أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
7752 34395

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منابر الأخوات - للنساء فقط > منبر اللغة والأدب و الشعر - للنساء فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #41  
قديم 11-17-2011, 04:10 PM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,578
افتراضي ألوان الفرس

33.

((( ألوان الفرس )))


1. أدهم : الفرس الأسود اللون.

2. غيهبي : اذا اشتد سواده.

3. أشهب : أدنى سواداً.

4. أحَم : إذا غلب السواد وقل.

5. صِنابي : إذا خالط شهبته حُمرة.

6. كُميت : إذا كانت حُمرته في سواد.

7. أشقر : أحمر من غير سواد.

8. وَرْد : بين الأشقر والكُميت.

9.أشقر مُدَمّى : إذا اشتدت حُمرته.

10. أدبس : إذا كان سواده في شُقرة.

11. ورد أغبس (سمند بالفارسية) : إذا كانت كُمتته بين البياض والسواد.

12.أحوى : بين الدُّهمة والخُضرة.

13. أصدأ (مأخوذة من صدأ الحديد) : إذا قاربت حُمرته السواد.

14. بهيم : المُصمت (لا يخالط لونه لون آخر) أي لون كان.

15. أبرش : إذا خالطت لونه نقط بيض أو أخرى (أي لون كان).

16. أنمش : إذا خالطت لونه نقط سود وبيض معا.

17. أبقع : إذا كانت به بقع تخالف سائر.


18. وفي الأبيض تفصيل.


يُتبع إن شاء الله تعالى -.
__________________
يقول الله - تعالى - : {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون} [سورة الأعراف :96].

قال العلامة السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسير هذه الآية الكريمة : [... {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا} بقلوبهم إيمانًاً صادقاً صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله - تعالى - ظاهرًا وباطنًا بترك جميع ما حرَّم الله؛ لفتح عليهم بركات من السماء والارض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم في أخصب عيشٍ وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كدٍّ ولا نصب ... ] اهـ.
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 11-17-2011, 05:18 PM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,578
افتراضي تفصيل في لون الفرس إذا خالطه بياض

34.

تفصيل في لون الفرس إذا خالطه بياض


1. أدرع : إذا كان الفرس أبيض الرأس والعنق.

2. أصقع : أبيض أعلى الرأس.

3. أقنف : أبيض القفا (مؤخر العنق).

4. أغشى وأرخم : أبيض الرأس كله.

5. أسعف : أبيض الناصية (مقدم الرأس) كلها.

6. آزر : أبيض العجز.

7. أخصف : أبيض الجنب أو الجنبين.

8. أنبط : أبيض البطن.

9. محجّل : إذا كان البياض في ثلاثٍ أو أربعٍ من قوائمه. ويبلغ البياض منها ثلث أو نصف أو ثلثي الوظيف، (مستدق الساق دون الركبة).

10. أشعل : أبيض الذنب.

11. أبلق : إذا كان ذا لونين كل منهما متميز على حدة، أو زاد بياضه على التحجيل والغرة والشعل).

12. مجبب : إن بلغ البياض من التحجيل ركبة اليد وعرقوب الرجل.

13. أعصم : إن كان البياض بيديه (القوائم الأمامية) دون رجليه (القوائم الخلفية).

14. أقفز وأرفق : إن كان البياض في يديه إلى مرفقيه دون الرجلين.

15. أرجل : إن كان البياض برجل واحدة.

16. الشَّكال : إن كان بياض التحجيل في يد ورجل من خلاف.

17. أكسع : أبيض الثنن (الشعرات في مؤخر رسغ الدابة تكاد تبلغ الأرض).
__________________
يقول الله - تعالى - : {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون} [سورة الأعراف :96].

قال العلامة السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسير هذه الآية الكريمة : [... {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا} بقلوبهم إيمانًاً صادقاً صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله - تعالى - ظاهرًا وباطنًا بترك جميع ما حرَّم الله؛ لفتح عليهم بركات من السماء والارض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم في أخصب عيشٍ وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كدٍّ ولا نصب ... ] اهـ.
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 11-18-2011, 12:26 AM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,578
افتراضي أسماء الخيل في السباق

35.

أسماء الخيل في السباق (1)


كانت العرب قديماً تُرْسِل خيل السباق مجموعات .. تتكون كل مجموعة من عشرة خيول.

ويسمى مكان السباق المِضْمَار .. وكانوا يضعون عند آخر نقطة منه الجائزة على رؤوس قصب الرّماح .

ومن هنا جاء قولهَم: "حاز فلان قصب السبق" .. فمن وصل الجائزة أولاً أخذها.

وكانوا يرتبون الخيل في السِّباق .. حسب وصولها إلى نهاية المِضْمَار على النحو التالي :

1. السّابق أو المبرِّز أو المُجَلِّي : أولها وصولاً .. ويمسحون على وجهه .. ويقال إنه سمي "المُجَلِّي" لأنه جلّى عن صاحبه ما كان فيه من الكرب والشدة.

2. المُصَلِّي : الثاني وصولاً .. لوضع جحفلته (شفته) على مؤخرة الفرس السّابق.

3. المُعَفّى" و"المُسَلِّي" : الثالث وصولاً .. لأنه سلَّى عن صاحبه بعض همه بالسبق حيث جاء ثالثاً.

4. التالي : الرابع وصولاً .. لأنه يلي المُسَلّي.

5. المُرْتَاح : الخامس وصولاً .. لأن راحة اليد فيها خمس أصابع.

6. العاطف : السّادس وصولاً .. فكأنّ هذا الفرس عطف الأواخر على الأوائل .. أي ثنَّاها .

7. البارع و الحظي : السّابع وصولاً .. لأنه قد نال حظّاً.

8. المؤمّل : الثامن وصولاً .. لأنه يُؤَمّل وإن كان خائباً.

9. اللطيم : التّاسع وصولاً .. لأنه لو أراد أن يدخل الحُجْرة. التي هي نهاية السّباق .. لُطِم وجهه دونها ومُنع من دخولها .. أو لأنهم كانوا يَلْطمون صاحبه.

10. السُّكيت :آخر الخيول وصولاً .. وسُمي كذلك لأن صاحبه تعلوه ذلة وحزن ويسكت من الغم .. وكانوا يجعلون في عنق الحصان العاشر حبلاً ويحملون عليه قرداً .. ويدفعون للقرد سوطاً فيركضه القرد .. ويُعيرّ بذلك صاحبه.

وربما قيل في بعضها غير ذلك، قال ابن الأجدابي في كفاية المتحفظ : [والمحفوظ عن العرب السابق والمصلي والسكيت قال وأما باقي الأسماء فأراها محدثة].
ونقل في التهذيب عن أبي عبيد معنى ذلك، وفي نسخة منه : لا أدري أصحيحة هذه الأسماء أم لا، ثم قال : وقد رأيت لبعض العراقيين أسماءها، وروى عن ابن الأنباري هذه الحروف وصححها وهي السابق والمصلي والمسلي والمجلي والتالي والعاطف والحظي والمؤمل واللطيم والسكيت وقد جمعت ذلك في قولي :

وغدًا المجلي والمصلي والمسلي *** تالــــيًا مرتاحـــها والعاطــــف
وحظيـــــها ومؤمـل ولطيمــــها *** وسكيتها هو في الأواخر عاكف.
______

(1) المرجع

كتاب :
"المصباح المنير في غريب الشرح الكبير" لأحمد بن محمد بن علي الفيومي.
__________________
يقول الله - تعالى - : {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون} [سورة الأعراف :96].

قال العلامة السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسير هذه الآية الكريمة : [... {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا} بقلوبهم إيمانًاً صادقاً صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله - تعالى - ظاهرًا وباطنًا بترك جميع ما حرَّم الله؛ لفتح عليهم بركات من السماء والارض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم في أخصب عيشٍ وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كدٍّ ولا نصب ... ] اهـ.
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 09-07-2015, 11:52 AM
ندوى ندوى غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
الدولة: المملكة الاردنية الهاشمية
المشاركات: 25
افتراضي

اللهم بارك........نفعنا الله بعلمك يا أمنا الغالية
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 10-01-2015, 11:28 PM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,578
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ندوى مشاهدة المشاركة
اللهم بارك........نفعنا الله بعلمك يا أمنا الغالية
وإياكم ... وفيكم بارك الله ابنتي الحبيبة

ندوى

أسأل الله - جلَّ في علاه - أن يجعل علمنـــا وعملنـــا جميعـــًا صوابًا خالصـــًا ابتغاء مرضاته وابتغاء وجهه الكريم.
__________________
يقول الله - تعالى - : {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون} [سورة الأعراف :96].

قال العلامة السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسير هذه الآية الكريمة : [... {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا} بقلوبهم إيمانًاً صادقاً صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله - تعالى - ظاهرًا وباطنًا بترك جميع ما حرَّم الله؛ لفتح عليهم بركات من السماء والارض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم في أخصب عيشٍ وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كدٍّ ولا نصب ... ] اهـ.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:27 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.