أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
69825 74720

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منابر الأخوات - للنساء فقط > منبر القرآن والسنة - للنساء فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-23-2012, 07:13 PM
أم النسور السلفية أم النسور السلفية غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: لبنانية في أمريكا
المشاركات: 446
افتراضي أحاديث عن الظلم

السلام عليكم من عنده أحاديث عن الظلم فليضعها هنا وهذا اول حديث : هل هو صحيح:

عن أبي ذر الغفاري - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - فيما يرويه عن ربه عز وجل أنه قال : ( يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا ، يا عبادي ، كلكم ضال إلا من هديته ، فاستهدوني أهدكم ، يا عبادي كلكم جائع إلا من أطعمته ، فاستطعموني أطعمكم ، يا عبادي كلكم عار إلا من كسوته ، فاستكسوني أكسكم ، يا عبادي ، إنكم تخطئون بالليل والنهار ، وأنا أغفر الذنوب جميعا ، فاستغفروني أغفر لكم ، يا عبادي ، إنكم لن تبلغوا ضري فتضروني ، ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني ، يا عبادي ، لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم ما زاد ذلك في ملكي شيئا ، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد ما نقص ذلك من ملكي شيئا ، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل إنسان مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر ، يا عبادي إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها ، فمن وجد خيرا فليحمد الله ، ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه ) أخرجه مسلم في صحيحه.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-23-2012, 07:41 PM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,145
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم النسور السلفية مشاهدة المشاركة
........ هل هو صحيح:
..............
أخرجه مسلم في صحيحه.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزيتِ خيرًا -يا أم النسور-.
هاكِ هذا الموضوع:
شرح الحديث القدسي : " يا عبادي؛ إني حرمت الظلم على نفسي ... "
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-24-2012, 02:04 AM
أم النسور السلفية أم النسور السلفية غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: لبنانية في أمريكا
المشاركات: 446
Thumbs up جزاك الله خيرا

جزاك الله خيرا اختي ام زيد
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-25-2012, 03:17 AM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,145
افتراضي

- "اتقوا الظلمَ؛ فإن الظلمَ ظلمات يوم القيامة، واتَّقوا الشحَّ فإن الشحَّ أهلك مَن كان قبلكم، حَملهم على أن سفكوا دماءهم، واستحلوا محارمهم". ["صحيح مسلم" (2578)]

- "الظُّلم ظلمات يوم القيامة". ["صحيح البخاري" (2447)، ومثله في "صحيح مسلم"].

- "ثلاث دعوات مُستجابات لا شك فيهن: دعوة الوالِد، و دعوة المسافر، ودعوة المظلوم". ["السلسلة الصحيحة" (596)]

- أن النبي -صلَّى الله عليه وسلم- بعث معاذًا إلى اليمن فقال: "اتَّق دعوة المظلوم؛ فإنَّها ليس بينها وبين الله حجاب". ["صحيح البخاري (2448)]

- قال رجل: يا رسول الله؛ إن فلانة يذكر من كثرة صلاتِها وصدقتها وصيامها غير أنها تؤذي جيرانَها بلسانها. قال: "هي في النَّار". ["صحيح الترغيب" (2560)]

- وسأل رسول الله -صلى اللهُ عليه وسلَّم- الصحابة: "أتدرون ما المفلس؟" قالوا: المفلس فينا من لا درهمَ له ولا متاع. فقال: "إنَّ المفلسَ مِن أمتي يأتي يوم القيامةِ بِصلاةٍ وصيامٍ وزكاة، ويأتي قد شتَم هذا، وقذف هذا، وأكل مال هذا، وسفك دم هذا، وضرب هذا، فيعطى هذا من حسناته وهذا من حسناته، فإن فنِيتْ حسناتُه قبل أن يُقضى ما عليه؛ أُخذ من خطاياهم فطُرحت عليه، ثم طرح في النار". ["صحيح مسلم" (2581)]
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-25-2012, 02:21 PM
ام البراء ام البراء غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 952
افتراضي

يقول الشيخ عبدالرحمن بن ناصر السعدي في شرح حديث:
(الظلم ظلمات يوم القيامة) متفق عليه
هذا الحديث فيه التحذير من الظلم ، والحث على ضده ، وهو العدل . والشريعة كلها عدل ، آمرة بالعدل ، ناهية عن الظلم . قال تعالى : (قل أمر ربي بالقسط) (إن الله يأمر بالعدل) (الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون)

فإن الإيمان أصوله وفروعه ، باطنه وظاهره - كله عدل ، وضده ظلم . فأعدل العدل وأصله : الاعتراف وإخلاص التوحيد لله ، والإيمان بصفاته وأسمائه الحسنى ، وإخلاص الدين والعبادة له ، وأعظم الظلم ، وأشده الشرك بالله ، كما قال تعالى :(إن الشرك لظلم عظيم )

وذلك أن العدل وضع الشيء في موضعه ، والقيام بالحقوق الواجبة ، والظلم عكسه.
فأعظم الحقوق وأوجبها : حق الله على عباده : أن يعرفوه ويعبدوه ، ولا يشركوا به شيئا ، ثم القيام بأصول الإيمان ، وشرائع الإسلام من إقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصيام رمضان ، وحج البيت الحرام ، والجهاد في سبيل الله قولا وفعلا ، والتواصي بالحق ، والتواصي بالصبر . ومنالظلم : الإخلال بشيء من ذلك.

كما أن من العدل : القيام بحقوق النبي صلى الله عليه وسلم من الإيمان به ومحبته ، وتقديمها على محبة الخلق كلهم ، وطاعته وتوقيره وتبجيله ، وتقديم أمره وقوله على أمر غيره وقوله . ومن الظلم العظيم : أن يخل العبد بشيء من حقوق النبي صلى الله عليه وسلم الذي هو أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، وأرحم بهم وأرأف بهم من كل أحد من الخلق ، وهو الذي لم يصل إلى أحد خير إلا على يديه .

ومن العدل : بر الوالدين ، وصلة الأرحام ، وأداء حقوق الأصحاب والمعاملين . ومن الظلم : الإخلال بذلك .

ومن العدل : قيام كل من الزوجين بحق الآخر ، ومن أخل بذلك منهما فهو ظالم .

وظلم الناس أنواع كثيرة ، يجمعها قوله صلى الله عليه وسلم في خطبته في حجة الوداع : (إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا) .

فالظلم كله بأنواعه ظلمات يوم القيامة ، يعاقب أهلها على قدر ظلمهم ، ويجازى المظلومون من حسنات الظالمين ، فإن لم يكن لهم حسنات أو فنيت أخذ من سيئاتهم فطرحت على الظالمين .

والعدل كله نور يوم القيامة : ( يوم ترى المؤمنين والمؤمنات يسعى نورهم بين أيديهم وبأيمانهم بشراكم اليوم جنات تجري من تحتها الأنهار )

والله تعالى حرم الظلم على نفسه ، وجعله بين عباده محرما . فالله تعالى على صراط مستقيم في أقواله وأفعاله وجزائه ، وهو العدل . وقد نصب لعباده الصراط المستقيم الذي يرجع إلى العدل ، ومن عدل عنه عدل إلى الظلم والجور الموصل إلى الجحيم .

والظلم ثلاثة أنواع :
-نوع لا يغفره الله ، وهو الشرك بالله :(إن الله لا يغفر أن يشرك به)

-ونوع لا يترك الله منه شيئا ، وهو ظلم العباد بعضهم لبعض ، فمن كمال عدله : أن يقص الخلق بعضهم من بعض بقدر مظالمهم .

-ونوع تحت مشيئة الله : إن شاء عاقب عليه ، وإن شاء عفا عن أهله ، وهو الذنوب التي بين العباد وبين ربهم فيما دون الشرك .


من كتاب: بهجة قلوب الأبرار وقرة عيون الأخيار في شرح جوامع الأخبار-الحديث الثامن عشر
http://hadith.al-islam.com/Loader.as...3d2%26Page%3d0
__________________
زوجة أبي الحارث باسم خلف
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-25-2012, 11:07 PM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,750
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام البراء مشاهدة المشاركة
يقول الشيخ عبدالرحمن بن ناصر السعدي
والظلم ثلاثة أنواع :

-نوع لا يغفره الله ، وهو الشرك بالله :(إن الله لا يغفر أن يشرك به)

-ونوع لا يترك الله منه شيئا ، وهو ظلم العباد بعضهم لبعض ، فمن كمال عدله : أن يقص الخلق بعضهم من بعض بقدر مظالمهم .

-ونوع تحت مشيئة الله : إن شاء عاقب عليه ، وإن شاء عفا عن أهله ، وهو الذنوب التي بين العباد وبين ربهم فيما دون الشرك .

في مثل هذا التقسيم حديث:

" الظلم ثلاثة، فظلم لا يتركه الله وظلم يغفر وظلم لا يغفر،

فأما الظلم الذي لا يغفر، فالشرك لا يغفره الله

وأما الظلم الذي يغفر، فظلم العبدفيما بينه وبين ربه

وأما الظلم الذي لا يترك، فظلم العباد، فيقتص الله بعضهم من بعض ".


السلسلة الصحيحة برقم :1927





__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05-25-2012, 11:12 PM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,750
افتراضي



*عن أبي موسى رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

"إن الله يملي للظالم فإذا أخذه لم يفلته ثم قرأ وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد "

رواه البخاري ومسلم






__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-25-2012, 11:40 PM
أم النسور السلفية أم النسور السلفية غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: لبنانية في أمريكا
المشاركات: 446
افتراضي جزاكم الله خيرا

جزاكم الله خيرا للجميع وبارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05-26-2012, 12:22 AM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,145
افتراضي

وفيك بارك الله -يا أم النسور-.
--------------
وهذه أحاديث مختارة من (مختصر "السلسلة الصحيحة"/كتاب الأخلاق والبر والصلة):
(2597) عن أبي هريرة: أن رجلًا قال: يا رسول الله! إن لي قرابة، أصِلُهم ويقطعون، وأُحسن إليهم ويُسيئون، وأحلُم ويجهلون. قال:
"إن كان كما تقولُ؛ فكأنما تُسِفُّهم المَل، ولا يزالُ معكَ من الله ظَهير [ما دمتَ على ذلك]".

(3294) عن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:
"لو أنَّ رجلين دخلا في الإسلام فاهتجرا؛ لكان أحدُهما خارجًا من الإسلام حتى يرجع -يعني: الظالم-".

(918) عن أبي بكرة -مرفوعًا-:
"ما من ذنبٍ أجدَرَ أن يُعجلَ اللهُ -تَعالى- لصاحبِه العقوبةَ في الدنيا -مع ما يَدخِرُ له في الآخرة- من البغيِ وقطيعة الرَّحم".

(3364) عن أبي أمامة بن ثعلبة، قال: سمعتُ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول:
"من اقتطعَ مالَ امرئٍ مسلم بيمينٍ كاذبة؛ كانت نكتةً سوداء في قلبه، لا يُغيِّرها شيءٌ إلى يوم القيامة".


والأحاديث غيرها كثير في سوء الخلق والقطيعة والسباب وغيرها من ظلم النفس والتعدي على الخلق.

تنبيه -تقدمت الإشارة إليه من قِبل الأخوات-جزاهن الله خيرًا-:
المعاصي كلُّها -الشرك فما دونه- تُعدُّ ظلمًا؛ قال -تَعالى-: {الذين آمَنوا ولَم يَلبِسوا إيمانَهم بِظُلمٍ أولئكَ لهم الأمنُ وهم مهتَدون} فالمقصود من (الظُّلم) هنا: (الشِّرك)، وكذا قال لقمان لابنه: {إن الشِّرك لظُلم عظيم}.
فعن عبد الله بن مسعود: قال: لما نزلت {الذين آمَنوا ولَم يَلْبِسُوا إيمانَهُم بِظُلمٍ} قال أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: أينا لم يظلم؟ فأنزل الله -عز وجل-: {إنَّ الشِّركَ لَظُلمٌ عظيمٌ}. رواه البخاري (32).
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 05-26-2012, 11:48 AM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,750
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم زيد مشاهدة المشاركة
-
- أن النبي -صلَّى الله عليه وسلم- بعث معاذًا إلى اليمن فقال: "اتَّق دعوة المظلوم؛ فإنَّها ليس بينها وبين الله حجاب". ["صحيح البخاري (2448)]
)]
قال أبو حاتم: قوله صلى الله عليه وسلم (اتقوا دعوة المظلوم) : أمر باتقاء دعوة المظلوم مراده : الزجر عما تولد ذلك الدعاء منه وهو: الظلم فزجر عن الشيء بالأمر بمجانبة ما تولد منه"
التعليقات الحسان
__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
العلم

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:31 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.