أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
25194 34395

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-29-2013, 03:35 PM
أبومسلم أبومسلم غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,409
Question ما حكم مبايعة أهل العراق والشام لأمير داعش [البغدادي]؟!!


ما حكم مبايعة أهل العراق والشام لأمير الدولة داعش [البغدادي]؟!!

المعطيات:
أمير ووزراء مجهولون يصدق عليهم لفظ (أشباح) يطلبون مبايعة الناس لهم في كل من العراق والشام، ويكفرون حكام المسلمين.
ما حكم مبايعة المجهول؟
ما رأيكم يا طلبة العلم السلفيين؟

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-29-2013, 05:00 PM
أبومعاذ الحضرمي الأثري أبومعاذ الحضرمي الأثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: اليمن
المشاركات: 1,139
افتراضي

أَأُعطي بيعةً لأمير حزبٍ ** تَخَفّى عن عُيونِ الناظرينَ
فإنْ أَخْفَيتُ بعضَ الدِّين خَوْفا ** فلَنْ يخفى أميرُ المؤمنينَ


وهي أبيات مستلة من قصيدة للشيخ عبدالعزيز البرعي اليماني وفقه الله

قصيدة "ستعلو السنة الغراء يوماً *** وإن رغمت أنوف الحاقدين" - عبد العزيز البرعي

سَتَعلو السُّنة الغَرّاء يوماً ** وإنْ رَغِمتْ أُنوفُ الحاقدينَ

ويَظهر نورها في كل أُفْقٍ ** ويُنشَرُ خيرها للسالكينَ
ويَدخل خَيْرُها في كل دارٍ ** وينصرُها إله العالمينَ
ستظهر بعدما خَفِيَتْ سِنيناً ** تَدُكُّ عُروشَ كلِّ المُحْدِثينَ
ولَمْ يَظْفَرْ بِنَصْر الدينِ إلا ** رجالٌ قد حَوَوْا عِلماً ودِينَا
إذا قام الجَهُولُ لنَصْرِ حقٍ ** فبِئْس الناصرون الجاهلونَ
ونطلب عِلمنا للدين فضْلاً ** ويطلب غَيْرُنا زَبَداً وطِينا
سنحمي دينَنا إنْ رامَ غِرٌ ** يُلطِّخُ دينَنا كَذباً ومَيْنا
سنحمي دينَنا برجال صدقٍ ** رَسَت أقدامُهم في الصادقينَ
ونَفدي ديننا بالناس طُراً ** وأهْلينا جميعاً والبَنينَ
ومَنْ رامَ الجبال فَكَمْ لدينا ** سُيوفٌ في أَكُفّ الدارعينَ
نصوصٌ من كتاب الله تُتلى ** وأقوال النبي تُملى علينا
وأقوال الصحابة خير قرنٍ ** وخيرُ القولِ قولُ السالكينَ
وأعلامُ الهدى في الأرض شرقا ** وغرباً أو شمالاً واليمينَ
كَشَيْخيَ مُقبلٍ وكذا ابن نوحٍ ** وابن الباز فخر المُنْجدينَ
ربيعٌ والقَصيمي هُم جنودٌ ** لِسُنة أحمدَ المُختارِ فينا
وكمْ مِنْ عالمٍ في كل أرضٍ ** نَجَدْنا أو ذهبنا مُتْهِمينَ
ففي مِصْرٍ لنا إخوانُ صِدْقٍ ** بِرفقٍ يُرشدون السّالكينَ
وفي يَمنٍ كذاكَ وفي شَآمٍ ** لهم في كُلِّها أَثَرٌ مُبينَ
وفي كلِّ البلاد لنا صِحابٌ ** نَعُدّهُمُ هُداةً مهتدينَ
وما في ذاك فضلٌ للبرايا ** وإنْ بذلوا الرخيص مع الثمينَ
وكم في الأرض مَنْ يدعو لحزبٍ ويَهضِم جاهداً حقاً مُبينا
ويُعلي حِزبَه بالزّورِ جهرا ** ويَخلِط فيه غثاً أو سمينا
دعَوْناهم إلى إظهار دِينٍ ** على عِلْمٍ بِنَهجِ الأوّلينَ
فقالوا : لا ولكن ، إنْ أردتم ** نُناصِرُكم فقوموا بايِعونا
فقلنا : الشمسُ أدنى مِنْه لَكنْ ** إذا جانا أميرُ المؤمنينَ
فلا والله لا نَمْنَعْهُ عهدا ** ونَبْسُطُ عنده الكَفَّ اليمينَ
له حقٌ علينا في يمينٍ ** وما لِزعيمِكم حقٌ علينا
أَأُعطي بيعةً لأمير حزبٍ ** تَخَفّى عن عُيونِ الناظرينَ
فإنْ أَخْفَيتُ بعضَ الدِّين خَوْفا ** فلَنْ يخفى أميرُ المؤمنينَ
وأوَّلُ مَنْ يُعادَى في البرايا ** أناسٌ بالهدى مُسْتَمْسِكينَ
على نهجِ الرسول قد استقاموا ** فقال المُبْطِلون لقد أبَيْنا
أبَيْنا أن يكون لكم وُجودٌ ** وأنْ نُبْقي لكم فيها قَطِينَ
وليس الأمرُ في يَدِهِمْ ولكنْ ** على أقدارِ مَوْلانا مَشَيْنا
ونجْأَرُ بالدعاءِ إلى عزيزٍ ** إذا نامت عيونُ الظالمين َ
ونَرفعُ كفّنا في كلِّ وقتٍ ** وندعو قائمينَ وساجدينَ
سَنَصبِر يوم مَسْغَبةٍ وَجوعٍ ** ونَصبر إنْ تَعِبنا أو عَرِينا
ونَصبر إنْ ظُلِمنا أو هُضِمنا ** كذا إنْ كان صاحبُنا سَجِينا
ومَهْما يَجْهَلَنْ أحدٌ علينا ** سنَحْلُمُ عند جهلِ الجاهلينَ
وقَوْلي لا أناقضُه بِقولي ** وما خالفتُ أبياتاً بَنَيْنا
فَعِنْدَ القومِ عزمٌ لا يُجارَى ** وعند القوم حلم الصابرينَ
نَظَمْنا نَظْمَها مِمّا نَظَمنا ** وعدّلنا كلامَ الأقدمينَ
وماذا عيْبُها فالناس قَبْلي ** يُفيدُ السابقون اللاحقينَ
وأختِمُ نَظْمَها بِالبَدْءِ طِبقا ** وأُهديها لكلِّ الصالحينَ
سَتَعْلو السُّنة الغرّاء يوماً ** وإنْ رغمت أنوفُ الحاقدينَ
__________________
قال معالي الشيخ صالح آل الشيخ-حفظه الله-: " فإن الواجب أن يكون المرءُ معتنيا بأنواع التعاملات حتى يكون إذا تعامل مع الخلق يتعامل معهم على وفق الشرع، وأن لا يكون متعاملا على وفق هواه وعلى وفق ما يريد ، فالتعامل مع الناس بأصنافهم يحتاج إلى علم شرعي"
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-29-2013, 08:15 PM
أبو عائشة أشرف الموصلي أبو عائشة أشرف الموصلي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 1,254
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبومسلم مشاهدة المشاركة

ما حكم مبايعة أهل العراق والشام لأمير الدولة الإسلامية [البغدادي]؟!!

المعطيات:
أمير ووزراء مجهولون يصدق عليهم لفظ (أشباح) يطلبون مبايعة الناس لهم في كل من العراق والشام، ويكفرون حكام المسلمين.
ما حكم مبايعة المجهول؟
ما رأيكم يا طلبة العلم السلفيين؟


مسألة انهم مجهولين هذه سيردون عليك يقولون ان سألت ستصل.
وأضف على هذا انهم معروفون عند الكبار. ( هذا مما قد يُرد عليك )

لكن السؤال / هل البيعة تكون لأبي محمد الجولاني صاحب جبهة النصرة التي باركها الظواهري.
ام البيعة تكون لأبي بكر البغدادي الذي رد على الظواهري واعتبر كلامه مخالف للشرع ؟!

أيهما الذي يجب ان تُضرب عنقه ؟
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-29-2013, 11:36 PM
نجيب بن منصور المهاجر نجيب بن منصور المهاجر غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 3,043
افتراضي

لو قرّر غالب المسلمين في العراق ممثلين في علمائهم ومشايخهم مبايعة شخص ما على الجهاد وأعدّوا العدّة للخروج على المالكي وباقي الشلة الكفرية صارت البيعة دينا في أعناق المسلمين
أمّا التنظيم المسمى بالدولة فملابسات ظهوره ملوّثة بخبث رافضي أرعن وإن أظهر كثير من منتسبيه بغض الرافضة فالعبرة بالسياسة التي يتبعها التنظيم من يجني ثمرتها ؟
فهل لتنظيم مثل هذا لم يحض حتى بمبايعة رفاق السلاح من الحركات الجهادية التي كانت تواجه المحتلّ الأمريكي الغاشم أن يزعم لزعيمه حقّ الإمامة على المسلمين مع كونه مجهول الحال والعين وأعماله لا تبشّر بخير سفاهة وحمق وإغراق في الدماء حتى إشتكى بعض القادة الجهاديين أعمال التنظيم المسمى بالدولة إلى أسامة بن لادن المقتول غدرا على يد الصليبيين بدسيسة من حبيبه الظواهري كما تقول بعض التحاليل ؟!!
فهل هؤلاء يؤتمنون على الشرع وهم من أكثر الناس تبريرا لمخالفاتهم الشرعية
أمّا جوابا على سؤالك فالحق أنّ هذا الطلب مخالف لنص صريح في منع الولاية عمّن يطلبها وليس لنا بعد قول رسول الله صلى الله عليه وسلم قول والله أعلم
__________________
قُلْ للّذِينَ تَفَرَّقُوا مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُم فِي العَالَمِين البَيِّنَة
إنَّ الّذِينَ سَعَوْا لِغَمْزِ قَنَاتِكُمْ وَجَدُوا قَنَاتَكُمْ لِكَسْرٍ لَيِّنَة
عُودُوا إِلَى عَهْدِ الأُخُوَّةِ وَارْجِعُوا لاَ تَحْسَبُوا عُقْبَى التَّفَرُّقِ هَيِّنَة

«محمّد العيد»
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-30-2013, 10:55 PM
أبومسلم أبومسلم غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,409
افتراضي


صدق والله من قال:
أَأُعـطي بيعةً لأمير حــزبٍ ** تَخَفّى عن عُيونِ الناظرينَ
فإنْ أَخْفَيتُ بعضَ الدِّين خَوْفاً ** فلَنْ يخفى أميرُ المؤمنينَ


جزاك الله خيراً أبا معاذ
وبارك الله في الأخوين المهاجر والموصلي
لا أدري كيف يُأمِّرون مجهول العين والحال كما أشار المهاجر، بل ولا يُعرف أي بلد أو أي مدينة يحكم، بل ولا حتى يُعرف شكله، فلا أدري إذا ما احتاج الناس لمن يفُضُّ بينهم الخلافات أين يذهب ولمن يشتكي!!
بل يجب على الناس المبايعة وكفى! يعني من باب "عنزة ولو طارت!!"
ولا أدري ما حكم من لم يُبايع أمير المؤمنين هذا المجهول عند القوم؟!
فمكونات الدولة -أي دولة-: حاكم ومحكوم وبلاد ودستور، فعندنا في هذه الدولة الخيالية مجهولين على أقل تقدير، وهما الحاكم والبلاد، والدستور مجهول ولعلنا تنزلاً نقول بأنه الشريعة الإسلامية كما يُصرحون بالعموم من غير معرفة التفصيل!
فلا أدري والله أي دولة هذه التي تفقد من 50 - 75% من أركانها!!!

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-01-2013, 02:25 AM
مصباح الحنون مصباح الحنون غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 150
افتراضي

هذه مسألة طال حولها الجدل في بلدنا ولي على بعضهم ردود قد تجد فيها ما يسرك
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-01-2013, 02:36 AM
مصباح الحنون مصباح الحنون غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 150
افتراضي

دفع التُهَمْ وكشْفُ علل الفهم وإظهار النَهَمْ وصدُّ آكِلِ اللَحم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد :

فإني أعتذر ابتداء من القارئ لإشغاله بمنوال جديد لم تجرِ عليه عادتي ، إذ لم أتعود أن أكتُب دفاعا عن نفسي ، إلا أن أصحاب النهم في أكل اللحم جروني لذلك ، وأنا كاره ويُنزَعُ مني الكلام انتزاعا ، وقد أتتهم مادة يُحركون فيها شهوتهم التي لا تنفتح إلا على لحوم الناس و...
أعراضهم ، وظهر نهمهم الوقاد في التكفير والطعن ، وقد نبتت نابتة منهم أوتوا جعجعة في نُصرة الجهاد ، وواقع الحال أنهم لا دين نصروا ولا عدوا كسروا ، كالطواحين التي تدور في الماء ، ضجيج وضوضاء لا نفع لها ، ودارت طحنتهم على العبد الفقير لمجرد موقف خالف هواهم ، فحمَّلوا كلامي ما لا يحتمل ، وأكلوا لحمي بلازم قولي ، بدعة خارجية قديمة حديثة ، ورتبوا على ذلك الولاية للطاغوت والعداوة للجهاد ، وبدؤوا حملات اللعن والطعن وأكل اللحم ، ناهيك عن إرسال سراياهم للكلام معي على خدمة" الوتس اب " ثم ينشرون مايدور من مُحاورات ، زيادة في الإثم ، من خيانة المجالس وفقد الأمانة ، وقد تحقق ما قاله المصطفى عليه الصلاة والسلام في إخباره عن علامات الساعة أنه لا يأمن الجليس جليسه ، وكل مطاعنهم مبناها على سوء الفهم العليل ، وعدم الاعتبار فيما قد مضى من الأحداث ، وترك ثغر لا حارس عليه ، ولم يكفهم ترك ذاك الثغر بل طعنوا بحارس انبرى لسده ، حال بينه وبين الميادين الحوائل ، فحملته قدرته على سد ما أمكنه فخذلته الطواحين التي تدعي النصرة فيما لا قدرة لها عليه ، وتركت ما تُطيق ، وحبذا لو اكتفت بذلك بي ، بل خذَّلت العبد المطيق لسد الثغر القادر على سده .

ابتدأت القضية في استفصال عن جبهة النصرة ، وقد كان مني سِرِّيا أكتفي به لنفسي ، فمن يعش بين الشباب فلا بد أنه مُعرَّض للسؤال عن كل فصيل جهادي ناشئ ، فظهرت في الشام كما لا يخفى فصائل شتى منها الجهادي الصرف ومنها المختلط ، ومنها الوطني ، فكان لا بد من تتبع الأحداث والدراية بحقيقة هذه الفصائل ، فظهر أولا ما يُعرف بجبهة النصرة وبدأت الأصابع تشير إلى التُهم وأنها صنيعة النظام البعثي ليُثبت للرأي العام أنه يُحارب الإرهاب ، وبدأت بعض العمليات من الجبهة التي صبَّت في ظاهر الأمر في مصلحة النظام أمام الرأي العام الدولي ، وعلى قاعدة " ما تكرر تقرر " توالت الضربات الجبهوية حتى أثبتت للرأي العالمي أنها جبهة جهادية ، وتوسع جهدها وجهادها ، واستقطبت الشباب المجاهد من أقطار الأرض ، وهذا الفصيل وإن كان الأكثر شهرة ولكن هناك فصائل أخرى لا تقل شأنا وأهمية عنه ، فكان مما لا بد منه معرفة حال الفصائل كلها ، وبدأتُ حملة الاستقصاء بحسب قدرتي وطاقتي ، وبعد بذل ما أمكن من جهد توصلت إلى معرفة حال فصيليْن هما لواء الإسلام وأحرار الشام ، وكان التواتر في تعديلهم وشهادة الثقات بهم ولله الحمد ، خلافا لما تبين لي عن جبهة النصرة ، الذي هو لفيف من الغموض ، وتواتر على مجهولية الأعيان ، ناهيك عن الالتقاء ببعض من زعم القيادية فيهم وسألته عن مصدر التمويل ، فأثبتها ونفى علمه بها ، وسآتي على بيان ذلك فيما بعد ، المهم أن قادة الجبهة إلى الآن بالنسبة لي وللكثيرين ( الذين منهم من يداهن ومنهم من يوري ومنهم من يسكت) مجهولي الأعيان ، ولم يزك قادتهم إلى الآن بالعين أحد معتبر لا من أهل العلم ولا من أهل الجهاد .
ثم حصل ما حصل من إعلان أمير الدولة العراقية (دولة بلا أرض محكومة ولا حكم نافذ) إنضمام الجبهة للدولة واتحادهما ، المسمى بالحسني القرشي ، ثم نفى في اليوم الثاني أمير الجبهة هذا الإعلان وأعلن مبايعته للظواهري ،
الأمر الذي حير عقول ذوي الألباب ، وزاد الشكوك حول حقيقة الجبهة والدولة ، وأعرب عن هشاشة آلية التلقي لدى هواة الجهاد ، وحارت العقول ماذا تصدق الإثبات أم النفي ، وهل يِعقل أن يكون كلاهما وهما لا حقيقة له! !!!

فوجدتُ أن هذا الثغر خاليا ، لا بد له من مُرابط ، والعدة فيه لدفع الصائل وضع قانون شرعي عند الشباب لمنهج تلقي الأخبار ، وأن لا يكونوا عُرضة للعدو المتربص الذي أتقن الحرب علينا ، وعرف كيفية تفكيرنا ومصطلحاتنا بما هيأه لنا من تواصل اجتماعي ، ظنناها نعما مستقلة ، والحقيقة أنها سلاح ذو وجهين ، فبشبكات الانترنت ومواقع المجاهدين عرف العدو كمَّ الشباب المناصر للجهاد ، وعرف أسماءهم وعناوينهم وبلادهم وأسرارهم ،
وبخدمة face book والتي معناها " وجه الكتاب " قرأ وجوههم التي تعكس عن مكنونات قلوبهم ، فصنف حال الشباب إلى أصناف " علمي وجهادي وإباحي منحل وسياسي ديمقراطي وغير ذلك " فكانت هذه الآليات بمجموعها عبارة عن نظام مخابراتي معلوماتي بأقل كلفة مرجوة ، وأسرع طريق ، فبعد أن كان كل شارع يحتاج لعشرة من المخبرين ، صار العشرة كافية لبلد كامل إن تفرغوا لضبط الأمور معلوماتيا ، وبهذه الآليات صار الشباب مقروءا ، بل صار العدو يعرف مصطلحات الشباب وما يستميل قلوبهم ، فكانت الشبكات الجهادية محط أنظار العدو الذي تصدر لحرب الإرهاب ، فصار من السهل الممتنع تفريغ فصيل من العدو الكافر يفهم المصطلحات الجهادية ، فيدخل خضم المنتديات ، ويبسط اسماء وهمية ، يغرر بها الشباب ثم بعد فترة يصطادهم وقد حصل هذا ويحصل ومازال ، فكم هم الشباب الذين خرجوا للنفير وكان الباعث على الخروج التواصل مع موثوق عندهم تعرفوا عليه على الشبكة وتواصلوا على الخاص وكان الخبيث خريتا في المصطلحات الجهادية ، فخرج الشباب وتعرضوا للأسر ، وقد تكون مكافأة الصياد على عدد الرؤوس .

ثم تطور الأمر وانتقل التلميع الجهادي إلى المنتديات ، فكل فصيل يريد الشباب معرفة حاله لا يجد سبيلا له إلا المنتديات ، بل وصل الأمر بالشباب أن تصديقهم لما يقرؤون ويسمعون تصديقا مطلقا ، لا قابلية للشك فيه وهو عندهم كالوحي المُنزَّل ، لذلك كانت ردودهم على المُشكك في الأخبار وظهور غضبهم عليه كظهور غضب المدافع عن الوحي بل أشد.

لذلك أقول للشباب ولهواة الجهاد على رسلكم ، والحقيقة أن وقوفي على هذا الثغر ليس وليد اليوم بل هو من ثلاث سنين خلت ، في وقت كنت أكتب فيه على إحدى الشبكات وتنبهت لهذه الثغر ، وبدا لي عدة أمور ، فأصدرت كلاما وجهت فيه الشباب لعدم الكتابة بأسماء وهمية وبينت ضرر ذلك وخطره وأثره وتبعاته ، فما كان من القيمين على هذه الشبكة إلا حذفي وطردي إلى الأبد ، وما ذلك إلا لأني أصبت المقتل ، ووصدت الباب الذي يقتاتون منه ، فهم يعيشون على كرامات الناس وتشتيت شمل العوائل وترميل النساء وتيتيم الأبناء وثكل الأمهات وفجع الآباء ، لا يجدون مصدرا للعيش أغنى لهم من هذا ،
ناهيك عما عرفت أعيانا من الكُتَّاب المشهورين والمشهود لهم بالفضل على الشبكات والمنتديات ، وحقيقة انتمائهم على أرض الواقع ، أنهم ليسوا إلا أولياء للطاغوت وأذنابا له كل منهم ينتمي إلى فرع أو مكتب.
فقلت لا بد من توعية الشباب على عدم انجرارهم خلف ما اصطلحت عليهم ب " المجاهيل " وبدل أن أقابَل بالإحسان قوبلت بالشتم واللعان فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان !

فعمدت إلى طريقة ظنها الشباب غمزا ولمزا ، والحقيقة أنها ضوابط علمية تَقيهِم تَصَيُد اللئام وحقول الألغام ، لأنير لهم في ليل الظلمات ما توهموه بأنه النور ، والحقيقة أنه ظلمات بعضها فوق بعض مبنية على الجهالات والانقطاع ، أخبار عَمّْية ، ويا ليتها على طريقة الوضاعين ، أو على طريقة المُدلسين ، أو على طريقة المُختلطين ، لكنها أخبار بلا إسناد ، وأسانيد بلا رجال ، ورجال بلا أسماء ، وأسماء بلا رجال ، خيال بخيال وسراب بسراب .
وفوق كل هذا إن لم تُصدق فأنت مُخذِّل ومُثبط مرجئ جلد جهمي جامي مدخلي ولي للطاغوت شيخ المارينز وعبد الطاغوت ، التهم المعلبة جاهزة التي غالبها يُخرج العبد من ملة الإسلام .
وتبدأ مسرحية السباب ظنا منهم أنهم يدافعون عن الدين وأنهم أعداء الطاغوت ، وهم في كثير من الأحيان أزلام للطاغوت وهم لا يشعرون. ...

قد يقول قائل ما الحل ؟
هل نكذب كل ما نقرأ ؟
وهل نطرح المواقع الجهادية ؟
الجواب لا تُكذبها ولكن لا تصدقها ، بل نعاملها معاملة أخبار بني إسرائيل ، لا صدقا يُحركك ، ولا تكذيبا يُقعدك ، واعتمدها للاعتضاد لا للاستشهاد ، وليكن الاعتماد عندك على النقل الذي جرى عليه في الأخبار والإخبار أهل الحديث ، والذي فيه حدثنا والعنعنة وكل الرواة طائفة صدق وعدول وثقات ، فإن عجزت فاصبر خير من أن تأثم ، هذا إن كان الأمر مُقتصرا على الخبر ، ولكت كيف وإن كان ما يترتب على الخبر تبعات تذهب بالأرواح !!!! والمظاهر ضبابية غير واضحة ولا صريحة والغموض يلفها لفا ؟!!!!

فعوْدا على بدء قد تكون جبهة النصرة من أهل النصرة حقا وصدقا ولكن ما هكذا ياسعد تورد الإبل ،

لا بد لقَبولها من أمور:

أ: " التعريف بأميرها "

لأنه بعد السؤال تواتر الآتي : أنه أردني ومنهم من قال هو عراقي ومنهم من قال سوري (من سيربح المليون)
وعليه إن اعتمدتم على صحة منشأه نريد الآتي:

ب: تزكية له من العدول الثقات في بلده .

ج: ولا بد من معرفة تاريخه ، لأن سائس الأمة لا بد أن تكون عروقه إسلامية ، تربى على الإسلام وعُرف بالنباهة والشخصية المؤهلة للقيادة والعلم ، لأنه لا حُكم إلا بعلم .

د: لا بد من ثناء شيوخه عليه ، ولك أن تنظر في تراجم الرجال لتجد ثناء الشيوخ. ..

هاء: لا بد من ثناء الأقران عليه فأهل العلم والفضل يشهد بعضهم لبعض.

و: لا بد من معرفة المصادر الممولة وليسأل المجاهد من يمول وما مصلحة الممول في التمويل ؟
ومعرفة مصلحة الجبهة في قبول التمويل وعرض هذه المصلحة على أهل العلم.

ز: لا بد من معرفة المرجع في الفتيا في الحكم على النوازل في مستجدات الأحداث ، فالمحارب يتعرض لنوازل طارئة فمن هي مراجعهم في الفتوى وبفهم من يتقيدون ؟

كما لا بد من بسط عقيدتهم في مسألة التكفير لأنهم يخوضون حربا الآن مع الكفر ونخشى بعدها الحرب مع المرتدين لغلبة الظن ارتكابهم نواقض التوحيد وعدم إعذار الناس بالأعذار المعتبرة ، وأخذهم العباد بذنوب لم يقوموا لهم بواجب ما يدفع عنهم الجهل الذي رضعوه وتربوا عليه سنين طوال ، فيأتي الجلاد المسلم والحاكم بأمر الله لينزل أحكام الردة قبل نشر العلم وتمكن بلوغه فيفسد من حيث يزعم الإصلاح ويسفك دماء عصمها الله .

فهذه كلها مسائل جلية ينبغي أن تكون من أصول الدولة الحاكمة ، ومن رؤية الفرقة الناجية التي تعلم الحق وترحم الخلق. ..

بناء على ما سبق ودفع بعض الشباب أصحاب النهم لأكل لحمي ورميي بالعظائم وتحميل كلامي ما لا يحتمل ، فقالوا أني اتهمت الجبهة بالعمالة للموساد وهذا كذب وافتراء محض ، كل ما في الأمر أني سألت بعض من زعم القيادة فيها -والله أعلم بحاله - عن المصدر التمويلي ؟ فنفى معرفته ، فقلته طيب لعله الموساد ؟ قال قد يكون وقد لا يكون ، فنقلت ما قال ولم أتبناه ، ولم أتبنَ في الجبهة قدحا ولا ذما ، كما لم يظهر مني مدحا ولا تزكية .
مع العلم أني مدحت لواء الإسلام وأحرار الشام ، وليعلم الطاعن أن مدحي للفصيلين لن يرفع من قدرهما شيئا ، إنما قمت بذلك عملا بقول ربي " وأقيموا الشهادة لله "
كما أن عدم مدحي لن يحط من قدر الجبهة شيئا ، ولكني لا أشهد بالزور ، ولا أشهد فيمن أجهل ، ومازلت متوقفا في شهادتي في الجبهة ....
وقد طلبت من الشباب إذا كان لأحد أن يرفع جهالتي عنهم بالقوانين الموضوعة أعلاه فليفعل ، أما أصحاب النقل الموهوم فإن التزموا بهذه الظلمات في قبول الأخبار ، فلا يُلزموا بها غيرهم ، و لا يطعنوا في دين الذي عاملها معاملة أخبار بني إسرائيل.

وأقول للنهِمِ وآكل اللحم ، جزاك الله خيرا ، وما ازددت فيك إلا حبا ، كيف لا أحبك وقد عملت فيَّ بوصية رسول الله " تهادوا تحابوا " فقد أهديتني خير ما تملك ، وأخذت مني شر ما أملك ، أهديتني الحسنات وأخذت مني السيئات ، فجزاك الله خيرا ، وقد قال عليه الصلاة والسلام " من أسدى إليكم معروفا فكافؤوه " فاعذر أخاك على عدم مكافأته لك في الدنيا ، وقد ادخرتها لك في الآخرة أيها المجاهد الطحان ،
فسيئاتي دونك فداء يوم لا ينفعك مال ولا بنون ، فالله أسأل أن يجعل لك من سيئاتي النصيب الأوفى ، ويرزقني من حسناتك ما يسد تقصيري ، فإنا كادحون لنلقى ربا حكما عدلا ولا يظلم الناس مثقال ذرة.

وقد يقول قائل طعنك في الجبهة سيئات لا تنتهي ، فأقول كذبت وافتريت بل شهدتُ بما انتهى إليه علمي ، ولم أصدق ما نُقل ، وعذري مخالفة قانون النقل ، فإن أخطأت فغُذري بين يدي ربي الذي لا شيء أحب إليه أكثر من العذر ، فلئن سألني لأجيبنه ، حتى يفتح الله لي ويُظهر الله حقيقة هذه الجبهة فإن كان خيرا فخير وإن شرا فشر .

ويا حُمق مُعيري ببغض الجهاد ، ما أجرأه على البهتان !!!

ولا أزكي نفسي الله أعلم بمن اتقى ، بل لا أرى لنفسي فضلا أرجو به النجاة في العاقبة سوى حسن ظني بمولاي والطمع في رحمته ، وبضع كلمات كتبتها وقلتها نفيت فيها التحريف عن كتاب ربي وسنة نبيي عليه الصلاة والسلام فإن وفقت ففضل الله وإن ضللت فمن شر نفسي والشيطان والله ورسوله منه بريئان. ...
اللهم احفظ الإسلام والجهاد من شياطين الإنس والجن ، اللهم اجعل كيد الرافضة والنصيرية والصليبيين واليهود في نحورهم واجعل تدبيرهم تدبيره ، يا ولي الإسلام وأهله احفظ من نفر حبا لك من الخديعة والوقيعة وأرنا ومتعنا بثمرة جهاده إنك ولي ذلك والقادر عليه وإخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين. ...

كتبه مصباح الحنون
صباح الإثنين 4 جمادى الآخر1434
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-01-2013, 09:30 AM
أبومسلم أبومسلم غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,409
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصباح الحنون مشاهدة المشاركة
هذه مسألة طال حولها الجدل في بلدنا ولي على بعضهم ردود قد تجد فيها ما يسرك
أتحفنا بما لديك أيها الحنون..

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-01-2013, 04:08 PM
نجيب بن منصور المهاجر نجيب بن منصور المهاجر غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 3,043
افتراضي

حفظك الله أخي الفاضل : يعلم الله مقدار فرحتي وأنا أراك بيننا في هذا المنتدى أيّها المصباح الحنون كما وصفك الشيخ علي حفظه الله
__________________
قُلْ للّذِينَ تَفَرَّقُوا مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُم فِي العَالَمِين البَيِّنَة
إنَّ الّذِينَ سَعَوْا لِغَمْزِ قَنَاتِكُمْ وَجَدُوا قَنَاتَكُمْ لِكَسْرٍ لَيِّنَة
عُودُوا إِلَى عَهْدِ الأُخُوَّةِ وَارْجِعُوا لاَ تَحْسَبُوا عُقْبَى التَّفَرُّقِ هَيِّنَة

«محمّد العيد»
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-01-2013, 10:30 PM
أبومسلم أبومسلم غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,409
افتراضي


ذب الله عن وجهك النار أخي مصباح الحنون
جزاك الله خيراً

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:38 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.