أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
13140 34395

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-11-2011, 09:45 PM
أبومسلم أبومسلم غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,409
Exclamation حـال العلـمـاء مع مـاء زمـزم !!!

حــال العلــمـــــــــــاء مع مــــــــــــــــاء زمـــــــــزم !!!


الحمد لله والصَّلاة والسّلام على رسول الله محمَّد بن عبدالله -صلى الله عليه وسلَّم- وعلى آلــــــه وصحبه ومن والــــاه، وبعد:

روى الأزرقيُّ في "أخبار مكة" ( 2 /45) عن الضَّحاك بن مُزاحم -رحمة الله- التَّابعيُّ أنَّه قال:
(بلغني أنَّ التَّضلُّع من ماء زمزم براءة من النِّفاق، وأنَّ ماءها يَذهَبُ بالصداع، وأنَّ الإطلاع فيها يجلو البصر).

وعن وهب بن منبه -رحمة الله- كما في "مصنف عبدالرَّزاق" (5 / 117):
(والّذي نفس وهب بيده، لا يعمد إليها –يعني زمزم- أحد فيشرب منها حتى يتضلَّع إلاَّ نزعت منه داء، وأحدثت له شفاء).

وثبت في صحيح مسلم في قصة إسلام أبي ذرّ -رضي الله عنه- : ( أنَّه قدم مكّة ليُسلِم ، أقام ثلاثين ، بين ليلة ويوم ، في المسجد الحرام ، فسأله الرَّسول صلى الله عليه وسلم " فمن كان يطعمك ؟ " فقال أبو ذرّ : ما كان لي طعام إلاَّ ماء زمزم ، فسمنت حتى تكسرَّت عكن بطني ( والعكن : جمع عكنة وهي الطي الذي في البطن من السُّمن يقال : تعكن البطن إذا صار ذا عكن - الصِّحاح للجوهري - 6 / 2165 ) ، وما أجد على كبدي سخفة جوع ( سخفة جوع : أي رقَّته وهزاله ، والسّخف بالفتح رقّة العيش ، وبالضم رقّة العقل ، وقيل هي الخفَّة التي تعتري الإنسان إذا جاع ، من السّخف وهي الخفة في العقل وغيره – النِّهاية لابن الأثير – 2 / 350 ) ، فقال الرَّسول صلى الله عليه وسلم " إنَّها مباركة ، إنَّها طعام طعم)
قال ابن الأثير - رحمة الله - : " أي: يشبع الإنسان إذا شرب ماءها كما يشبع من الطَّعام " ( النِّهاية لابن الأثير - 3 / 125 ).

وقال المنَّاوي في "فيض القدير" (5 / 404): ( " ماء زمزم " الذي هو سيِّد المياه وأشرفها وأجلُّها قدراً وأحبُّها إلى النُّفوس وهمزة جبرائيل وسقيا اسماعيل " لما شرب له " لأنَّه سقيا الله وغياثه لولد خليله، فبقي غياثاً لمن بعده، فمن شربه بإخلاصٍ وجد ذلك الغوث، وقد شربه جمع من العلماء لمطالب فنالوها ، قال الحكيم : هذا جار للعباد على مقاصدهم وصدقهم في تلك المقاصد والنيات؛ لأن الموحِّد إذا رابه أمر فشأنه الفزع إلى ربِّه فإذا فزع إليه استغاث به وجد غياثاً، وإنَّما يناله العبد على قدر نيَّته ، قال سفيان الثوري : إنَّما كانت الرقى والدعاء بالنيَّة لأنَّ النيَّة تبلغ بالعبد عناصر الأشياء والنيَّات على قدر طهارة القلوب وسعيها إلى ربِّها وعلى قدر العقل والمعرفة يقدر القلب على الطَّيران إلى الله فالشارب لزمزم على ذلك).

وقال الإمام النوويُّ في "تهذيب الأسماء" ( 3 / 450) :
(وجاء "ماء زمزم لما شرب له" معناه من شربه لحاجة نالها، وقد جرَّبه العلماء والصَّالحون لحاجات أخرويَّة ودنيويَّة، فنالوها بحمد الله تعالى وفضله).


1-الإمام عبدالله بن المبارك -رحمة الله- وماء زمزم

روى ابن عساكر في " تاريخ دمشق " مِن طريق الحسن بن عيسى قال :
(رأيت ابن المبارك دخل زمزم فاستقى دَلْواً ، واستقبل البيت ، ثم قال : اللهم إنَّ عبد الله بن المؤمل حَدّثني عن أبي الزُّبير عن جابر أنَّ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم قال : "ماء زمــزم لِمَا شُرِب له" . اللهم إنِّي أشربه لعطش يوم القيامة ، فَشَرِب).


2-الإمام سفيان بن عيينة -رحمة الله- وماء زمزم

ذَكَر ابنُ حَجَر أنَّ الدِّينَوَرِيُّ فِي "الْمُجَالَسَةِ" مِنْ طَرِيقِ الْحُمَيْدِيِّ قَالَ:
( كُنَّا عِنْدَ ابْنِ عُيَيْنَةَ فَجَاءَ رَجُلٌ فَقَالَ : يَا أَبَا مُحَمَّدٍ ، الْحَدِيثُ الَّذِي حَدَّثْتنَا عَنْ مَاءِ زَمْزَمَ صَحِيحٌ ؟ قَالَ : نَعَمْ ، قَالَ : فَإِنِّي شَرِبْته الآنَ لِتُحَدِّثَنِي مِائَةَ حَدِيثٍ ، فَقَالَ : اجْلِسْ ، فَحَدَّثَهُ مِائَةَ حَدِيثٍ).


3- الإمام محمَّد بن إدريس الشَّافعي -رحمة الله- وماء زمزم

ذكر ابن حجر في "جزء حديث ماء زمزم لما شرب له" (ص 271):
(واشتهر عن الشَّافعي الإمام أنَّه شرب ماء زمزم للرَّمي، فكان يصيب من كلِّ عشرة تسعة).




4-إمام أهل السُّنَّة والجماعة أحمد بن حنبل -رحمة الله- وماء زمزم

قال الذَّهبي في "سير أعلام النُّبلاء" 11 /212 ) عن الإمام أحمد بن حنبل رحمة الله:
(قال عبد الله بن أحمد: رأيت أبي يأخذ شعرةً من شعر النَّبي -صلى الله عليه وسلَّم- فيضعها على فيه يقبلها. وأحسب أنِّي رأيته يضعها على عينه، ويغمسُها في الماء ويشربه يستشفي به. ورأيته أخذ قصعة النَّبي -صلى الله عليه وسلَّم- فغسلها في حب الماء، ثم شرب فيها ورأيته يشرب من ماء زمزم يستشفي به، ويمسح به يديه ووجهه).

وجاء في "الآداب الشرعية" لابن مفلح:
( قال صالح ـ يعني ابن أحمد بن حنبل-: رُبَّما اعتللت فيأخذ أبي قدحاً فيه ماء فيقرأ ويقول لي: اشرب منه واغسل وجهك ويديك، ونقل عبد الله أنَّه رأى أباه يعوذ في الماء ويقرأ عليه ويشربه ويصبَّ على نفسه منه، قال عبد الله: ورأيته قد أخذ قصعة النَّبي -صلى الله عليه وسلَّم- فغسلها في جبَّ الماء ثم شرب فيها، ورأيته غير مرة يشرب مــــاء زمــزم فيستشفي به ويمسح به يديه ووجهه).


5- الإمام ابن العربي المالكي -رحمة الله- صاحب التَّفسير

قال الإمام ابن العربي في "أحكام القرآن" عند الآية (37) من سورة إبراهيم [3 / 98] في معرض حديثه عن حديث "ماء زمزم لما شرب له":
(وقد اجتزأ به أبو ذر ليالي أقام بمكَّة ينتظر لقاء النَّبي صلى الله عليه وسلم ليستمع منه ، قال : حتى سمنت وتكسَّرت عكن بطني ، وكان لا يجترئ على السُّؤال ولا يمكنه الظهور ولا التَّكشُّف ، فأغناه الله بماء زمزم عن الغذاء ، وأخبر النَّبي صلى الله عليه وسلم بأنَّ هذا موجود فيه إلى يومه ذلك ، وكذلك يكون إلى يوم القيامة لمن صحَّت نيَّته ، وسلمت طويَّته ، ولم يكن به مكذباً ولا شربه مجرباً ; فإن الله مع المتوكلين ، وهو يفضح المجربين.

ولقد كنت بمكَّة مقيماً في ذي الحجة سنة تسع وثمانين وأربعمائة ، وكنت أشرب ماء زمزم كثيراً ، وكلَّما شربته نويت به العلم والإيمان حتى فتح الله لي بركته في المقدار الذي يسَّــره لي من العلم ، ونسيت أن أشربه للعمل ; ويا ليتني شربته لهما ، حتى يفتح الله علي فيهما ، ولم يقدر ; فكان صغوي إلى العلم أكثر منه إلى العمل ، ونسأل الله الحفظ والتَّوفيق برحمته
).




6- إمام الأئمة ابن خزيمة -رحمة الله- وماء زمزم

سئل ابن خزيمة كما في "سير أعلام النُّبلاء" ( 14 /370):
(من أين أُوتيت العِلم ؟
فقال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ماء زمزم لِمَا شُرب له ، وإنِّي لَمَّا شَربتُ سألت الله علماً نافعاً
) .




7- الإمام أبو عبدالله الحاكم -رحمة الله- وماء زمزم


ذكر الذَّهبيُّ في "تذكرة الحفَّاظ" (3 /1044) أنَّ الإمام أبي عبدالله الحاكم:
( شرب ماء زمزم لحسن التَّصنيف ، وغير ذلك ، فصار أحسن أهل عصره تصنيفاً).



8- الإمام ابن القيِّم الجوزيَّة -رحمة الله- وماء زمزم

قال ابن القيم في "زاد المعاد" (4 / 393) عن ماء زمزم :
( وَقَدْ جَرّبْتُ أَنَا وَغَيْرِي مِنْ الاسْتِشْفَاءِ بِمَاءِ زَمْزَمَ أُمُورًا عَجِيبَةً ، وَاسْتَشْفَيْتُ بِهِ مِنْ عِدّةِ أَمْرَاضٍ فَبَرَأْت بِإِذْنِ اللّهِ ، وَشَاهَدْتُ مَنْ يَتَغَذّى بِهِ الأَيّامَ ذَوَاتِ الْعَدَدِ قَرِيبًا مِنْ نِصْفِ الشّهْرِ أَوْ أَكْثَرَ وَلا يَجِدُ جُوعًا ، وَيَطُوفُ مَعَ النّاسِ كَأَحَدِهِمْ ، وَأَخْبَرَنِي أَنّهُ رُبّمَا بَقِيَ عَلَيْهِ أَرْبَعِينَ يَوْمًا وَكَانَ لَهُ قُوّةً يُجَامِعُ بِهَا أَهْلَهُ وَيَصُومُ وَيَطُوفُ مِرَارًا).

وقال أيضاً في "مدارج السَّالكين":
( كان يعرض لي آلام مزعجة بحيث تكاد تقطع الحركة منِّي وذلك في أثناء الطَّواف وغيره فأبادر إلى قراءة الفاتحة وأمسح بها على محل الألم فكأنََّه حصاة تسقط، جربت ذلك مراراً عديدة، وكنت آخذ قدحاً من ماء زمزم فأقرأ عليه الفاتحة مراراً فأشربه فأجد به من النَّفع والقوَّة ما لم أعهد مثله في الدَّواء).



9- الإمام الخطيب البغداديُّ -رحمة الله- وماء زمزم

جاء في "تذكرة الحفَّاظ" (3 /1193) عن الخطيب البغدادي:
(أنَّه لمَّا حجَّ الخطيب البغدادي شرب ماء زمزم لثلاثٍ: أن يحدِّث بتاريخ بغداد, وأن يملي بجامع المنصور, وأن يدفن عند بشر الحافي. فقُضي له بذلك. أي: فاعطاه الله الثَّلاث التي طلبها )


10- الإمام الحافظ ابن حجر العسقلاني -رحمة الله- وماء زمزم
ذكر ابن حجر في"جزء حديث ماء زمزم لما شرب له" لــــه (ص 271):
(وأنا شربته مرةً وسألت الله وأنا حينئذ في بداية طلب الحديث أن يرزقني حالة الذَّهبي في حفظ الحديث، ثم حججت بعد مدة تقرُب من عشرين سنة، وأنا أجد من نفسي المزيدَ على تلك المرتبة، فسألته رتبةً أعلى منها ، فأرجو الله أن أنال ذلك).

قال تلميذه الحافظ السَّخاوي في "الجواهر والدُّرر في ترجمة شيخ الإسلام ابن حجر" ( 1 /166):
(وقد حقق الله له رجاءه، وشهد لـــه بذلك غير واحد).



-يتبع بعون الله-

جمع وإعداد
محمد الخضري (أبومسلم)
============================================
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-12-2011, 04:35 AM
أبومسلم أبومسلم غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,409
افتراضي

وفيك بارك الله أخي الكرخي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-12-2011, 01:26 PM
عبد الرحمن الفاهوم عبد الرحمن الفاهوم غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 421
افتراضي

ما شاء الله جمع طيب ومبارك بإذن الله
بارك الله فيك وأحسن إليك , بانتظار المزيد ..
__________________
.

قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر } رواه اللالكائـي فـي شـرح الاعتقـاد 1/ 86
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-12-2011, 02:42 PM
أبو مالك الانشاوى أبو مالك الانشاوى غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 131
افتراضي

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-12-2011, 10:02 PM
أبومسلم أبومسلم غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,409
افتراضي

الإخوة
عبدالرحمن الفاهوم
أبومالك الأنشاوى
أثابكم الله
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-12-2011, 10:53 PM
أبومسلم أبومسلم غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,409
Exclamation حــال العلــمـــــاء مع مــــــاء زمـــــزم !!!

11- الإمام الحافظ المقرئ محمد بن محمد الجزريُّ -رحمه الله- وماء زمزم

قال الإمام الحافظ المقرئ محمد بن محمد الجزريُّ عند تعداده لشيوخه في كتابه "جامع الأسانيد" (وهو مخطوط لوحة 22، وهو من محفوظات المكتبة السليمانيَّة بتركيَّا، كما قال صاحب "فضائل ماء زمزم" سائد بكداش) فذكر أوَّلهم والده، فقال:
(أخبرني أنَّه ولد سنة 725هـ، وحجَّ سنة 748هـ، وقال لي: شربتُ ماء زمزم لأن يرزقني الله ولداً ذكراً يكون من أهل القرآن، وتزوجتُ بوالدتك سنة 750هـ، فولدتَ لي في 25 رمضان سنة 751هـ).


12- الإمام القزويني -رحمه الله- وماء زمزم


قال الإمام القزويني في "عجائب المخلوقات" (ص 93):
( وماء زمزم صالح للأمراض المتفاتة، قالوا: لو جمع جميع من داواه الأطباء ، لا يكون شطراً ممن عافاه الله تعالى بشرب ماء زمزم).


13- الإمام الحافظ زين الدِّين العراقيُّ -رحمه الله- وماء زمزم


ذكر الإمام تقي الدين الفاسي في "شفاء الغرام" (1 /255) عن شيخه الحافظ زين الدين العراقي عبدالرحيم بن الحسين :
(أنَّه شرب ماء زمزم لأمور منها الشِّفاء من داء معين بباطنه، فشُفي منه بغير دواء).


14- الإمام السُّيوطي -رحمه الله- وماء زمزم

قال الإمام أبوبكر السُّيوطي -رحمه الله- في كتابه "حسن المحاضرة في أخبار ملوك مصر والقاهرة" (1 /338):
(ولمَّا حججت شربت من ماء زمزم لأمور، منها: أن أصِلَ في الفقه إلى رُتبة الشيخ سراج الدِّين البُلقيني ، وفي الحديت إلى رتبة الحافظ ابن حجر).

قال تلميذ السُّيوطي الإمام شمس الدِّين محمد بن علي الدّاودي المالكي صاحب "طبقات المفسرين" [الجوهر المنظم ص 45، نشر الآس للزمزمي لوحة 16 ب، نقلاً عن الدَّاودي في ترجمة شيخه السُّيوطي، كما نقل سائد بكداش في "فضائل ماء زمزم"] :
(والذي نفسي بيده ، إنَّ الذي أعتقده وأدين الله به، أنَّ الرتبة التي وصل إليها -السُّيوطي- من العلوم، واطّلع عليها لم يصل إليها أحد، ولا وَقَفَ عليها غيره من مشايخه، فضلاً عمن هو دونهم).


15- الإمام أبو حفص عبدالرَّحمن البُلقيني الأصل القاهري الشَّافعي -رحمه الله- وماء زمزم

ذكر السَّخاوي في "الضوء اللامع" (2 /259) عن البلقيني أنَّه:
(كان يذكر أنَّه لم يكن له تقدُّم اشتغال في العربيَّة، وانَّه حجَّ في حياة أبيه -يعني في سنة سبع وثمانين وسبعمائة- فشرب ماء زمزم لفهمها فلمَّا رجع أدمن النَّظر فيها, فمهر فيها في مدَّة يسيرة ).





-يتبع بعون الله-

جمع وإعداد
محمد الخضري (أبومسلم)
============================================
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-16-2011, 07:22 AM
أبو عبد العزيز الأثري أبو عبد العزيز الأثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: العراق
المشاركات: 2,568
افتراضي

جزاك الله خير
وبوركت
__________________
قال الله سبحانه تعالى :
(يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)

قال الشيخ ربيع بن هادي سدده الله :
( الحدادية لهم أصل خبيث وهو أنهم إذا ألصقوا بإنسان قولاً هو بريء منه ويعلن براءته منه، فإنهم يصرون على الاستمرار على رمي ذلك المظلوم بما ألصقوه به، فهم بهذا الأصل الخبيث يفوقون الخوارج )

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 09-16-2011, 07:40 AM
أبو عبد العزيز الأثري أبو عبد العزيز الأثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: العراق
المشاركات: 2,568
افتراضي

جزاك الله خير أخي الحبيب
واصل وصلك الله بفضله وكرمه
__________________
قال الله سبحانه تعالى :
(يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)

قال الشيخ ربيع بن هادي سدده الله :
( الحدادية لهم أصل خبيث وهو أنهم إذا ألصقوا بإنسان قولاً هو بريء منه ويعلن براءته منه، فإنهم يصرون على الاستمرار على رمي ذلك المظلوم بما ألصقوه به، فهم بهذا الأصل الخبيث يفوقون الخوارج )

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 09-16-2011, 12:21 PM
أبومسلم أبومسلم غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,409
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيدر أبو عبدالعزيز الأثري مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير أخي الحبيب
واصل وصلك الله بفضله وكرمه
آمين
وإيَّـــــــاك أبا عبدالعزيز
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 09-17-2011, 07:10 AM
أبومسلم أبومسلم غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,409
افتراضي حــال العلــمـــــاء مع مــــــاء زمـــــزم !!!



16- الشيخ أحمد بن إبراهيم بن أبي إسحاق العباسي، شمس الدين السَّرُوجِيُّ الحنفي -رحمة الله- وماء زمزم

ذكر الحافظ ابن حجر العسقلاني في كتابه "رفع الإصر عن قضاة مصر" (ص 41):
(وحُكى عنه أنَّه شرب ماء زمزم لولاية القضاء فحصل له).



17- الشيخ علي بن محمد النحراري قاضيها الإمام اللغوي الفقيه -رحمة الله- وماء زمزم


جاء في كتاب "الضوء اللامع" للسَّخاوي (3 / 128):
(وحفظت هناك عمدة الأحكام والرسالة الفرعية وألفيَّة ابن مالك في نحو عشرة أشهر وكنت إذا عسُر عليَّ الحفظ شربت من ماء زمزم وتوضأت وصلّيت في الملتزم ودعوت فأحفظ).


18- الإمام محمد بن عبد الواحد همام الدين السيواسي الأصل ثم القاهري المعروف بابن الهمام -رحمة الله- وماء زمزم


جاء في "الضوء اللامع" (4 /147):
(وقد حج غير مرة وجاور بالحرمين مدة وشرب ماء زمزم كما قاله في "شرحه للهداية" للاستقامة والوفاة على حقيقة الإسلام معها).



19- الشيخ أحمــد بن عبدالله الشّريفي المكيُّ الفرّاش بالحرم المكي -رحمة الله- وماء زمزم

جاء في "الدُّرر الكامنة" للحافظ ابن حجر (1 /183):
(وذكر أنه كان أضر فشرب من ماء زمزم للشفاء من ذلك فعوفي ، ومات في شوّال سنة 762).



20- الشيخ إبراهيم بن عبدالله التتاري، أحد علماء التتار في العهد العثماني -رحمة الله- وماء زمزم


ذكر الشيخ إبراهيم بن عبدالله التتاري، أحد علماء التتار في العهد العثماني المتوفى سنة (1364) في رحلته التي سماها (العالم الإسلامي وهو باللغة التركية وترجمه للعربية الشيخ كمال خوجة ، كما نقله بكداش في "فضائل ماء زمزم") فيقول عن نفسه رحمة الله:
(أمضيت الأسابيع مكتفياً بزمزم لسدِّ جوعي، وكانت تجربة فعلية قطعية، لا شك فيها ولا شيهة)





-يتبع بعون الله-

جمع وإعداد
محمد الخضري (أبومسلم)
============================================
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:52 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.