أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
46159 71158

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #171  
قديم 03-17-2014, 03:24 PM
عماد الشريف عماد الشريف غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: الأردن
المشاركات: 873
افتراضي

العجيبة الرابعة والعشرون بعد المئة :
قال صاحب كتاب خريدة العجائب وفريدة الغرائب
وفي هذا الجبل من العجائب
اي جبل نهاوند
ماذكر محمد بن إبراهيم أن اﻷمير موسى بن خضر كان واليا على الري إذ ورد عليه كتاب من المأمون بن الرشيد يأمره بالشخوص إلى هذا الجبل وتعرف حال المحبوس به. قال: فوافينا حضيض الجبل وأقمنا به أياما ﻻ نرى اﻻهتداء لصعوده، حتى أتانا شيخ مسن طاعن وهو ذو همة عالية، فسألنا، فعرفناه أمر الخليفة فقال: أما هذا فﻼ سبيل إليه أصﻼ، وإن أردتم صحة ذلك أريتكم عيانا! فاستحسن اﻷمير موسى كﻼمه وقال: هو القصد.
فعند ذلك صعد الشيخ بين أيدينا ونحن في اﻷثر فأوقفنا على موضع فبالغنا في حفره حتى انكشف لنا عن بيت منقور من الحجارة وفيه تمثال شخص على صورة عجيبة، يضرب بمطرقة على أعﻼه ساعة بعد ساعة من غير فتور، فاستخبرنا الشيخ عن شأنه، فقال: هذا طلسم موضوع على بيوراسف الضحاك المحبوس ههنا لئﻼ ينحل من وثاقه؛ ثم أمرنا أن ﻻ نتعرض للطلسم وأن نرده إلى ما كان عليه ففعلنا؛ ثم دعا بسﻼسل وسﻼلم طوال فربط بعضها إلى بعض بالحبال وكلبها من أسافلها وأوساطها وأوقفها فارتفعت مقدار مائة ذراع ونقب موضعا على رأس السﻼلم فظهر باب من حديد عليه مسامير كبار جدا مذهبة الرؤوس، فوصلنا إلى عتبة فوجدنا على اﻷسكفة كتابة بالفارسية كأنما كتبت اﻵن بالذهب مدهونة بأدهان التأبيد تنطق الكتابة عن كﻼم معناه أن على هذه القلة سبعة أبواب من حديد، على كل مصراع منها أربعة أقفال من حديد؛ وعلى العضادة مكتوب: هذا سجن لهذا الحيوان المفسد وله أمد ينتهي إلى غاية فﻼ يتعرض أحد إلى هذه اﻷقفال بمكروه، فإنه متحى فتح أقفالها ولو قفﻼ واحدا هجم على هذه البﻼد آفة ﻻ تندفع أبدا.
فقال اﻷمير موسى: ﻻ أتعرض لشيء حتى أستأذن أمير المؤمنين فجاء الجواب برد البيت إلى ما كان وترك ذلك على حاله.

صفحة
281
__________________
اللهم رب جبرائيل ومكائيل وإسرافيل فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون ، اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك ................
رد مع اقتباس
  #172  
قديم 03-18-2014, 02:40 PM
عماد الشريف عماد الشريف غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: الأردن
المشاركات: 873
افتراضي

العجيبة الخامسة والعشرون بعد المئة :
جاء في كتاب خريدة العجائب وفريدة الغرائب
للمؤلف سراج الدين ابن الوردي رحمه الله تعالى
وجزيرة خاسك:
وهي بقرب جزيرة قيس وأهلها لهم خبرة بالحرب وصبر عليه في البحر، فإن الرجل منهم يسبح أياما في الماء وهو يجالد بالسيف كما يجالد غيره على وجه اﻷرض وفيها
حكاية عجيبة: حكي أن بعض الملوك بالهند أهدى لبعض الملوك جواري هنديات حسانا فلما عبرت المراكب والجواري بهذه الجزيرة خرجن يتفسحن في مصالحهن في أرضها فاختطفتهن الجن، ونكحهن فولدن هؤﻻء القوم !!.
__________________
اللهم رب جبرائيل ومكائيل وإسرافيل فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون ، اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك ................
رد مع اقتباس
  #173  
قديم 03-19-2014, 12:55 PM
عماد الشريف عماد الشريف غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: الأردن
المشاركات: 873
افتراضي

العجيبة السادسة والعشرون بعد المئة :
قال صاحب كتاب خريدة العجائب وفريدة الغرائب

جزيرة المستشكين: وتعرف بجزيرة التنين. وهي عظيمة بها أشجار وأنهار وثمار، وبها مدينة عظيمة، وكان بها التنين العظيم الذي قتله اﻻسكندر. وكان من حديثه أنه ظهر بها تنين عظيم، فكاد أن يهلك الجزيرة وما بها من السكان والحيوان، فاستغاث الناس منه إلى اﻹسكندر وكان اﻹسكندر قد قارب تلك اﻷرض، وشكوا إليه أن التنين قد أكل مواشيهم وأتلف أموالهم وقطع الطريق على الناس وأن له عليهم في كل يوم ثورين عظيمين ينصبونهما فيأتي إليهما كالسحابة السوداء وعيناه تتوقدان كالبرق الخاطف، والنار والدخان يخرجان من فيه فيبتلع الثورين ويرجع إلى مكانه.فسار اﻹسكندر إلى المدينة وأمر بالثورين فسلخا وحشا جلودهما زفتا وكبريتا وزرنيخا وكلسا ونفطا وزئبقا، وجعل مع ذلك كﻼليب من حديد وأقامهما في المكان المعهود، فجاء التنين من الغد إليهما على العادة فابتلعها، فأضرمت النار في جوفه وتعلقت الكﻼليب بأحشائه، وسرى الزئبق في جسده ورجع مضطربا إلى مقره. فانتظروه من الغد فلم يأت ولم يخرج، فذهبوا إليه فإذا هو ميت وقد فتح فاه كأوسع قنطرة وأعﻼها. ففرحوا وشكروا سعي اﻹسكندر إليهم وحملوا إليه هدايا عجيبة منها دابة عجيبة يقال لها المعراج مثل اﻷرنب، أصفر اللون وعلى رأسه قرن واحد أسود لم يرها شيء من السباع الضواري والوحوش الكاسرة إﻻ هرب منها.
من كتاب خريدة العجائب وفريدة الغرائب
للمؤلف سراج الدين ابن الوردي رحمه الله تعالى

صفحة
196
قام على جمعها اخوكم الصغير
عماد الشريف
__________________
اللهم رب جبرائيل ومكائيل وإسرافيل فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون ، اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك ................
رد مع اقتباس
  #174  
قديم 03-20-2014, 05:39 PM
عماد الشريف عماد الشريف غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: الأردن
المشاركات: 873
افتراضي

العجيبة السابعة والعشرون بعد المئة :
قال صاحب كتاب خريدة العجائب وفريدة الغرائب
المؤلف سراج الدين ابن الوردي رحمه الله تعالى

جزيرة زانج وتشمل جزائر كثيرة في آخر حدود الصين وأقصى بﻼد الهند، عامرة خصبة ليس فيها خراب، يسافرون فيها بﻼ ماء وﻻ زاد لكثرة الخصب والعمارة، وهي نحو مائة فرسخ.
قال محمد بن زكريا: وملك هذه الجزيرة يسمى المهراج، وله جباية تقطع في كل يوم ثﻼثمائة من من الذهب، في كل من ستمائة درهم فيتحصل له في كل يوم ما يزيد على مائة ألف مثقال وخمسة وعشرين ألف مثقال، يتخذ منها لبنا ويطرحه في البحر وهو خزانته.
وقال ابن الفقيه: بهذه الجزيرة سكان تشبه اﻵدميين إﻻ أن أخلاقهم بالوحوش أشبه، ولهم كﻼم ﻻ يفهم، وعندهم أشجار وهم يطيرون من شجرة إلى شجرة وبها نوع من السنانير الوحشية حمر منقطة ببياض، أذنابها كأذناب الظباء؛ وبها أيضا نوع من السنانير المذكورة ولها أجنحة كأجنحة الخفاش، وبها أبقار وحشية حمر منقطة ببياض أيضا ولحومها حامضة وبها دابة الزباد وهي كالهرة، وفأرة المسك، وبها جبل يقال له النصان مشهور به، وبه حيات عظام تبتلع الفيلة، وبه قردة كأمثال الجواميس والكباش الكبار؛ ومن القردة ما هو أبيض ومنها ما هو كالقرطاس، ومنها ما هو أبيض الظهر أسود البطن وبالعكس؛ ومنها ما هو أسود كالفأر. وبها من الببغاء وهي الدرة شيء كثير بيض وحمر وصفر وخضر، ويتكلمون مع الناس بأي لسان سمعوه منهم. وبها خلق على صورة اﻹنسان وهم بيض وسود وشقر وخضر يأكلون ويشربون ويتكلمون بكﻼم ﻻ يفهم، ولهم أجنحة يطيرون بها.
حكى ابن السيرافي قال: كنت ببعض جزائر الزانج فرأيت وردا كثيرا أحمر وأبيض وأزرق وأصفر وألوانا شتى، فأخذت مﻼءة وجعلت فيها شيئا من ذلك الورد اﻷزرق. فلما أردت حملها رأيت نارا في المﻼءة فأحرقت جميع ما كان فيها من الورد، ولم تحترق المﻼءة، فسألت الناس عن ذلك فقالوا: إن في هذا الورد منافع كثيرة وﻻ يمكن اخراجه من هذه الغياض بوجه أبدا.
ص /199
__________________
اللهم رب جبرائيل ومكائيل وإسرافيل فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون ، اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك ................
رد مع اقتباس
  #175  
قديم 03-21-2014, 06:42 PM
عماد الشريف عماد الشريف غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: الأردن
المشاركات: 873
افتراضي

العجيبة الثامنة والعشرون بعد المئة :

جزيرة الرخ:
وهذا الرخ الذي تعرف به هذه الجزيرة طير عظيم غريب مهول الهيئة حتى قيل إن طول جناحه الواحد نحو عشرة آﻻف باع؛ ذكر ذلك الحافظ ابن الجوزي رحمه الله في كتابه المسمى بكتاب الحيوان، وكان قد وصل إليه رجل من أهل الغرب ممن سافر إلى الصين وأقام به وبجزائره مدة طويلة وحضر بأموال عظيمة وأحضر معه قصبة ريشة من جناح فرخ الرخ وهو في البيضة لم يخرج منها للوجود، فكانت تلك القصبة من ريش ذلك الفرخ تسع قربة ماء، وكان الناس يتعجبون لذلك، وكان هذا الرجل يعرف بالصيني لكثرة اقامته هناك، واسمه عبد الرحمن المغربي وكان يحدث بالغرائب، منها ما ذكر أنه سافر في بحر الصين فألقتهم الريح في جزيرة عظيمة كبيرة واسعة فخرج إليها أهل السفينة ليأخذوا الماء والحطب ومعهم القوس والحبال والقرب وهو معهم، فرأوا في الجزيرة قبة عظيمة بيضاء لماعة براقة أعلى من مائة ذراع، فقصدوها ودنوا منها فإذا هي بيضة الرخ فجعلوا يضربونها بالقوس والصخور والخشب حتى انشقت عن فرخ الرخ كأنه جبل راسخ فتعلقوا بريشة من جناحه ولم تكمل خلقة الريشة فقتلوه.
قال: وحملوا ما أمكنهم من لحمه وقطعوا أصل الريش من حد القصبة ورحلوا. وكان بعض من دخل الجزيرة قد طبخ من اللحم وأكل، وكان فيهم مشايخ بيض اللحى فلما أصبح المشايخ وجدوا لحاهم قد اسودت ولم يشب بعد ذلك أحد من القوم الذين أكلوا فكانوا يقولون إن العود الذي حركوا به ما في القدر من لحم فرخ الرخ كان من شجرة الشباب والله أعلم.
قال: فلما طلعت الشمس والقوم في السفينة وهي سائرة بهم إذ أقبل الرخ يهوي كالسحابة العظيمة، وفي رجليه قطعة جبل كالبيت العظيم وأكبر من السفينة، فلما حاذى السفينة من الجو ألقى ذلك الحجر عليها وعلى من بها، وكانت السفينة مسرعة في الجري فسبقت الحجر فوقع الحجر في البحر، وكان لوقوعه هول عظيم في البحر، وكتب الله لنا السﻼمة ونجانا من الهﻼك.
من كتاب خريدة العجائب وفريدة الغرائب
للمؤلف سراج الدين ابن الوردي رحمه الله تعالى

صفحة
202

قام على جمعها اخوكم الصغير
عماد الشريف
__________________
اللهم رب جبرائيل ومكائيل وإسرافيل فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون ، اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك ................
رد مع اقتباس
  #176  
قديم 03-23-2014, 02:31 PM
عماد الشريف عماد الشريف غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: الأردن
المشاركات: 873
افتراضي

العجيبة التاسعة والعشرون بعد المئة :
قال مؤلف كتاب خريدة العجائب وفريدة الغرائب
سراج الدين ابن الوردي رحمه الله تعالى
مانصه : ومن عجائب ما ذكر في جزيرة النساء !!
قال وفي هذه
الجزيرة شجر تحمل ثمرا كالنساء بصور وأجسام وعيون وأيد وأرجل وشعور وأثداء وفروج كفروج النساء، وهن حسان الوجوه، وهن معلقات بشعورهن، يخرجن من غلف كاﻷجربة الكبار، فإذا أحسسن بالهواء والشمس يصحن: واق واق، حتى تتقطع شعورهن فإذا انقطعت ماتت. وأهل هذه الجزيرة يفهمون هذا الصوت ويتطيرون منه.
وفي كتاب الحوالة :
أنه من تجاوز هؤﻻء وقع على نساء يخرجن من اﻷشجار أعظم منهن قدودا وأطول منهن شعورا، وأكمل محاسن وأحسن أعجازا وفروجا، ولهن رائحة عطرة طيبة، فإذا انقطعت شعورها ووقعت من الشجرة عاشت يوما أو بعض يوم وربما جامعها من يقطعها أو يحضر قطعها فيجد لها لذة عظيمة ﻻ توجد في النساء.
وأرضهن أطيب اﻷراضي وأكثرها عطرا وطيبا، وبها أنهار أحلى ماء من العسل والسكر المذاب، وليس بها أنيس وﻻ عامر إﻻ الفيلة وربما بلغ ارتفاع الفيل في هذه الجزيرة أحد عشر ذراعا.

صفحة
205
قلت انا عماد الشريف وكأن المؤلف تكشف في نومه!!
ف
رحمه الله تعالى.
__________________
اللهم رب جبرائيل ومكائيل وإسرافيل فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون ، اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك ................
رد مع اقتباس
  #177  
قديم 04-01-2014, 03:24 PM
عماد الشريف عماد الشريف غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: الأردن
المشاركات: 873
افتراضي

العجيبة الثلاثون بعد المئة :

🌴كرامات الأولياء 🌴


� 83 - عن سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل،

أن أروى خاصمته في أرض فقال :

إني سمعت رسول الله ﷺ يقول :

« من أخذ شبرا من اﻷرض بغير حقه طوقه إلى سبع أرضين يوم القيامة » .

ثم قال : اللهم إن كانت كاذبة ؛

فأعم بصرها،

واجعل قبرها في دارها،

قال : فرأيتها عمياء تلتمس الجدران تقول :

أصابتني دعوة سعيد بن زيد،

فبينا هي تمشي في الدار خرت في بئر دارها

فوقعت فيها وكانت قبرها .

أخرجه مسلم


{كرامات الأولياء لللالكائي 142}
__________________
اللهم رب جبرائيل ومكائيل وإسرافيل فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون ، اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك ................
رد مع اقتباس
  #178  
قديم 04-03-2014, 06:22 AM
عماد الشريف عماد الشريف غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: الأردن
المشاركات: 873
افتراضي

العجيبة الواحدة والثلاثون بعد المئة :
جاء في كتاب أخبار الزمان للمؤلف
أبو الحسن علي بن الحسين بن علي المسعودي المعتزلي الشافعي، من ذرية عبد الله بن مسعود الصحابي الجليل رضي الله عنه
قال ومن عجائب الأهرامات أن الرشيد لما دخل مصر، فرأى اﻻهرام أحب أن يهدم بعضها ليعلم ما فيه، فقيل له إنك ﻻ تقدر على ذلك، فقال ﻻبد من فتح شئ منه ففتحت الثلمة المفتوحة بنار توقد وخل يرش ومجانيق يرمى بها وحدادين يعملون ما فسد منها وأنفق عليها ماﻻ عظيما فوجدوا عرض الحائط قريبا من عشرين ذراعا، فلما انتهوا إلى آخر الحائط وجدوا خلف النقب مطهرة خضراء فيها ذهب مضروب وزن كل دينار أوقية من أواقينا، وكان عددها ألف دينار فعجبوا من ذلك ولم يعرفوا معناه، فأخبروا بذلك الرشيد، وأتوه بالذهب والمطهرة فجعل يعجب من ذلك الذهب، ومن جودته وحسنه وحمرته، ثم قال ارفعوا إلي حساب ما أنفقتموه على هذه الثلمة ففعل ذلك فوجدوه بأزاء ذلك الذهب الذي أصابوه ﻻ يزيد وﻻ ينقص، فعجب من معرفتهم بذلك على طول المدة، وأنهم يستفتحونه من ذلك الموضع بعينه وعجب من معرفتهم بقدر ما ينفق عليه، ومن تركهم ما يوازي في الموضع، عجبا شديدا كأن لهؤﻻء القوم من العلوم منزلة ﻻ نوازيها وﻻ ندركها نحن وﻻ أمثالنا.
وقيل ان المطهرة التي وجد فيها المال كانت من زبرجد، فأمر بحملها إلى خزائنه وكانت أحد ما حمله من عجائب مصر.
.
__________________
اللهم رب جبرائيل ومكائيل وإسرافيل فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون ، اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك ................
رد مع اقتباس
  #179  
قديم 04-08-2014, 06:40 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,002
افتراضي


طفل رضيع يخنق حَيَّة عظيمة أرادت قتله !!

... إحدى نساء الفقراء خرجت لتلتقط من وراء الحصادين ما لعلّه يسقط منهم عند الحصاد، فتركت ابنها – وكان مُرضَعاً – بمكان من الأرض، وغدت تلتقط، فلمّا رجعت إليه إذا بحيّة عظيمة قد ركبت صدر الصبي، وأدلعت لسانها تلحس شفتيه، فصرخت المرأة لهول ما عاينت، واجتمع الناس إليها لا يدرون ما يعملون، فانتبه الصبي، وكان راقداً، وتحرّك حتى خرجت إحدى يديه من قُمْطِه، وقبض بها على الحية، فصادفت يده مخانقها، وفحص برجليه وبكى، وزاد اضطرابه وضغطه للحية، والناس ذاهلون قد تحيّروا في أمرهم، إنْ ضربوا الحية مات الصبي من ضربتها، أو تركوها لا يأمنوا أنْ تلسعه، وبينا هم في ذلك إذ انساب ذنب الحية وارتخت، فقال بعضهم : قد كفى الله أمر الحية، إنها ماتت، وأمر أمّ الصبي فأتته وأخرجت ثديها ووضعته عند فم الصبي، ففرج أصابعه عن مخانق الحية وتناول الثدي وارتضعه، وضرب القوم الحية حتى هلكت، فعُدَّ هذا من عجيب صنع الله بعباده وخفي لطفه؛ كيف ألهم الطفل الصغير العاجز من كل وجه أنْ يحيط بأصابعه على مجاري نفس الحية حتى انحلّت إما بالموت أو بانقطاع نفسها وبطلان حركتها، فسُبحانه مِن إلهٍ لطيفٍ لِما يشاء، إنه هو الحكيم العليم .
==========
الكناشة البيروتية 1148
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #180  
قديم 04-24-2015, 01:34 AM
عماد الشريف عماد الشريف غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: الأردن
المشاركات: 873
افتراضي

العجيبة الثالثة والثلاثون بعد المئة :
🔴 من عجائب الرحلات 🔴

قال أبو حامد الغرناطي الرحالة في تحفة الأحباب 132 :
ولقد رأيتُ في (بلغار) سنة ثلاثين وخمسمائة من نسل العادين رجلاً طويلاً كان طوله أكثر من سبعة أذرع ! كان يسمى (دنقي) وكان يأخذ الفرس تحت إبطه، كما يأخذ الإنسان كالحمل الصغير! وكان من قوّته يكسر ساق الفرس بيده ! ويقطع جسده وأعصابه، كما يقطع باقة البقل! وكان صاحب (بلغار) قد اتخذ له درعا يُحمل على عجلة ! وبيضة لرأسه كأنها مرجل ! وكان إذا وقع القتال يقاتل بخشبة من شجر البلوط يمسكها كالعصا في يده، لو ضرب بها الفيل قتله ! وكان خيّراً متواضعا، كان إذا التقاني يُسلّم علي ويرحب بي ويكرمني، وكان رأسي لا يصل إلى حقوه -رحمه الله-.
ولم يكن بـ(بلغار) حمّام يمكن أن يدخل فيه، إلا حمّام واحد. واسع الأبواب. فكان يدخل فيه ..! وكان من أعجب بني آدم . لم أشاهد قط مثله ...! وكانت له أخت على طوله رأيتها مرارا عدة في بلغار!
وقال لي القاضي في (بلغار) يعقوب بن النعمان : إن هذه المرأة العادية قتلت زوجها ! وكان اسمه آدم، وكان من أقوى أهل بلغار، ضمّته إلى صدرها، فكسرت أضلاعه فمات في ساعته !!!
__________________
اللهم رب جبرائيل ومكائيل وإسرافيل فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون ، اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك ................
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:54 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.