أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
27908 42626

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 11-10-2015, 05:39 PM
عادل السلفي عادل السلفي غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 59
افتراضي

السلام عليكم
أحبابي في المنتدى والله اني أحبكم في الله
هنا أضع بين أيديكم مجلس جمعني مع شيخي أبوعبد الباري العيد شريفي رددنا فيه بدقة على كلام للشيخ أبو الحسن أول ما بدئ بما يسمى الربيع الغربي يجوز فيه الانتخابات والمظاهرات والدخول السياسي كما يقولون
والتنظير لهذامن الشيخ أبو الحسن جز بالدعوة السلفية الى متاهات لا أول لها ولا أخر وأصبحت السلفية والصوفية سواء عند الحاكم والله المستعان وهذه المسائل لخصتها وجمعتها بدون بتر (طبعا)راعيت فيه الحفاظ على المعنى وعرضتها على شيخي الحبيب
ملاحظة: نسيت تاريخ المجلس

http://cleanutube.com/play-lY0sR2VhFB8
__________________
حياتنا بديننا
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 11-12-2015, 08:27 AM
عبدالله علوي عبدالله علوي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 123
افتراضي

العجيب أنه استشهد في كتابه بالعلماء المعتدلين وبمن هو معتبر عند الغلاة كفالح الحربي والجابري
وهذا حصار لا نستطيع الخروج منه إلا برد العلم بعلم ، اما الكلام العائم فلو أسقط أحدا لأسقط شيخنا الحلبي وغيره، والعجب ممن يظهر نفسه كالمعتدل فيقول ابو الحسن عنده انحراف لكن لا نبدعه ، فهل هو ورع ام مغالطة لنفسه ولاتباعه، أم أنه حيرة في المنهج ؟
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 11-12-2015, 09:33 AM
عمربن محمد بدير عمربن محمد بدير غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 12,021
افتراضي

أخي علوي :
أولا:كلام العلماء بذاته ليس بحجة بل الحجة في موافقة الكتاب و السنة و الإجماع الصحيح.
ثانيا: كلام العلماء في نازلة معينة لا تبيح لنا تعميمه على جميع النوازل -و هنا السؤال - من من كبار أهل العلم أفتى بجواز مظاهرات مصر و الخروج على مبارك و اعتصام رابعة ووووو
ثالثا: الفتاوى التي تشير إليها في انتخاب الأصلح صحيحة لكن لا يوجد فتاوى تبيح دخول السياسة العصرية و هنا أقصد ما استقر عليه كلامهم !!
رابعا: و هو متعلق بالثالث؛ما ذكره الشيخ المأربي من فتاوى اللجنة في جواز انشاء الأحزاب و عدم ترك الساحة للعلمانيين ثبت خطأ هذا المسلك تجربة و قبل ذلك نصا و شرعا و ثبت من كلام العلماء الكبار رفضه بعدما كان لبعضهم فتاوى تبيح ذلك فكيف يأتي من يعيدنا لنقطة البداية ..
خامسا:ثبت واقعيا فساد هذا المسلك و ما جر على مصر بالخصوص و اليمن و غيرها ..
سادسا: من سبق شيخنا المأربي في التأليف في هذا الباب و التأصيل له من علمائنا الكبار!؟
__________________
قال ابن تيمية:"و أما قول القائل ؛إنه يجب على [العامة] تقليد فلان أو فلان'فهذا لا يقوله [مسلم]#الفتاوى22_/249
قال شيخ الإسلام في أمراض القلوب وشفاؤها (ص: 21) :
(وَالْمَقْصُود أَن الْحَسَد مرض من أمراض النَّفس وَهُوَ مرض غَالب فَلَا يخلص مِنْهُ إِلَّا الْقَلِيل من النَّاس وَلِهَذَا يُقَال مَا خلا جَسَد من حسد لَكِن اللَّئِيم يبديه والكريم يخفيه).
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 11-13-2015, 08:57 PM
عبدالله علوي عبدالله علوي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 123
افتراضي

أخي عمر بدير بارك الله فيكم:
ليس المقصود هو مجرد الرد،
أولا: ليس في كلامي أن كلام العلماء حجة بنفسه .
ثانيا: الفتوى المتعلقة بنازلة معينة تشمل كل ما يشبهها .
ثالثا: لا أدري من أين لك التفريق بين اختيار الأصلح وبين السياسة المعاصرة، أم أنه مجرد الرد لدفع كل ما لا يوافق المألوف .
رابعا: قولك تبين خطأ هذا المسلك هل مقصودك تبين لك أم للعلماء الذين أفتوا بذك ، أم أن ما تبين لك يعتبر قاضيا على فتاوى العلماء .
خامسا: أما قضية السبق في التأليف فهي عصا أهل الغلو والتقليد التي كسرت على أيدي أهل العلم والاعتدال.
وأخيرا لا أدري ما علاقة الموضوع بالخروخ على مبارك، فهل هذا يدل على عدم قراءتك للكتاب ؟ وفقك الله اخي الكريم
ما زال الموضوع بحاج الى مناقشة علمية
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 11-14-2015, 09:56 AM
أبو همام الجزائري أبو همام الجزائري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 152
افتراضي

قولك وفقك الله للخير اخي عادل "ومن جهة أخرى سألت شيخنا شريفي شرفه الله بالعلم والسنة عن منهج الشيخ المأربي وهل أصبح مبتدعا بهذا الانحراف كما وقع للشيخ عبد الرحمن عبد الخالق فاجاب بأنها انحرافة خطيرة في الساحة الدعوية ولكن الرجل لا يبدع " وما جاء فيه غير مقبول اتدري لماذا لان فتوى الشيخ سبق لها علماء افاضل مثل الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله تعالى ـ فيلزم من كلامك على الشيخ ابي الحسن الماربي ان تلصقه بالعلماء الذين افتوا قبله مثله ولا اظنك تقدر فلماذا الكيل بمكيالين ام هون هو التهويل ام هو عدم معرفة قدر المسألة لا ادري اريد منك التوضيح بارك الله فيك
ثانيا : قولك اخي الفاضل محمد بدير " من سبق شيخنا المأربي في التأليف في هذا الباب و التأصيل له من علمائنا الكبار!؟" الكلام في مثل ه>ا موجود وقد تكلم عنه اهل العلم تجويزا وتحريما وغاية المؤلف هو كتاب جامع لتلك الاقوال ليس الا
__________________
بحث بعنوان "بيان حال من قال فيه ابن سعد قليل الحديث "قريبا ان شاء الله
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 11-14-2015, 11:06 AM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجــــــــــــزائـــــر
المشاركات: 2,570
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله علوي مشاهدة المشاركة
والعجب ممن يظهر نفسه كالمعتدل فيقول ابو الحسن عنده انحراف لكن لا نبدعه ، فهل هو ورع ام مغالطة لنفسه ولاتباعه، أم أنه حيرة في المنهج ؟
ممكن نعرف من تقصد ؟
__________________
https://www.facebook.com/abbsalma
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 11-14-2015, 12:34 PM
عبدالله علوي عبدالله علوي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 123
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
ممكن نعرف من تقصد ؟


لا يهمك معرفة المقصود أخي الكريم رشيد بقدر ما يهمك تحقيق المسألة العلمية
وفقك الله
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 11-14-2015, 06:35 PM
أبو همام الجزائري أبو همام الجزائري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 152
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله علوي مشاهدة المشاركة
لا يهمك معرفة المقصود أخي الكريم رشيد بقدر ما يهمك تحقيق المسألة العلمية
وفقك الله
هذا هو المطلوب بارك الله فيكم
__________________
بحث بعنوان "بيان حال من قال فيه ابن سعد قليل الحديث "قريبا ان شاء الله
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 11-14-2015, 09:55 PM
عبدالله علوي عبدالله علوي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 123
افتراضي

جمهور أهل السنة في هذا العصر على المشاركة في العملية السياسية المعاصرة لتقليل الشر وتكثير الخير
ولم يخالف في ذلك إلا القليل، ومع ذلك فهي مسألة اجتهادية لا يجوز فيها التعنيف على المخالف
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 11-14-2015, 10:16 PM
أبومعاذ الحضرمي الأثري أبومعاذ الحضرمي الأثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: اليمن
المشاركات: 1,139
افتراضي

من ظن انه يستطيع أن يقيم دولة إسلامية عن طريق الانتخابات فهو واهم ويسبح في بحر من الخيالات

لهذا المشاركة لا بد تكون من باب أهون الشرين و ارتكاب اخفّ الضررين.

التغيير لا يكون إلا على وفق السنة الشرعية التي جاء بها النبي صلى الله عليه وسلم ، تغيير على الطريقة النبوية السلفية التصفية و التربية .



والعلماء الذين أجازوا الدخول في البرلمان تحت شروط وضوابط
هل أجازوا هذا عن طريق تكوين حزب يتكتل يفرقون به المسلمين؟
الجواب : لا ، وإنما أجازوا ذلك بدون هذه الحزبية المقيتة

ولهذا كان حكمهم في تكوين هذه الأحزاب واضح:

سئل الإمام ابن باز - رحمه الله - :بماذا تنصحون الدعاة حيال موقفهم من المبتدعة ؟ كما نرجو من سماحتكم توجيه نصيحة خاصة إلى الشبابالذين يتأثرون بالانتماءات الحزبية المسماة بالدينية ؟
الجواب :نوصي إخواننا جميعا بالدعوة إلى الله سبحانه بالحكمة والموعظة الحسنة والجدال بالتي هي أحسن كما أمر اللهسبحانه بذلك؛ مع جميع الناس ومع المبتدعة إذا أظهروا بدعتهم , وأن ينكروا عليهمسواء كانوا من الشيعة أو غيرهم - فأي بدعة رآها المؤمن وجب عليه إنكارها حسب الطاقة بالطرق الشرعية .... أما الانتماءات إلى الأحزاب المحدثة فالواجب تركها , وأن ينتمي الجميع إلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم , وأن يتعاونوا في ذلك بصدق وإخلاص , وبذلك يكونون من حزب الله الذي قال الله فيه سبحانه في آخر سورة المجادلة : (أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) بعدما ذكر صفاتهم العظيمة في قوله تعالى : (لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ) .الآية . مجموع فتاوى ابن باز (7-176)

الإمام محمد بن صالح العثيمين رحمه اللهتعالى.
السؤال: لا يخفى على فضيلتكم كثرة الأحزاب في الساحة، فما توجيهكم حفظكم الله تعالى؟
فأجاب بقوله: بسم الله الرحمن الرحيم،وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
لا شك أن تحزب المسلمين إلىأحزاب متفرقة متناحرة، مخالف لما تقتضيه الشريعةالإسلامية من الائتلاف والاتفاق، موافق لما يريده الشيطان من التحريش بين المسلمين، وإيقاع العداوة والبغضاء، وصدهم عن ذكر الله وعن الصلاة،قال الله تعالى: {إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ} .وفي الآية الأخرى : {وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ} . وقالتعالى: {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا} . وقال تعالى: {وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَاجَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ}
فاجتهدوا في جمع الكلمة، وترك التنابذ، والتفرق فإن التنازع والتفرق، سبب للخذلان والفشل.أسأل الله تعالى أن يصلح أمور المسلمين ويجمع كلمتهمعلى الحق إنه على كل شيء قدير. كتبه محمد الصالح العثيمين في 13 صفر سنة 1419هـ(كتب و رسائل للعثيمين)
وسئل الإمام ابن عثيمين هذا السؤال أيضا:
السؤال: ماحكم الانتساب إلى الجماعات الإسلامية الموجودة الآن في الساحة؟ ونريد خطوطاً واضحة في التعامل معها؟

الجواب: أولاً: يا أخي! أنا لا أقر ولا أوافق على التكتل الديني، بمعنى: أن كل حزب يرى نفسَه أنه منفرد عن الآخرين؛ لأن هذا يدخل في قوله تعالى: " إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعاً لَسْتَ مِنْهُمْفِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوايَفْعَلُونَ" [الأنعام:159]. ولهذا تجد هؤلاء المتفرقين عندهم من كراهة بعضهم لبعض أشد من كرههم للفاسقين الذين يعلنون بفسقهم -كما نسمع- حتى إن بعضهم يضلل الآخرويكفِّره بدون سبب للتكفير. فأنا لا أرى التكتُّل والتحزب الديني، وأرى أنه يجبمحو هذه الأحزاب،وأن نكون كما كان الصحابة رضي الله عنهم عليه؛ أمة واحدة، ومنأخطأ منا في طريق عَقَدي أو قولي أو فعلي فعلينا أن ننصحه وندله إلى الحق، فإن اهتدى فهذا المطلوب، وإن كان الصواب معه وجَبَ علينا الرجوع إلى ما كان عليه هو،وإذا كان الصواب معنا وأصَرَّ على ما هو عليه بلا تأويل سائغ، فحينئذ نحذر من رأيه ومما ذهب إليه دون أن نعتقد أننا في حزب وهو في حزب،فنشطِّر الأمة الإسلاميةإلى شطرين أو أكثر. فأرى أنه ينبغي لنا بل يجب علينا أن نكون ضد هذه الأحزاب،أي: ضد التحزب. والحمد لله.
(لقاءات الباب المفتوح)

هل من الحكمة العمل مع الأحزاب الإسلامية التي تواجه العلمانية والشيوعية وغيرها
سائل يقول : هل من الحكمة العمل مع الأحزاب الإسلامية التي تواجه العلمانية والشيوعية وغيرها من المبادئ الهدَّامة ؛ أم الحكمة ترك هذه الأحزاب وترك العمل السياسي مطلقًا ؛ جزاكم الله خيرًا ؟
الإمام ابن عثيمين
الجواب : الحكمة في هذه الأحزاب ؛ أن تعمل بما كان عليه السلف الصالح من سلوك الطريق الصحيح في أنفسنا أولاً ؛ ثم في إصلاح غيرنا ؛ ( وفي هذا كفاية في رد الأعداء ) ، والعمل مع الفرق الأخرى الضالة التي تنتسب إلى الإسلام قد لا يزيد الأعداء إلاَّ شدة (!) لأنهم سوف يدخلون علينا من البدع الضالة ؛ ويقولون : أنتم تقولون كذا وكذا ؛ لأننا أمامهم طائفة واحدة !! ؛ فيحصل لنا الضرر في هذا الاجتماع المشتمل على البدع والسُنة ، لكننا نجانب هذا كله وندعُو من طريق واحد ؛ وهو طريق السلف الصالح وكفى به كفاية ؛ وما هذا الفكر الذي يقول نجتمع كلنا من أهل السُنة وأهل البدع في مقابلة الأعداء ؛ ما هذا النظر إلاَّ كنظر من يقول : هات الأحاديث الضعيفة واجمعها في الترغيب ؛ واجمع الأحاديث الضعيفة في الترهيب من أجل أن يرْغب الناس في الطاعة وأن يرْهبوا من المعصية ، وهذا خطأ ( !! ) . ولهذا لا نرى إيراد الأحاديث الضعيفة لا في الترغيب ولا في الترهيب ؛ لا نرى إيرادها إطلاقًا ( ! ) ؛ إلاَّ مقرونة ببيان الضعف ؛ لأن في الأحاديث الصحيحة الكفاية . كذلك في طريق السلف الصالح (الخالص) من شوائب البدع فيه كفاية .اهـ


__________________
قال معالي الشيخ صالح آل الشيخ-حفظه الله-: " فإن الواجب أن يكون المرءُ معتنيا بأنواع التعاملات حتى يكون إذا تعامل مع الخلق يتعامل معهم على وفق الشرع، وأن لا يكون متعاملا على وفق هواه وعلى وفق ما يريد ، فالتعامل مع الناس بأصنافهم يحتاج إلى علم شرعي"
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:59 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.