أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
29213 44351

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منابر الأخوات - للنساء فقط > منبر الصوتيات والمرئيات والكتب و التفريغات - للنساء فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-13-2016, 07:31 AM
سلاف الخير سلاف الخير غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: المملكة الأردنيّة الهاشميّة
المشاركات: 249
Post [تفريغ]أحكام وتوجيهات في أيام شعبان واستقبال شهر رمضان-مشهور بن حسن-

أحكام وتوجيهات في أيام شعبان واستقبال شهر رمضان

لفضيلة شيخنا : مشهور بن حسن آل سلمان حفظه الله .


◀ الواجب على العبد في هذه الايام أن يعقد صُلحاً مع الله عز وجل ، وأن يتفقد عِلاقاته مع الخلق ، وأن يدخل هذه المدرسة التي يجب على المسلم وجوباً عينياً أن يخرج منها وقد غُفرت ذنوبه .

◀ وقد دعا جبريلُ وأمنّ نبينا صلى الله عليه وسلـم على ثلاث من بينهم : من أدركَ رمضانَ ولم يُغفر له ، والحديثُ ثابتٌ في الصحيح عن جمعٍ من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلـم بألفاظٍ مُتقاربة ، أن النبي صلى الله عليه وسلـم صعدَ المنبر فقال : آمين ثلاثاً ، فلما سُئل ذكرَ من بينهم صلى الله عليه وسلـم : من أدركَ رمضان ولم يُغفر له ، ووردت روايات عديدة في دُعاء جبريل ، فبعض الألفاظ :

✅بعُدَ عن الجنة .
✅بعُدَ عن الخير .
✅بعُدَ عن رضا الله عز وجل .
✅بعُدَ عن محبة الله .

↩ من أدركَ رمضان ولم يُغفر له ، وبعض الألفاظ رغمَ أنفُ رجل ، أي مُرغَ أنفهُ بالتراب ذُلاً وصغاراً من شدة صنيعه الذي وقعَ فيه ، وهو أنه أدركَ رمضان ولم يُغفر له ، والذي يتأمل الأحاديث الثابتة في الصحيحين التي تنوعت في الأسباب في عمل الصالحات في رمضان واتحدت في النتيجة وهي ألفاظٌ عديدة ثابتة في الصحيحين ، منها قوله صلى الله عليه وسلـم :

▪من صامَ رمضان إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدمَ من ذنبه .

▪من قامَ رمضان إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدمَ من ذنبه .

▪من قامَ ليلة القدر إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدمَ من ذنبه .

👈 وهذه أحاديث ثلاثة قالها النبي صلى الله عليه وسلـم بمناسبات مُتعددة ، فالأعمال تعددت في رمضان ، ولكنها اتحدت في أن المقصد والمُراد من شهر رمضان أن يدخل العبدُ فيه ، وقد تصعد أعماله إلى الله عز وجل ، وأن يدخُل هذه المدرسة المُباركة فيهذب نفسه .
فالشرع في رمضان اشغل ليلك ونهارك :

✔ أشغل نهارك بأن منعكَ من الملذات ، ملذة الطعام والشراب والفرج .

✔ أشغل ليلك بالقيام وتلاوة القران .

👈فرمضان الإنسان فيه ينبغي أن يكون فيه حاله كحاله في غير رمضان ، بل ينبغي أن يكون حاله فيه كما كان حال السلف الصالح ، كان يوم صومهم خلاف يوم فطرهم ، كما هو المعروف عندهم ، وعلى رأس هؤلاء نبينا محمد صلى الله عليه وسلـم ، ولا سيما عند الدخول في العشر الأواخر من رمضان ، فيوغل الإنسان برمضان برفق حتى إذا وصل للعشر الأواخر يكون قد روض نفسه وعودها ، كالخيل الجموح ، إن روضت فإنها تستجيب لصاحبها .

◀ ومن ترويض النفس الواجب في هذه الأيام أن ينظُرَ كل مُسلمٍ مُكلفٍ ذكراً كان أم أنثى إلى عِلاقاته مع الخلق ، فرمضان تغلبُ فيه أن يصطلح الإنسان فيه مع ربه عز وجل ، وأن يُقبل على الطاعات .

◀ والواجب على كل واحد منا أن يتفقد واجب الوقت ، وأن الله عز وجل يتجلى لخلقه ولعباده في ليلة النصف من شعبان كما ثبت في أحاديث سبعة ، وفصل أحاديثهم الإمام الدارقطني رحمه الله في كتابه " النزول " فيغفر لكل الخلق إلا لمُشرك أو مشاحن .

❌ أختلف العلماء في معنى مُشاحن على قولين :

1⃣ : المُبتدع ، وهذا بعيد .

2⃣ : من يوجد بينه وبين المسلم هُجران ومشاحنة من أجل حظ النفس .

↩ واليوم المشاحنات والهُجران التي تقع بين المسلمين لا تكون للأسف إلا من اجل حظ النفس ، فالهُجران منه مشرع ، وجله في سائر صوره ممنوعٌ .

⏮ ما هو الهجران المشروع ؟

↩ الهجران المشروع قسمان :

1- إيجابي زاجر .
2- وقائي مانع .

◀ الوقائي المانع يكون من ضعف العبد ، كأن يكون رجلٌ قد تاب وله أصحاب سوء ، ويعلم من نفسه ، ومن ضعفه أنه إن صاحبهم فأنه سيتأثر بهم ، ولا يُمكن أن يؤثر فيهم ، فالواجب عليه أن يهجرهم ، فهذا هُجرانٌ يُسمى عند أهل العلم هُجرانٌ وقائي مانع ، وهذا خارجٌ من الحديث ، والنوع الأول من الهُجران المشروع الذي لا يدخل في الحديث الهُجران الذي يُسميه العلماء " هُجران إيجابي زاجر " وهو يكون في حق أهل الكمالات من الخلق البشري من أصحاب الحقوق ، سواء كانت الحقوق معنوية أو مادية ، ( كالعالم ، الصالح ، رئيس العشيرة ، الأب ، الزوج ) إن علموا أن بهُجرانهم إنما يردع المهجورَ ويعيده قصراً إلى حضيرة الحق والدين ، إذا كان الزوج مثلاً يعلم من زوجته نشوزاً ، أو معصية ، وكذلك الشيخ والأستاذ والمُعلم من طلبته ، وكذا الوالد من ولده ، فهجره من أجل أن يُعيده إلى حضيرة الحقِ والدين ، ولا يوجد لنفسه حظٌ في هذا الهُجران ، فهذا الهُجران غير داخل في الحديث ، لكن هذا الهُجران عزيز ، وهذا الهُجران لا يكون إلا من إنسان مُربي ، ويكون إنسان فيه شيء زائد عن الشيء الموجود عند الناس ، يكون عنده بصيرة ، وعنده نور ، وعنده تقوى ، وعنده علم ، ويصنع هذا ، ويتقصد الخير ، وضابطه عزيز ودقيق ، وضابطه ذكره " ابن أبي جمرة في ( شرحه على مختصره لصحيح البخاري ، المُسمى بهجة النفوس) ذكر صنيع أبي بكر مع " مسطح " ، مسطحٌ رجلٌ فقير من أقارب أبي بكر ، كان أبو بكر غنياً ثرياُ يُنفق عليه ، وأبتلي مسطح بأن خاض في حادثة الإفك ، فكان يخوض في عِرض عائشة رضي الله عنها ، من المُنفق ؟ أبو بكر ، أبو بكر على من يُنفق ؟ على مسطح ، على من يخوض في عرض زوجة حبيبه صلى الله عليه وسلـم ، وفي عرض أبنته ، قال ابن أبي جمرة : فبقي أبي بكر يُنفق على مسطح ، حتى أنزل الله براءة عائشة من السماء ، فلما أنزل براءتها من السماء قطع أبو بكرٍ النفقة ، قال ابن أبي جمرة : لو أن أبا بكرٍ قطع النفقة عليه قبل البراءة ، وقبل نزولها من السماء لكان هجرهُ من حظ نفسه ، ولكنه لما هجره بعد نزول البراءة من السماء كان الهُجران من أجل الله ، أنظروا إلى هذا الفرق ، وهذا الضابط العزيز .

↩ فأقول النبي صلى الله عليه وسلـم يُخبرنا أن الله جل في علاه ينزل إلى السماء الدنيا في ليلة النصف من شعبان ، ويغفر لكُل أحدٍ إلا لمُشركٍ أو مُشاحن ، ويقال : دعوهم حتى يصطلحوا .

⏮ فالواجب أن تدخل مدرسة رمضان وقد غُفرت ذنوبك ، وقد قالوا : قديما ً في المثل : من أحكم البدايات سلمت له النهايات فالواجب قبل الدخول في رمضان أن نُحكم بدايات الدخول ، وكيف نُحكم بدايات الدخول ؟

↩ وذلك يكون بتفقد أحوالنا مع الخلق ، فإن وجد بيننا وبين أحداً منهم هجران الواجب علينا أن نقطعه .

👈 اليوم ما أكثر الهجران والعقوق ، وما أكثر تضييع اصحاب الحقوق ، لا يعرف صاحب الحق لصاحبه إلا صاحب الفضل ، اليوم الأبناء يتنكبون للإباء ، والإخوان فيما بينهم يتهاجرون والى الله المشتكى ولا حول ولا قوة إلا بالله .

◀ والواجب علينا أن نقطع هذا ، قبل النصف من شعبان ، ونحن الآن على أبواب النصف من شعبان ، وقريبو عهد من النصف من شعبان .
من السُنة في هذه الايام ان نكثر من الصيام في هذا الشهر ، فتقول عائشة رضي الله عنها : ما صام رسول الله شهرا أكثر من صيامه من شعبان ، فكان اكثر صيامه في شعبان ، وما صام شهراً كاملاً إلا رمضان ، فمن السُنة الإكثار في الصيام في شهر شعبان .

◀ والواجب علينا أن نُذكر زوجاتنا وبناتنا بوجوب قضاء ما فاتهن من رمضان الماضي وأن لا يدخل عليهن رمضان الآتي إلا وقد قضت من أفطرت بعذر ما عليها من ايام بالسبب الذي كتبه الله تعالى تعلى بنات حواء .

♻ وهنا مسألة في موضوع الصيام ، هل يُشرع الصيام بعد النصف الثاني من شعبان ؟ بالنسبة للصيام في النصف الثاني من شعبان يصامُ في حق من تعود الصيام ، وأختلف أهل العلم بناء على تصحيح حديث " إذا انتصف رمضان فلا تصوموا " ، والنبي صلى الله عليه وسلم كان يُكثر من الصيام في شعبان ، فأختلف أهل العلم على كيف يُوفق بين هذا وذاك ؟ النبي كان يُكثر من صيام شعبان ، ويقول صلى الله عليه وسلـم : إذا انتصف شعبان فلا تصوموا ، فمنه من قال : أن النهي خاص فيمن لم يُعرف عنه صيامه ، ولم يتعود الصيام ، فيُنهى أن يصوم النصف الثاني من شعبان ، أي خُذ راحة واستراحة وبعد النصف من شعبان حتى ينتهي شعبان ، وتستعد لرمضان ، وأما من كان مُعتاداً على الصيام ، فلا رج من الصيام في النصف من شعبان ، فمن كان مُتعوداً على الصيام فلا حرج من الصيام في النصف الثاني من شعبان ، فالنهيُ مُنصبٌ على من لم يتعود الصيام .





رابط المادة مفرغة :
http://meshhoor.com/ahkamwtwjehatfeayamsahersaban/

خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان .
__________________
"ليس بين المخلوق والخالق نسب إلا محض العبودية والافتقار من العبد ، ومحض الجود والإحسان من الرب عز وجل".

(ج الرسائل 15/ 56 )
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-11-2017, 01:40 PM
أم سعد أم سعد غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 397
افتراضي

جزاك الله خيرا ونفع بك..
للرفع ..
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-17-2017, 04:32 PM
خولة السلفية خولة السلفية غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
المشاركات: 401
افتراضي

وفقكم الله
__________________
اعلـم هديت أن أفضل المنــــــن علم يزيل الشك عنك والدرن
ويكشـف الحق لذي القلـــــــوب ويوصل العبد إلى المطلــوب
فاحرص على فهمك للقواعــــــد جامعـة المسائل الشـــــوارد
فترتقي في العلم خير مرتقـــــــا وتقتفـي سـبل الذي قد وفقا

من منظومة القواعد الفقهية للعلامة ابن السُّعدي رحمه الله
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:27 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.