أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
6228 51143

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر القرآن وعلومه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #141  
قديم 01-31-2017, 02:17 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 951
افتراضي

.
· قوله –تعالى-: { أَوَلَمْ يَرَ الْإِنْسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِنْ نُطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُبِينٌ (77) وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِ الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ (78) قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ (79) الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ مِنَ الشَّجَرِ الْأَخْضَرِ نَارًا فَإِذَا أَنْتُمْ مِنْهُ تُوقِدُونَ (80) أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ بَلَى وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ (81) إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (82) فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (83) } يس.

قال الحاكم في المستدرك:

أَخْبَرَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْفَضْلِ بْنِ مُحَمَّدٍ الشَّعْرَانِيُّ حَدَّثَنَا جَدِّي، حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَوْنٍ، حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ، أَنْبَأَ أَبُو بِشْرٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا- قَالَ:
جَاءَ الْعَاصِ بْنُ وَائِلٍ إِلَى رَسُولِ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- بِعَظْمٍ حَائِلٍ(1) فَفَتَّهُ،
فَقَالَ: يَا مُحَمَّدُ أَيَبْعَثُ اللَّهُ هَذَا بَعْدَ مَا أَرَمَ؟
قَالَ: نَعَمْ، يَبْعَثُ اللَّهُ هَذَا؛ يُمِيتُكَ، ثُمَّ يُحْيِيكَ، ثُمَّ يُدْخِلُكَ نَارَ جَهَنَّمَ.
قَالَ:فَنَزَلَتِ الآيَاتُ: { أَوَلَمْ يَرَ الإِنْسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِنْ نُطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُبِينٌ } إِلَى آخِرِ السُّورَةِ.

قال الحاكم: هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ الشَّيْخَيْنِ وَلَمْ يُخْرِجَاهُ.
ووافقه الذهبي.

قلت: شيخُ الحاكم إسماعيل بن محمد قال عنه الذهبي في "العبر": العابد الثقة. وجده الذي يروي عنه قال عنه في "السير": الإِمَامُ، الحَافِظُ، المُحَدِّثُ، الجَوَّالُ، المُكْثِرُ.
وقال عنه الحاكم: لمْ أَرَ خِلاَفاً بَيْنَ الأَئِمَّةِ الَّذِيْنَ سَمِعُوا مِنْهُ فِي ثِقَتِهِ وَصِدْقِهِ.
وبقية رجاله رجال الصحيحين.
__________
(1) عظم حائل: أَي مُتَغير؛ قد غَيَّره البِلَى وكلُّ متغير حائلٌ. (النهاية).

هاهاها
__________________
.

قال ابن قدامة -رحمه الله-:

اعلمْ أَنَّ مَنْ هو في البحرِ على لوحٍ ليس بأَحوجَ إلى اللهِ وإلى لُطفِه مِمَّن هو في بيتِه بين أَهلِه ومالِه ..

فإذا حقّقتَ هذا في قلبِك فاعتمدْ على اللهِ اعتمادَ الغريقِ الذي لايَعلمُ له سببَ نجاةٍ غيرَ الله.

(الوصية المباركة).
.
رد مع اقتباس
  #142  
قديم 02-08-2017, 08:02 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 951
افتراضي

.
· قوله تعالى-: { وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ } الزُّمَر: 67.

روى أَحمدُ في "مسندِه" وابنُ خزيمة في "التوحيد" وغيرُهما، عن عن عبد الله بن مسعود –رضي الله عنه- قال:
جاء رجلٌ إِلى النبيِّ -صلى الله عليه وسلم- من أَهلِ الكتابِ فقال: يا أَبا القاسمِ، أَبَلَغك أَنَّ اللهَ -عز وجل- يَحملُ الخلائقَ على إِصبعٍ، والسماواتِ على إصبعٍ، والأَرَضِينَ على إِصبعٍ، والشجرَ على إِصبعٍ، والثَّرَى على إِصبعٍ؟
فضحك النبيُّ -صلى الله عليه وسلم- حتى بَدَتْ نواجِذُه.
فأَنزلَ اللهُ -عز وجل-: { وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ }الآيةَ.

قال شعيبُ الأَرنؤوط في تعليقه على المسند: إِسنادُه صحيح على شرط الشيخين.
وصححه الألباني في "ظلال الجنة".

والحديث مذكورٌ في الصحيحين، لكن ليس فيه: (فأَنزلَ اللهُ)، إِنما قال:
ثُمَّ قَرَأَ رَسُولُ اللهِ -صلى الله عليه وسلم-:
{ وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ }.
__________________
.

قال ابن قدامة -رحمه الله-:

اعلمْ أَنَّ مَنْ هو في البحرِ على لوحٍ ليس بأَحوجَ إلى اللهِ وإلى لُطفِه مِمَّن هو في بيتِه بين أَهلِه ومالِه ..

فإذا حقّقتَ هذا في قلبِك فاعتمدْ على اللهِ اعتمادَ الغريقِ الذي لايَعلمُ له سببَ نجاةٍ غيرَ الله.

(الوصية المباركة).
.
رد مع اقتباس
  #143  
قديم 02-11-2017, 08:08 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 951
افتراضي

.
· قوله –تعالى-: { وَمَا كُنْتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَنْ يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلَا أَبْصَارُكُمْ وَلَا جُلُودُكُمْ وَلَكِنْ ظَنَنْتُمْ أَنَّ اللَّهَ لَا يَعْلَمُ كَثِيرًا مِمَّا تَعْمَلُونَ (22) وَذَلِكُمْ ظَنُّكُمُ الَّذِي ظَنَنْتُمْ بِرَبِّكُمْ أَرْدَاكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ مِنَ الْخَاسِرِينَ (23) فَإِنْ يَصْبِرُوا فَالنَّارُ مَثْوًى لَهُمْ وَإِنْ يَسْتَعْتِبُوا فَمَا هُمْ مِنَ الْمُعْتَبِينَ (24)} فُصلت.

روى البخاريُّ ومسلمٌ وغيرُهما –واللفظ لمسلم- عن ابن مسعودٍ –رضي الله عنه- قال:

اجْتَمَعَ عِنْدَ الْبَيْتِ ثَلاَثَةُ نَفَرٍ، قُرَشِيَّانِ وَثَقَفِىٌّ، أَوْ ثَقَفِيَّانِ وَقُرَشِىٌّ، قَلِيلٌ فِقْهُ قُلُوبِهِمْ، كَثِيرٌ شَحْمُ بُطُونِهِمْ،
فَقَالَ أَحَدُهُمْ: أَتَرَوْنَ اللَّهَ يَسْمَعُ مَا نَقُولُ؟
وَقَالَ الآخَرُ: يَسْمَعُ إِنْ جَهَرْنَا، وَلاَ يَسْمَعُ إِنْ أَخْفَيْنَا، وَقَالَ الآخَرُ: إِنْ كَانَ يَسْمَعُ إِذَا جَهَرْنَا فَهُوَ يَسْمَعُ إِذَا أَخْفَيْنَا.
فَأَنْزَلَ اللَّهُ -عَزَّ وَجَلَّ-: { وَمَا كُنْتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَنْ يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلاَ أَبْصَارُكُمْ وَلاَ جُلُودُكُمْ } الآيَةَ.

وفي رواية لأَحمدَ صحَّحها شعيب الأرنؤوط:

قال: فنزلت: { وَمَا كُنْتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَنْ يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ } إِلى قوله: { فَمَا هَمْ مِنَ المُعْتَبْينَ }.
__________________
.

قال ابن قدامة -رحمه الله-:

اعلمْ أَنَّ مَنْ هو في البحرِ على لوحٍ ليس بأَحوجَ إلى اللهِ وإلى لُطفِه مِمَّن هو في بيتِه بين أَهلِه ومالِه ..

فإذا حقّقتَ هذا في قلبِك فاعتمدْ على اللهِ اعتمادَ الغريقِ الذي لايَعلمُ له سببَ نجاةٍ غيرَ الله.

(الوصية المباركة).
.
رد مع اقتباس
  #144  
قديم 02-12-2017, 07:52 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 951
افتراضي

.
· قوله –تعالى-: { وَلَوْ بَسَطَ اللَّهُ الرِّزْقَ لِعِبَادِهِ لَبَغَوْا فِي الْأَرْضِ وَلَكِنْ يُنَزِّلُ بِقَدَرٍ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ بِعِبَادِهِ خَبِيرٌ بَصِيرٌ } الشورى: 27 .

قال الحاكم: حدثني عبدُ الله بنُ سعدٍ الحافظُ ثنا إِبراهيم بنُ أَبي طالبٍ ثنا أَبو كريبٍ ثنا أَبو معاويةَ عن الأَعمشِ عن مجاهدٍ عن عبدِ الله بنِ سَخْبَرةَ عن عليٍّ -رضي الله عنه- قال:
ما أَصبحَ بالكوفةِ أَحدٌ إِلا ناعِمٌ؛ إِنَّ أَدناهم منزلةً يَشربُ من ماءِ الفراتِ، ويجلسُ في الظلِّ، ويأْكلُ من البُّرِّ، وإِنما أُنزلت هذه الآيةُ في أَصحابِ الصُّفَّةِ:
{ وَلَوْ بَسَطَ اللَّهُ الرِّزْقَ لِعِبَادِهِ لَبَغَوْا فِي الْأَرْضِ وَلَكِنْ يُنَزِّلُ بِقَدَرٍ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ بِعِبَادِهِ خَبِيرٌ بَصِيرٌ
وذلك أَنهم قالوا: لو أَنَّ لنا؛ فتَمَنَّوُا الدنيا.

قال الحاكم: هذا حديثٌ صحيحُ الإِسنادِ ولم يُخرجاه.
وقال الذهبي: على شرط البخاري ومسلم.
__________________
.

قال ابن قدامة -رحمه الله-:

اعلمْ أَنَّ مَنْ هو في البحرِ على لوحٍ ليس بأَحوجَ إلى اللهِ وإلى لُطفِه مِمَّن هو في بيتِه بين أَهلِه ومالِه ..

فإذا حقّقتَ هذا في قلبِك فاعتمدْ على اللهِ اعتمادَ الغريقِ الذي لايَعلمُ له سببَ نجاةٍ غيرَ الله.

(الوصية المباركة).
.
رد مع اقتباس
  #145  
قديم 02-14-2017, 07:52 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 951
افتراضي

.
· قوله –تعالى-: { وَلَمَّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلًا إِذَا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ } الزخرف: 57 .

روى أَحمدُ عن أَبي يحيى مَولى ابنِ عقيلٍ الأَنصاريِّ قال: قال ابنُ عباسٍ -رضي الله عنهما-:

لقد عَلمتُ آيةً من القرآن ما سأَلني عنها رجلٌ قَطُّ، فما أَدري أَعَلِمها الناسُ فلم يسأَلوا عنها، أَم لم يَفطَنوا لها فيَسأَلوا عنها؟!
ثم طفِقَ يُحدِّثُنا، فلما قام تَلاوَمْنا أَن لا نكونَ سأَلناه عنها فقلتُ: إِنا لها إِذا راح غداً، فلما راح الغَدَ قلتُ: يا ابنَ عباسٍ ذكرتَ أَمسِ أَنَّ آيةً من القرآنِ لم يسأَلْك عنها رجلٌ قطُّ، فلا تَدري أَعَلِمها الناسُ فلم يسألوا عنها، أَم لم يَفطَنوا لها؟ فقلتُ: أَخبرني عنها وعن اللاتي قرأْتَ قبلَها، قال: نعم، إِنَّ رسولَ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- قال لِقريشٍ: ( يا معشرَ قريشٍ إِنه ليسَ أَحدٌ يُعبَدُ من دون اللهِ فيه خيرٌ ) وقد علمتْ قريشٌ أَنَّ النصارى تَعبدُ عيسى ابنَ مريمَ، وما تقولُ في محمدٍ، [وفي "مجمع الزوائد": (وما يقولُ محمدٌ)]
فقالوا: يا محمدُ، أَلستَ تزعمُ أَنَّ عيسى كان نبياً وعبداً من عبادِ الله صالحا؟ فَلَئِن كنت صادقاً فإِنَّ آلهَتَهُم لَكَما تقولونَ!
قال: فأَنزلَ اللهُ -عز وجل-: { وَلَمَّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلًا إِذَا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ }
قال: قلتُ: ما يَصِدُّون؟
قال: يضِجُّون(1)، { وَإِنَّهُ لَعَلَمٌ(2) لِلسَّاعَةِ } قال: هو خروجُ عيسى ابنِ مريمَ -عليه السلام- قبلَ يومِ القيامةِ.

حسَّنه شيخُنا الأَلباني في "السلسلة"، وكذا الشيخ شعيب في تعليقه على المسند.
__________
(1) قال في "المصباح المنير": ضَجَّ يَضِجُّ، مِنْ بَابِ ضَرَبَ، ضَجِيجًا، إذَا فَزِعَ مِنْ شَيْءٍ خَافَهُ فَصَاحَ وَجَلَبَ، وَسَمِعْتُ ضَجَّةَ الْقَوْمِ أَيْ جَلَبَتَهُمْ.
(2) نَبَّه بعضُ المعلقين على طبعة "المسند" على أَنها هنا بفتح العين، على قراءة ابن عباسٍ وغيره.
قال الشوكاني: قرأَ الجمهورُ: { لَعِلْمٌ } بصيغةِ المصدر، جعلَ المسيحَ عِلماً؛ مُبالغةً لِما يحصلُ من العلمِ بِحصولِها عند نزولِه. وقرأَ ابنُ عباسٍ وأَبو هريرة وأَبو مالك الغِفاري وقتادةُ ومالكُ بن دينار والضحاكُ وزيدُ بنُ علي بفتح العَين واللام، أَي: خُروجه عَلَمٌ من أَعلامها، وشرطٌ من شروطِها.
وقرأ أَبو نضرةَ وعكرمةُ: ( وإِنه لَلْعَلَمُ ) بلامين مع فتح العين واللام، أَي: لَلعلامةُ التي يعرف بها قيامُ الساعةِ.
__________________
.

قال ابن قدامة -رحمه الله-:

اعلمْ أَنَّ مَنْ هو في البحرِ على لوحٍ ليس بأَحوجَ إلى اللهِ وإلى لُطفِه مِمَّن هو في بيتِه بين أَهلِه ومالِه ..

فإذا حقّقتَ هذا في قلبِك فاعتمدْ على اللهِ اعتمادَ الغريقِ الذي لايَعلمُ له سببَ نجاةٍ غيرَ الله.

(الوصية المباركة).
.
رد مع اقتباس
  #146  
قديم 02-17-2017, 08:12 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 951
افتراضي

.
· قوله –تعالى-: { فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ (10) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ (11) رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (12) أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُبِينٌ (13) ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَجْنُونٌ (14) إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ (15) يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنْتَقِمُونَ (16) } الدخان.

قال البخاري:
حدثنا عبدانٌ عن أَبي حمزةَ عن الأَعمشِ عن مسلمٍ عن مسروقٍ عن عبدِ الله -يعني ابنَ مسعود- قال:

مضى خمسٌ: الدُّخانُ والرُّومُ والقمرُ والبَطْشةُ واللزامُ.

وقال:
حدثنا يحيى حدثنا أَبو معاويةَ عن الأَعمشِ عن مسلمٍ عن مسروقٍ قال: قال عبد الله:

إِنما كان هذا لأَنَّ قريشاً لما استَعْصَوْا على النبيِّ -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- دعا عليهم بِسنينَ كَسِنِيِّ يوسفُ، فأَصابهم قحطٌ وجَهدُ حتى أَكلوا العظامَ، فجعل الرجلُ ينظرُ إِلى السماء فيَرى ما بينه وبينها كهيئةِ الدخانِ من الجَهْدِ، فأَنزلَ اللهُ –تعالى-:
{ فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ، يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ }
قال: فأُتيَ رسولُ الله -صلى الله عليه وسل- فقيل:
يا رسول الله اسْتَسْقِ اللهَ لِمُضرَ؛ فإِنها قد هلكت،
قال: لِمُضرَ؟ إِنك لَجَريءٌ!
فاسْتَسقى فسُقوا، فنزلت:
{ إِنَّكُمْ عَائِدُونَ }
فلما أَصابتهم الرفاهيةُ عادوا إلى حالِهم حين أَصابَتهم الرفاهيةُ فأنزل الله -عز وجل-:
{ يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنْتَقِمُونَ }
قال: يعني يومَ بدر.

وفي رواية:

... فَقِيلَ لَهُ: إِنْ كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَادُوا، فَدَعَا رَبَّهُ فَكَشَفَ عَنْهُمْ فَعَادُوا، فَانْتَقَمَ اللَّهُ مِنْهُمْ يَوْمَ بَدْرٍ، فَذَلِكَ قَوْلُهُ –تَعَالَى-: { يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ } إِلَى قَوْلِهِ -جَلَّ ذِكْرُهُ-: { إِنَّا مُنْتَقِمُونَ }.
__________________
.

قال ابن قدامة -رحمه الله-:

اعلمْ أَنَّ مَنْ هو في البحرِ على لوحٍ ليس بأَحوجَ إلى اللهِ وإلى لُطفِه مِمَّن هو في بيتِه بين أَهلِه ومالِه ..

فإذا حقّقتَ هذا في قلبِك فاعتمدْ على اللهِ اعتمادَ الغريقِ الذي لايَعلمُ له سببَ نجاةٍ غيرَ الله.

(الوصية المباركة).
.
رد مع اقتباس
  #147  
قديم 02-21-2017, 10:35 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 951
افتراضي

.

· قوله –تعالى-: { قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كَانَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَكَفَرْتُمْ بِهِ وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى مِثْلِهِ فَآمَنَ وَاسْتَكْبَرْتُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ } الأحقاف: 10 .

روى أَحمدُ وابنُ حِبانَ والحاكمُ عَنْ عَوْفِ بْنِ مَالِكٍ الأَشْجَعِيِّ قَالَ:

انْطَلَقَ النَّبِيُّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وَأَنَا مَعَهُ حَتَّى دَخَلْنَا كَنِيسَةَ الْيَهُودِ،
فَقَالَ: يَا مَعْشَرَ الْيَهُودِ، أَرُونِي اثْنَيْ عَشَرَ رَجُلاً يَشْهَدُونَ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ، وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللهِ؛ يَحُطُّ اللَّهُ عَنْ كُلِّ يَهُودِيٍّ تَحْتَ أَدِيمِ السَّمَاءِ الْغَضَبَ الَّذِي غَضِبَ عَلَيْهِمْ.
قَالَ: فَأُسْكِتُوا، مَا أَجَابَهُ مِنْهُمْ أَحَدٌ، ثُمَّ رَدَّ عَلَيْهِمْ فَلَمْ يُجِبْهُ مِنْهُمْ أَحَدٌ،
فَقَالَ: أَبَيْتُمْ! فَوَاللَّهِ لأَنَا الْحَاشِرُ، وَأَنَا الْعَاقِبُ، وَأَنَا النَّبِيُّ الْمُصْطَفَى؛ آمَنْتُمْ أَوْ كَذَبْتُمْ،
ثُمَّ انْصَرَفَ وَأَنَا مَعَهُ حَتَّى كِدْنَا أَنْ نَخْرُجَ، فَإِذَا رَجُلٌ مِنْ خَلْفِنَا يَقُولُ: كَمَا أَنْتَ يَا مُحَمَّدُ،
فَقَالَ ذَلِكَ الرَّجُلُ: أَيُّ رَجُلٍ تَعْلمُونِي فِيكُمْ يَا مَعْشَرَ الْيَهُودِ؟
قَالُوا: وَاللَّهِ مَا نَعْلَمُ أَنَّهُ كَانَ فِينَا رَجُلٌ أَعْلَمُ بِكِتَابِ اللهِ مِنْكَ، وَلاَ أَفْقَهُ مِنْكَ وَلاَ مِنْ أَبِيكَ قَبْلَكَ، وَلاَ مِنْ جَدِّكَ قَبْلَ أَبِيكَ،
قَالَ: فَإِنِّي أَشْهَدُ لَهُ بِاللَّهِ أَنَّهُ نَبِيُّ اللهِ الَّذِي تَجِدُونَهُ فِي التَّوْرَاةِ،
فَقَالُوا: كَذَبْتَ،
ثُمَّ رَدُّوا عَلَيْهِ قَوْلَهُ، وَقَالُوا فِيهِ شَرًّا،
فَقَالَ رَسُولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: كَذَبْتُمْ، لَنْ يُقْبَلَ قَوْلُكُمْ؛ أَمَّا آنِفًا فَتُثْنُونَ عَلَيْهِ مِنَ الْخَيْرِ مَا أَثْنَيْتُمْ، وَأَمَّا إِذَا آمَنَ فَكَذَّبْتُمُوهُ، وَقُلْتُمْ فِيهِ مَا قُلْتُمْ! فَلَنْ يُقْبَلَ قَوْلُكُمْ،
قَالَ: فَخَرَجْنَا وَنَحْنُ ثَلاَثَةٌ: رَسُولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وَأَنَا وَعَبْدُ اللهِ بْنُ سَلاَمٍ، وَأَنْزَلَ اللَّهُ –تَعَالَى- فِيهِ: { قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كَانَ مِنْ عِنْدِ اللهِ وَكَفَرْتُمْ بِهِ } الآيَةَ.

قال الحاكم:
صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ الشَّيْخَيْنِ، وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ؛ إِنَّمَا اتَّفَقَا عَلَى حَدِيثِ حُمَيْدٍ عَنْ أَنَسٍ: (أَيُّ رَجُلٍ عَبْدُ اللهِ بْنُ سَلاَمٍ فِيكُمْ) مُخْتَصَرًا.
ووافقه الذهبي.

وقد ذكره شيخنا الأَلباني في "صحيح السيرة".
وصححه الشيخ شعيب في تعليقه على ابن حبان.
__________________
.

قال ابن قدامة -رحمه الله-:

اعلمْ أَنَّ مَنْ هو في البحرِ على لوحٍ ليس بأَحوجَ إلى اللهِ وإلى لُطفِه مِمَّن هو في بيتِه بين أَهلِه ومالِه ..

فإذا حقّقتَ هذا في قلبِك فاعتمدْ على اللهِ اعتمادَ الغريقِ الذي لايَعلمُ له سببَ نجاةٍ غيرَ الله.

(الوصية المباركة).
.
رد مع اقتباس
  #148  
قديم 02-24-2017, 02:01 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 951
افتراضي

.
· قوله –تعالى-: { وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ (29) قَالُوا يَاقَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَابًا أُنْزِلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُسْتَقِيمٍ (30) يَاقَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (31) وَمَنْ لَا يُجِبْ دَاعِيَ اللَّهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الْأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءُ أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (32)} الأحقاف.


قال الحاكم:
حَدَّثَنَا أَبُو عَلِيٍّ الْحَافِظُ أَنْبَأَ عَبْدَانُ الأَهْوَازِيُّ حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ حَدَّثَنَا أَبُو أَحْمَدَ الزُّبَيْرِيُّ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ عَاصِمٍ عَنْ زِرٍّ عَنْ عَبْدِ اللهِ قَالَ:
هَبَطُوا عَلَى النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وَهُوَ يَقْرَأُ الْقُرْآنَ بِبَطْنِ نَخْلَةَ، فَلَمَّا سَمِعُوهُ قَالُوا: أَنْصِتُوا؛ قَالُوا: صَهٍ.
وَكَانُوا تِسْعَةً أَحَدُهُمْ زَوْبَعَةُ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ -عَزَّ وَجَلَّ-:
{وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا} الآيَة إِلَى: {ضَلاَلٍ مُبِينٍ}.

قال الحاكم: صَحِيحُ الإِسْنَادِ وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ.
وقال الذهبي: صحيح.
__________________
.

قال ابن قدامة -رحمه الله-:

اعلمْ أَنَّ مَنْ هو في البحرِ على لوحٍ ليس بأَحوجَ إلى اللهِ وإلى لُطفِه مِمَّن هو في بيتِه بين أَهلِه ومالِه ..

فإذا حقّقتَ هذا في قلبِك فاعتمدْ على اللهِ اعتمادَ الغريقِ الذي لايَعلمُ له سببَ نجاةٍ غيرَ الله.

(الوصية المباركة).
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:20 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.