أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
17590 42626

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 11-07-2011, 11:44 PM
عبد الله بن مسلم عبد الله بن مسلم غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 5,121
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد الشريف مشاهدة المشاركة
العجيبة السابعة:

جاء رجل الى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه وأرضاه وكان الرجل معهُ أبنه وليس هناك فرق ما بين الأبن وأبيه فتعجب عمر رضي الله عنه قائلاً : والله ما رأيت مثل هذا اليوم عجبا - ما أشبه أحداٌ أحداً أنت وأبنك الا كما أشبه الغراب الغراب ( والعرب تضرب في أمثالها أن الغراب كثير الشبه بقرينه )
فقال الرجل : يا أمير المؤمنين كيف ولو عرفت بأن أمه ولدته وهي ميته !!!!!
فغير عمر من جلسته وبدل من حالته وكان رضي الله عنه وأرضاه يحب غرائب الأخبار
فقال للرجل : أخبرني ؟
قال يا أمير المؤمنين : كانت زوجتي أم هذا الغلام حاملاً به فعزمت على السفر فمنعتني فلما وصلت الى الباب الّحت علي أن لا أذهب ( وقالت : كيف تتركني وآنا حامل ) فوضعت يدي على بطنها وقلت ((( اللهم أنني أستودعك غلامي هذا ))) ومضيت - وتأمل أخي القارئ في قدر الله لم يقل الرجل (( وأستودعك أمه )) - وخرجت فمضيت وقضيت في سفري ما شاء الله لي ان أمضي وأقضي ثم عدت فلما عدت وإذا بباب بيتي مقفل وإذا بأبناء عمومتي يحيطون بي ويخبرونني أن زوجتي قد ماتت .
فقلت : أنا لله وأنا اليه راجعون فأخذوني ليطعموني عشاءً قد أعدوه لي فبينما أنا على العشاء وإذا بدخان يخرج من المقابر ، فقلت : ما هذا الدخان قالو هذا الدخان يخرج من مقبرة زوجتك كل يوم منذ أن دفناها فقال الرجل : والله إنني لمن أعلم خلق الله بها كانت صوامةً قوامةً عفيفة لا تقر منكراً وتأمر بالمعروف ولا يخزيها الله أبدا فقمت وتوجهت الى المقبرة وتبعني أبناء عمومتي .
فقال : فلما وصلت إلى قبرها ياأمير المؤمنين أخذت أحفر حتى وصلت اليها فاذا بها ميتهً جالسه وأبنها هذا الذي معي حي عند قدميها وإذا بمنادي ينادي يا من أستودعت الله وديعةً خذ وديعتك .

كتاب الدعاء للإمام أبي القاسم سليمان إبن أحمد الطبراني اللخبي رحمه الله
قال الشيخ عبيد الجابري القصة لا تصح
بارك الله فيك أخي الكريم، لكن أرى أن تلتزم ما صح فقط، فإن العجائب (الموضوعة) كثيرة جداً!
__________________
قال سفيان الثوري (ت161هـ): "استوصوا بأهل السنة خيرًا؛ فإنهم غرباء"
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 11-08-2011, 11:19 AM
عماد الشريف عماد الشريف غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: الأردن
المشاركات: 873
افتراضي

اقتباس:
بارك الله فيك أخي الكريم، لكن أرى أن تلتزم ما صح فقط، فإن العجائب (الموضوعة) كثيرة جداً!


جزاك الله خيرا أخي عبد الله بن مسلم
على النصيحة .
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 11-08-2011, 11:57 PM
عماد الشريف عماد الشريف غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: الأردن
المشاركات: 873
افتراضي سلسلة من العجائب والغرائب : العجيبة التاسغة.

العجيبة التاسعة:
اخبرنا محمد بن أبى طاهر اخبرنا على بن المحسن التنوخي عن أبيه قال حدثنى أبو محمد يحيى بن محمد بن فهد وأبو عمر احمد بن محمد الخلال قالا حدثنا جماعة كثيرة العدد من أهل الموصل وغيرهم ممن كنا نثق بهم ويقع لنا العلم بصحة ما حدثوا به لكثرته وظهوره وتواتره :

انهم شاهدوا بالموصل سنة نيف وأربعين وثلاث مائة : رجلين انفذهما صاحب أرمينية ألى ناصر الدولة للأعجوبة منهما .

وكان لهما نحو من ثلاثين سنة وهما ملتزقان من جانب واحد ومن حد فويق الحقو ألى دوين الإبط ) .

وكان معهما أبوهما .

فذكر لهم انهما ولداه كذلك توأما .

تراهما يلبسان قميصين وسراويلين كل واحد منهما لباسهما مفردا ألا انهما لميكن يمكنهما لالتزاق كتفيهما وايديهما في المشي لضيق ذلك عليهما فيجعل كل واحد منهما يده التي تلى أخاه من جانب الالتزاق خلف ظهر أخيه ويمشيان كذلك .

وأنما كانا يركبان دابة واحدة .

ولا يمكن احدهما المنصرف ألا أن ينصرف الآخر معه .

وإذا أراد احدهما الغائط قام الآخر معه وان لم يكن محتاجا .

وان أباهما حدثهم انه لما ولدا أراد أن يفرق بينهما فقيل له انهما يتلفان لأن التزاقهما من جنب الخاصرة وانه لا يجوز أن يسلما فتركهما .

وكانا مسلمين .
فأجازهما ناصر الدولة وخلع عليهما .

وكان الناس بالموصل يصيرون أليهما فيتعجبون منهما ويهبون لهما .

قال أبو محمد واخبرني جماعة :
انهما خرجا ألى بلدهما فاعتل احدهما ومات وبقى الآخر أياما حتى انتن وأخوه حي لا يمكنه التصرف ولا يمكن الأب دفن الميت ألى أن لحقت الحي علة من الغم والرائحة فمات أيضا .

فدفنا جميعا .

وكان ناصر الدولة قد جمع لهما الأطباء وقال هل من حيلة في الفصل بينهما فسألهما الأطباء عن الجوع :
هل تجوعان في وقت واحد ؟.
فقال : أذا جاع الواحد منا تبعه جوع الأخر بشيء يسير من الزمان ، وان شرب احدنا دواء مسهلا انحل طبع الآخر بعد ساعة .

وقد يلحق احدنا الغائط ولا يلحق الآخر ثم يلحقه بعد ساعة .

فنظروا فاذا لهما جوف واحد ، وسرة واحدة ، ومعدة واحدة ، وكبد واحد ، وطحال واحد .

وليس من الالتصاق أضلاع فعلموا انهما أن فصلا تلفا .

ووجدوا لهما ذكران واربع بيضات.

وكان ربما وقع بينهما خلاف وتشاجر فتخاصما اعظم خصومة حتى ربما حلف احدهما لأكلم الآخر أياما ثم يصطلحان )


المصدر تاريخ الإسلام للذهبي
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 11-09-2011, 04:52 PM
عماد الشريف عماد الشريف غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: الأردن
المشاركات: 873
افتراضي سلسلة من العجائب والغرائب :الغريبة العاشرة :

الغريبة العاشرة :

قال ابن القيم: حدثني – يعني: شيخ الإسلام - أنه قرأ مرة هذه الآية في أذن المصروع، فقالت - يعني: الجنية –: نعم، ومد بها صوته أي قالت: نَعَامْ تمد صوتها بذلك، فقال: - أي: شيخ الإسلام ابن تيمية - فأخذت له عصا وضربته بهافي عروق عنقه حتى كلت يدي من الضرب وفي أثناء ذلك قالت - أي: الجنية التي فيه -: أنا أحبه، فقال لها شيخ الإسلام: هو لا يحبك، قالت: أنا أريد أن أحج به، قال شيخ الإسلام: هو لا يريد أن يحج معك، قالت – أي: الجنية - أنا أدعه كرامة لك، قال شيخ الإسلام: قلت: لا، ولكن دعيه طاعة لله ورسوله،قالت: فأنا إذن أخرج، فقعد المصروع يلتفت يمينا وشمالا وقال ما الذي جاء بي إلى حضرة الشيخ
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 11-09-2011, 11:35 PM
عماد الشريف عماد الشريف غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: الأردن
المشاركات: 873
افتراضي سلسلة من الغرائب والعجائب : الغريبة الحادية عشر

الغريبة الحادية عشر :
نقل الشيخ بن عثيمين رحمه الله .
.من مجلة المنار ( مج3 ص163) ( أعجوبتان )
الأولى: امرأة ولدت بنتاً بدنها كبدن الإنسان ، لكن رأسها بلا وجه، وعيناها في مكان الناصية من رأسها ، وأذناها بحذائهما، وهما كأذني الأرنب، ولها أربع شفاه بعضها فوق بعض.
الثانية: امرأة ولدت بنتا نصفها الأعلى كالبشر، ونصفها الأسفل كالبطيخة.
وفي ( مج2 ص369) من المجلة المذكورة كلمة في الحجاب.
وقد جري في بلدنا عنيزة أعجوبة ثالثة: هي ابنة ولدت في شعبان أو في أول رمضان عام 1376هـ. وقد كساها الله بثوب لحم على صفة لباس يسمى الشلحة، فكان الشلش في يديها في الذراعين، وفي رجليها في الساقين، وعلى صدرها شيء يشبه الشلش على طوقها؛ فتبارك الله رب العالمين .


كتاب المنتقى من فرائد الفوائد ص(81)
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 11-10-2011, 07:10 PM
عماد الشريف عماد الشريف غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: الأردن
المشاركات: 873
افتراضي سلسلة من الغرائب والعجائب الغريبة الثانية عشر

الغريبة الثانية عشر: قال شيخ الأسلام أبن تيمية رحمه الله ومن هؤلاء قوم فيهم عبادة ودين مع نوع جهل. يُحمل
أحدهم( أي من الشياطين ) فيوقف بعرفات مع الحجاج من غير أن يحرم إذا حاذى المواقيت، ولا يبيت بمزدلفة، ولا يطوف طواف الإفاضة، ويظن أنه حصل له بذلك عمل صالح وكرامة عظيمة من كرامات الأولياء، ولا يعلم أن هذا من تلاعب الشيطان به، فإن مثل هذا الحج ليس مشروعاً ولا يجوز باتفاق علماء المسلمين. ومن ظن أن هذا عبادة وكرامة لأولياء الله فهو ضال جاهل.
- ولهذا لم يكن أحد من الأنبياء والصحابة يفعل بهم مثل هذا، فإنهم أجل قدراً من ذلك.
- وقد جرت هذه القضية لبعض من حُمل وطائفة معه من الإسكندرية إلى عرفة، فرأى ملائكة تنزل وتكتب أسماء الحجاج فقال: هل كتبتموني؟ قالوا: أنت لم تحج كما حج الناس، أنت لم تتعب ولم تحرم ولم يحصل لك من الحج الذي يثاب الناس عليه ما حصل للحجاج.
- وكان بعض الشيوخ قد طلب منه بعض هؤلاء أن يحج معهم في الهواء فقال لهم: هذا الحج لا يسقط به الفرض عنكم؛ لأنكم لم تحجوا كما أمر الله ورسوله.
المرجع كتاب فتح المنان في جمع كلام شيخ الأسلام ابن تيمية عن الجان ص 371 للشيخ مشهور حسن حفظه الله .
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 11-10-2011, 09:39 PM
خليل حميده خليل حميده غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: الاردن
المشاركات: 304
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي أبا محمد "عماد الشريف " وبارك الله فيك
__________________
قال ابن القيم – رحمه الله-:
إذا اسْتغنَى النَّاس بالدُّنيا ؛ فاستغنِ أنت بالله ..... وإذا فَرِحُوا بالدُّنيا ؛ فافرح أنت بالله ..... وإذا أنسِوا بأحبابهم ؛ فاجعل أُنسَك بالله ..... وإذا تعرَّفوا إلى ملوكهم وكبرائهم وتقرَّبوا إليهم لينالوا بهم العزَّة والرِّفعة ؛ فتعرَّف أنت إلى الله ؛ وتودَّد إليه تَنل بذلك غاية العزّ والرِّفعة". كتاب الفوائد [ا / 118]
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 11-11-2011, 01:27 PM
عماد الشريف عماد الشريف غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: الأردن
المشاركات: 873
افتراضي سلسلة من العجائب والغرائب : الغريبة الثالثة عشر

العجيبة الثالثة عشر :

أخرج البيهقي في السنن الكبرى( 7\ 445 -446 ) بسنده عن عبدالرحمن بن أبي ليلى (أن رجلا من قومه من الأنصار خرج يصلي مع قومه العشاء فسبته الجن ففقد فانطلقت امرأته إلى عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - فقصت عليه القصة ، فسأل عنه عمر قومه ، فقالوا نعم خرج يصلي العشاء ففقد فأمرها أن تتربص أربع سنين ، فلما مضت الأربع سنين أتته فأخبرته فسأل قومها ، قالوا نعم ، فقالوا: نعم فأمرها أن تتزوج فتزوجت فجاء زوجها يخاصم في ذلك إلى عمر بن الخطاب- رضي الله عنه - فقال عمر- رضي الله عنه -: يغيب أحدكم الزمان الطويل لا يعلم أهله حياته فقال له: إن لي عذرا يا أمير المؤمنين قال: وما عذرك قال خرجت أصلي العشاء فسبتني الجن فلبثت فيهم زمانا طويلا فغزاهم جن مؤمنون أو قال مسلمون ، فقاتلوهم فظهروا عليهم ، فسبوا منهم سبايا فسبوني فيما سبوا منهم ، فقالوا: نراك رجلا مسلما ولا يحل لنا سبيك فخيروني بين المقام وبين القفول إلى أهلي فاخترت القفول ، فأقبلوا معي ،أما بالليل فليس يحدثوني وأما بالنهار فعصار ريح أتبعها فقال له عمر- رضي الله عنه -: فما كان طعامك فيهم قال: الفول وما لم يذكر اسم الله عليه قال: فما كان شرابك فيهم قال: الجدف، قال قتادة الجدف ما لم يخمر من الشراب فخيره عمر - رضي الله عنه - بين الصداق وامرأته فاختار الصداق . ثم قال البيهقي: ورواه مجاهد عن الفقيد الذي استهوته الجن عن عمر - رضي الله عنه
والقصة رواها عبد الرزاق في مصنفه7\86ح12320بسنده عن مجاهد عن الفقيد الذي فقد قال: دخلت الشعب فاستهوتني الجن فمكثت امرأتي أربع سنين ، ثم أتت عمر - رضي الله عنه - فأمرها أن تتربص أربع سنين من حين رفعت أمرها إليه

قال الشيخ مشهور في كتابه الماتع فتح المنان في جمع كلام شيخ الاسلام ابن تيمية عن الجان ص 312 وقد صححه الشيخ الألباني في الإرواء المجلد 7 ص 150
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 11-12-2011, 02:25 PM
عمر عزالدين عمر عزالدين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: السودان الخرطوم
المشاركات: 440
افتراضي

قال محمد بن الهيثم البجلي (كان ببغداد قائد من قواد المتوكل وكانت إمراته تلد البنات فحملت مرة فحلف القائد إن ولدت هذه المرة بنتا قتلتك بالسيف فلما جلست للولادة هي والقابلة ألقت مثل الجريب وهو يضطرب فشقوه فخرج منه أربعون ابنا وعاشوا كلهم ،وانا رأيتهم ببغداد ركبانا خلف أبيهم ،وكان اشترى لكل واحد منهم ظئرا)
قال الذهبي وبكر ثقة فسبحان القادر على كل شئ
المصدر : كتاب تحفة العلماء بترتيب سير أعلام النبلاء
__________________
[SIZE="3"][COLOR="Red"]والله لن تنساك القلوب يا فضيلة الشيخ محمد سيد حاج
رحمك الله ابا جعفر وكتب لك بكل خطوة مشيتها فى
سبيل الله اعلى الدرجات[/COLOR][/SIZE]
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 11-12-2011, 09:15 PM
عماد الشريف عماد الشريف غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: الأردن
المشاركات: 873
افتراضي سلسلة من العجائب والغرائب العجيبة الرابعة عشر .

العجيبة الرابعة عشر : عن سعيد الحارثي قال: ضرب الربيع بن خثيم الفالج فطال وجعه فاشتهى لحم دجاج، فكف نفسه أربعين يوما. ثم قال لامرأته: اشتهيت لحم دجاج منذ أربعين يوما فكففت نفسي رجاء أن تكف فأبت فقالت له امرأته: سبحان الله وأي شيء هذا حتى تكف نفسك عنه? قد أحله لك. فأرسلت امرأته إلى السوق فاشترت له دجاجة بدرهم ودانقين فذبحتها وشوتها واختبزت له خبزا له أصباغ، ثم جاءت بالخوان حتى وضعته بين يديه، فلما ذهب ليأكل قام سائل على الباب فقال: تصدقوا علي بارك الله فيكم، فكف عن الأكل وقال لامرأته: خذي هذا فلفيه وادفعيه إلى السائل، فقالت امرأته: سبحان الله. فقال: افعلي ما آمرك، قالت: فأنا أصنع ما هو خير له وأحب إليه من هذا. قال: وما هو? قالت: نعطيه ثمن هذا وتأكل أنت شهوتك. قال: قد أحسنت ائتيني بثمنه. قال: فجاءت بثمن الدجاجة والخبز والأصباغ فقال: ضعيه على هذا وادفعيه جميعا إلى السائل.قال الربيع لأهله: اصنعوا لي خبيصا. قال: وكان يكاد لا يشتهي عليهم شيئا. قال: فصنعوه. قال: فأرسل إلى جار له مصاب، قال: فجعل يأكل ولعابه يسيل قال: فقال أهله: ما يدري هذا ما يأكل.
فقال الربيع: لكن الله عز وجل يدري .
صفة الصفوة 2/37. ، لابن الجوزي رحمه الله.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:40 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.