أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
27966 42626

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 05-18-2015, 09:06 PM
محب العباد والفوزان محب العباد والفوزان غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 943
افتراضي

قد ورد في ذلك حديث صحيح لا بأس به من حديث عمرو بن حزم رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه وسلم كتب إلى أهل اليمن : ((أن لا يمس القرآن إلا طاهر)) وهو حديث جيد له طرق يشد بعضها بعضا

http://www.binbaz.org.sa/node/130

فلو يبين لنا الشيخ عبدالحميد عدم اعتباره لتحسين الحديث بمجموع طرقه فيكون ذلك مفيدا للقراء ؟
أما تسليط الأضواء على تضعيف الحديث من كل طريق فهذه يشترك فيها الحسن بل حتى الصحيح لغيره مع الضعيف كما لايخفى. بوركت..
__________________
قال بن القيم رحمه الله :
إذا ظفرت برجل واحد من أولي العلم، طالب للدليل، محكم له، متبع للحق حيث كان، وأين كان، ومع من كان، زالت الوحشة وحصلت الألفة وإن خالفك؛ فإنه يخالفك ويعذرك.
والجاهل الظالم يخالفك بلا حجة ويكفرك أو يبدعك بلا حجة، وذنبك: رغبتك عن طريقته الوخيمة وسيرته الذميمة، فلا تغتر بكثرة هذا الضرب
فإن الآلاف المؤلفة منهم لا يعدلون بشخص واحد من أهل العلم، والواحد من أهل العلم يعدل ملء الأرض منهم.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 05-19-2015, 05:09 PM
عبد الحميد العربي عبد الحميد العربي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 421
افتراضي

بارك الله فيك.

رحم الله إمامنا العلامة المجاهد عبد العزيز بن عبد الله بن باز.

الـــخُلاصــة:

قد تبين من البحث السّابق أن حديث «لا يمسّ القرآن إلا طاهر» الوارد في كتاب ابن حزم لا يصح إلا مرسلاً، وأن المسند منه من طريق سليمان بن أرقم وهو متروك.
قلت: والمرسل هو المحفوظ؛ وقد جاء عن الإمام الزهري تارة كما سبق.
وجاء تارة عن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم
وتارة: عن محمد بن عمرو بن حزم.
وتارة: عن عبد الله بن أبي بكر، وكلهم من التابعين.
وما كان من مرسل عبد الله بن أبي بكر فهو في الموطأ كما مرّ.
وقد أخرجه عبد الرزاق (برقم 6793) من طريق معمر به، والشافعي في مسنده (ص347) من طريق مسلم بن خالد به.
وأما مرسل أبي بكر والد عبد الله، فأخرجه مالك في «الموطأ»، ومن طريق مالك أخرجه الشافعي في مسنده، والنسائي والبيهقي في «الكبرى».
وأخرجه الدارقطني من طريق عبد الرزاق عن معمر به.
وأما مرسل محمد بن عمرو بن حــزم فأخرجــه عبــد الرزاق مختصــراً (17358) ومن طريق عبد الرزاق أخرجه الدارمي وابن الجارود، وابن خزيمة، والدارقطني.
وأما ما ورد من طرق أخرى مسنداً، فلا يفرح بها لكونها من رواية متروك أو مجهول أو ضعيف شديد الضعف.
قال الإمام ابن كثير (13/391 ط.أولاد الشيخ): «وقد أسنده الدارقطني عن عمرو بن حزم، وعبد الله بن عمر، وعثمان بن أبي العاصم وفي إسناد كل منهما نظر والله أعلم».
وأحسن من وجدته أجاد في تخريج الحديث الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان في «الخلافيات» (1/497) وإن كنت أخالفه في الحكم الفقهي الذي توصل إليه في نهاية الكتاب، وكذلك قد أجاد الكاتب دبيان بن محمد دبيان في كتابه «الحيض والنفاس» (2/576) في تخريج الحديث.
وقبل الأخوين علاّمةُ الشام محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله في «الإرواء» (1/158-159-160-161).

وللحديث بقية.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


رد مع اقتباس
  #13  
قديم 05-20-2015, 03:53 PM
عبد الحميد العربي عبد الحميد العربي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 421
افتراضي

سؤال للمباحثة والمذاكرة.


هل الحديث المرسل الذي في ذاته ضعيف إذا عمل به السلف يكون حجة في الأحكام؟

بمعنى آخر: هل الحديث المرسل الذي عليه العمل يحتج به؟
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 05-20-2015, 04:19 PM
الزيلعي الزيلعي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 310
افتراضي

الشيخ عبدالحميد وفقك الله....استمر....وأرجو من الأخوة الدخول في المباحثة العلمية وعليهم الابتعاد عن الأدواء الردية....
وبخصوص (تنقيح التحقيق ) لابن عبد الهادي فهو كتاب فذ و أحد الباحثين كما في ملتقى أهل الحديث يشتغل عليه في رسالة دكتوراه...وفق الله الجميع.
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 05-20-2015, 05:24 PM
محرز الأثري محرز الأثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 220
افتراضي

بارك الله فيكَ
ونفع بك وبما تكتُب


... قدر الله أني فتحت المنتدى وأنا أتصفح في كتاب "الرسالة" للإمام الشافعي -رحمه الله- ومرَّ بي نصٌ ربما فيه الفائدة التي يرجوها الشيخ أبو عبد الباري -وفقه الله-، فسبحان الله، فقد جاء فيه (ص123 ط الفكر) قوله: « ... وقد وهم بعضُ النَّاس فقال: لا يؤُمَّنَّ أحدٌ بعد النبي جالسًا، واحتجَّ بحديث رَوَاهُ منقطِعًا عن رجلٍ مرغوبٍ الرواية عنه، لا يَثْبتُ بمثله حجَّةٌ على أحد، فيه: (لا يؤمَّنَّ أحدٌ بعدي جالسًا) » انتهى .

قال مقيده -عفا الله عنه-: فيه أشياء:

أولاً: الحديث أخرجه الدارقطني في "سننه" (1485)، قال:حدثنا على بن عبد الله بن مبشر، حدثنا محمد بن حرب، حدثنا محمد بن ربيعة عن سفيان عن جابر عن الشعبى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ... فذكره.
قال الدارقطني عقبه: لم يروه غير جابر الجُعْفي وهو متروك، والحديث مرسل لا تقوم به حجة.

ثانيًا: هذا الحديث عمل به جماعة كما يظهر من كلام الشافعي في قوله:
« ... وقد وهم بعضُ النَّاس فقال: لا يؤُمَّنَّ أحدٌ بعد النبي جالسًا» .، وقال ابن حبان في "صحيحه" (5/ 471): « وأول من أبطل في هذه الأمة صلاة المأموم قاعدا إذا صلى إمامه جالسا المغيرة بن مقسم صاحب النخعي وأخذ عنه حماد بن أبي سلمة ثم أخذ عن حماد أبو حنيفة وتبعه عليه من بعده من أصحابه وأعلى شيء احتجوا به فيه شيء رواه جابر الجعفي عن الشعبي قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( لا يؤمن أحد بعدي جالسا ) وهذا لو صح إسناده لكان مرسلا والمرسل من الخبر وما لم يرو سيان في الحكم عندنا لأنا لو قبلنا إرسال تابعي وإن كان ثقة فاضلا على حسن الظن، لزمنا قبول مثله عن أتباع التابعين، ومتى قبلنا ذلك لزمنا قبول مثل ذلك عن تباع التبع، ومتى قبلنا ذلك لزمنا أن نقبل من كل إنسان إذا قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم وفي هذا نقض الشريعة » انتهى.

ثالثًا: يعكر على الفائدة المرجوة، وجود جابر الجعفي في إسناده. والله أعلم.

تنبيه: لو أنَّ الشيخ فتح لهذه المسألة، صفحة جديدة للمواضيع، تكرما منه ... بوركتم.
__________________
(( ... قد كُنّا زمانًا نَعْتذرُ من الجَهْل، فقد صِرنا الآن نحتاج إلى الإعتذار من العِلْمِ!!؛ وكنا نؤمل شكر الناس بالتَّنْبيه والدّلالة، فصرنا نرضى بالسلامة، وليس هذا بِعَجيب مع انْقلابِ الأحْوال ولا يُنْكَرُ مع تغيُّر الزَّمان وفي الله خَلَفٌ وهو المستعانُ... ))
الإمام ابن قتيبة الدينوري- رحمه الله-
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 05-21-2015, 02:03 AM
عبد الحميد العربي عبد الحميد العربي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 421
افتراضي


بارك الله في الأخ الزيلعي، وأشكره على كلماته الطيبة.

وأقول للأخ مُحرِز:

بارك الله فيك، وقد أحرزت قصب السبق إلى وضع لبنة طيبة لهذا البحث الهام.

وجوابا على وجهة نظرك اقول:

الحديثُ عن الحديث المرسل الذي عليه العمل له صلة وثيقة بالموضوع الذي بين أيدينا، وأنا لا أقصد بالحديث عن الحديث المرسل من حيث الثبوتُ والإسناد، فهذا شيء يعرفه طلاب العلم، وإنما أعني هنا مسألة العمل هل ترفع المعنى في الأثر المرسل الى قوة الاحتجاج؟
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 05-21-2015, 02:47 PM
محب العباد والفوزان محب العباد والفوزان غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 943
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الحميد العربي مشاهدة المشاركة
سؤال للمباحثة والمذاكرة.


هل الحديث المرسل الذي في ذاته ضعيف إذا عمل به السلف يكون حجة في الأحكام؟

بمعنى آخر: هل الحديث المرسل الذي عليه العمل يحتج به؟
ماذكره الترمذي رحمه الله من العمل بالضعيف الذي عليه العمل والسخاوي والسجزي والزركشي وغيرهم وما نقل عن الشافعي في حديث ( لا وصية لوارث) : إنه لا يثبته أهلُ الحديث ، ولكن العامَّة تلقَّته بالقبول ، وعملوا به حتى جعلوه ناسخاً لآية الوصية من تصحيح ماعليه العمل يحتاج إلى بحث خاص ودقيق ..
قال ابن القيم رحمه الله :
" وَالْمُرْسَلُ إِذَا اتَّصَلَ بِهِ عَمل ، وَعَضّدَهُ قِيَاسٌ (1)، أَوْ قَوْلُ صَحَابِيٍّ ، أَوْ كَانَ مُرْسِلُهُ مَعْرُوفًا بِاخْتِيَارِ الشُّيُوخِ وَرَغْبَتِهِ عَنِ الرِّوَايَةِ عَنِ الضُّعَفَاءِ وَالْمَتْرُوكِينَ ، وَنَحْوِ ذَلِكَ مِمَّا يَقْتَضِي قُوَّتَهُ عُمِلَ بِهِ " انتهى من "زاد المعاد"
وقال النووي رحمه الله :
" يَحْتَجُّ الشَّافِعِيِّ بِالْمُرْسَلِ إذَا اعْتَضَدَ بِأَحَدِ أَرْبَعَةِ أُمُورٍ : إمَّا حَدِيثٌ مُسْنَدٌ ، وَإِمَّا مُرْسَلٌ مِنْ طَرِيقٍ آخَرَ ، وَإِمَّا قَوْلُ صَحَابِيٍّ ، وَإِمَّا قَوْلُ أَكْثَرِ الْعُلَمَاءِ "المجموع"
اقتباس:
إذا عمل به السلف
إن كنت تقصد الصحابة-رضي الله عنهم- فلاشك في ذلك خصوصا والمسألة لا علاقة لها بأهل الكتاب
ولا بالاجتهاد ولكن هل ثبت عندكم في ذلك شيء مثل قصة إسلام عمر رضي الله عنه؟
وعلى أنها آثار ضعيفة فهل هي من الضعف الشديد عندكم الذي لايتقوى؟(2)


...............
(1) ومسألتنا هذه مما يعضدها -كذلك-القياس كما قال الأئمة مالك وابن تيمية وابن القيم وغيرهم:
كما أنه في السماء لا يمسه إلا المطهرون، فكذلك في الأرض ينبغي أن لا يمسه إلا المطهرون.
(2)وقد تقدمت الإشارة إلى رواية شيخنا المحدث الحلبي .
__________________
قال بن القيم رحمه الله :
إذا ظفرت برجل واحد من أولي العلم، طالب للدليل، محكم له، متبع للحق حيث كان، وأين كان، ومع من كان، زالت الوحشة وحصلت الألفة وإن خالفك؛ فإنه يخالفك ويعذرك.
والجاهل الظالم يخالفك بلا حجة ويكفرك أو يبدعك بلا حجة، وذنبك: رغبتك عن طريقته الوخيمة وسيرته الذميمة، فلا تغتر بكثرة هذا الضرب
فإن الآلاف المؤلفة منهم لا يعدلون بشخص واحد من أهل العلم، والواحد من أهل العلم يعدل ملء الأرض منهم.
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 05-21-2015, 04:05 PM
محرز الأثري محرز الأثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 220
افتراضي

بورك فيك أيها المحب
في ذكركَ -رضي الله عنك- ما نُقل عن الشافعي نظر، وذلك للآتي:

قال الإمام الشافعي -رحمه الله- في "الرسالة" (ص89): « أخبرنا سفيان، عن سليمان الأحول، عن مجاهد، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال:
« لا وصيَّةَ لا وارث » فاستدللنا بما وصَفْتُ من نقل عامة أهل المغازي، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنْ: « لا وصيَّةَ لا وارث » على أن المواريث ناسخة للوصية للوالدين والزوجة، مع الخبر المنقطع، وإجماع العامة على القول به» انتهى .

قال مقيده -عفا الله عنه-: أنتَ ترى أنَّ الشافعي -رحمه الله- يذْكر أنَّ أهل العلم أجمعوا على العمل به، والمسألة مفروضة في غير الإجماع، كما في هذه المسألة، بمعنى هل يسوغ الاحتجاج بخبر مرسل، وقد جرى عليه عمل بعض السلف ؟ وهذا ما فهمته من صنيع الشيخ المكرم -وفقه الله لمرضاته-، فلعلّ الشيخ يوضح هذه النقطة، تكرمًا منه.

أما ما نقلته -رضي الله عنك- عن النووي –رحمه الله-، عن الشافعي فلا أحسن من أن يُنقل كلامه هو نفسه، قال كما في "الرسالة" (ص183): «... فإن لم يوجد ذلك نظر إلى بعض ما يُروى عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قولاً له: فإن وجد يُوافق ما روى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت في هذه دلالة على أنه لم يأخذ مرسله إلا عن أصل يصحُّ، إن شاء الله. قال...: وكذلك إن وجد عوام من أهل العلم يُفتون بمثل معنى ما روى النبي صلى الله عليه وسلم » انتهى.

والله أعلم، وأستغفره سبحانه.
__________________
(( ... قد كُنّا زمانًا نَعْتذرُ من الجَهْل، فقد صِرنا الآن نحتاج إلى الإعتذار من العِلْمِ!!؛ وكنا نؤمل شكر الناس بالتَّنْبيه والدّلالة، فصرنا نرضى بالسلامة، وليس هذا بِعَجيب مع انْقلابِ الأحْوال ولا يُنْكَرُ مع تغيُّر الزَّمان وفي الله خَلَفٌ وهو المستعانُ... ))
الإمام ابن قتيبة الدينوري- رحمه الله-
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 05-21-2015, 07:22 PM
محب العباد والفوزان محب العباد والفوزان غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 943
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محرز الأثري مشاهدة المشاركة
بورك فيك أيها المحب
في ذكركَ -رضي الله عنك- ما نُقل عن الشافعي نظر، وذلك للآتي:

قال الإمام الشافعي -رحمه الله- في "الرسالة" (ص89): « أخبرنا سفيان، عن سليمان الأحول، عن مجاهد، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال:
« لا وصيَّةَ لا وارث » فاستدللنا بما وصَفْتُ من نقل عامة أهل المغازي، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنْ: « لا وصيَّةَ لا وارث » على أن المواريث ناسخة للوصية للوالدين والزوجة، مع الخبر المنقطع، وإجماع العامة على القول به» انتهى .

قال مقيده -عفا الله عنه-: أنتَ ترى أنَّ الشافعي -رحمه الله- يذْكر أنَّ أهل العلم أجمعوا على العمل به، والمسألة مفروضة في غير الإجماع، كما في هذه المسألة، بمعنى هل يسوغ الاحتجاج بخبر مرسل، وقد جرى عليه عمل بعض السلف ؟ وهذا ما فهمته من صنيع الشيخ المكرم -وفقه الله لمرضاته-، فلعلّ الشيخ يوضح هذه النقطة، تكرمًا منه.

وبارك الله فيك أيها الأثري
لذلك قلت تحرزا ما نُقل-بصيغة المبني للمجهول- عن الشافعي.
اقتباس:

أما ما نقلته -رضي الله عنك- عن النووي –رحمه الله-، عن الشافعي فلا أحسن من أن يُنقل كلامه هو نفسه، قال كما في "الرسالة" (ص183): «... فإن لم يوجد ذلك نظر إلى بعض ما يُروى عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قولاً له: فإن وجد يُوافق ما روى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت في هذه دلالة على أنه لم يأخذ مرسله إلا عن أصل يصحُّ، إن شاء الله. قال...: وكذلك إن وجد عوام من أهل العلم يُفتون بمثل معنى ما روى النبي صلى الله عليه وسلم » انتهى.
كما يقول الشيخ الألباني ر حمه الله:كل الدروب على الطاحون.
اقتباس:
-رضي الله عنك-
لو كنت صحابيا لما احتجتم للأحاديث المرسلة (ابتسامة)
وجزاك الله خيرا على لطف ردك.


.......................

قلت أيضا:
رضي الله عن أخينا محرز الأثري
وهي جملة من باب الخبرالذي يفيد=المقصودبه الدعاء ولا بأس من نقل هذه القصة هنا:
سئل اعرابيٌ الامامَ ابن باز رحمه الله في درسه فقال : ياشيخ هل يجوز ان يقول الرجل لصاحبه رضي الله عنك ؟
فقال الشيخ : نعم .
قال الاعرابي : ياشيخ يجوز ؟
قال الشيخ : نعم يجوز ، انت رضي الله عنك .
فقال الاعرابي وهو لايكاد يصدق ماسمع : ياشيخ : انا رضي الله عني .
قال الشيخ : نعم رضي الله عنك .
فما أظنه فرح بشئ كفرحه بدعاء الشيخ له ، وبهذه الفائدة التي أخذها من الشيخ .
__________________
قال بن القيم رحمه الله :
إذا ظفرت برجل واحد من أولي العلم، طالب للدليل، محكم له، متبع للحق حيث كان، وأين كان، ومع من كان، زالت الوحشة وحصلت الألفة وإن خالفك؛ فإنه يخالفك ويعذرك.
والجاهل الظالم يخالفك بلا حجة ويكفرك أو يبدعك بلا حجة، وذنبك: رغبتك عن طريقته الوخيمة وسيرته الذميمة، فلا تغتر بكثرة هذا الضرب
فإن الآلاف المؤلفة منهم لا يعدلون بشخص واحد من أهل العلم، والواحد من أهل العلم يعدل ملء الأرض منهم.
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 05-21-2015, 07:30 PM
محمد عارف المدني محمد عارف المدني غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 1,060
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب العباد والفوزان مشاهدة المشاركة

(1) ومسألتنا هذه مما يعضدها -كذلك-القياس كما قال الأئمة مالك وابن تيمية وابن القيم وغيرهم:
كما أنه في السماء لا يمسه إلا المطهرون، فكذلك في الأرض ينبغي أن لا يمسه إلا المطهرون.
بارك الله فيك
لكن هل الملائكة طهارتهم إيمانية أم طهارة حدث ؟؟؟
فلعل مقتضى القياس الصواب العكس
__________________
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ ، قَالَ : " كُونُوا يَنَابِيعَ الْعِلْمِ مَصَابِيحَ الْهُدَى أَحْلاسَ الْبُيُوتِ سُرُجَ اللَّيْلِ ، جُدُدَ الْقُلُوبِ خُلْقَانَ الثِّيَابِ ، تُعْرَفُونَ فِي أَهْلِ السَّمَاءِ وَتَخْفَوْنَ فِي أَهْلِ الأَرْضِ "
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:01 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.