أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
1629 42626

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #141  
قديم 03-24-2018, 09:22 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,002
افتراضي


أحدهم من شدة تعلقه بالكتب، لما دخل صيدلية أراد أن يقول :
أعطني من هذا الدواء (علبتين)

فقال: أعطني (نسختين)

:)

.
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #142  
قديم 07-25-2018, 07:09 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,002
افتراضي


حمّاد بن زكي الحمّاد

@_hammad_z

الفرق بين الكتب الورقية والكتب الالكترونية كالفرق بين الروح والجسد، كالفرق بين معانقة الحبيب والنظر إلى صورته، كالفرق بين مناجاة القمر والحديث عنه..، إن للكتب قلوبًا وأرواحًا، إن أكرهت الأجهزة أجسادها فهيهات أن تصل إلى قلوبها وأرواحها، فتلك من عالم تنقطع دونه الأجهزة وهي خاسئة
.
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #143  
قديم 08-29-2018, 06:00 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,002
افتراضي


المناظرة بين الكتاب الورقي ، والمُصوّر


قال الكتاب الورقي للمصوّر يوما :
إني لأظلم نفسي إذ أُذكر وإياك على صعيد ، وما يحملني على خطابك ومفاخرتك ،إلا أن أفْخَركَ إحقاقا للحق الذي وُضع ، ووضعا للباطل الذي رفع !!
أما تراكَ - لو تبصرت - أنّ وجودَك عدَم ، والإغتباطَ بوهم وجودك ندم ! أنتَ المفقودُ الذي يُظهر نفسه موجودا ، واللَّحِزُ الذي يُعطي فيُكدي جحودا ! أما تراكَ تموتُ إنْ عَدمتَ [ بنتَ الصاعقة ] ، وهل عَميت عليكَ أنباءُ التشكّي منك عند أهل الذائقة !
كيفَ منتكَ نفسُك الغرورُ أن تعتبرَ نفسَك كتابًا على الحقيقة ! وأنتَ تُحشرُ - عند أهل النهى - في منزلةِ أكلِ الجيفةِ عند إقفارِ الطريقة !
أما بلغكَ ما قالت فيك الأطباء ؟ أنك آفةُ المُقَل ! ونصحوا بمُحاماتكَ كلَّ مَن عَقل !
أينَ أنتَ من لذة تقليب الأوراق ! التي قيل عنها { أحلى من الدوكاء والعشاق } ومن رائحة طولِ العهد ، وهي أحلى عندهم من ذوق الشهد !!
أما نهاكَ التاريخُ أنْ لو تناهى خبَركُ إلى المتقدمين ! لسلكوك في دروب الظرف والنّكاتِ بينَ المتنادميِن ! ولطارَ رواةُ الأخبار ، تفكها بغرائبك الِكبار ! ولو لم يكن من عجيب خبرك أن ضغطة زِرٍ تُعدِمك ، وتحرك فأرة ! ببرنامجٍ يغير عليك فيغيرّكُ فتُذمِمُك .. لكفى بها عارا عليك ... !!!
أما هانَ أمركُ على الخلائق ! فصرت لهوانك لا تباعُ ولو بدانق !! تُحمل هونا بلا درهم أو دينار ! ولا يكون مصيرك بعدها إلا إلى سلّة مهملةٍ - لا إلى النار !!
قالَ الكتاب المصوّر :
إيهًا لك أيها الجلدُ المنفوخ ! والورقُ البالي ! إنك لتبصرُ القذى في عيني ، ولا ترى الجذع في عينك ! هلا نظرتَ إلى إلى سير أبائك من المخطوطات ! وكيف أذهبت أبصار أقوامٍ لا تقدر دية أعينهم بالأموالِ والحَوطات ! فأنّى للإبن أن يتنكر لأصله الدميم ! ويجلبَ دونَه بالفخر العميم !!
إنّي - لو رأت بصيرتُك - أكثرُ منك أشياعا وأتباعا ! وأطولُ منك في رحى العلوم الحادثةِ باعا ! وسلْ عني : هل يقدر باحث عن الإستغناءٍ عنّي ؟ فإن رجع الجوابُ بالسلب ؛ عاد عليك أيها المتنفخ بالثلب !!
وتحتج عليّ في ماءِ حياتي ببنت الصاعقة ؟ فهل سيفتحك القارئ أيها المتنفخ إن عَدمها أم يكون في الحالين كالناعقة !
وتحتج عليّ بالتاريخ ؟ وما أليق بك أن تؤدب بالشماريخ ! كيف سولت لك نفسك الفِرا على ما لا سبيل إلى العلم به يقينا ؟ أم تظن أنّ التاريخ يقيك ولا يقينا ؟
أمّا الهوان ! فقد كنت في غنيةٍ عن الفضيحة ، ولكن إذ طرقت فاسمع حقيقتك الوضيحة : إنّك قد بلغت من الهوان ما لا يخفى على كل مستبصر بأخبار الكتاب !! سلْ ..تجد ..!! مَن يقتنيك ويراك له حظّ السعادة ؟ ومن يعتني بك كما يحفظ أولاده ؟ ومن يبذل فيك ماله تقربا وعبادة ؟؟
إنَّك والله لأحق بالرثاء من الأموات ! ولست أدري كيف للشعراء أن يكون هذا عليهم قد فات !!
وما استباحة تحميلي ، إلا من بعض جميلي ! وما عدم شرائي - لو كنت تفهم - إلا بعض ثَرائي !
أنا الموجود حيث يريدُ المريد ! وإني لأسرع من الجان المَريد ! فكيف تفخر ؟ وما أنت إلا كمن لجسده بيده ينخر ..!!
فإن أبيت إلا التعالي ، فهلم نحتكم إلى أبي المعالي .
قال أبو المعالي : في كل خير ، ودونكما الأصدقاء ، ذوي البصيرة والنقاء يحكمون بينكما ..
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد ..

أبو المعالي الظاهري
إيقاظ = [ بنت الصاعقة = الكهرباء ، على سبيل التظرف] .
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #144  
قديم 10-24-2018, 06:00 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,002
افتراضي



من دُررالمعلِّمي في فضل الكتب وصلاة الجماعة :


‏شيئان أشهى مِن نكاح الخُرَّدِ ......... ‏وألذُّ من شرب القراح الأسودِ
‏وأجلُّ من رُتب الملوك عليهمُ .......... ‏وَشْيُ الحرير مطرَّزًا بالعسجدِ
‏سودُ الدَّفاتر أن أكون نديمَها .........‏ أبدَ الزَّمان وبردُ ظلِّ المسجدِ




* آثاره ٤٦٣/٢٤
‏الخُرَّد: ج خارِد: الفتاة العذراء
‏القراح: الخالص الصافي
منقول
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #145  
قديم 10-27-2018, 07:21 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,002
افتراضي


أيها القارئ :
أنا أشكرك لأنك تقرأ في زمن أربى فيه عدد أميي الفكر على أميي الحرف ، وأُطري شجاعتك لأنك تسلخ من وقتك ساعة لتضيف إلى وعيك وعياً ، وإلى معرفتك علماً - قد يكون علمك بجهل الكاتب ، ولكنه علم على كل حال - .
سلام عليك أيها القارئ ، وهات يدك لأهنئك ، فإن الدرب الذي سلكت يباعدك عن القطيع الجرب . ولا تيأس لوعورة الطريق ، ومشقة التصعيد ، وقلة الرفقاء ، فإنك عما قليل تبلغ الذروة.

* بولس سلامة - مذكرات جريح ص١٤
منقول
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #146  
قديم 11-25-2018, 06:16 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,002
افتراضي



قال إسماعيل -رحمه الله-:"إني لأستـحي أن أرى #الكتاب فـلا أتصـفحه ..".

#من إسماعيل هذا ؟

- هو والد العلامة الثبت الكبير #أحمد_تيمور_باشا رحمه الله .

* النهضة الإسلامية في سير أعلاها المعاصرين، للدكتور محمد رجب البيومي


* بدر الزايد .

@bdr_alzaaid
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #147  
قديم 01-22-2019, 06:01 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,002
افتراضي


كتب الجيل القادم

فهد عامر الأحمدي

في العام 2008 وللمرة الأولى في التاريخ تغلبت مبيعات الكتب الإلكترونية في أمازون على الكتب الورقية.. واليوم (في عام 2018) أصبحت الكتب الإلكترونية المسروقة أو الموجودة مجاناً على الإنترنت بصيغة pdf تفوق الكتب الورقية بنسبة 1200 % في أميركا (ولك أن تتخيل في المقابل ضخامة النسبة في السعودية حيث حقوق الطبع الملكية الفكرية أقل تشدداً بكثير)..
والحقيقة أنه حتى نهاية القرن العشرين لم يظهر أي منافس للكتاب منذ اخترع جوتنبرغ الألماني الطباعة العام 1450.. كانت مطبعته الآلية بداية عصر جديد جعلت من الكتاب حقاً مشاعاً وملكاً ميسوراً بعد أن كان نادراً ومحصوراً على الأثرياء والحكماء. غير أن الأمور بدأت تتغير منذ ظهور الإنترنت (التي غيرت كل شيء في حياتنا) فأصبح هناك ما يعرف باسم الكتاب الإلكتروني التي يمكن شراؤها وتحميلها دون عناء كبير.. بدأ الجميع يشعر بالقلق من زوال الكتاب الورقي ولكنه ظل متماسكاً (على الأقل حتى كتابة هذا المقال) بفضل بساطته وسهولة حمله ووجوده - حتى مقارنة بأجهزة الآيباد.
حين سألت نفسي عن أسباب بقاء الكتاب الورقي على قيد الحياة (حتى الآن) وجدت مايلي:
أولاً: بسبب بساطته المتناهية التي لم تفلح أي تكنولوجيا في منافستها.. إذ يمكنك مثلاً حمل الكتاب في جيبك أو أخذه إلى سريرك أو حتى قراءته في رأس الجبل أو أعماق الصحراء.. وفي المقابل لا تستطيع فعل ذلك مع الإنترنت أو الكمبيوتر أو التلفاز!
وثانياً: أن الكتاب زهيد الثمن بحيث يستطيع الجميع اقتناءه -مقارنة بأي جهاز إلكتروني- ومهما غلا يبقى رخيصاً مقارنة بما يحتويه من معلومات!
وثالثاً: أن الكتاب أداة غير معقدة ولا تحتاج لمهارة خاصة (كبرامج الحاسب) ولا يتطلب أي نوع من الصيانة كالكمبيوتر..
ورابعاً: إنه أطول عمراً (لدرجة يمكن أن يبقى قروناً بعد وفاتك) وسهل الفهرسة بحيث تذهب للمعلومة مباشرة.
كما يتميز -خامساً- بخصوصية عاطفية وعلاقة حميمية لا نشعر بها مع التقنيات الحديثة ناهيك عن أن محدودية الصور فيه تتيح للدماغ البشري حرية التخيل وأقلمة الموضوع بالطريقة التي يراها..
ولكن رغم كل هذه المميزات لا أستبعد هزيمة الكتاب الورقي خلال سبع سنوات من الآن (وتحديداً في العام 2025). فالتطورات المتلاحقة لتكنولوجيا المعلومات اقتربت كثيراً من مزايا الكتاب الورقي (أعلاه) وبدأت تظهر بالتدريج ضمن تقنية المعلومات الحالية.. أصبح بقاء الكتاب الورقي غامضاً ومحيراً تماماً مثل الصحف الورقية.. لن يندثر تماماً ولكنه سيظل نادراً وعزيزاً مثل الخيول الأصيلة التي لم يقتلها اختراع السيارات الحديثة.
ربما لا يستطيع أحد الجزم بمستقبل الكتاب الورقي -أمام التطور السريع لتقنية المعلومات- ولكن المؤكّد بالنسبة لي أن البقاء سيكون للمحتوى الجـيد سواء تم نشره بطريقة إلكترونية أو نشره بطريقة ورقية..
* جريدة الرياض
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:06 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.