أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
891 41709

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-19-2012, 10:26 PM
عمر عزالدين عمر عزالدين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: السودان الخرطوم
المشاركات: 440
افتراضي ثلاث نقولات للشيخ ربيع يجوز فيها إنشاء الجمعيات والجماعات الخيرية

ثلاث نقولات للشيخ ربيع يجوز فيها إنشاء الجمعيات والجماعات الخيرية
النقل الأول
قال الشيخ ربيع : إني الى يومي هذا لا أعرف أحدا من السلفيين يحرم العمل الجماعي المشروع وأكبر دليل على هذا واقع السلفيين في كل مكان إذ لهم مدارس وجامعات لها إداراتها ومسئوليها وأساتذتها وميزانياتها ،ولهم جمعيات في الهند وباكستان وبنجلاديش وغيرها .
ألى أن قال ولأنصار السنة في مصر والسودان مدارس وساجد وأعمال تقوم على العمل الجماعي ،وفي اليمن مدارس ومساجد قائمة على العمل الجماعي ، وماسمعنا من عالم أوطالب علم سلفي يحارب العمل الجماعي المشروع ويحرم ويبدع أهله .


النقل الثاني
قال الشيخ ربيع وهو يرد على قول عبدالرحمن عبد الخالق "وقد عجبت أشد العجب لمن أفتى بعدم جواز قيام جماعات للجهاد والدعوةومؤسسات للخير والبر والإحسان زاعمين أن ذلك ليس من هدي سيد المرسلين ...الخ"
أقول
قد سبق مرارا أن السلفيين أهل السنة حقا الذين ينسب إليهم عبدالرحمن عبد الخالق هذه الفتاوى ، لايمنعون من قيام جمعيات ومؤسسات للبر والإحسان إذا كانت هذه الجمعيات ذات عقيدة واحدة عقيدة الحق الحق وعقيدة الأنبياء ،وذات منهج واحد هو منهج الحق ومنهج الأنبياء ،ودعوة واحدة هي دعوة الله ودعوة الله ودعوة الإسلام الحق .


النقل الثالث
قال الشيخ ربيع وهو يرد على الشيخ عبد الرحمن عبدالخالق في قوله "وقد ذهب بعض الناس إلى عدم جواز استخدام الحزب السياسي والجمعية الخيرية والتجمع التكتل السياسي والجمعيات الطلابية أو المهنية بحجج كثيرة منها " ثم ساق بعض هذه الحجج وتعسف في ردها ، وقد قدمنا من الردود ما يشفي في تحريم التحزب والتفرق ، وأنه لامانع من قيام جماعات تجمعها العقيدة والمنهج والغاية والمقصد لأعمال البر والخير ؛لأنها في الحقيقة جماعة لا جماعات ؛لأن هذا وصفهم : جماعة واحدة وإن تباعدت أوطانهم ، وتفرقت أبدانهم وامتدت أزمانهم .
هذه النقولات الثلات من كاتب جماعة واحدة لا جماعات وصراط واحد لاعشرات للشيخ ربيع

سؤال للاخوة في سحاب والبيضاء ما الذي تبدل وتغير فجعل شيخنا ربيع يغير موقفه السابق من الجمعيات وهل هذه الفتاوى الاخيرة تعتبر تراجعا منه بخصوص الفتاوى القديمة ؟؟؟!
__________________
[SIZE="3"][COLOR="Red"]والله لن تنساك القلوب يا فضيلة الشيخ محمد سيد حاج
رحمك الله ابا جعفر وكتب لك بكل خطوة مشيتها فى
سبيل الله اعلى الدرجات[/COLOR][/SIZE]
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-19-2012, 11:10 PM
عمربن محمد بدير عمربن محمد بدير غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 12,021
افتراضي

في مجلس الشيخ ربيع مع الشيخ الألباني أظنه رقم387دافع الشيخ ربيع أما الشيخ الألباني حول تنظيم (مسلمي الهند انفسهم ـ لأنهم ولانهم وووو)وهذا المجلس كان حاضرا فيه شيخنا علي الحلبي.
__________________
قال ابن تيمية:"و أما قول القائل ؛إنه يجب على [العامة] تقليد فلان أو فلان'فهذا لا يقوله [مسلم]#الفتاوى22_/249
قال شيخ الإسلام في أمراض القلوب وشفاؤها (ص: 21) :
(وَالْمَقْصُود أَن الْحَسَد مرض من أمراض النَّفس وَهُوَ مرض غَالب فَلَا يخلص مِنْهُ إِلَّا الْقَلِيل من النَّاس وَلِهَذَا يُقَال مَا خلا جَسَد من حسد لَكِن اللَّئِيم يبديه والكريم يخفيه).
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-19-2012, 11:28 PM
أبوعبدالرحمن-راجي عفوربه- أبوعبدالرحمن-راجي عفوربه- غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 1,939
افتراضي

إلزام للشيخ ربيع وفقه الله تعالى:
هل يعتبر الشيخ ربيع قوله الأول من الخطأ المنهجي أم قوله الثاني؟
لأن: الناسخ والمنسوخ لا يقال إلا في حق المعصوم
__________________
قال الشيخ ربيع:
وكان من أقوم الدعاة إلى الله بهذه الصفات الشيخ بن باز -رحمه الله- وهو مشهور بذلك والشيخ عبد الله القرعاوي - رحمه الله- فلقد كان حكيماً رفيقاً لا يواجه الناس بسوء ولا فحش ولقد انتشرت دعوته بهذه الحكمة من اليمن إلى مكة ونجران في زمن قصير وقضى بعد عون الله بدعوته الحكيمة على كثير من مظاهر الجهل والشرك والبدع ، وكان من أبعد الناس عن الشدة والتنفير وكان يشبهه في أخلاقه : الحلم والحكمة والأناة والرفق تلميذه النجيب الشيخ حافظ بن أحمد الحكمي -رحمه الله- فقد ساعد في نشر الدعوة السلفية شيخه القرعاوي رحمه الله بهذه الأخلاق وبالعلم الذي بثه وكانا لا يسبان بل ولا يهجران أحداً حسب علمي ويأتيهم الجاهل والفاسق والزيدي والصوفي فيتعاملان معهم بالعلم والحلم والرفق والحكمة الأمور التي تجعل هذه الأصناف تقبل الحق وتعتنق الدعوة السلفية الخالصة .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-21-2012, 07:45 PM
أبوعبدالرحمن-راجي عفوربه- أبوعبدالرحمن-راجي عفوربه- غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 1,939
افتراضي

منقــــــــــول:

- سئل الشيخ الألباني -رحمه الله –عن جمعية الحكمة اليمانية الخيرية، فأجاب:
أيُّ جمعيةٍ تُقام على أساسٍ من الإسلامِ الصحيحِ، المستنبطةِ أحكامُها من كتاب الله، ومن سنة رسول الله، ومما كان عليه سلفنا الصالح؛ فأيُّ جمعيةٍ تَقوم على هذا الأساس= فلا مجال لإنكارها واتّهامها بالحزبية؛ لأن ذلك كلَّه يدخل في عموم قوله تعالى:( وتعاونوا على البر والتقوى ) سورة المائدة والتعاونُ أمرٌ مقصود شرعاً، وقد تختلف وسائلُه من زمن إلى زمن، ومن مكان إلى مكان، ومن بلدةٍ إلى أخرى؛ ولذلك فاتهامُ جمعيةٍ تقوم على هذا الأساسِ بالحزبيةِ أو بالبدعية= فهذا لا مجال إلى القول به؛ لأنه يخالف ما هو مقرر عند العلماء من التفريق بين البدعة الموصوفة –بعامةٍ- بالضلالة، وبين السنةِ الحسنة؛ السنةُ الحسنة: هي الطريقة تُحدَثُ وتوجَد لتوصِل المسلمين إلى أمر مقصودٍ ومشروعٍ نصّاً، فهذه الجمعيات في هذا الزمن لا تختلف من حيث وسائلها عن الوسائل التي جدّت في هذا العصر لتسهِّل للمسلمين الوصول إلى غايات مشروعة؛ فما نحن الآن في هذه الجلسة من استعمال المسجلات -على أشكالها وألوانها- إلا من هذا القبيل، إنها وسائل أُحدثت، فإذا استعملت فيما يحقق هدفاً وغرضاً شرعياً؛ فهي وسيلة مشروعة، وإلا فلا، كذلك وسائل الركوب الكثيرة والمختلفة اليوم، من السيارات والطيارات ونحو ذلك؛ هي أيضاً وسائل، فإذا استُعملت في تحقيق مقاصد شرعية؛ فهي شرعية، وإلا فلا


« سلسلة الهدى والنور »: (شريط رقم: 590). [1]
وايضا كلام للشيخ مقبل رحمه الله

قال -رحمه الله- :

 ..ثم نسمعهم بعد ذلك يقولون: أنتم تطعنون في الجمعيات! فمن قال لك: إننا نطعن في الجمعيات؟ نعم، إننا نطعن في بعض الجمعيات التي اشتملت على حزبيات وعلى ولاء ضيّق، وعلى لصوصية واختلاس الأموال، فهذه هي التي نطعن فيها وننفر عنها.

تحفة المجيب على أسئلة الحاضر والغريب: (ص: 190). [1]

س- يقول ما حكم السلام على أصحاب الجمعيات الحزبية؟

ج- الشيخ: أي نعم تقييدها بالحزبية وهم يقولون أننا ننكر الجمعيات نفسها .هل ننكر الجمعيات نفسها؟ ماذا يا اخواننا ؟أي نعم ماذا؟ نحن لا ننكر يا اخوان الجمعيات،هذا كذب على أهل اسنة .أهل السنة يقولون لا تبنى مساجد؟ لا تجفر آبار؟ لا يكفل يتامى؟ أهل السنة لا يقولون هذا يا اخوان. أهل اسنة يقولون هذه الجمعيات التي أسستموها ماذا؟ حزبية بدليل أمور كثيرة سننشرها إن شاء الله، وبدليل أيضا ان ما افترا تعاوننا من عند الحزبيين، من جمعية إحياء الثراث ومن عند السروريين أيضا أي نعم، وقد أوهموا الناس يعني اصحاب السياسة ان بعضهم تابع لمحمد سرورلأن دين الكويتيين محمد سرور شيء وبعضهم ماذا؟
تابع لجمعية إحياء الثراث من أجل ان يأكلوا من ههنا ومن ههنا والمال يا اخوان ماهو مقصدنا ،فأنا كنت أمر من قريب وانا في إب من مقر الجمعية وأنا أقول:" لكم الأموال ولنا الرجال" هذا الأمر صحيح يا إخوان المهم نحرص على تعليم الناس كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا تكن دعوتنا كدعوة الإخوان المسلمين يدعون الناس الى ماذا؟ الى الإنتخابات والتصويتات وأهل االسنة والحمد لله يدعون الناس الى كتاب الله ةالى سنة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم.


هذه بعض الفتاوى لأهل العلم في حكم تأسيس الجمعيات راجيا من الله أن ينفع بها الإخوة الكرام


1- جواب الشيخ العلامة عبد المحسن العباد حفظه الله عن سؤال بخصوص تأسيس الجمعيات
وكان ذلك أثناء شرحه لكتاب الحج من بلوغ المرام باب صفة الحج ودخول مكة ، يوم 23-ذو القعدة -1432هــ


السؤال:
هل يجوز تأسيس جمعية هدفها الدعوة إلى الكتاب والسنة على فهم السلف الصالح، هذه الجمعية لها رئيس وأعضاء مع العلم بأنه لا يسمح لأهل السنة إقامة الدروس والمحاضرات في المساجد إلا لمن يوافق أهواءهم
الجواب:
إذا كان بلد فيه جمعيات مخالفة للسنة وأراد أهل السنة أن يكونوا جمعية يعني يقومون بسببها بالنفوذ إلى الناس وأنهم يقومون بالدعوة إلى الله عز وجل فإن هذا شيء مطلوب لا بأس هذا شيء طيب، يعني يترك المجال للبعيدين عن السنة يعني يسرحون ويمرحون وينذرون الناس يعني أهل السنة كونهم يكونون لهم جماعة مادام البلد فيه جماعات يعني غير سليمة وفيها القريب من الحق والبعيد عنه وأولئك يريدون أن يكونوا جمعية للدعوة إلى الكتاب والسنة والسير على ماكان عليه سلف الامة هذا أمر مطلوب


لتحميل المقطع [من هنــــا]


************************************************** **
2- سئل الشيخ عبيد الجابري حفظه الله تعالى هذا السؤال :

من المغرب يقول السائل:
نحتاج في بلدنا يا شيخ إلى تأسيس جمعية هدفها الدعوة إلى الكتاب والسنة على فهم سلف الأمة مع الارتباط في كل صغيرةٍ وكبيرةٍ مع مشايخنا السلفيين الكرام مع البُعد عن التحزب المذموم ، ذلك أن في بلدِنا لا يُسمح لنا بالاجتماعات وعقد الدروس والمحاضرات وتدريس أبنائنا في معاهد بعيدة عن الاختلاط إلا تحت مظلة تأسيس جمعية، فنرجو من فضيلتكم بيان جواز ذلك وهل من شروطٍ في ذلك؟ ولكم جزيل الشكر بعد الله.

فأجاب حفظه الله:

أولاً: يجب على من يسعى في تأسيس هذه الجمعية_جمعية الدعوة_أن يكون على سُنّة وإن لم يكن عالماً لكن يكون على سُنّة ويستطيع التمييز بين البدعة والسنة.
ثانياً:يجب عليه أن يكون على اتصالٍ بعلماء السنة في القُطر وخارجه حتى يستشيرهم في المنهج الذي تسيروا عليه .
ثالثا: إذن ولي الأمر بها والله أعلم.

المصدر [من هنـــا]

**************************************************

3- سؤال آخر للشيخ عبيد الجابري حفظه الله :
يقول السائل من المغرب:
يقول: بارك الله فيكم شيخنا عندنا في بلادنا المغرب المسئولون ولله الحمد يُعطون للسلفيين تصاريح إنشاء جمعيات هدفها تدريس طلاب العلم ونشر الدعوة السلفية ويُسميها الإخوة عندنا غالباً دور القرآن أو دور قرآن وعدد هذه الجمعيات شيخنا بدأ يزداد فما نصيحتكم لنا بخصوصها خاصةً أن الإخوة في كل مدينة تقريباً يفكرون في إنشاء جمعيةٍ خاصةٍ بهم؟

فأجاب:

إذا كانت هذه الجمعيات تُعنى بتدريس الكتاب والسنة وعلى فهم السلف الصالح فلا مانع منها إن شاء الله فهي بمثابة مدارس أو مراكز دعوة للسنة ولكن يُشترط ألا ينعقد عليها لذاتها ولاء ولا براء ، فلا يُقال هذا من جمعية كذا فلا يأتي إلينا وهذا من جمعية البلدة الفلانية فلا يأتينا ، وكذلك لا يعاقب من يتخلف عن الدروس نعم الموظفون الذين وكِل إليهم تنظيم أعمال هذه الجماعة أو هذه الجمعية هؤلاء يُربطون بدوام يُحدده رئيس الجمعية.

المصدر [من هنـــا]


************************************************** ************
4- سؤال آخر للشيخ عبيد حغظه الله :
السؤال:


السؤال التاسع من المغرب يقول السائل:
نود بإذن الله القيام بتأسيس جمعية بالمغرب هدفها الدعوة إلى الكتاب والسنة على فهم السلف الصالح مع البراءة من الحزبية وأهلها وكل المخالفات التي يحذرنا منها مشايخنا السلفيون ، والسؤال حفظكم الله بما أننا نريد أن تكون هذه الجمعية منظمة لكل اختصاصاتها ومهامها فواحد منا يتكلف بالأمور الرسمية والآخر بأمانة المال وهكذا فما هي الطريقة والكيفية لانتداب واختيار المسيرين للجمعية؟


الجواب:


أولا: أنا لا أعرف أهل المغرب معرفة تامة تمكنني من اختيار رجال يسهمون معكم في تسيير أعمال هذه الجمعية ، فمعرفتي بالرجال المغاربة قليلة وإن كان الكثير مما نعرفهم فضلاء ، لكن لا أدري عن خبرتهم الإدارية ولا أتمكن من التعمق في نواحيهم أو مسالكهم العلمية
ثانيا: أرى أن تضعوا المنهج الذي تسير عليه هذه الجمعية وضمنه اختيار الموظفين ومنهم الإداريون.
ثالثا: عرض هذا المنهج على من تثقون بدينه وأمانته عندكم أو في أقطار أخرى كالمملكة مثلا ولا مانع لدي من النظر مع من تختارون.
رابعا: إقرار ولي الأمر فالمغرب دولة مسلمة وحاكمها مسلم إن شاء الله وهناك رجال أيضا تحت إمرته أيضا مسلمون وفضلاء فلابد من موافقة ولي الأمر على هذه الجمعية والله الموفق.
المصدر [من هنـــا]


**************************************
5- هذا تفصيل الشيخ صالح السحيمي حفظه الله وقد سئل في اللقاء المفتوح في الدورة العلمية بدار الحديث السلفية بأغادير


للاستماع [ من هنـــا] الدقيقة 42.24


***********************************************
6- هذا سؤال للشيخ أبي عبد المعز فركوس حفظه الله
السـؤال:

ما حكمُ إنشاءِ جمعيةٍ هدفُها الدعوةُ إلى الكتاب والسُّنَّة على فهم سلف الأُمَّة، والحفاظ على العقيدة الصحيحة مع العلم أنَّنا في بلدنا المجاور لبلدكم لا يُسمحُ لنا بالاجتماع في الدور للدعوة أو طلب العلم؟ أفتونا بارك الله فيكم.

الجـواب:

الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلامُ على مَنْ أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصَحْبِهِ وإخوانِه إلى يوم الدِّين، أمّا بعد:
فعمومُ الجمعيات مهما كانت صفتُها إذا عُقِدَ عليها الولاءُ والبراءُ والحبُّ والعداءُ، أو اتخذَت أقوالَ قادتِها ومُسَيِّرِيهَا أصولاً بلا دليلٍ، أو التسليمُ بآراء الجماعة وجعلُها قطعيَةَ الثبوتِ غيرَ قابلة للنقاش أو النقد، ونحو هذه المعاني فهي جمعيةٌ حزبية ولو وُسمت باسم الإسلام، فهي بهذا الاعتبار عينُ مشاقَّةِ الله ورسوله ومحادَّة الله ورسوله؛ لأنّ محورَ الولاء والبراء هو الإيمان بالله ورسوله، قال تعالى: ﴿لاَ تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللهِ وَاليَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُوْلَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الإِيمَانَ وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِّنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُوْلَئِكَ حِزْبُ اللهِ أَلاَ إِنَّ حِزْبَ اللهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ﴾ [المجادلة: 22]، فالتجمُّع الحزبي مقيتٌ فَرَّقَ الأمّةَ شِيَعًا وأحزابًا وما زادها إلاَّ خبالاً، على مَرِّ العصور وَكَرِّ الدُّهور، فإنّ الدين أمرنا بالاجتماع على عقيدة التوحيد وعلى متابعة الرسول صَلَّى اللهُ عليه وآله وسَلَّم، قال تعالى: ﴿وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ﴾ [آل عمران: 103]، وقال تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ﴾ [الأنعام: 159].

وإذا كان التجمُّع الحزبيُّ لا يجوز فإنّه لا يمنع من التعاون الشرعي الأخوي المبني على البرِّ والتقوى والمنضبط بالكتاب والسُّـنَّة، لقوله تعالى: ﴿وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالعُدْوَانِ﴾ [المائدة: 2]، كما يدخل ضمن عموم الأمر بالتعاون الخيري ما يقوم به الحاكم من تنظيم المسلمين في شكل هيئاتٍ رسميةٍ كالوزارات والمؤسَّسات التي لا تحمل الطابعَ الحزبيَّ ليوزِّع عليهم مهامًّا وأعمالاً، تخصُّ الحياةَ الدينيةَ والدنيويةَ، فلا تتناوله النصوصُ التي تَذُمُّ الخروجَ عن وحدة الأُمَّة التي أمر بها أن تكون واحدة، فقال تعالى: ﴿وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ﴾ [المؤمنون: 52].

وعليه، فإنّ مجالَ التعاونِ الأخويِّ المنضبطِ بالشرع المبني على البرِّ والتقوى مشروعٌ ومطلوبٌ.

والعلمُ عند اللهِ تعالى، وآخرُ دعوانا أنِ الحمدُ للهِ ربِّ العالمين، وصَلَّى اللهُ على نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانِه إلى يوم الدِّين، وسَلَّم تسليمًا.
الجزائر في: 22 رجب 1428ﻫ
الموافق ﻟ: 6 أغسطس 2007م

المصدر [ من هنـــا]

**********************************
والحمد لله رب العالميين


__________________
قال الشيخ ربيع:
وكان من أقوم الدعاة إلى الله بهذه الصفات الشيخ بن باز -رحمه الله- وهو مشهور بذلك والشيخ عبد الله القرعاوي - رحمه الله- فلقد كان حكيماً رفيقاً لا يواجه الناس بسوء ولا فحش ولقد انتشرت دعوته بهذه الحكمة من اليمن إلى مكة ونجران في زمن قصير وقضى بعد عون الله بدعوته الحكيمة على كثير من مظاهر الجهل والشرك والبدع ، وكان من أبعد الناس عن الشدة والتنفير وكان يشبهه في أخلاقه : الحلم والحكمة والأناة والرفق تلميذه النجيب الشيخ حافظ بن أحمد الحكمي -رحمه الله- فقد ساعد في نشر الدعوة السلفية شيخه القرعاوي رحمه الله بهذه الأخلاق وبالعلم الذي بثه وكانا لا يسبان بل ولا يهجران أحداً حسب علمي ويأتيهم الجاهل والفاسق والزيدي والصوفي فيتعاملان معهم بالعلم والحلم والرفق والحكمة الأمور التي تجعل هذه الأصناف تقبل الحق وتعتنق الدعوة السلفية الخالصة .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-21-2012, 07:59 PM
أبوعبدالرحمن-راجي عفوربه- أبوعبدالرحمن-راجي عفوربه- غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 1,939
افتراضي


وهاكم نقلا رابعا:
السائل : هذه الدار التي نحن فيها –دار الحديث-هي عبارة عن بيت صغير وهناك بعض الإخوة يطلبون العلم فيها،وهذه الدار يأجرونها ،ويبث فيها الدروس العلمية وحفظ المتون .وهناك لهم درس أسبوعي مع الشيخ أسامة العتيبي .فهناك بعض الإخوة ينقمون عليهم هذا ويقولون أن هذه جمعية ولذلك لا يحضرون معهم.أفتونا في هذا بارك الله فيكم؟



الشيخ ربيع (مستفسرا من الأخ بجانبه) :مستأجرين بيت باسم دار القرآن؟



الأخ (بجانب الشيخ) : باسم دار الحديث،برخصة من الدولة ،يقول ليس لهم رصيد في البنك،ليس لهم تعاملات بنكية،وهذه الدار يحفظون فيها القرآن ويسمعون شروح العلماء،يحفظون متن العقيدة أو كتاب في كذا ويسمعون شرح ذلك الشيخ في كذا يوم في الأسبوع .وعندهم درس مع الشيخ العتيبي في كتاب التوحيد .يعني بعض الإخوة يقولون نحن ما نحضر معكم لأن هذه جمعية .ولا يلزمون أحد بالحضور، الذي يحضر والذي لا يحضر فهو سلفي عندهم.



الشيخ ربيع (مستفسرا الأخ بجانبه) : الدعوة في المسجد ممكن؟



الأخ : لا يمكن حالهم كحالنا بل هو أشد [13]



الشيخ ربيع : أقول إذا كان الأمر كما ذكرتم أن هذه الدار إنما هي لتحفيظ القرآن ولتلقي كلمات العلماء ولمذاكرة العلم وليس لها هدف لجمع الأموال ولا علاقة لها بالسياسة الشيطانية هذه الآن التي تمزق السلفيين، فإنه لا حرج في ذلك.فإذا كانت تنشأ دارا لجمع الأموال وأن تكون جمعية سياسة فهذا لا نوافق عليه ولا يجوز بل هذا مخالف لمنهج السلف .إذا كان كما ذكرتم من الصفات التي ذكرتموها فلا حرج في ذلك .وأنصح الإخوان الآخرين أن يكونوا معكم ،فإن هذا عمل إن شاء الله فيه الخير،فيه النفع الكثير في جهده كما قلت بعضها .أقول إذا كان ليس أمامكم مجالات للدعوة إلا هذا الطريق فإن الاعتراض عليه غلط كبير ؛يعني ليس وراءه إلا قتل الدعوة ووأدها في مهدها.



وأنصح الإخوان الذين يعترضون على هذا العمل الذي قائم على هذا الوجه الطيب، أنصحهم بالتآخي مع إخوانهم والابتعاد عن أسباب الفرقة بارك الله فيكم وينظروا في عواقب الأمور وينظرون ما هي نتائج عملهم هذا.إذا كان ما عندنا وسيلة إلا هذا ماذا نصنع ؟ما ورائها الا قتل الدعوة .وفق الله الجميع لما يحب ويرضى.


http://www.sahab.net/forums/index.php?showtopic=130290
__________________
قال الشيخ ربيع:
وكان من أقوم الدعاة إلى الله بهذه الصفات الشيخ بن باز -رحمه الله- وهو مشهور بذلك والشيخ عبد الله القرعاوي - رحمه الله- فلقد كان حكيماً رفيقاً لا يواجه الناس بسوء ولا فحش ولقد انتشرت دعوته بهذه الحكمة من اليمن إلى مكة ونجران في زمن قصير وقضى بعد عون الله بدعوته الحكيمة على كثير من مظاهر الجهل والشرك والبدع ، وكان من أبعد الناس عن الشدة والتنفير وكان يشبهه في أخلاقه : الحلم والحكمة والأناة والرفق تلميذه النجيب الشيخ حافظ بن أحمد الحكمي -رحمه الله- فقد ساعد في نشر الدعوة السلفية شيخه القرعاوي رحمه الله بهذه الأخلاق وبالعلم الذي بثه وكانا لا يسبان بل ولا يهجران أحداً حسب علمي ويأتيهم الجاهل والفاسق والزيدي والصوفي فيتعاملان معهم بالعلم والحلم والرفق والحكمة الأمور التي تجعل هذه الأصناف تقبل الحق وتعتنق الدعوة السلفية الخالصة .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-21-2012, 08:30 PM
ابن أبي محمد الأثري ابن أبي محمد الأثري غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 140
افتراضي

نعم تعتبر: تراجعا، وماذا في ذلك!!؟
والذي حذاه إلى ذلك ما ذكره في بعض كلامه مما نتج بسبب الجمعيات نتاجا غالبا، فراجع فتاواه لتفهم!!
والحكم على الشيء إنما يكون بغلبة الوصف عليه، فإن كان الوصف طيبا نافعا ـ أصالة او اثرا ـ حكم بحله، وإن كان شرا وخبيثا ومضرا ـ أصالة أو أثرا ـ حكم بحرمته، فالحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات، فحكمها ما ذكرت، وأيضا يقال أن الشيء إذا كان لمقصد يأخذ حكمه فإن تغير مقصده فإن الحكم يتغير ، ولا أظنك جاهلا بهذا ، فالأمور بمقاصدها وثمارها
والله أعلم
كتبه :أبو عبد الحق أمين المشرفي الذي يرد في سحاب على منتدى كل السلفيين لاعتقاده أنهم مميعة
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-21-2012, 08:54 PM
نجيب بن منصور المهاجر نجيب بن منصور المهاجر غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 3,043
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن أبي محمد الأثري مشاهدة المشاركة
كتبه :أبو عبد الحق أمين المشرفي الذي يرد في سحاب على منتدى كل السلفيين لاعتقاده أنهم مميعة
هداني الله وإياك أما كان يسعك مغادرة المنتدى في صمت يوم طلب الشيخ ربيع حفظه الله من أمثالك مغادرته أم تراك قد حكمت على رأي شيخك بالبطلان ولم تستجب له إلى الآن
ثم .. ألست - في حكم شيخك - مبتدعا تكثّر من سواد من يتصورهم مبتدعة ؟!!
غفر الله لك .. كنت أحسبك أكبر من هذا بكثير
__________________
قُلْ للّذِينَ تَفَرَّقُوا مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُم فِي العَالَمِين البَيِّنَة
إنَّ الّذِينَ سَعَوْا لِغَمْزِ قَنَاتِكُمْ وَجَدُوا قَنَاتَكُمْ لِكَسْرٍ لَيِّنَة
عُودُوا إِلَى عَهْدِ الأُخُوَّةِ وَارْجِعُوا لاَ تَحْسَبُوا عُقْبَى التَّفَرُّقِ هَيِّنَة

«محمّد العيد»
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-21-2012, 09:40 PM
أبوعبدالرحمن-راجي عفوربه- أبوعبدالرحمن-راجي عفوربه- غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 1,939
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن أبي محمد الأثري مشاهدة المشاركة
نعم تعتبر: تراجعا، وماذا في ذلك!!؟
والذي حذاه إلى ذلك ما ذكره في بعض كلامه مما نتج بسبب الجمعيات نتاجا غالبا، فراجع فتاواه لتفهم!!
والحكم على الشيء إنما يكون بغلبة الوصف عليه، فإن كان الوصف طيبا نافعا ـ أصالة او اثرا ـ حكم بحله، وإن كان شرا وخبيثا ومضرا ـ أصالة أو أثرا ـ حكم بحرمته، فالحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات، فحكمها ما ذكرت، وأيضا يقال أن الشيء إذا كان لمقصد يأخذ حكمه فإن تغير مقصده فإن الحكم يتغير ، ولا أظنك جاهلا بهذا ، فالأمور بمقاصدها وثمارها
والله أعلم
كتبه :أبو عبد الحق أمين المشرفي الذي يرد في سحاب على منتدى كل السلفيين لاعتقاده أنهم مميعة

كلامك أخي المشرفي يلتقي تماما مع تأصيل المسألة من العلامة الألباني المنقول أعلاه وهذا التفصيل
لا أعرفه من الشيخ ربيع فهل تستطيع أن تدلني عليه وعليه يكون جوابك ملزم وموقفك مشرف .
ثانيا: كيف تجمع بين قولي الشيخ ربيع حتى يتم لك ذلك الإلزام :
1)الشيخ ربيع : أقول إذا كان الأمر كما ذكرتم أن هذه الدار إنما هي لتحفيظ القرآن ولتلقي كلمات العلماء ولمذاكرة العلم وليس لها هدف لجمع الأموال ولا علاقة لها بالسياسة الشيطانية هذه الآن التي تمزق السلفيين، فإنه لا حرج في ذلك.فإذا كانت تنشأ دارا لجمع الأموال وأن تكون جمعية سياسة فهذا لا نوافق عليه ولا يجوز بل هذا مخالف لمنهج السلف .إذا كان كما ذكرتم من الصفات التي ذكرتموها فلا حرج في ذلك .وأنصح الإخوان الآخرين أن يكونوا معكم ،فإن هذا عمل إن شاء الله فيه الخير،فيه النفع الكثير في جهده كما قلت بعضها .أقول إذا كان ليس أمامكم مجالات للدعوة إلا هذا الطريق فإن الاعتراض عليه غلط كبير ؛يعني ليس وراءه إلا قتل الدعوة ووأدها في مهدها.
وأنصح الإخوان الذين يعترضون على هذا العمل الذي قائم على هذا الوجه الطيب، أنصحهم بالتآخي مع إخوانهم والابتعاد عن أسباب الفرقة بارك الله فيكم وينظروا في عواقب الأمور وينظرون ما هي نتائج عملهم هذا.إذا كان ما عندنا وسيلة إلا هذا ماذا نصنع ؟ما ورائها الا قتل الدعوة .وفق الله الجميع لما يحب ويرضى.

2) الجمعيّات ما تكون جمعيّة باسم ( السلفيّة ) إلا و تسقط على أمّ رأسها ! و السّعيد من وُعظَ بغيره ............و الله مُجرّب ، إنه ما قامت جمعية ـ و أتحدّاكم تأتوني بجمعيّة ثابتة الآن على المنهج السلفي !! ؛ بارك الله فيكم ...........
__________________
قال الشيخ ربيع:
وكان من أقوم الدعاة إلى الله بهذه الصفات الشيخ بن باز -رحمه الله- وهو مشهور بذلك والشيخ عبد الله القرعاوي - رحمه الله- فلقد كان حكيماً رفيقاً لا يواجه الناس بسوء ولا فحش ولقد انتشرت دعوته بهذه الحكمة من اليمن إلى مكة ونجران في زمن قصير وقضى بعد عون الله بدعوته الحكيمة على كثير من مظاهر الجهل والشرك والبدع ، وكان من أبعد الناس عن الشدة والتنفير وكان يشبهه في أخلاقه : الحلم والحكمة والأناة والرفق تلميذه النجيب الشيخ حافظ بن أحمد الحكمي -رحمه الله- فقد ساعد في نشر الدعوة السلفية شيخه القرعاوي رحمه الله بهذه الأخلاق وبالعلم الذي بثه وكانا لا يسبان بل ولا يهجران أحداً حسب علمي ويأتيهم الجاهل والفاسق والزيدي والصوفي فيتعاملان معهم بالعلم والحلم والرفق والحكمة الأمور التي تجعل هذه الأصناف تقبل الحق وتعتنق الدعوة السلفية الخالصة .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 06-21-2012, 10:10 PM
أبـو الوليد الزمخشري أبـو الوليد الزمخشري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
الدولة: المغرب - مراكش
المشاركات: 431
افتراضي

قد يقال أن الدول نفسها ما هي إلا كالجمعيات لكن بشكل مكبر ، فإذا كانت كل الجمعيات بالضرورة حزبية و يجب حلها فبالأولى الدول ! فإن قيل : هات لي جمعية ثابتة الآن على المنهج السلفي . فلماذا لا يقال هات لي دولة قائمة الآن على النظام الإسلامي ؟ -باستثناء مملكة التوحيد-.
فأنا لا أدري لماذا اسم جمعية عند إخواننا متلازم مع التحزب ضرورة ، مع أن القوانين نفسها المنظمة للجمعيات إن لم تخني الذاكرة تمنع على الجمعية أن تكون حزبية أو أن تستغل في الدعاية لحزب ما !
ثم إن الأشياخ الكبار أمثال الشيخ عبد العزيز بن باز و الشيخ العثيمين و الشيخ الألباني كانوا يزكون الجمعيات إذا تبين لهم نفعها أكبر من ضررها ، و الأمثلة على ذلك كثيرة ، فالشيخ ابن باز مثلا زكى جمعية إحياء التراث و فيها ما فيها بل و رخص لهم في طبع جميع كتبه ! و زكى أيضا جمعية الدعوة إلى القرآن و السنة التي يقوم عليها الشيخ الفاضل المغراوي .
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 06-21-2012, 11:00 PM
عمربن محمد بدير عمربن محمد بدير غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 12,021
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن أبي محمد الأثري مشاهدة المشاركة
نعم تعتبر: تراجعا، وماذا في ذلك!!؟
والذي حذاه إلى ذلك ما ذكره في بعض كلامه مما نتج بسبب الجمعيات نتاجا غالبا، فراجع فتاواه لتفهم!!
والحكم على الشيء إنما يكون بغلبة الوصف عليه، فإن كان الوصف طيبا نافعا ـ أصالة او اثرا ـ حكم بحله، وإن كان شرا وخبيثا ومضرا ـ أصالة أو أثرا ـ حكم بحرمته، فالحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات، فحكمها ما ذكرت، وأيضا يقال أن الشيء إذا كان لمقصد يأخذ حكمه فإن تغير مقصده فإن الحكم يتغير ، ولا أظنك جاهلا بهذا ، فالأمور بمقاصدها وثمارها
والله أعلم
كتبه :أبو عبد الحق أمين المشرفي الذي يرد في سحاب على منتدى كل السلفيين لاعتقاده أنهم مميعة
لكن الشيخ ربيع كان يقول :حلال
صار يقول حرام (كلّها)
ثم :فيها وفيها؟؟!!!!!
وبما أنها بغلبة الوصف كما تطنطن:
(ملاحظة:الشيخ ربيع لم يقل تراجعت فحملت مجمل قوله بالمنع ،على مفصله فقد خالفت شيخك) هذه نقطة.

مع أنّك يا مشرفيّ في سحاب لا تعرف آخر قول لشيخك:
اقتباس:
(أنا أرى أنَّ الجمعيات تُفَرِّق السلفيين ، وأنها من أسباب التحزُّب ، ونصيحتي لهم بأن يبتعدوا عن الجمعيات ، وأن يطلبوا العلم في المساجد ، وأن يتركوا الجمعيات ، ولا أرى أن يدخلوا في الجمعيات .
وإذا لم يستطيعوا إلقاء الدروس في المساجد ، فعليهم بتعلُّم العلم في بيوتهم ) انتهى جوابه حفظه الله تعالى .

ثم سألتُه عن إنشاء المراكز العلمية لنفس الغاية ؟

فأجاب : (يُقيمون الدروس في المساجد - بارك الله فيك - ، عليهم بإقامة الدروس في المساجد) . انتهى جوابه حفظه الله.
http://www.albaidha.net/vb/showthread.php?t=35304


وآخر كلام :

اقتباس:
الشيخ ربيع في لقاءٍ مع أبنائه من ليبيا: «الجمعيات فيها اتباع لليهود والنصارى.. دعكم منها ويكفيكم المساجد»

الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على عبده ورسوله محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد : فهذه فتوى جديدة للعلامة الزاهد المجاهد الشيخ ربيع بن هادي المدخلي –حفظه الله تعالى وأمد في أيامه على طاعته– تأتي على بناء أصحاب الحزبيات من القواعد ليخر عليهم سقف البدعة من فوقهم وقد كانت جواباً على أسئلة أحد الأخوة الليبيين يوم الخميس 13/جمادي الأولى/1433هـ الموافق 5/إبريل/2012، بمنزل الشيخ العامر بعوالي مكة – أعلى الله منزلة الشيخ في الجنة وأرغم أنوف شانئيه-.


لمصدر: خليل أبو تيمية المرتنيكي

حفظ باسم من هنا
فهل تحمل المفصل الصريح على المفصل الصريح ..؟؟

__________________
قال ابن تيمية:"و أما قول القائل ؛إنه يجب على [العامة] تقليد فلان أو فلان'فهذا لا يقوله [مسلم]#الفتاوى22_/249
قال شيخ الإسلام في أمراض القلوب وشفاؤها (ص: 21) :
(وَالْمَقْصُود أَن الْحَسَد مرض من أمراض النَّفس وَهُوَ مرض غَالب فَلَا يخلص مِنْهُ إِلَّا الْقَلِيل من النَّاس وَلِهَذَا يُقَال مَا خلا جَسَد من حسد لَكِن اللَّئِيم يبديه والكريم يخفيه).
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:29 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.