أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
16147 46338

العودة   {منتديات كل السلفيين} > ركن الإمام المحدث الألباني -رحمه الله- > فوائد و نوادر الإمام الألباني -رحمه الله-

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-14-2011, 10:28 AM
أحمد سالم أحمد سالم غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: جزائري مقيم في فرنسا
المشاركات: 2,308
افتراضي اليوم لا جهاد في الأرض الإسلامية إطلاقا"الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله "

قال فضيلة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله


أنا أقول اليوم ما يمثل الحقيقة الإسلامية وليس الحقيقة التي يريدها بعض المسلمين المتحمسين . أقول :
اليوم لا جهاد في الأرض الإسلامية إطلاقا , هناك قتال , هناك قتال في كثير من البلاد . أما جهاد يكون تحت راية إسلامية ويكون

مع الأسف أحكام إسلامية ومن هذه الأحكام : أن الجندي لا يتصرف برأيه , لا يتصرف بإجتهاد من عنده وإنما هو يأتمر بأمر

قائده وهذا القائد ليس هوالذي نصّب نفسه قائدا وإنما هو الذي نصّبه خليفة المسلمين . أنا أعني إنتحارا قد كان معروفا من قبل في

عهد القتال بالحراب وبالسيوف وبالسهام نوع من هذا القتال كاد يشبه الإنتحار . مثلا :
حينما يهجم فرد من أفراد الجيش بسيفه على جماعة من الكفار المشركين فيعمل فيهم ضربا يمينا ويسارا هذا في النادر قلما يسلم ,

فهل يجوزله أن يفعل ذلك . نقول يجوز ولا يجوز إذا كان قائد الجيش الإسلامي في زمن الرسول هو الرسول عليه السلام إذا أذن

له لازمه ذلك , أما أن يتصرف بنفسه فلا يجوز له ذلك لأنها مخاطرة ومغامرة إن لم نقل مقامرة . تكون النتيجة خاسرة .
لا يجوز إلا بإذن الحاكم المسلم أو الخليفة المسلم لما ؟لأن المفروض في هذا الخليفة المسلم أنه يقدّر الأمور حق قدرها وهو يعرف

متى ينبغي له أن يهجم مثلا مئة من المسلمين على ألف أو أقل أو أكثر فيأمرهم بالهجوم وهو يعلم أنه سيقتل منهم العشرات , لكن

يعرف أن العاقبة هي للمسلمين فإذا قائد جيش المسلم أن ولى لهذه القيادة من الخليفة المسلمين أمر جنديا بطريقة من طرق الإنتحار

العصرية يكون هذا نوع من الجهاد في سبيل الله عز وجل . أما الإنتحارباجتهاد شاب متحمس كما نسمع اليوم مثلا أفراد يتسلقون

الجبال ويذهبون إلى جيش من اليهود ويقتلون منهم عددا ثم يُقتلون ما الفائدة من هذه الأمور هذه تصرفات شخصية لا عاقبة لها

لصالح الدعوة الإسلامية إطلاقا لذلك نحن نقول للشباب المسلم حافظوا على حياتكم بشرط أن تدرسوا دينكم وإسلامكم وأن تتعرفوا

عليه تعرفا صحيحا وأن تعملوا به في حدود استطاعتكم هذاالعمل ولو كان بطيئا ولوكان ..... فهو الذي سيثمر الثمرة المرجوة

التي يطمع فيها كل مسلم اليوم مهما كانت الخلافات الفكرية أوالمنهجية قائمة بينهم كلهم متفقون على أن الإسلام يجب أن يكون

حاكما لكن يختلفون في الطرق كما ذكرت أولا. وخير الهدى هدى محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم .


http://www.fatwa1.com/anti-erhab/Jehad/index.html



السلسلة الهدى والنور برقم (353/1) قال الشيخ الألباني رحمه الله:

" ولهذا فأنا لا أقول كما قلتُ آنفاً: لا أرى الجهاد، بل أحذِّر من الجهاد؛ لأن الوسائل النفسية والمادية لا تساعد المسلمين على القيام بأيّ جهاد في أيّ مكان كان ... "

من شريط الشيخ الألباني رحمه الله((أسئلة عبـر الهاتـف)):

السائل : في سؤال آخر حول قضية الأخوة في البوسنة أنا سمعت بأنكم قلتم لأحد الأخوة الذين أرادوا الذهاب والمساعدة بأنفسهم جاهدوا أنفسكم .
الشيخ : إيه نعم .
السائل : فمعنى هذا يعني عدم النصيحة بالذهاب إلى هناك .
الشيخ : وهو كذلك .
السائل : طيب أما ترون أن الناس هناك بحاجة إلى المساعدة .
الشيخ : كيف لا أرى ، ولكن هل تكون المساعدة بزيادة في إهلاك النفوس المؤمنة دون فائدة ترجى ، وين الإعداد الذي أمرنا به في القرآن الكريم .السائل : لكن إن كان هناك فائدة ؟
الشيخ : إن كنت تؤمن بأن هناك فائدة فأجب ، هل أنت تؤمن ؟
السائل : نعم .
الشيخ : ما هي الفائدة ؟
السائل : إن هنا تغيض الأعداء .
الشيخ : يا أخي لا تحكي لي الواقع قل لي ما هي الفائدة .
السائل : الفائدة معاونتهم ________ .
الشيخ : الله يهديك معاونتهم تحتاج إلى معاونة الدول مش الأفراد وأشخاص ، المسألة بده جيوش منظمة مدربه على إستعمال السلاح الحديث ، بده دبابات بده طيارات بده إيه إيه إلى آخره ، شو عم بتحكي وسائل الفردية هذه يعني نحن لو أرسلنا من هنا أوهناك ألف شخصا هذوله راح يروحوا طعمه للنار شو بيعملوا هذوله بنسبة للدبابات والمدمرات ، سبحان الله يعني أنا أتعجب من الشباب المسلم كيف لا ينظر في هذه القضايا إلا كما يقول المثل العربي القديم :


فلان لا ينظر إلا إلى أبعد من أرنبة أنفه

أنا سألتك في فائدة ؟ قلت لي نعم . شو هي الفائدة : أن هم ضعفاء ، كأنك الله يهديك يا أبا صهيب كأني أنا ما أعرف أنهم ضعفاء وأنهم قلة أشخاصا وسلاحا بالنسبة للصرب أولا وبالنسبة للدول المؤيدة لها ثانيا وبخاصة الإمريكان هذوله إلي أهلكوا الحرث والنسل ، أما تدري هذه الحقائق .
السائل : نعم .
الشيخ : كيف تقول في فائدة ، في فائدة لإهلاك المسلمين عبثا ، وهي التجربة في أفغانستان هل تتصور أن يمكن الجهاد أن تكون قائمته في البوسنة والهرسك بأحسن مما كان في أفغانستان .السائل : لا .
الشيخ : وإيش كانت النتيجة هناك ، آه النتيجة أننا حصدنا الحنظل وأهلكنا الحرث والنسل بسبب أننا خالفنا الشرع في قضايا كثيرة وكثيرة جداً من أضرها كما بلت الفواكن السيئة : (وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِين مِنَ َالذين فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ ) سبعة أحزاب يقاتلون حزباً واحداً هو الحزب الشيوعي ، حزب شيوعي كافر ثلاثة أحزاب مسلمة كيف صار هذا ، ولذلك نحن لا تنسى وإن بعدت بك الدار عنا لا تنسى المبدأ لابد من البدأ بالتصفية والتربية ، وبعدين تذكر قول الله عزوجل : (وَمَا أَصَابَكُم مِنْ مُصِيبَةٍ فَبمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُم وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ ) الله عزوجل أن ينصر إخواننا المسلمين في كل بلاد الإسلامية ولكن مع الأسف ربنا كما قال في القرآن الكريم : (فَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَحْوِيلًا ) (إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْم حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ ) ولذلك نحن إذا أردنا أن ننصر شعباً من الشعوب الإسلامية قبل كل شيء يجب علينا نحن أن ننصر الإسلام في عقر دارنا ، ونحن ما ننصرنا إسلامنا في عقر دارنا ولذلك أصابنا البلاء في كل الديار الإسلامية وهذا نأسف له ولكن نسأل الله عزوجل أن يعامل أفراد المسلمين بالوعد الصادق : (إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آَمَنُوا فِي الْحَيَاة الدُّنْيَا ) " ولا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خالفهم حتى تقوم الساعة " لعلك إكتفيت بهذا المقدار يا أبا صهيب .
السائل : جزاك الله خيراً يا شيخ .
الشيخ : وإياك إن شاء الله ، و لعلي أسمع صوتك من قريب

وقال العلامة الألباني رحمه الله:

"قوله:"إنما الإمام جُنَّّةٌ, يُقَاتَلُ مِنْ ورائه"أي: يتبع أمره ونهيه وتدبيره في القتال، ويمشي تابعًا إياه بحيث كأن الإمام هو القدَّام"(مختصر صحيح الإمام البخاري (2/307).


العلماء لا يعرفون واقع الجهاد والمجاهدين
يجيبك العلامة محمد ناصرالدين الألباني – رحمه الله تعالى–

لتحميل الجواب
من هنا بارك الله فيكم :
http://fatwa1.com/anti-erhab/Jehad/alb_olamawqejehad.rm
__________________
مجالس فضيلة الشيخ عبد المالك رمضاني – حفظه الله-
http://majaliss.com/forumdisplay.php?f=50
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-14-2011, 01:30 PM
عبد الله محمد الحارث عبد الله محمد الحارث غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 8
افتراضي

جزاك الله خيراً .. لقد نصح الشيخ وبر، ولكن المشكلة أن بعض الإخوة يسيئون الفهم وذلك تبعاً لإساءتهم الظن .. فليعلم هؤلاء أننا جميعاً متفقون أن من حكمة الجهاد في هذا الزمان تقليل الأذى والضر الواقع بالمسلمين المستضعفين، ولكننا نختلف في هذه العمليات التي تقوم بها جماعات مسلمة بصورة منفردة عن الدول والحكومات المسلمة فنحن نرى أنها زادت البلاء الواقع على المسلمين ولم تقلله. فليتق الله إخواننا فينا ولا يتقولوا علينا ما لا نقوله.
وقد حثني بعض إخواني ممن درس بالاتحاد السوفيتي - سابقا - عن ما يقوم به بعض (المجاهدين الشيشانيين!) حيث يقومون بمهاجمة بعض المراكز العسكرية ليقتلوا ويصيبوا بعض الأفراد الروس ثم ينسحبوا لتأتي القوات الروسية فتقصف القرية بكاملها بالطائرات فتقتل المئات من المسلمين الشيشانيين، ولا حول ولا قوة إلا بالله!
ولذلك فقد كنت دائماً أقول لمن كان يسألني عن ما تقوم به حماس من عمليات ضد اليهود، لو أن حماس تستطيع أن تمنع الأذى عن الفلسطينيين وتدفع عنهم الانتقام اليهودي فلها أن تقاتل اليهود، أم أن تطلق صواريخها ثم تختبئ وتشاهد اليهود يهاجمون كما يشاءون ويقتلون ويأسرون فهذا مما لا يقبله عاقل. ولكن عقلية هؤلاء الذين يزعمون الجهاد أنهم لا ينظرون للمسلمين المستضعفين الذين يقتلون بأنهم منهم بل هم مجرد ضحايا لابد من تقديمها لتحقيق النصر فلا يعدوهم مطلاقاً عند تقييم الخسائر ولو عدوهم لما قاموا بما قاموا به لأنه لا معنى لقتل بضعة أفراد من الأعداء مقابل عشرات من المسلمين ...
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-15-2011, 11:31 PM
أحمد سالم أحمد سالم غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: جزائري مقيم في فرنسا
المشاركات: 2,308
افتراضي

وهذه مكالمة عبر الهاتف مع إمام الدنيا الألباني -رحمه الله-، قام بتفريغها أحد طلبة العلم -فجزاه الله خيراً-.

الشيخ: نعم.
السائل: السَّلام عليكم و رحمة الله.
الشيخ: وعليكم السَّلام و رحمة الله و بركاته.

السائل: كيف حالك يا شيخ؟
الشيخ: الحمد لله، بخير.

السائل: عندنا بعض الأسئلة، بارك الله فيك.
الشيخ: تفضل.

السائل: إذا أُعلن الجهاد في الجزائر، هل يجب الجهاد كما هو الحال في أفغانستان؟
الشيخ: من الذي سيعلن الجهاد في الجزائر، القوي أم الضعيف؟!!

السائل: الضعيف.
الشيخ: إيه، و الضعيف يستطيع أن يجاهد؟!!

السائل: لا يستطيع.
الشيخ: سامحكم الله.السائل: اللهم آمين.

الشيخ: سامحكم الله.السائل: اللهم آمين.
الشيخ: ما اعتبرتم بما وقع؟!!
السائل: نعم؟
الشيخ: ما اعتبرتم بعد بما وقع في الجزائر؟!! و قبل الجزائر سوريا، و قبل سوريا الحجاز.
السائل: صحيح، كله صحيح يا شيخ،
الشيخ: من استعجل الشيء قبل أوانه ابتلي بحرمانه!
السائل: صحيح

الشيخ: لماذا لم يقم الجهاد في مكة المكرمة في عهد النبوة والرسالة؟!
السائل: صحيح، هذا ما عندنا يا شيخ.

الشيخ: إي، جزاك الله خير.
السائل:بارك الله فيك.
الشيخ: فيك بارك.

السائل: السَّلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
الشيخ: وعليكم السَّلام و رحمة الله و بركاته و مغفرته.

[من الشريط رقم: 565 - الدقيقة: 7]
__________________
مجالس فضيلة الشيخ عبد المالك رمضاني – حفظه الله-
http://majaliss.com/forumdisplay.php?f=50
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:29 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.