أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
18473 42626

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 04-02-2011, 02:06 PM
عمربن محمد بدير عمربن محمد بدير غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 12,021
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود بن محمد حمدان مشاهدة المشاركة
سبحان الله ..
دخلت الآن لأُضيف (جديدة) حول وصف (الخليفة الرابع علي -رضي الله عنه-) بــ (الإمام)
فوجدتها أول مشاركة في الموضوع (ابتســامة)

جزاكــم اللهُ خيرًا أخانا (عُمـر) .
وأذكر أن الشيخ أيضا بين خطأ قول بعضهم:
عن عمر بن عبد العزيز ـ أنه الخليفة الراشد الخامس ـ وقال أن في هذا إسقاط لخلافة معاوية رضي الله عنه أو في هذا المعنى ـ ليتك فقط توثق لنا هذا أستاذ عمر ـ فأنا الآن لا أستحضر أين سمعتها ..
__________________
قال ابن تيمية:"و أما قول القائل ؛إنه يجب على [العامة] تقليد فلان أو فلان'فهذا لا يقوله [مسلم]#الفتاوى22_/249
قال شيخ الإسلام في أمراض القلوب وشفاؤها (ص: 21) :
(وَالْمَقْصُود أَن الْحَسَد مرض من أمراض النَّفس وَهُوَ مرض غَالب فَلَا يخلص مِنْهُ إِلَّا الْقَلِيل من النَّاس وَلِهَذَا يُقَال مَا خلا جَسَد من حسد لَكِن اللَّئِيم يبديه والكريم يخفيه).
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 04-05-2011, 07:45 PM
عمربن محمد بدير عمربن محمد بدير غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 12,021
افتراضي

كتب الشيخ علي نافعة جدّا ..
وربما لو تتبعنا أيضا اختياراته الفقهية ،و أحكامه الحديثية التي خالف فيها الشيخ الألباني ،أو الرجال الذين وثقهم الشيخ والذين ضعفهم ..
فاللهم بارك في الشيخ..
__________________
قال ابن تيمية:"و أما قول القائل ؛إنه يجب على [العامة] تقليد فلان أو فلان'فهذا لا يقوله [مسلم]#الفتاوى22_/249
قال شيخ الإسلام في أمراض القلوب وشفاؤها (ص: 21) :
(وَالْمَقْصُود أَن الْحَسَد مرض من أمراض النَّفس وَهُوَ مرض غَالب فَلَا يخلص مِنْهُ إِلَّا الْقَلِيل من النَّاس وَلِهَذَا يُقَال مَا خلا جَسَد من حسد لَكِن اللَّئِيم يبديه والكريم يخفيه).
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 04-08-2011, 05:40 PM
عمربن محمد بدير عمربن محمد بدير غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 12,021
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر بن عبد الهادي الكرخي مشاهدة المشاركة

(52)



..........
بوركت ورضي الله عن أخوالنا من الصحابة ..وعن امهات المؤمنين وعن سائر الأصحاب الميامين ..
__________________
قال ابن تيمية:"و أما قول القائل ؛إنه يجب على [العامة] تقليد فلان أو فلان'فهذا لا يقوله [مسلم]#الفتاوى22_/249
قال شيخ الإسلام في أمراض القلوب وشفاؤها (ص: 21) :
(وَالْمَقْصُود أَن الْحَسَد مرض من أمراض النَّفس وَهُوَ مرض غَالب فَلَا يخلص مِنْهُ إِلَّا الْقَلِيل من النَّاس وَلِهَذَا يُقَال مَا خلا جَسَد من حسد لَكِن اللَّئِيم يبديه والكريم يخفيه).
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 05-15-2011, 06:15 PM
راشد بن عبيد بن إسماعيل راشد بن عبيد بن إسماعيل غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 165
افتراضي

(73)

[أنا مَحسوبُك]
قال اللهُ -تَعالى-: {يَا أَيُّها النَّبيُّ حَسْبُكَ اللهُ وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ المُؤْمِنِينَ}؛ أي: حسبُك وحسبُ مَن اتَّبعك من المؤمِنين؛ الله.
(فائدة): بِهذا تعرف غلطًا شائعًا بين النَّاس عندما يقول أحدُهم للآخر: «أنا مَحسوبُك»؛ فهذا غلط بيِّن؛ حقُّه أن يُلحقَ بِالمناهي اللَّفظيَّة. والله الهادي.
[كتاب «العُبودية» لشيخ الإسلام ابن تيمية، تحقيق الشيخ علي الحلبي، (ص 27)].
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 06-12-2011, 01:34 AM
أبو الحارث المغربي أبو الحارث المغربي غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 23
افتراضي

جزاك الله خيراً
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 06-24-2011, 07:23 PM
السطيفي السطيفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 126
افتراضي

(#)


[ الوَيح ]



"ويح" للرحمة والشفقة والتحبب..." تقال لمن وقع فيما لا يستحقه ترحما عليه"، فلانٌ وقع في هم أو غم أو مصاب؛ نقول: ويح فلان...

وقد تقال "ويح" للمدح والتعجب وليس فقط للترحم... في مثل حديث: ( ويح عمار! تقتله الفئة الباغية)... *

إذن: أحيانا ممكن واحد يقول للآخر: "ويحك"؛ يظنه يسب عليه ويشتمه، والأمر ليس كذلك، وهذا من دقائق اللغة وتصاريفها.

[ باختصار يسير من: « شرح كتاب العلم من صحيح البخاري 02» (نهاية الدقيقة الخامسة والثلاثين وما بعدها.)]


----------------
* وفي مثل قولي لجامع هذا المستدرك المبارك: ويحك يا عمر!
__________________
" ... فهل يحسن بنا وقد أنضينا قرائحنا في تعلم هذه السنة المطهرة، وبذلنا في العمل بها جهد المستطيع، وركبنا المخاطرَ في الدعوة إليها؛ هل يحسن بنا بعد هذا كله أن نسكت لهؤلاء عن هذه الدعوى الباطلة، ونوليهم منّا ما تولّوا ونبلعهم ريقهم، وهل يحسن بنا أن لا يكون لنا في الدفاع عنها ما كان منّا في الدعوة إليها؟ إنّا إذن لمقصرون!..."
[ الإمام الإبراهيمي الجزائري ]
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 06-25-2011, 09:24 PM
أبو عبد العزيز الأثري أبو عبد العزيز الأثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: العراق
المشاركات: 2,568
افتراضي

جزاك الله خير أخينا الفاضل عمر على هذا الموضوع القيم المفيد
__________________
قال الله سبحانه تعالى :
(يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)

قال الشيخ ربيع بن هادي سدده الله :
( الحدادية لهم أصل خبيث وهو أنهم إذا ألصقوا بإنسان قولاً هو بريء منه ويعلن براءته منه، فإنهم يصرون على الاستمرار على رمي ذلك المظلوم بما ألصقوه به، فهم بهذا الأصل الخبيث يفوقون الخوارج )

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 09-29-2011, 10:51 PM
أبو أويس السليماني أبو أويس السليماني غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,748
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي عمر على هذا الموضوع العلمي الشّيّق و الهادف [معا ].
و لي مشاركة صغيرة أحبّ أن أتشرّف بضمّها إلى موضوعك الماتع و هي :
جاء مقدّمة الشّيخ علي -حفظه الله و متعه بالصحة و العافية -على كتابه :دراسات علمية في صحيح مسلم : و لكنّنا في الوقت نفسه نرى رؤوسا ارتفعت هنا و هُناك ، فتراهم يلمزونهم تلميحا تارة -أي علماء الحديث - ، و يقدحون فيهم - تصريحا تارة أخرى ، و ليس ذلك منهم إلا لينفّروا نشأَ الأُمَّةِ منهم ، متّبعين في ذلك شتّى الطُّرقِ ، و الأساليب التي تخدم أهدافهم ، و تُنفّذُ مآربهم ، سالكين -فوا أسفي الشّديد -طريقةَ الذين لا يؤمنون بالله و لا باليوم الآخر : (( الغايةُ تُبَرّرُ الوَسِيلَةَ )).


قال الشيخ علي-حفظه الله- : في هامش الصفحة : (8):
هكذا اشتهرت هذه الكلمة ، و هي خطأ شائع ، فليس في المصادر اللّغويّة فعل ( بَرَّر ) ، و لكن بمعناه ( سوّغَ )!.
.
ففي هذا النّقل تحذير من جملة : ( الغاية تبرّر الوسيلة ) الميكافيلية .
و أيضا ردّ خطأ لفظي شائع و هو : ( تبرّر ) و ما تولّدت منه دون أصل نسب !
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 11-11-2011, 12:44 PM
عمربن محمد بدير عمربن محمد بدير غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 12,021
افتراضي

وفقك الله
متابع
__________________
قال ابن تيمية:"و أما قول القائل ؛إنه يجب على [العامة] تقليد فلان أو فلان'فهذا لا يقوله [مسلم]#الفتاوى22_/249
قال شيخ الإسلام في أمراض القلوب وشفاؤها (ص: 21) :
(وَالْمَقْصُود أَن الْحَسَد مرض من أمراض النَّفس وَهُوَ مرض غَالب فَلَا يخلص مِنْهُ إِلَّا الْقَلِيل من النَّاس وَلِهَذَا يُقَال مَا خلا جَسَد من حسد لَكِن اللَّئِيم يبديه والكريم يخفيه).
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 11-11-2011, 09:25 PM
السطيفي السطيفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 126
افتراضي

***

[ الداعية ]*

سمعت بعض أهل العلم والفضل – وفقه الله – ينكر استعمال هذا اللفظ من الناحية اللغوية! وهو استعمال لغوي صحيح لا غبار عليه. قال العلامة الأزهري في كتابه «تهذيب اللغة» (3/78): «و(الدعاة): قوم يدعون إلى بيعة هدى أو ضلالة، واحدهم: (داع)، و: رجل (داعية): إذا كان يدعو الناس إلى بدعة أو دين؛ أدخلت (الهاء) فيه للمبالغة ». وأقره ابن منظور في «لسان العرب» (14/258)

[الدعاة والخطاب الديني/ هامش ص11 / بحث مقدم إلى (مؤتمر الدعوة الإسلامية.. الحاضر والمستقبل ) الذي تنظمه رابطة العالم الإسلامي / مكة المكرمة / 04 - 06/ ذو الحجة /1432]

--------------
* أم ستكون من نصيب القسم الثاني: "فوائد في الألفاظ" ؟
__________________
" ... فهل يحسن بنا وقد أنضينا قرائحنا في تعلم هذه السنة المطهرة، وبذلنا في العمل بها جهد المستطيع، وركبنا المخاطرَ في الدعوة إليها؛ هل يحسن بنا بعد هذا كله أن نسكت لهؤلاء عن هذه الدعوى الباطلة، ونوليهم منّا ما تولّوا ونبلعهم ريقهم، وهل يحسن بنا أن لا يكون لنا في الدفاع عنها ما كان منّا في الدعوة إليها؟ إنّا إذن لمقصرون!..."
[ الإمام الإبراهيمي الجزائري ]
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ملحق, مستدرك المناهي اللفظية, مصطلح الكتب التسعة, اللجنة الدائمة, المرحوم, المسيحيين, المعارضة, المعصومي, المناهي اللفظية, البتول, البديل, الحاكمية, الحركة الإسلامية, الشارع, العارفين, الإمام علي, الوهابيين, بكر أبو زيد, يستجيب القدر, علي الحلبي, عليه السلام, فاطمة الزهراء, قاضي القضاة, كل السلفيين, كرم الله وجهه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:06 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.