أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
29277 44351

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منابر الأخوات - للنساء فقط > منبر الصوتيات والمرئيات والكتب و التفريغات - للنساء فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-17-2013, 11:44 PM
أم سعد أم سعد غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 397
Post [ تفريغ ] حكم سجود لاعبي كرة القدم على أرضية الملعب - علي الحلبي

حُكْمُ سُجُودِ لَاعِبِي كُرَةِ اْلقَدَمِ عَلَى أَرْضِيَّةِ اْلمَلْعَبِ

((..بالنِّسبةِ للاََعبِي كرةِ اْلقدمِ، لَاعبُو كرةِ اْلقدمِ -أحيانًا- عندمَا يسجّلُ اْلواحدُ منهم هدفًا يسجدُ شكرًا لله-عزّوجلّ_،فاْلحقيقة أنَّ بعضَ أهلِ اْلعلمِ رأيتُهُم يُنكرُون هذا اْلفعلَ ،وهذا اْلفعل قد يُنكر وقد يُقبل ،قَدْ يُنكر إذا جاءَ –مثلاً- بمقابلِ بعضِ الُأمراءِ أو السَّلَاطين أو اْلكُبَرَاء من اْلمسْؤولين فهذا لَا يجوز ؛لأنّ فيه مظنّة أو شُبهة الْمراءَاة أو الْمُباهَاة ،أو حتّى شُبهة السُّجود بين يَدَيْ هؤلَاء –وإنْ كان الَأصلُ غير ذلك – ،لكن نحنُ نقولُ :فيه مظنّة وشُبهة ،واْلمسلم مطلوبٌ منه دفعُ هذه اْلمظنّة أو الشُّبهة ،
أمَّا إذا كانَ الِإنسانُ إنّما يسجدُ بغيرِ هذه اْلجهة ،ولَا يسجدُ في اْلجهة التّي قريب منها هؤلاء النَّاس ،فأنا أقولُ :أرجُو أن لَا بأس في ذلك ،وهي خيرٌ
من الأفعال التّي يفعلُها كثيرٌ من اللّاعبين؛ بحركاتٍ وبأفعالٍ وبكلماتٍ يعني لَا تدلّ على صلةٍ باللهِ لَا من قريبٍ ولَا من بعيدٍ ،واْلحقيقة أنَّ لهذه السَّجدة –سجدة الشُّكر-من هَؤلاء اللَّاعبين-وبعضُهُم قد يكونُ مشهورًا- قد يكونُ
لها أثرٌ دعويٌ لبعضِ النَّاس من الْمتأثِّرين بهِم مثل الشَّباب ،وكثير من الشَّباب يتَأثّرون بهؤلاءِ اللَّاعبين ،نسأل الله الهداية للجميع..))

[فتاوى الأثر،الشيخ :علي الحلبي-حفظه الله-،الدقيقة:28:42]
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-21-2013, 02:39 PM
أم سعد أم سعد غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 397
Post

سئل الشيخ صالح الفوزان -حفظه الله-:
أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة وهذا سؤال قد تكرر يقول
ما حكم سجود اللاعبين في الملاعب سجدة شكر عند حصول مأمولهم؟ فقد نقل عن فضيلتكم مشروعية ذلك ثم نقل عنكم المنع منه

أجاب الشيخ حفظه الله :
النقل الأول: كذب ، ما قلت مشروعية هذا ، أقول ما هذه نعمة ، أقول الكرة ولعب الكرة ما هو بنعمة ، وسجود الشكر يكون عند تجدد نعمة ، فهو بدعة في هذا الموضع ، إيش حصّلنا من الكرة؟ وإيش المسلمون استفادوا منها إلا ضياع شبابهم ، ما استفادوا ....بل هي ضرر على المسلمين.
*من شرح فضيلته لمختصر زاد المعاد للشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله

[منقول من منبر الإخوة]
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-21-2013, 07:11 PM
أم محمد السلفية أم محمد السلفية غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: فلـسـطـيـن/ رام الله
المشاركات: 671
افتراضي

جزاكِ الله خيراً يا أم سعد
__________________
كتبتُ وقد أيقنتُ يوم كتابتى ****** بأن يدى تفنى ويبقى كتابها
فإن عملت خيراً ستجزى ***** وإن عملت شراً عليَ حسابها


***********
زوجة أمير جبرين
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-03-2013, 11:21 PM
أم سعد أم سعد غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 397
Post


وجزاك خيرًا كثيـــرًا أختي الفاضلة..
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-03-2017, 11:23 AM
أم سعد أم سعد غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 397
افتراضي

حُكْمُ سُجُودِ لَاعِبِي كُرَةِ اْلقَدَمِ عَلَى أَرْضِيَّةِ اْلمَلْعَبِ

((..بالنِّسبةِ للاََعبِي كرةِ اْلقدمِ، لَاعبُو كرةِ اْلقدمِ -أحيانًا- عندمَا يسجّلُ اْلواحدُ منهم هدفًا يسجدُ شكرًا لله-عزّوجلّ_،فاْلحقيقة أنَّ بعضَ أهلِ اْلعلمِ رأيتُهُم يُنكرُون هذا اْلفعلَ ،وهذا اْلفعل قد يُنكر وقد يُقبل ،قَدْ يُنكر إذا جاءَ –مثلاً- بمقابلِ بعضِ الُأمراءِ أو السَّلَاطين أو اْلكُبَرَاء من اْلمسْؤولين فهذا لَا يجوز ؛لأنّ فيه مظنّة أو شُبهة الْمراءَاة أو الْمُباهَاة ،أو حتّى شُبهة السُّجود بين يَدَيْ هؤلَاء –وإنْ كان الَأصلُ غير ذلك – ،لكن نحنُ نقولُ :فيه مظنّة وشُبهة ،واْلمسلم مطلوبٌ منه دفعُ هذه اْلمظنّة أو الشُّبهة ،
أمَّا إذا كانَ الِإنسانُ إنّما يسجدُ بغيرِ هذه اْلجهة ،ولَا يسجدُ في اْلجهة التّي قريب منها هؤلاء النَّاس ،فأنا أقولُ :أرجُو أن لَا بأس في ذلك ،وهي خيرٌ
من الأفعال التّي يفعلُها كثيرٌ من اللّاعبين؛ بحركاتٍ وبأفعالٍ وبكلماتٍ يعني لَا تدلّ على صلةٍ باللهِ لَا من قريبٍ ولَا من بعيدٍ ،واْلحقيقة أنَّ لهذه السَّجدة –سجدة الشُّكر-من هَؤلاء اللَّاعبين-وبعضُهُم قد يكونُ مشهورًا- قد يكونُ
لها أثرٌ دعويٌ لبعضِ النَّاس من الْمتأثِّرين بهِم مثل الشَّباب ،وكثير من الشَّباب يتَأثّرون بهؤلاءِ اللَّاعبين ،نسأل الله الهداية للجميع..))

[فتاوى الأثر،الشيخ :علي الحلبي-حفظه الله-،الدقيقة:28:42]
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-30-2018, 03:49 PM
أم سعد أم سعد غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 397
Post

.
.
السؤال الثالث عشر: ما حكم سجود الشكر الذي يفعله من يلعب كرة القدم ويسجل الهدف؟

الجواب: ماذا عمل من أجل أن يسجد سجود الشكر!!.

ما هو سجود الشكر؟
هو سجود لنعمة غير متوقعة.

والصحابة- رضي الله تعالى عنهم- كانوا يسجدون سجود الشكر لانتصارات، ولكن الناس في أحاسيسهم ومشاعرهم يحتاجون لمن يصنع لهم نصرًا.

فحولوا هذا النصر لإدخال الكرة في الهدف ، وهي معاناة نفسية وليس هذا من أسباب سجود الشكر.

يعني رمي اللاعب الكرة في الهدف ويصيب الهدف؛ هذه ليست نعمة للمسلمين حتى نسجد عليها سجود الشكر.

فهي ليست نعمةً عامة حتى يُسجد لها سجود شكر.

فمثل هذا ليس فيه ما يدعو لسجود الشكر.
والله تعالى اعلم.

ما هو حكم لعب كره القدم؟

الجواب: مارس لعبة كرة القدم ولا تنظر إليها، ممارستها أفضل من النظر إليها وأقرب للشرع، المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف.

ما هي محاذير كرة القدم؟

محاذير كرة القدم أصناف:

أول شيء من محاذير لعبة كرة القدم : أنها تبدد الطاقات وتضيع الأوقات وتشغل عن الطاعات.

والأمر الآخر : أنها تقلب الموازين فتجعل البطل؛ بطلاً وهو ليس ببطل، لو دخّل ألف هدف؛ فهو ليس ببطل، فتقلب الموازين، وهذا هدف مقصود، فقلب الموازين أمر متقصد في كرة القدم. فانتبه!

فليس الذي أحرز الهدف؛ بطلاً حتى يسجد سجود الشكر.

ثم الأمر الثالث: تعمل على إحياء النعرات والجاهليات، وتفرق الأمة شذر مذر وتجعل الناس يتفرقون هذا مع فلان وهذا مع فلان وقد يقع التباغض وقد يقع التعصب المقيت الجاهلية.

ويؤيد ما قلنا [روايةُ ابن جُرَيْج، قال: أخبرني عمرُو بن دينار، أنه سمع جابرًا – رضي الله عنه – يقول: غزونا مع النبي -صلى الله عليه وسلم-، وقد ثابَ معه ناسٌ من المهاجرين حتى كَثُروا، وكان من المهاجرين رجلٌ لَعَّابٌ، فكسع أنصاريًّا، فغضب الأنصاري غضبًا شديدًا حتى تَدَاعَوْا، وقال الأنصاري: يا لَلأنصار، وقال المهاجري: يا لَلمهاجرين، فخرج النبي – صلى الله عليه وسلم-، فقال: «مَا بَالُ دَعْوَى أَهْلِ الجَاهِلِيَّةِ؟»، ثم قال: «مَا شَأْنُهُمْ»، فأُخبر بكسعة المهاجريِّ الأنصاريَّ، قال: فقال النبي – صلى الله عليه وسلم-: «دَعُوهَا؛ فَإِنَّهَا خَبِيثَةٌ»…
البخاري (3518).]

قال النبي صلى الله عليه وسلم لما جعلوا هذه الأسماء هي سلطان يعقد عليها سلطان الولاء والبراء والحب والبغض.

[فقال كما في رواية مسلم
( 62 /2584) .

«مَا هَذَا؟ دَعْوَى أَهْلِ الْجَاهِلِيَّةِ؟»]

وهذا اسمان جليلان عظيمان ،
﴿وَالسّابِقونَ الأَوَّلونَ مِنَ المُهاجِرينَ وَالأَنصارِ وَالَّذينَ اتَّبَعوهُم بِإِحسانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنهُم وَرَضوا عَنهُ ﴾
[التوبة: ١٠٠]

فالمهاجرون والأنصار اسمان جليلان عظيمان، لَمَّا وقع تعصب عليهما؛ قال النبي صلى الله عليه وسلم:
«مَا هَذَا؟ دَعْوَى أَهْلِ الْجَاهِلِيَّةِ؟»
هذه محاذير كره القدم.

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١ – ربيع الأول – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
ح – ١١ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفتوى:
http://meshhoor.com/fatwa/2553/
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:30 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.