أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
40021 115212

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منابر الأخوات - للنساء فقط > منبر اللغة والأدب و الشعر - للنساء فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-07-2009, 11:03 PM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,576
افتراضي فوائـِـــــد لغويــّــــة مُـنوّعــــــة : 1. ثنائيــــــات، كلمات مفردة تفيد المثنى.

فوائـــــــــــــــــــــد لغويــــــــــــــة

1. ثنائيـــــــــــــــــــات

كلمات مفردة تفيد المثنى

1. الوحيان : القرآن والسنة .

2.الداران : دار الدنيا والآخرة .

3. الزهراوان : سورتيْ البقرة وآل عمران .

4. المقشقشتان : سورتيْ الكافرون والإخلاص .

5. الأنوَران : الشمس والقمر .

6. القمران : الخليفتان الراشدان : أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب – رضي الله عنهما - .

7. الأكبَران : الخليفتان الرشدان : أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب – رضي الله عنهما - .

8. الريحانتان : الحسن والحسين أحفاد النبي – صلى الله عليه وسلم – من ابنته فاطمة – رضي الله عنها -.

9. العسكران : عرفة ومنى .

10. القريتان : مكة والمدينة في الإسلام ؛ ومكة والطائف في الجاهلية .

11. الرحلتان لقريش : رحلة الشتاء والصيف .

12. الميتتان : السمك ، والجراد .

13. الدّمان : الكبد والطحال .

14. الأهيضان : الأكل والنكاح .

15. الضرّتان : حجرا الرحى .

16. الخافقان : المشرق والمغرب .

17. الأبرَدان : الظل والفيء .

18. البرْدان : الصبح والعصر .

البرْدان : برد الغنى ، وبرد العافية .

19. العشاءان : المغرب والعشاء .

20. الأذانــان : الأذان والإقامة .

21. الرجبان : رجب وشعبان .

22. الطريدان : الليل والنهار .

23. الدائبان : الليل والنهار .

24. الأصرمان : الليل والنهار .

25. الجاران : الليل والنهار .

26. الجديدان : الليل والنهار .

27. الأصرمان : الليل والنهار .

28. الأيهمان : السيل والليل .

29. الأعميان : السيل والحريق .

30. الأعميان : السيل والجمل الهائج .

31. الأثرمان : الدهر والموت .

32. الأهدمان : البناء والبئر .

33. الأصغران : القلب واللسان .

34. التوأمتان : العينان .

35.الأجوفان : البطن والفرج .

36. المعيبان : جسم الإنسان وقلبه ، لأنهما هدف للأمراض والأعراض .

38. الأجودان : القطر والمطر .

39. الأطيبان : التمر واللبن .

40. الأسودان : التمر والماء .

الأسودان : الحية والعقرب .

41. الأبيضان : الشحم واللبن .

الأبيضان : الشحم والشباب .

الأبيضان : الماء واللبن .

42. الأحمران : اللحم والخمر .

الأحمران : الذهب والمعصفر .

43. الحبيبان : الذهب والفضة .

44. الفتانـان : الدرهم والدينار .

45. وفتــّـانا القبر : المنكر والنكير .

46. الأمرّان : الهرم والمرض .

47. الأمرّان : الهرم والفقر .

الأمرّان : العُريُ والجوع .

48. الأخبثان : البول والبراز.

الأخبثان : السهر والضجر .

49. الأعجمان : الطير والوتر .

50. الأكحلان : عرقان منحدران من الذراعين .

51. الأبهران : عرقان يخرجان من القلب .

52. الأكذبان : الظنّ والسراب .

53. الأصرمان : الذئب والغراب .

54. الأقبهان : الفيل والجاموس .

55. البصرتان : البصرة والكوفة .

56. الرافدان : دجلة والفرات .
__________________
يقول الله - تعالى - : {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون} [سورة الأعراف :96].

قال العلامة السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسير هذه الآية الكريمة : [... {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا} بقلوبهم إيمانًاً صادقاً صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله - تعالى - ظاهرًا وباطنًا بترك جميع ما حرَّم الله؛ لفتح عليهم بركات من السماء والارض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم في أخصب عيشٍ وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كدٍّ ولا نصب ... ] اهـ.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-29-2009, 07:38 AM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,576
افتراضي

سؤال :

لماذا سُمّيَت السورتان الكريمتان (( الكافرون والإخلاص )) : (( بالمقشقشتان )) ؟

وهل جاء الدليل على هذه التسمية، كما هو حال سورتيْ البقرة وآل عمران؟ وحال الماء والتمر؟.



1. لقد تناولتُ الموضوع من ناحية لغوية : أي المعنى الإنشائي لهذه الكلمات .

2. وذكرت فيه المقشقشتان وهما : [سورتي الكافرون والإخلاص] لما ورد من أدلة في ذلك عن سلفنا الصالح – رحمهم الله تعالى - في كتب التفسير واللغة.

أذكر منها على سبيل المثال لا الحصر ما يلي :

1/ 2 : قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله تعالى : (وقد أنزل الله سورة براءة التي تسمى الفاضحة، لأنها فضحت المنافقين. أخرجاه في الصحيحين عن ابن عباس، قال: هي الفاضحة، ما زالت تنزل: ومنهم، ومنهم، حتى ظنوا أن لا يبقى أحد إلا ذكر فيها. وعن المقداد بن الأسود قال : هي سورة البحوث؛ لأنها بحثت عن سرائر المنافقين.
وعن قتادة – رضي الله عنه – قال : هي المثيرة؛ لأنها أثارت مخازي المنافقين.
وعن ابن عباس قال: هي المبعثرة والبعثرة والاثارة متقاربان.
وعن ابن عمر: أنها المقشقشة لأنها تبرىء من مرض النفاق، يقال تقشقش المريض إذا بَرَأ.
وقال الأصمعى: (وكان يقال لسورتي الكافرون والإخلاص : المقشقشتان لأنهما يبرئان من النفاق )) انظر : [مجموع الفتاوى 28/436] .

2/ 2 : وقال : (وقوله : {لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ} ، وإن كان لفظها خبرًا، ففيها معنى الإنشاء، كسائر ألفاظ الإنشاءات، كقوله : [أشهد أن لا إله إلا الله] ، وقوله : {إِنَّنِي بَرَاء مِّمَّا تَعْبُدُونَ إِلَّا الَّذِي فَطَرَنِي} [الزخرف : 26 ،27] وقوله : {إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ} [الأنعام : 78].
فكل هذه الأقوال فيها معنى الإنشاء لما ينشئه المؤمن في نفسه من زيادة البراءة من الشرك وهي المُقَشْقِشَة التي تُقَشْقِشُ من الشرك، كما يُقَشْقَشُ المريض من المرض )) .

3/ 2 : وقال – أيضاً - : (وقال عكرمة : (برأه الله بهذه السورة من عبدة جميع الأوثان ودين جميع الكفار )).
وقال قتادة : ( أمر الله نبيه أن يتبرأ من المشركين فتبرأ منهم) .
وروى قتادة عن زُرَارَة بن أوفي : كانت تسمى : (المقشقشة) . يقال : قشقش فلان، إذا برئ من مرضه، فهي تبرئ صاحبها من الشرك) .
وقال أَبو عبيدة: (سورتان من القرآن يقال لهما المقشقِشتان : {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ} و {قُلْ ياأَيُّهَا الْكَافِرُونَ} تقشقشان الذنوب كما يقشقش الهـِناءُ الجَرَب) . انظر : [بصائر ذوى التمييز فى لطائف الكتاب العزيز] .

4/ 2 : يقشقش الهـِناءُ الجَرَب : بكسر الهاء ، أي : يقشقش القطران الجَرَب : يُبرؤه ]. انظر : [القاموس المحيط. باب حرف القاف جـ 2 ص 737 ] .
وقال ابن الأثير في النهاية في غريب الحديث والأثر : " حرف القاف " باب : القاف مع الشين.
قشقش : يقال : قشقش المريض : إذا أفاق وبرأ .
ويقال لسورتي : [ قل هو الله أحد ، وقل يا أيها الكافرون : المقشقشتان ] أي : المبرئتان من النفاق والشرك ، كما يبرأ المريض من علته ،

5/ 2 : وقال ابن حجر في (فتح الباري) : قوله (سورة قل يا أيها الكافرون): وهي سورة الكافرون ويقال لها -أيضاً- المقشقشة أي المبرئة من النفاق) .

6/2 : وجاء في (التحرير والتنوير لابن عاشور) في تفسير (سورة الفلق) : (وفي تفسير القرطبي ، والكشاف: أنها وسورةَ الناس تسميان) : (المقشقشتين ) - بتقديم القافين على الشينين -.
زاد القرطبي : أي تبرّئان من النفاق.

وكذلك قال الطيبي ، فيكون اسم المقشقشة مشتركاً بين أربع سور هذه، وسورة الناس، وسورة براءة، وسورة الكافرون] .

7/ 2 : وأيضاً جاء في (التحرير والتنوير لابن عاشور) : (الظاهر أن الصحابة سموا بما حفظوه عن النبي - صلى الله عليه وسلم- أو أخذوا لها أشهر الأسماء التي كان الناس يعرفونها بها ....،
وقد اشتهرت تسمية بعض السور في زمن النبي- صلى الله عليه وسلم - وسمعها وأقرها وذلك يكفي في تصحيح التسمية .
واعلم أن أسماء السور إما أن تكون بأوصافها مثل الفاتحة وسورة الحمد ، وإما أن تكون بالإضافة لشيء اختصت بذكره نحو سورة لقمان وسورة يوسف وسورة البقرة. وإما بالإضافة لما كان ذكره فيها أو في نحو سورة هود وسورة إبراهيم، وإما بالإضافة لكلمات تقع في السورة نحو سورة براءة، وسورة حم عسق، وسورة حم السجدة، كما سمّاها بعض السلف، وسورة فاطر.
وقد سموا مجموع السور المفتتحة بكلمة حم (الحواميم)، وربما سموا السورتين بوصف واحد، فقد سموا سورة : الكافرون وسورة الإخلاص (المقشقشتين) انتهى كلامه. – رحمهم الله جميعا وجزاهم عنا خير الجزاء .


والنقولات في ذلك كثيرة، أكتفي بذلك للإشارة – فقط - إلى جواز وصف سورة الكافرون والإخلاص المقشقشتين))

هذا، والله - تبارك وتعالى - أجلّ وأعلى وأعلم .


فإن أصبت فبفضل الله وبنعمته عليّ، وإن أخطأت فمن نفسي، ومن الشيطان عائذة بالله - تعالى - منه. سائلة المولى- عزّ وجلّ – أن يبارك لنا جميعا في العلم والعمل وأن يجعله خالصاً ابتغاء مرضاته وابتغاء وجهه الكريم.

وكتبته : أم عبدالله نجلاء الصالح
__________________
يقول الله - تعالى - : {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون} [سورة الأعراف :96].

قال العلامة السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسير هذه الآية الكريمة : [... {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا} بقلوبهم إيمانًاً صادقاً صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله - تعالى - ظاهرًا وباطنًا بترك جميع ما حرَّم الله؛ لفتح عليهم بركات من السماء والارض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم في أخصب عيشٍ وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كدٍّ ولا نصب ... ] اهـ.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-29-2009, 08:52 AM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,576
افتراضي فوائـــــــــــــــــــــد لغويــــــــــــــة 2. آبــــــاء

فوائـــــــــــــــــــــد لغويــــــــــــــة

2. آبــــــاء

1. أبو البشر : آدم عليه الصلاة والسلام .

2. أبو المــــــرأة : زوجـــــها

3. أبوالانبياء : ابراهيم عليه الصلاة والسلام .

4. أبو العرب : قيل أنه " سام ". ولكن الحديث فيه ضعيف لم يصح عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم – وهو : (سام أبو العرب ، وحام أبو الحبش ، ويافث أبو الروم) (ضعيف) انظر : [السلسلة االضعيفة جـ 8 رقم 3683] . " أوردته هنا لبيان ضعفه فقط " .

5. أبو اليمن : قحطان .

6. أبو المجد : صاحب المجد والمنزلة العالية .

7. أبو الفضل : صاحب الفضل والمعروف والخير .

8. أبو الأضْـياف : الكريـــــــم

9. أبو قبيس : جبل بمكة المكرمة .

10.أبو العباس الأســــد .

11. أبو الأبطال الأســــد.

12.أبو الزعفران : الأســــد .

13.أبو لبد : الأســـــد

14.أبو الحِــــرث : الأســـــــد

15.أبو حَفْــــص : الأســـــــــد

16. أبو الحــارث : الأســـــــــــد

17. أبو الأشبــال : الأســـــــــــد

18. أبو فــــراس : الأســـــــــــد

19. أبو الجـــوَن: النمــــــــر

20. أبو مُزاحــــم : الفيـــــــل

21. أبو مَذقــــــة : الذئــــب

22. أبو جعدة : الذئــــب

23. أبو كاسب : الذئــــب

24. أبو كاسب : صاحب الشجاعة والقوة، والفروسية.
__________________
يقول الله - تعالى - : {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون} [سورة الأعراف :96].

قال العلامة السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسير هذه الآية الكريمة : [... {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا} بقلوبهم إيمانًاً صادقاً صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله - تعالى - ظاهرًا وباطنًا بترك جميع ما حرَّم الله؛ لفتح عليهم بركات من السماء والارض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم في أخصب عيشٍ وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كدٍّ ولا نصب ... ] اهـ.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-30-2009, 11:43 AM
مناصرة الرسول مناصرة الرسول غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: عمان-الأردن
المشاركات: 278
Post

جزاك اللـــه خيرا

أمــي الغالية

" ام عبدالله نجلاء الصــالح "

ونفع بك
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-30-2009, 08:46 PM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي

بارك الله فيك الفاضلة المكرمة أم عبد الله نجلاء الصالح وجعل ما تكتبين في موازين أعمالك
__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-31-2009, 04:59 AM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,576
افتراضي

وفيكما بارك الله حبيبتيّ الكريمتين : " مناصرة الرسول - صلى الله عليه وسلم " وأم سلمة السلفية ".

أسعدني مروركما والدعاء، فجزاكما الله عني خير الجزاء، ولكما بمثل وزيادة
"رؤية وجه الله الكريم في جنة عرضها كعرض السموات والأرض " بفضله ومنَّهِ ورحمته.

وجمعني بكما تحت ظل عرشه - سبحانه - على منابر من نور يوم القيامة مع المتحابين في جلاله.
__________________
يقول الله - تعالى - : {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون} [سورة الأعراف :96].

قال العلامة السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسير هذه الآية الكريمة : [... {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا} بقلوبهم إيمانًاً صادقاً صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله - تعالى - ظاهرًا وباطنًا بترك جميع ما حرَّم الله؛ لفتح عليهم بركات من السماء والارض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم في أخصب عيشٍ وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كدٍّ ولا نصب ... ] اهـ.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-31-2009, 06:27 AM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,576
افتراضي فوائـــد لغويـــة : 2. آبـــــــــــــاء - تتمـــــّـــــة

2. آبـــــــــــــاء

25. أبو نجـم : الثعلب .

26. أبو الحصين : الثعــــــــــلب

27.أبو الحِنبِـِص : الثعـــــــــلب

28. أبو زَنــّــــــة : القـــــــــــرد

29. أبو مُدلِـــج : القنفـــــــــذ

30. أبو عثمــان : الثعبـــــــان

31. أبو مِنهـــال : النســـــــــر

32. أبو يَحــــيى : النســــــــر

33 .أبو الإصبـع : النســــــــر

34. أبو الأبـْــرَد : النســـــــر

35. أبو منجل : طائر .

36. أبو لاحق : البازي – من الطيور الجارحة .

37. أبو زاجــر : الغراب .

38. أبو الحنـاء : طائر صغير أحمر الصدر .

39. أبو دخنــة : طائر يشبه لونه لون الدخان .

40. أبو زريـق : طائر أكبر من العصفور .

41. أبو برائـل : الديك .

42. أبو المُنـذر : الديـــــــــك

43. أبو يقظــان : الديـــــــــك

44. أبو يعقــوب : العصفـــور

45. أبو عوف : ذكر الجراد

46. أبو دِثــــــار : ما يُتَوَقى به من البعوض
__________________
يقول الله - تعالى - : {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون} [سورة الأعراف :96].

قال العلامة السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسير هذه الآية الكريمة : [... {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا} بقلوبهم إيمانًاً صادقاً صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله - تعالى - ظاهرًا وباطنًا بترك جميع ما حرَّم الله؛ لفتح عليهم بركات من السماء والارض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم في أخصب عيشٍ وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كدٍّ ولا نصب ... ] اهـ.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-31-2009, 07:27 AM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,576
افتراضي 2. آبــــــــــــاء. تتمـــــّــــــة

2. آبــــــــــــاء

47. أبو العـَــوّام : السمـــــــك

48. أبو مصقار : نوع من الأسماك .

49. أبو جـــــابر : الخبــــــــز

50. أبو عــــامر : الخبـــــــز

51. أبو عاصــــم : الخبز أو السّويق

52. أبو العـــون : التمِــــــــــر

53. أبو الخصيب : اللحــــــم

54. أبو صـــابر : الملــــــــح

55. أبو الأمل : الشبـــــــــــع

56. أبو جـــامع : الخوان (طاولة الطعام) هو ما يوضع عليه الطعام، فإن وضع عليه الطعام فهو مائدة.

57. أبو عمـــرة : الجوع، والفقر، والإفلاس

58. أبو مـــــــالك : كناية عن الجوع والكَبَر

59. أبو جــــــاد : الباطـــــــل

60. أبو جــــــاد :المستجدي

61. أبو ليـــــلى : الضعيـــف

62. أبو ليـــــلى : الأحمــــق

63. أبو دغفـاء : الأحمق .

64. أبو ســــعـد : الهـــــــرم

65. أبو ريـــــاح : تُقال للرجل الطائش الذي لا ثبات له .

66. أبو العجب : الدهر

67. أبو قره : الحياء .

68. أبو حباحب : النار التي لا ينتفع بها ، مثل نار حوافر الخيل.

69. أبو مَرْحَــب :الظِـــــــل

70. أبو مُـــــــرّة : إبليـــس

71. أبو لـُـبَيْنى : إبليـــــس

72. أبو قتره: إبليس
__________________
يقول الله - تعالى - : {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون} [سورة الأعراف :96].

قال العلامة السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسير هذه الآية الكريمة : [... {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا} بقلوبهم إيمانًاً صادقاً صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله - تعالى - ظاهرًا وباطنًا بترك جميع ما حرَّم الله؛ لفتح عليهم بركات من السماء والارض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم في أخصب عيشٍ وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كدٍّ ولا نصب ... ] اهـ.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-31-2009, 01:53 PM
أم عبدالله الأثرية أم عبدالله الأثرية غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: العراق
المشاركات: 729
Post

جزيتي الجنة أختي الفاضلة أم عبدالله نجلاء الصالح على هذه المعلومات النافعة
أسأل الله أن يبارك في عمرك وعملك وأن يعلمك ما ينفعك وينفعنا بما علمك
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 08-04-2009, 10:57 PM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,576
افتراضي

حياك الله أختي الحبيبة في الله " أم عبدالله الأثرية " جزاك الله خير الجزاء على المرور والدعاء .

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم لك بمثل وزيادة " رؤية وجه الله الكريم " .

سررت بتواجدك مع الأخوات في منتدانا الغالي فأهلا ومرحبا بك وبهن .
__________________
يقول الله - تعالى - : {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون} [سورة الأعراف :96].

قال العلامة السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسير هذه الآية الكريمة : [... {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا} بقلوبهم إيمانًاً صادقاً صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله - تعالى - ظاهرًا وباطنًا بترك جميع ما حرَّم الله؛ لفتح عليهم بركات من السماء والارض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم في أخصب عيشٍ وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كدٍّ ولا نصب ... ] اهـ.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:57 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.