على أم السائب أو أم المسيب ، فقال : مالك يا أم السائب أويا أم المسيب تزفزفين ؟ قالت : الحمى لا بارك الله فيها فقال:
" لا تسبي الحمى ، فإنها تذهب خطايا بني آدم كما يذهب الكير خبث الحديد " .(السلسلة الصحيحة)
__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-17-2011, 05:29 PM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,144
افتراضي

جزاكِ الله خيرًا -أيتها الفاضلة- على هذا الجمع الممتع.
ونسأل الله أن يجعل ما يصيبنا منها كفارة وحطة للذنوب والخطايا.

وهذا موضوع قد طرحتُه سابقًا:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم زيد مشاهدة المشاركة
قال ابن القيم - رحمه الله - :
(( عن جابر بن عبد الله أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - دخل على أم السائب فقال: "ما لك يا أم السائب تزفزفين؟" قالت: الحمى ، لا بارك الله فيها! فقال: " لا تسبي الحُمَّى؛ فإنها تُذهب خطايا بني آدم ؛ كما يُذهبُ الكِيرُ خَبَثَ الحديد " [أخرجه مسلم].
لما كانت الحمى يتبعها حمية عن الأغذية الرديئة، وتناول الأغذية والأدوية النافعة، وفي ذلك إعانة على تنقية البدن، ونفي خباثه وفضوله، وتصفيته من مواده الرديئة، وتفعل فيه كما تفعل النار في الحديد في نفي خبثه، وتصفية جوهره؛ كانت أشبه الأشياء بنار الكير التي تصفي جوهر الحديد، وهذا القدر هو المعلوم عند أطباء الأبدان.
وأما تصفيتُها القلب من وسخِه ودرنِه، وإخراجُها خبائثَه؛ فأمرٌ يعلمه أطباءُ القلوب ويجدونه؛ كما أخبرهم به نبيُّهم رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم -، ولكن مرض القلب إذا صار مأيوسًا من بُرْئِه، لم ينفع فيه هذا العلاج.
فالحمى تنفع البدن والقلب، وما كان بهذه المثابة؛ فسبُّه ظُلم وعدوان.
وذكرتُ مرةً وأنا محمومٌ قولَ بعضِ الشعراءِ يسبُّها:
زارتْ مُكَفِّرةُ الذنوبِ وودَّعَتْ ... تبًّا لها مِنْ زائِرٍ ومُوَدِّعِ
قالتْ وقدْ عَزَمَتْ على ترحالِها ... ماذا تريد؟ فقلتُ: أن لا ترجعي
فقلت:
تبًّا له؛ إذ سبَّ ما نهى رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - عن سبِّه، ولو قال:
زارتْ مكفرةُ الذنوبِ لِصَبِّها ... أهلا بها مِن زائرٍ وموَدِّعِ
قالتْ وقد عزمت على ترحالها ... ماذا تريد؟ فقلت: أن لا تقلعي!
لكان أولى به، ولأقلعت عنه، فأقلعت عني سريعًا!!)).
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-18-2011, 01:38 PM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي

يقال للحمّى:
*أم مِلدم :فيه [ جاءت أمُّ مِلْدَم تسْتَأذن ] هي كُنْيَة الحُمِّي . والميم الأولى مكسورة زائدة . وألْدَمَتْ عليه الحُمِّى أي دامَت . وبعضهم يَقُولها بالذال المعجمة

وقال الليث: أمُّ مِلدَمٍ كُنية الحمَّى(تهذيب اللغة)
وجاء في اللسان:أن العرب تقول قالت الحمى أَنا أُمُّ مِلْدَم آكُل اللحم وأَمَصُّ الدمَ

و*أم كلبة : ورد في (النهاية في غريب الأثر)
منه الحديث [ أنه قال لزيد الخَيْل : نعْم فتىً إن نَجَا من أم كَلِبَة ]

*ويقال لها أُمّ الهِبْرِزِيّ كما ورد في اللسان :

أَنشد الإِيادِيُّ:
فإِن تَكُ أُمُّ الهِبْرِزِيِّ تَمَصَّرَتْ *عِظامي فمنها ناحِلٌ وحَسِيرُ ..وقال أُم الهِبْرِزِيِّ:الحمّى
وقال ابن سيده في المخصص :
أُمُّ مِلْدَمٍ وأُمُّ كَلبةَ وأُمُّ الهِبْرزيِّ - كله الحُمَّى، صاحب العين،

*وأُمُّ اللٌّهَيم كذلك
وأنشد ابن برى :
لقوا أم اللهيم فجهزتهم * غشوم الورد نكنيها المنونا
وقال أم اللهيم الحمى وسُميت بذلك أيضا في اللّسان
__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-03-2011, 01:42 AM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,144
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم سلمة السلفية مشاهدة المشاركة
تصيب بعضنا الحمّى َ وقد تطول فتورث الغمّ َ


فهذه أبياتٌ في الحمّى لتزيد في صبرنا عزمـَا
منها:
وزائرتي كأنّ بها حياء ... فليس تزور إلاّ في الظلام
بذلت لها المطارف والحشايا ... فعافتها وباتت في عظامي
يضيق الجلد عن نفسي وعنها ... فتوسعه بأنواع السّقام
(يتيمة الدهر للثعالبي)
وهي للمتنبِّي، ويروى: [من الوافر]
وزائرةٍ كأنَّ بها حياءً /// فليس تزورُ إلا في الظَّلامِ
إذا ما فارقتني غسَّلتني /// كأنَّا عاكِفان على حرامِ!!

وللخوارزمي: [من الوافر]
ولَو أبصرت في أرجانَ نفسي /// عليها مِن أبي يَحيى زِمامُ
وقد عُصبتْ على النَّوم المآقي /// كما عُصبتْ على اللحمِ العِظامُ
ولي من أمِّ ملدمَ كلَّ يومٍ /// ضجيعٌ لا يلذ له شمامُ
مقبلة وليس لها ثنايا /// معانقة وليس لها التزامُ
كأنَّ لها ضرائر من غذائي /// فيُغضبها شرابي والطعامُ
إذا ما صافحتْ صفحاتِ جسمٍ /// غدا ألِفًا وأمسَى وهو لامُ
لها جيشٌ تُقاتل فيه فردًا /// إذا ما الجيشُ قابلهُ فئامُ
جناحاهُ الحِمى والقلبُ نفضٌ /// وساقَتُه التمطِّي والهيامُ
إذًا لرأيتَ عبدَك والمنايا /// تصيح به تنبَّه كم تنامُ
نقلًا من "روح الروح" (665-666)

وأبو يحيى: كنية ملك الموت!
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-15-2011, 11:22 AM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,144
افتراضي

(( وذكرتُ مرةً وأنا محمومٌ قولَ بعضِ الشعراءِ يسبُّها:
زارتْ مُكَفِّرةُ الذنوبِ وودَّعَتْ ... تبًّا لها مِنْ زائِرٍ ومُوَدِّعِ
قالتْ وقدْ عَزَمَتْ على ترحالِها ... ماذا تريد؟ فقلتُ: أن لا ترجعي
فقلت [أي: ابن القيم]:
تبًّا له؛ إذ سبَّ ما نهى رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - عن سبِّه، ولو قال:
زارتْ مكفرةُ الذنوبِ لِصَبِّها ... أهلا بها مِن زائرٍ وموَدِّعِ
قالتْ وقد عزمت على ترحالها ... ماذا تريد؟ فقلت: أن لا تقلعي!
لكان أولى به، ولأقلعت عنه، فأقلعت عني سريعًا!! )).

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-15-2011, 04:34 PM
أم رضوان الأثرية أم رضوان الأثرية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: فلسطين
المشاركات: 2,087
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم زيد مشاهدة المشاركة
(( وذكرتُ مرةً وأنا محمومٌ قولَ بعضِ الشعراءِ يسبُّها:
زارتْ مُكَفِّرةُ الذنوبِ وودَّعَتْ ... تبًّا لها مِنْ زائِرٍ ومُوَدِّعِ
قالتْ وقدْ عَزَمَتْ على ترحالِها ... ماذا تريد؟ فقلتُ: أن لا ترجعي
فقلت [أي: ابن القيم]:
تبًّا له؛ إذ سبَّ ما نهى رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - عن سبِّه، ولو قال:
زارتْ مكفرةُ الذنوبِ لِصَبِّها ... أهلا بها مِن زائرٍ وموَدِّعِ
قالتْ وقد عزمت على ترحالها ... ماذا تريد؟ فقلت: أن لا تقلعي!
لكان أولى به، ولأقلعت عنه، فأقلعت عني سريعًا!! )).

أحسن الله إليكما أختاي العزيزتان الكريمتان أم سلمة و أم زيد وبارك الله فيكما
مثل ما بيقولوا عنا يا أم زيد
رسالتك أجت عالوجع - ابتسامة -
__________________
الحمد لله
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-02-2015, 11:44 PM
أم سعد أم سعد غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 395
Post

جزيتن خيرا


يرفع للعظة والعبرة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:14 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.