أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
17573 42626

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 11-27-2013, 07:31 PM
أبو زيد العتيبي أبو زيد العتيبي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1,568
افتراضي


{ رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ } ( 83 )

http://www.islamdeeny.com/books-483.htm


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله - تعالى - : {فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالأصَالِ * رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأبْصَارُ * لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ } [النور : 36 - 38] .

قال ابن كثير – رحمه الله - : " يقول – تعالى - : لا تشغلهم الدنيا وزخرفها وزينتها ومَلاذ بَيعها وربحها ، عن ذكر ربهم الذي هو خالقهم ورازقهم ، والذين يعلمون أن الذي عنده هو خير لهم وأنفع مما بأيديهم ؛ لأن ما عندهم ينفد وما عند الله باق ؛ ولهذا قال :{لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ} أي: يقدمون طاعته ومُرَاده ومحبته على مرادهم ومحبتهم .

قال هُشَيْم : عن سَيَّار قال : حُدِّثت عن ابن مسعود – رضي الله عنه - أنه رأى قومًا من أهل السوق ، حيث نودي بالصلاة ، تركوا بياعاتهم ونهضوا إلى الصلاة ، فقال عبد الله : هؤلاء من الذين ذكر الله في كتابه : { رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ } .

وهكذا روى عَمْرو بن دينار القَهْرَمَانيّ، عن سالم، عن عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما - أنه كان في السوق فأقيمت الصلاة ، فأغلقوا حوانيتهم ودخلوا المسجد ، فقال ابن عمر : فيهم نزلت: { رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ } . رواه ابن أبي حاتم، وابن جرير .

وقال ابن أبي حاتم : حدثنا محمد بن عبد الله بن بكر الصنعاني ، حدثنا أبو سعيد مولى بني هاشم حدثنا عبد الله بن بُجَيْر ، حدثنا أبو عبد رب قال : قال أبو الدرداء - رضي الله عنه -: إني قمت على هذا الدرج أبايع عليه ، أربح كل يوم ثلاثمائة دينار ، أشهد الصلاة في كل يوم في المسجد ، أما إني لا أقول : " إن ذلك ليس بحلال " ولكني أحب أن أكون من الذين قال الله: { رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ } .

وقال عمرو بن دينار الأعور: كنت مع سالم بن عبد الله ونحن نريد المسجد، فمررنا بسوق المدينة وقد قاموا إلى الصلاة وخَمَّروُا متاعهم، فنظر سالم إلى أمتعتهم ليس معها أحد، فتلا سالم هذه الآية: {رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ } ثم قال: هم هؤلاء.

وكذا قال سعيد بن أبي الحسن، والضحاك : لا تلهيهم التجارة والبيع أن يأتوا الصلاة في وقتها .

وقال مطر الوَرَّاق : كانوا يبيعون ويشترون ، ولكن كان أحدهم إذا سمع النداء وميزانُه في يده خفضه ، وأقبل إلى الصلاة .

وقال علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس – رضي الله عنهما - { لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ } يقول : عن الصلاة المكتوبة .

وكذا قال الربيع بن أنس ومقاتل بن حيان .

وقال السُّدِّي: عن الصلاة في جماعة .

وعن مقاتل بن حيان: لا يلهيهم ذلك عن حضور الصلاة، وأن يقيموها كما أمرهم الله ، وأن يحافظوا على مواقيتها ، وما استحفظهم الله فيها . ( تفسير القرآن : 6/ 68 – 69 ) .

أقبل على صلواتـك الخـمس *** كم من مصبح وعساه لا يمسي
واستقبل اليوم الجديد بتوبة *** تمحو ذنوب صحيفة الأمسِ


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حديث

" من لا يشكر الناس لا يشكر الله " ( صحيح الجامع برقم : 3014) .


رد مع اقتباس
  #12  
قديم 11-27-2013, 07:34 PM
أبوالأشبال الجنيدي الأثري أبوالأشبال الجنيدي الأثري غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 3,472
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي على هذه الفوائد ولا أقول : الفائدة ..
__________________

دَعْوَتُنَا دَعْوَةُ أَدِلَّةٍ وَنُصُوصٍ وليْسَت دَعْوَةَ أسْمَاءٍ وَشُخُوصٍ .

دَعْوَتُنَا دَعْوَةُ ثَوَابِتٍ وَأصَالَةٍ وليْسَت دَعْوَةَ حَمَاسَةٍ بجَهَالِةٍ .

دَعْوَتُنَا دَعْوَةُ أُخُوَّةٍ صَادِقَةٍ وليْسَت دَعْوَةَ حِزْبٍيَّة مَاحِقَة ٍ .

وَالحَقُّ مَقْبُولٌ مِنْ كُلِّ أحَدٍ والبَاطِلُ مَردُودٌ على كُلِّ أحَدٍ .
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 11-28-2013, 02:17 AM
صلاح الدين الكردي صلاح الدين الكردي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: كردستان العراق
المشاركات: 749
افتراضي

جزاك الله خيرا وبارك فيك وأحسن إليك شيخنا (أبا زيد)
أسأل الله أن يعيذنا مما يلهينا ويشغلنا عن ديننا
__________________
عَنْ أَبِي أُمَامَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَنَا زَعِيمٌ بِبَيْتٍ فِي رَبَضِ الْجَنَّةِ لِمَنْ تَرَكَ الْمِرَاءَ وَإِنْ كَانَ مُحِقًّا، وَبِبَيْتٍ فِي وَسَطِ الْجَنَّةِ لِمَنْ تَرَكَ الْكَذِبَ وَإِنْ كَانَ مَازِحًا ، وَبِبَيْتٍ فِي أَعْلَى الْجَنَّةِ لِمَنْ حَسَّنَ خُلُقَهُ»
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 11-28-2013, 12:01 PM
أبو عبيدة يوسف أبو عبيدة يوسف غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 1,343
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوالأشبال الجنيدي الأثري مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا أخي على هذه الفوائد ولا أقول : الفائدة ..
صدقت أخي أبو الأشبال صدقت ...
جزاك الله خيرا أبو زيد أكمل أكمل ...
__________________
قال الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى :
" إذا أصبح العبدُ وأمسى - وليس همُّهُ إلاّ اللهَ وحدَه - تحمَّلَ اللهُ سبحانه حوائجَه كلَّها ، وحَمَلَ عنه كلَّ ما أهمَّهُ ، وفرَّغَ قلبَه لمحبّتِهِ ، ولسانهِ لذكرِهِ ، وجوارحَهُ لطاعتِهِ ، وإنْ أَصبحَ وأَمسى - والدُّنيا همُّهُ - حمَّلَه اللهُ همومَها وغمومَها وأَنكادَها ، ووكلَه إِلى نفسِهِ ، فشغلَ قلبَه عن محبَّتِهِ بمحبّةِ الخلقِ ، ولسانَه عن ذكرِهِ بذكرِهم ، وجوارحَه عن طاعتِهِ بخدمتِهم وأَشغالِهم ، فهو يكدحُ كدحَ الوحشِ في خدمةِ غيرِهِ ، كالكيرِ ينفخُ بطنَه ويعصرُ أَضلاعَه في نفعِ غيرِهِ !
فكلُّ مَنْ أَعرضَ عن عبوديّةِ اللهِ وطاعتِهِ ومحبّتِهِ بُلِيَ بعبوديّةِ المخلوقِ ومحبّتِهِ وخدمتِه ، قال تعالى : { ومنْ يَعْشُ عن ذِكْرِ الرَّحمنِ نُقَيِّضْ له شيطاناً فهو له قرين } [الزخرف :36 ] "
فوائد الفوائد ( ص 310 )
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 11-28-2013, 08:42 PM
أبو زيد العتيبي أبو زيد العتيبي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1,568
افتراضي


حي الله المشايخ والأخوة الكرام
أبوالأشبال الجنيدي الأثري
صلاح الدين الكردي
أبو يعقوب يوسف

بوركتم وجزاكم الله خيراً
وزادكم ربي من فضله ووفقكم إلى رضاه
واسأل الله أن يوفقنا وإياكم إلى نصرة دينه والذب عنه
وأن يستعملنا في طاعته


رد مع اقتباس
  #16  
قديم 11-30-2013, 09:51 PM
أبو عبيدة يوسف أبو عبيدة يوسف غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 1,343
افتراضي

اللهم آمين ..........
__________________
قال الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى :
" إذا أصبح العبدُ وأمسى - وليس همُّهُ إلاّ اللهَ وحدَه - تحمَّلَ اللهُ سبحانه حوائجَه كلَّها ، وحَمَلَ عنه كلَّ ما أهمَّهُ ، وفرَّغَ قلبَه لمحبّتِهِ ، ولسانهِ لذكرِهِ ، وجوارحَهُ لطاعتِهِ ، وإنْ أَصبحَ وأَمسى - والدُّنيا همُّهُ - حمَّلَه اللهُ همومَها وغمومَها وأَنكادَها ، ووكلَه إِلى نفسِهِ ، فشغلَ قلبَه عن محبَّتِهِ بمحبّةِ الخلقِ ، ولسانَه عن ذكرِهِ بذكرِهم ، وجوارحَه عن طاعتِهِ بخدمتِهم وأَشغالِهم ، فهو يكدحُ كدحَ الوحشِ في خدمةِ غيرِهِ ، كالكيرِ ينفخُ بطنَه ويعصرُ أَضلاعَه في نفعِ غيرِهِ !
فكلُّ مَنْ أَعرضَ عن عبوديّةِ اللهِ وطاعتِهِ ومحبّتِهِ بُلِيَ بعبوديّةِ المخلوقِ ومحبّتِهِ وخدمتِه ، قال تعالى : { ومنْ يَعْشُ عن ذِكْرِ الرَّحمنِ نُقَيِّضْ له شيطاناً فهو له قرين } [الزخرف :36 ] "
فوائد الفوائد ( ص 310 )
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 12-02-2013, 09:50 PM
أبو زيد العتيبي أبو زيد العتيبي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1,568
افتراضي


مزامير الشيطان ( 84 )

http://www.islamdeeny.com/books-484.htm

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم

(الغناء) مزامير الشيطان وهو محرم بالكتاب والسنة والعقل .

فأما الاستدلال من القرآن فثلاث آيات :

الآية الأولى / قوله - عز وجل -: {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ} عن ابن مسعود قال : " هو والله الغناء " . وعن ابن عباس قال : " هو الغناء وأشباهه " وكذلك قال مجاهد وعكرمة والحسن وسعيد بن جبير وقتادة وإبراهيم النخعي.

الآية الثانية / قوله - عز وجل -: { وَأَنْتُمْ سَامِدُونَ } عن ابن عباس قال : " هو الغناء بالحِميرية ، سمد لنا غنى لنا " . وقال مجاهد : هو الغناء يقول أهل اليمن سمد فلان إذا غنى .

الآية الثالثة / قوله - عز وجل -: { وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ } عن مجاهد قال : " هو الغناء والمزامير " .

أما السنة : فعن نافع عن ابن عمر رضي الله عنه أنه سمع صوت زمارة راع فوضع أصبعيه في أذنيه وعدل راحلته عن الطريق وهو يقول : يا نافع أتسمع فأقول نعم فيمضي حتى قلت لا فوضع يديه وأعاد راحلته إلى الطريق وقال رأيت رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سمع زمارة راع فصنع مثل هذا " (صحيح تحريم آلات الطرب رقم 2) .

وقال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لم أنه عن البكاء إنما نهيت عن صوتين أحمقين فاجرين صوت عند نغمة مزمار شيطان و لعب و صوت عند مصيبة خمش وجوه و شق جيوب و رنة شيطان و إنما هذه رحمة " (صحيح الجامع رقم : 5194) .

وعن سهل بن سعد عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنه قال: "يكون في أمتي خسف وقذف ومسخ" قيل يا رسول الله متى قال: "إذا ظهرت المعازف والقينات واستحلت الخمر"(صحيح الجامع رقم : 3665) .

وأما الآثار : فقال ابن مسعود – رضي الله عنه - : " الغناء ينبت النفاق في القلب كما ينبت الماء البقل ، وقال إذا ركب الرجل الدابة ولم يسم ردفه الشيطان وقال تغنه فإن لم يحسن قال له تمنه " .

ومر ابن عمر - رضي الله عنه - بقوم محرمين وفيهم رجل يتغنى قال ألا لا سمع الله لكم .

وسأل رجل القاسم بن محمد عن الغناء فقال أنهاك عنه وأكرهه لك قال أحرام هو قال أنظر يا ابن اخي إذا ميز الله الحق من الباطل ففي أيهما يُجعل الغناء ؟!!.

وعن الشعبي قال : " لعن المغني والمغنى له " .

وقال أبو حفص عمر بن عبيد الله الأرموي قال كتب عمر بن عبد العزيز إلى مؤدب ولده ليكن أول ما يعتقدون من أدبك بغض الملاهي التي بدؤها من الشيطان وعاقبتها سخط الرحمان جل وعز فانه بلغني عن الثقات من حملة العلم أن حضور المعازف واستماع الأغاني واللهج بها ينبت النفاق في القلب كما ينبت الماء العشب .

وقال فضيل بن عياض : " الغناء رقية الزنا " .

وقال الضحاك : " الغناء مفسدة للقلب مسخطة للرب " .

وقال يزيد بن الوليد : " يا بني أمية إياكم والغناء فإنه يزيد الشهوة ويهدم المروءة وأنه لينوب عن الخمر ويفعل ما يفعل السكر فإن كنتم لا بد فاعلين فجنبوه النساء فان الغناء داعية الزنا " .

*****
فدع صاحب المزمار والدف والغنا ... وما اختاره عن طاعة الله مذهبا
ودعه يعش في غيه وضلاله ... على تاتنا يحيا ويبعث أشيبا
وفي تنتنا يوم المعاد نجاته ... إلى الجنة الحمراء يدعى مقربا
سيعلم يوم العرض أي بضاعة ... أضاع وعند الوزن ما خف أو ربا


ـــــــــــــــــــــــــــــ

حكمة

من أصلح سريرته أصلح الله علانيته



رد مع اقتباس
  #18  
قديم 12-03-2013, 08:45 AM
صلاح الدين الكردي صلاح الدين الكردي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: كردستان العراق
المشاركات: 749
افتراضي

جزاك الله خيراً شيخنا (أبا زيد) وبارك فيك
أحسنت أحسن الله إليك
وأعاذنا الله وإياك من الشيطان وحبائله
__________________
عَنْ أَبِي أُمَامَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَنَا زَعِيمٌ بِبَيْتٍ فِي رَبَضِ الْجَنَّةِ لِمَنْ تَرَكَ الْمِرَاءَ وَإِنْ كَانَ مُحِقًّا، وَبِبَيْتٍ فِي وَسَطِ الْجَنَّةِ لِمَنْ تَرَكَ الْكَذِبَ وَإِنْ كَانَ مَازِحًا ، وَبِبَيْتٍ فِي أَعْلَى الْجَنَّةِ لِمَنْ حَسَّنَ خُلُقَهُ»
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 12-04-2013, 05:19 PM
أبو زيد العتيبي أبو زيد العتيبي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1,568
افتراضي


وجزاك الله مثله أخي الفاضل
صلاح الدين الكردي
وزادك ربي من فضله


رد مع اقتباس
  #20  
قديم 12-12-2013, 12:24 PM
أبو زيد العتيبي أبو زيد العتيبي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1,568
افتراضي



صنائع المعروف ( 85 )

http://www.islamdeeny.com/books-485.htm

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم

استحباب صنائع المعروف :

عن أَبي هريرة - رضي الله عنه - ، عن النَّبيّ - صلى الله عليه وسلم - ، قَالَ : " مَنْ نَفَّسَ عَنْ مُؤْمِنٍ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنيَا نَفَّسَ الله عَنْهُ كُربَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ القِيَامَةِ ، وَمَنْ يَسَّر عَلَى مُعْسِرٍ يَسَّرَ الله عَلَيهِ في الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ ، وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِماً سَتَرَهُ الله في الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ ، والله في عَونِ العَبْدِ مَا كَانَ العَبْدُ في عَونِ أخِيهِ " ( رواه مسلم ) .

قال ابن دقيق العيد – رحمه الله - : " هذا الحديث عظيم جامع لأنواع من العلوم والقواعد والآداب فيه فضل قضاء حوائج المسلمين ونفعهم بما يتيسر من علم أو مال أو معاونة أو إشارة بمصلحة أو نصيحة أو غير ذلك " ( شرح الأربعين ).

وقال أبو حاتم - رحمه الله - : " الواجب على المسلمين كافة نصيحة المسلمين والقيام بكشف همومهم وكربهم ؛ لأن من نفس كربة من كرب الدنيا عن مسلم نفَّس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة . ومن تحرى قضاء حاجته ولم يُقَدّر قضاؤها على يديه فكأنه لم يقصر في قضائها .

وكان الحسن يقول : " قضاء حاجة أخ مسلم أحب الي من اعتكاف شهرين " (مختصر روضة العقلاء : ص/165) .

ومن فضل نفع الناس وإدخال السرور عليهم وكشف كربهم وقضاء ديونهم وحاجاتهم وسد جوعهم وكف الأذى عنهم ما جاء عن ابن عمر – رضي الله عنهما – قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - : " أحب الناس إلى الله أنفعهم ، وأحب الأعمال إلى الله - عز و جل - سرور تدخله على مسلم ، أو تكشف عنه كربة ، أو تقضي عنه دينا ، أو تطرد عنه جوعاً . ولأن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في المسجد شهراً ومن كف غضبه ستر الله عورته ، ومن كظم غيظا و لو شاء أن يمضيه أمضاه ملأ الله قلبه رضى يوم القيامة ومن مشى مع أخيه المسلم في حاجته حتى يثبتها له أثبت الله - تعالى - قدمه يوم تزل الأقدام ، وإن سوء الخلق ليفسد العمل كما يفسد الخل العسل " (صحيح الجامع رقم : 176 ) .

يبقى الثناء وتنفد الأموال ... ولكل دهر دولة ورجال
ما نال محمدة الرجال وشكرهم ... إلا الصبور عليهم المفضال


من آداب صنائع المعروف :

• أن تكون صنائع العبد وصدقاته ونفقاته خالصة لله – تعالى - : { الَّذِي يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّى * وَمَا لِأَحَدٍ عِنْدَهُ مِنْ نِعْمَةٍ تُجْزَى * إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلَى }[الليل : 18 - 20] .

إن من تمام الصنائع وأهناها ما كانت ابتداء من غير سؤال .

الحسنى بالتمام ، فمن فعل معروفاً فكماله بإتمام المعروف فلا يليق فعله ناقصاً .

التعاهد للصنيعة بالتحفظ عليها أحسن من ابتدائها ومن غرس غراساً فلا يضنن بالنفقة على تربيته فتذهب النفقة الأولى ضياعاً .

أن ينفق من أحب ما عنده ، كما قال – تعالى - : {لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ}[آل عمران : 92] .

عدم المن بها ، كما قال – تعالى - : {الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ لا يُتْبِعُونَ مَا أَنْفَقُوا مَنّاً وَلا أَذىً لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ} [البقرة : 262] .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حكمة ( حديث صحيح ) :

" صنائع المعروف تقي مصارع السوء "

( صحيح الجامع رقم : 3795 )


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:39 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.