أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
46039 71158

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 11-02-2013, 07:37 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,002
افتراضي


يا عاشق الكتب .... تخيل مدينة جدرانها من الكتب !!!!!!

قال ابن الجوزي : بلغني أن الحافظ الهمذاني ( ت ٥٦٩ ) رؤي في المنام بعد موته في مدينة جميع جدرانها من الكتب، وحوله كتب لا تحد، وهو مشتغل بمطالعتها، فقيل له : ما هذه الكتب ؟! قال : سألت الله أن يشغلني بما كنت أشتغل به في الدنيا، فأعطاني .

=============

الكناشة البيروتية 892
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 11-02-2013, 07:54 AM
محمد جمعه الراسبي الأثري محمد جمعه الراسبي الأثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
المشاركات: 541
Question

أخي أبو معاوية -حفظك الله-

لعل(!) صندوق رسائلك الخاص ممتلئ

فهل تستطيع تصفيته حتى نتواصل معك؟!
__________________
(إن الرد بمجرد الشتم والتهويل لا يعجز عنه أحد ، والإنسان لو أنه يناظر المشركين وأهل الكتاب : لكان عليه أن يذكر من الحجة ما يبين به الحق الذي معه والباطل الذي معهم ، فقد قال الله عز وجل لنبيه صلي الله عليه وسلم : (ادع إلي سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن) وقال تعالي : (ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن)
الفتاوي ج4 ص (186-187)
بوساطة غلاف(التنبيهات..) لشيخنا الحلبي
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 11-26-2013, 06:56 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,002
افتراضي


هكذا يكون العاشق المتيَّم!!


كان عبد الحميد العلوجي رئيس تحرير مجلة "المورد" العراقية المشهورة، وكانت مكتبته تضمّ خمسة عشر ألف مجلد، وقد ظَنَّ بعض الأدباء أنه جمعها من إهداءات الكتَّاب، فقال يدفع ذلك:
( ... فأنا جمعتها بتبديد أرباح العلوة ورأس مالها في شراء المطبوعات، وبتحويل المكافآت المالية التي كنتُ أتقاضاها عن مقالاتي ومؤلفاتي إلى ما يدعم مكتبتي، أما راتبي فقد كنتُ أحرم نفسي من الفانيلة أو الرباط، وأحياناً أحرم زوجتي من حذاء، وأطفالي من تفاحة مستوردة، لأصرفه على شراء ما تطبعه المطابع، وهذا كله يعني أني جمعتها بعرق جبيني، وبجوعٍ غير قاتل، والجنون فنون ... )!

=============
الكناشة البيروتية 943
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 11-26-2013, 06:58 PM
مصباح الحنون مصباح الحنون غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 150
افتراضي

نعم العشق ونعم العاشق ونعم المعشوق
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 12-19-2013, 06:44 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,002
افتراضي


عندما أبصرني كتابي!..

حدث اليوم في أثناء نظري في مكتبتي العامرة وتجوالي فيها لبحث كتاب أخرغير هذا الكتاب وقعت عيني-بمعنى رأت
وليس بمعنى سقطت ولله الحمد-
-المهم رأت أو وقعت لا تفرق كثيراً-
على كتاب لم أكن أعرف أنه
ضمن مكتبتي المصونة..
ولكنه يا لله إنه فيها وجالس ينتظرني وأنا القاطع له غير الواصل وأنا المقصر في حقه العاق لرحمي... -رحم هذا الكتاب فقط لأنه رحم من الرضاعة وليس من ضمن الاب والأم المباشرين -
والصلة هنا ليست واجبة...
كما يقول الفقهاء -غفر الله لهم-
لوأنهم قالوا واجبة لختلف الوضع ولكنت مختلفاً عن هذه الحال ...
ولكن ما أدراني ربما أني أيضاً قصرت فيكون ذلك أشد في لومي..
ولكن هذا الكتاب الكريم وصلني وناداني وكأنه يتطاول بين الكتب...
وكأنه يشرأب بعنقه ويقف على روؤس أصابعه ويرفع عينه إلى العليا
لأنه كان في مكتبتي -غرفة نومه- مستلقيا خاملا لم يأنس مني حركة أو ميلاً ..
وهو في عصمتي ولا يمكن أن أطلقه ....
أوأفارقه...فنظرت إليه وبالله لا تسأل عن العناق وبث الأشواق وتقابل العينين ولمس اليدين وتقبيل الشفاة...
ثم تسامرنا وتعاتبنا هو يقول لي لماذا لم تراني وكنت لك مشتاقاً...؟؟!
وأنا أقول له لماذا لم تخبرني وكنت لك باحثاً...؟؟!
حتى أني قررت أن أذهب إلى الإستنساخ وأستنسخ منك روحاً أُخر وجسداً أَخر ..
فعندما علم بما في قلبي له من أشواقٍ
فرح وعفى وهكذا المحب يلوم من أجل أن يسمع الاعتذار فحسب ويكفيه ذلك لأنه يريد أن يتأكد هل مازال له في قلبك موطنا فسيحا...
ثم عذر وغفر وتبسم وأخفض رأسه مؤذنا بحديثٍ أخر غير حديث العتاب -حديث الأصحاب -
>-والعلوم الطيبة->
وهانحن الان كأحسن خليلين
في خلوة معاً
وسأفشي لكم شيئاً من أسراره وقد راعني جداً ..
مما قال أنت أفضل من غيرك ..؟
إن غيرك لم يعتن بنا!!
ولم يفتش لنا مخدعاً!!
فهو لاهٍ عنا غير محبٍ لنا؟!
يروح ويعود ولا يعرج علينا!!...
فوالله لأجعلنه من الجاهلين والأغبياء والمتسولين على أحبابي وأصحابي....
إنَّ عقوبتنا لشديدة وإن البعد عنا لشاق..
ولولا أنك كنت مع غيري من <ربعي> لأصابك العقاب ولكن..

-طلال الجابري -
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 12-31-2013, 06:40 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,002
افتراضي

كيف يكون عاشق الكتب مع معشوقه ؟!


قال ابن جماعة :ولا يجعل الكتاب خزانة للكراريس أو غيرها ولا مخدة ولا مروحة ولا مكبساً ولا مسنداً ولا متكأ ولا مقتلة للبق وغيره، ولاسيما في الورق، فهو علي الورق أشد .
ولا يطوي حاشية الورقة أو زاويتها، ولا يعلم بعود أو شي جاف بل بورقة أو نحوها، وإذا ظفر فلا يكبس ظفره قويًّا.
(تذكرة السامع والمتكلم )
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 06-08-2014, 05:58 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,002
افتراضي


الشيخ محمد نصيف ( 1302 – 1391 هـ ) يُفَضِّل شراء الكتب على الجواري!


جاء في كتاب "محمد نصيف حياته وآثاره" قصة طريفة كانت هي بدايته مع الكتب :

كان محمد نصيف شغوفًا بجمع الكتب حريصًا على اقتنائها لينتفع وينفع بها، وكان أول عهده بالكتب عام 1319هـ حين أرسله جده إلى السوق ليشتري جارية تخدمه – أي تخدم محمد نصيف، ولما وصل إلى سوق العبيد ومعه حاجب القصر، ومع الحاجب ستة دنانير من الذهب، نظر محمد نصيف نظرة عابرة على الإماء اللاتي وجدن في هذا السوق، فإذا نفسه تشمئز من سوء معاملة الدلالات لهن وامتهانهن لكرامة هؤلاء الإماء، ثم قال في نفسه: إنني لا أريد أن أشتري جارية، ربما تكون في يوم من الأيام أمًا لأولادي وهي تباع والحالة هذه كما يباع الحمر والنعم، ثم عاد راجعًا من السوق وأمر الحاجب بالذهاب إلى القصر بعد أن أخذ منه الدنانير الست، وفي أثناء عودته مر بمكتبة لأحد العلماء يعرضها ورثته للبيع، فأقدم على شرائها بكاملها ثم عاد إلى جدة وأخبره بما حدث، ففرح بذلك واستبشر خيرًا لأنه تفرس فيه رغبة جامحة لطلب العلم وتحصيله، ومن ثم أوكل تعليمه إلى بعض المعلمين البارزين.
=========
نقله تامر الجبالي
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 06-11-2014, 06:00 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,002
افتراضي


صام عن الالكترونيات يوماً كاملاً وأمضى نهاره في الورقيات! فما كانت النتيجة؟!

تحديت ابني عمر منذ بضعة أيام أن يمضي يوماً كاملاً بدون استعمال الالكترونيات ( آيباد، لاب توب، إلخ... )
فوافق، وأمضى اليوم في قراءة الكتب والقصص ومجلة ماجد، وفي آخر النهار شكرني على هذا التحدي، لأنه استمتع كثيراً بالقراءة واستفاد، وقال أنه سيكررها في يوم آخر بإذن الله!
فهذا ولد وجاهد نفسه على الابتعاد عن الالكترونيات ليوم كامل وأمضاه بالقراءة والمطالعة فاستفاد واستمتع بالمطالعة، فما الذي يمنع الإخوة البالغين من مجاهدة إدمان الالكترونيات والوتسأب وتويتر والفيس وغيرها من فترة لأخرى؟؟
وكم من البركة في وقتهم وعلمهم سيكسبون؟؟
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 07-14-2014, 12:02 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,002
افتراضي


من المحبرة إلى المقبرة:
يكتب ويؤرخ وهو على سرير الاحتضار !!


منقبة لإمام المؤرخين في عصرنا خير الدين الزِّرِكْلِي ( ت 1396 هـ / 1976 م ) رحمه الله تُذكرنا بمقولة الإمام أحمد عندما سُئِلَ: (( إلى متى تطلب العلم ؟ فأجاب الإمام : من المحبرة إلى المقبرة ! ))
فعاشق العلم لا يشبع منه ولو كان على سرير الاحتضار !
فقد ذكر الأستاذ نزار أباظة أنّه عندما مات الزِّرِكْلِيُّ رحمه الله، فلمّا حملوه وجدوا في المستشفى تحت وسادته أوراقًا لأعلام راحلين لم يُسْعفه أجلُه أن يُلحِق سيرَهم في كتابه.
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 10-09-2014, 07:16 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,002
افتراضي


تنشيطاً لهمة القارئ!
كتاب يختفي حبره خلال شهرين!


جاء في مجلة ( ماجد ) عدد الشهر الماضي ( 1857 ) : قامت إحدى دور النشر الأرجنتينية بابتكار كتاب لا ينتظر قارئه! حيث يختفي حبره خلال شهرين إن لم تتم قراءته سريعاً!
وهو أسلوب جديد لتشجيع الناس على القراءة!
الكتاب الجديد يختفي خلال شهرين إلى أربعة أشهر، بمجرد فتح غلافه وملامسة الكتاب لأشعة الشمس والهواء.
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:49 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.