أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
15636 40877

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-05-2009, 05:12 AM
أبو عبيدة أبو عبيدة غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 121
افتراضي هل يكفي العقد الشرعي للخروج مع الزوجة أو الخلوة بها بدون عقد مدني؟ أفيدونا

السؤال: هل يكفي العقد الشرعي للخروج مع الزوجة أو الخلوة بها بدون عقد مدني؟ أفيدونا.

الجواب: الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على من أرسله الله رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، أمَّا بعد:

فالذي يقتضيه الواجب أن يقال بعدم كفاية العقد الشرعي أو العرفي إلاّ إذا اكتمل بالعقد المدني أو الاكتفاء بالعقد المدني ليكون منتجا لآثار العقد، ذلك لأنّ العقد الشرعي مجرد خطبة في نظر القضاء الجزائري فلا يكون للمرأة الحصانة القضائية الكافية للمطالبة بحقوقها فيما إذا توفي أحدهما أو حدث نزاع بينهما أدّى إلى الفراق بعد أنِ اختلى بها واختلط، لذلك يجب إتمام العقد الشرعي بالعقد المدني، ومع ذلك لا يجوز له الخروج معها بالنظر إلى تغيّر الأزمان وفسادها، وخلوته بها في أماكن التّهم التي تنعكس سلبا على عموم الملتزمين من جهة، ومن جهة أخرى فسح المجال له لقضاء مآربه قد يورّثه بغضا وكراهة لها، و "من استعجل الأمر قبل أوانه عوقب بحرمانه" الأمر الذي يعجل في انحلال الزواج القائم بينهما، وقد أفتى بعض علماء الأحناف بناء على جواز تغيير الحكم بتغيير الزمان بأنه لا تخرج المرأة إلى الصلاة في المساجد خشية الافتتان، ومما يؤكد ذلك أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم تزوج عائشة رضي الله عنها وهي بنت ست مكتملة وداخلة في السابعة، وكانت بنت تسع سنين(١- أخرجه البخاري في النكاح (4841)، ومسلم في النكاح (1422)، وأبو داود في الأدب (4935)، والنسائي في النكاح (3387)، وابن حبان (7097)، وأحمد (24346)، وسعيد بن منصور في سننه (515)، وأبو يعلى في مسنده (4673)، والبيهقي (13954)، من حديث عائشة رضي الله عنها) حين دخل بها النبي صلى الله عليه وآله وسلم في شوال في السنة الأولى من الهجرة (٢- أخرجه مسلم في النكاح (1423)، والنسائي في النكاح (3377)، وابن ماجه في النكاح (1990)، والدارمي (2131)، وابن حبان (4058)، وأحمد (23751)، وعبد الرزاق في المصنف (10459)، والبيهقي (15067)، من حديث عائشة رضي الله عنها) ولم يعلم عنه صلى الله عليه وآله وسلم أنه خرج معها أو اختلى بها وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
هذا كلّه في حالة ما إذا حدث قبل الخلوة بها والخروج معها، أمّا إذا قام بالفعل فينصح ألاّ يعود ولا يترتّب على فعله إثم لوجود العقد الرابط بينهما شرعا.
والحاصل أنّ العقد يجيز له ما لا يجيز لغير العاقد، لكن يمنع ممّا يباح له أصالة تأسيا برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وخشية تضرّر المرأة بعدم الحصانة، وما يترتّب عليه في ظل فساد الزمان والمجتمع.
والعلم عند الله وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمّد وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين وسلم تسليما.



الجزائر في: 20 رجب 1427ﻫ
الموافق ﻟ: 14 أغسطس 2006م




١- أخرجه البخاري في النكاح (4841)، ومسلم في النكاح (1422)، وأبو داود في الأدب (4935)، والنسائي في النكاح (3387)، وابن حبان (7097)، وأحمد (24346)، وسعيد بن منصور في سننه (515)، وأبو يعلى في مسنده (4673)، والبيهقي (13954)، من حديث عائشة رضي الله عنها.


٢- أخرجه مسلم في النكاح (1423)، والنسائي في النكاح (3377)، وابن ماجه في النكاح (1990)، والدارمي (2131)، وابن حبان (4058)، وأحمد (23751)، وعبد الرزاق في المصنف (10459)، والبيهقي (15067)، من حديث عائشة رضي الله عنها.


الشيخ : محمد علي فركوس


لو يتكرم احد الاخوة ويشرح لي وجه الاستدلال بحديث زواج النبي بعائشة في هذه الفتوى
وايضا الذي اعلمه ان منع النساء للخروج الى المساجد خشية الافتتان بهن مما يعارض صريح السنة بل ان ابن عمر هجر ابنه لاجلها فكيف يصح الاستدلال بها؟
وكيف نمنع شخص مما احله الله له ؟
فهي ( اي المرأة ) اما حلال له او حرام عليه والذي فهمته من كلام الشيخ حفظه الله انها في منزلة بين منزلتين!!

وجزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-05-2009, 10:37 AM
عبد الله بن مسلم عبد الله بن مسلم غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 5,144
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبيدة مشاهدة المشاركة

لأنّ العقد الشرعي مجرد خطبة في نظر القضاء الجزائري
[/color]
أخي الحبيب أبو عبيدة، إذا إستشكل عليك شيئاً في الفتوى فنصيحتي أن تسأل الشيخ الذي اصدرها، فلعله يوضح لك. كما أن ذلك الحكم قد يكون خاصاً للجزائر دون غيرها من البلاد.
__________________
قال سفيان الثوري (ت161هـ): "استوصوا بأهل السنة خيرًا؛ فإنهم غرباء"
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-05-2009, 04:02 PM
أبو عبيدة أبو عبيدة غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 121
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله بن مسلم مشاهدة المشاركة
أخي الحبيب أبو عبيدة، إذا إستشكل عليك شيئاً في الفتوى فنصيحتي أن تسأل الشيخ الذي اصدرها، فلعله يوضح لك. كما أن ذلك الحكم قد يكون خاصاً للجزائر دون غيرها من البلاد.
جزاك الله خيرا اخي عبدالله بن مسلم

الغرض من عرض الموضوع ليس التنقص من الشيخ فركوس حفظه الله وبارك فيه , لا والله ما خطر هذا على بالي, ولكن الغرض من الموضوع هو اثراء النقاش والخروج من جو الغارات والهجمات والاشتغال بما يفيد, ولعل هذه الفتوى مما يتعرض له الكثير من المسلمين في انحاء العالم , وكون الجزائر احدها لا يعني انه مقتصر عليها .

المقصود اخي هو تحليل الفتوى وعرضها على ميزان الشرع ولو كنت في بلاد استطيع فيها الاتصال بالشيخ لفعلت بارك الله فيك .
الخلاصة اخي الكريم , لا غبار على ان العقد المدني مهم جدا في اثبات حقوق المراة واثبات زواجها قانونيا ولكن هل هذا يعني اننا نلغي العقد الشرعي ولا يصبح له اي اهمية! يعني على حسب كلام الشيخ ان الرجل الذي يعقد على زوجته بعقد شرعي فقط لا يجوز له البناء بها ( ولو فعل لم يأثم)!! . لو قال الشيخ الافضل ان يتم عقده الشرعي بالعقد المدني لكان افصل لها وله واحوط من التعرض للمسائلة القانونية لكن ذلك مفهوما ولكن جعل العقد المدني هو الفيصل بل والاستدلال على ذلك بفعل النبي صلى الله عليه وسلم فهذا الذي اردت ان يفيدني فيه الاخوة لانه اكبر فائدة وما يدريك لعل الشيخ ابي الحارث يكون له نصيب من ذلك الاثراء

اشكرك كثير على مداخلتك الطيبة النية جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-05-2009, 09:22 PM
نوفل الجبوري نوفل الجبوري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: العراق _ صلاح الدين _ناحية العلم
المشاركات: 190
افتراضي العقد المدني واجب شرعي

السلام عليكم ورحمة الله وبراكاته / وبعد :
الحقيقة ان الموضوع شيق وجميل وفيه فوائد عظيمة ، واحب المشاركة مع الاخوة الكرام فأقول وبالله استعين ،
اولا ما هو العقد الشرعي وما هو العقد المدني وما الفرق بينهما ؟ الواقع ان لا فرق بينهما ، فشروط العقد من مهر وولي وشهود وايجاب وقبول موجود في كلا العقدين ، الا اذا كان في بعض الاقطار من عدم وجوب موافقة الولي ان وجد شئ من ذلك في بعض بلاد المسلمين فيكون العقد به باطلا ، واما ما يعتقده البعض من أن العقد لا يصح الا بكلمات معلومات و بشيخ له لحية ويكون امام مسجد وغير ذلك مما يعتقده العوام فهذا لا صحة له ، ولكن من حب الناس للدين وعزة الشرف عند المسلمين واعتقادهم ان هذه الكلمات هي من شروط العقد تمسكوا بها ، والا فهل لاحد القدرة على القول ان زواج الجاهلية ليس شرعيا ؟ علما انهم لا دين لهم ولا كلمات معينة يتلفظون بها الا الموافقة للولي والزوجة والصداق وفي بعض الاحيان يفقد الشهود ان كانوا يسكنون في خيمة وفي وسط الصحراء فيخطبها الرجل من ابيها ويصدقها ويحملها من ساعته الى بيته ؟ وقولي شرعي اي ان الوطئ والولد والميراث كله حلال ،
ولكن يفضل العقد المدني لما فيه من سهولة حفظ حقوق الزوجة ؟ ونحن نعرف في بلدنا العراق _ حفظه الله من كل مكروه وخلصه من محنته _ ان العقد المدني ان يذهب الزوجان وولي امر الزوجة والشهود الى قاضي الاحوال الشخصية في المحاكم المدنية ويتم العقد ويصدر بموجبه وثيقة شرعية ويتم بموجبها استبدال هويات الاحوال المدنية التي فيها اثبات الزواج من الزوج والزوجة وبهذا تحفظ حقوق الزوجة من استخراج الهويات المدنية لاولادها من زوجها وميراثها وكل ما يترتب على الزواج الشرعي ،
واما العقد الشرعي الذي نسميه في العراق ( عقد الملا _ اي الشيخ الديني _ ) فهو لا يختلف شيئا عن العقد المدني الا انه اذا ما حصلت خلوة بين الزوجين قبل العرس وقبل واقعة الدخول الرسمية وحصل بينهما شئ مما يحصل بين الزوجين وهذا هو بيت القصيد لأن المخطوبين يكونان اشوق الى بعضهما وهذه مسألة معروفة لكل الناس وليست بخافية على احد ، وهنا يصلح التذكير بعدم ترخيص النبي صلى الله عليه وسلم للشاب الصائم من ان يقبل زوجته ؟ لأنه لا يملك إربه ؟ اقول فاذا ما وقع الزوجان بهذا المحذور ان صح التعبير ثم قدر الله ان يموت الزوج والزوجة قد حملت منه او فقدت عذريتها فهنا ستبدأ معاناة الزوجة في الاثبات واقامة الدعاوى في المحاكم ولا شك انها سيلحقها واهلها بعض العار وان لم يكن شرعيا ولكن هي في غنى عن ذلك ؟
ولهذا فمن باب الاحتياط ان لا يختلي الزوجان قبل العرس حفاظا على الزوجة وسمعتها ،هذا كله في مسألة منع الخلوة بين المخطوبين ، علما ان كلمة المخطوبين تعني الذين عقدا عقد الزواج ولم ينقل الزوج زوجته من بيت اهلها الى بيته ويصنع وليمة العرس الشرعية ، اما ما تعارف الناس عليه الآن من ان الخطوبة تعني خطبة الرجل للمرأة وحصلت الموافقة ولم يعقدا عقد الزواج بعد فهنا اي خلوة هي حرام قطعا وهذه من عادات النصارى التي ابتلي بها المسلمون هذه الايام فعمت البلوى بها وخدعت بها كثيرا من المسلمات ولا حول ولا قوة الا بالله ،
واما اختلاف عمر وعبد الله ابن عمر رضي الله عنهما في مسألة حديث ( لا تمنعوا إماء الله مساجد الله ) فهذا من باب درء المفاسد مقدم على جلب المصالح ، ثم اذا كان هذا في عهد عمر فكيف بنا اليوم ؟ والله لمنعهن خير من خروجهن بالف مرة ، هذا ما لدي من المشاركة مع اخواني الجزائريين ، فان اصبت فمن الله وان اخطأت فمن الشيطان واستغفر الله واتوب ..
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-05-2009, 10:06 PM
عمربن محمدالبومرداسي عمربن محمدالبومرداسي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 10,104
افتراضي

يا أخي علماؤنا في هذا العصر يشترطون العقد المدني لقلة الدين في الكثير والله المستعان وأظنك تسمع بكثير من القصص المرعبة من واقعنا في الجزائر ..والعقد المدني في الحقية تنقصه أشياء مثل خطبة الحاجة وكتابة المهر ..فنرجوا من مسؤلينا النظر في هانه المسألة ..
__________________
إن شئتم أن يتجسّد العلم ،لا بُد من العقيدة فالتوحيد عليه مدار الحياة .{ أَصْلُهَا ثَابِتٌ } [لا إله إلاّ الله ثابتة في القلب ]والقلب محلّ العقيدة { وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء{24} تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا }معنى هذا الجانب العملي أي امتدّت عروق التوحيد في كل أماكن ونواحي القلب وتمكنت منه فلم تبق مكانا لمن يعيش معها من غير ذلك [أي ممّا يفسد القلب]

[السبيل إلى العمـــل بالعلمـ : لشيخنا العيد شريفي ]
[ــ دعاؤكم إخواني الأفاضل ]


سامحوني جميعا:

توقفت عن الكتابة:
سيبقى بعض الناس أوصياء على دعوتنا (من غير وصاية لأحد) إذا اشتغلنا بهم
أما إذا أهملناهم فتراهم يتوددون للرد عليهم أو إعارتهم شيئا من أوقاتنا
ولا يسمح لنا الوقت بذلك ..
لذلك :
لا يرد إلا على تأصيلاتهم الباطلة أما التتبع فيأخذ وقتك وجهدك ..
فاستثمر الوسائل الالكترونية للدعوة ودع أذاهم
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-05-2009, 10:46 PM
عبد الله بن مسلم عبد الله بن مسلم غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 5,144
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبيدة مشاهدة المشاركة

ولو كنت في بلاد استطيع فيها الاتصال بالشيخ لفعلت بارك الله فيك .

بارك الله فيك أخي الحبيب، لكن إذا كنت لا تعيش في الجزائر فهذه الفتوى قد لا تنطبق عليك. و كما أذكر أقوال أهل العلم في هذا عموماً أن العقد الشرعي يكفي للخلوة و البناء، و، و ... لكن أكثر أهل العلم يقولون بمراعات العرف في البلد أيضاً. فلذلك أنا قلت هذه الفتوى قد تكون خاصة بأهل الجزائر لأنها تراعي قانون و عرف هذا البلد، و هذا القانون و العرف يتغير بين بلد و آخر و قد لا ينطبق على المسلمين جميعاً أينما كانوا.
__________________
قال سفيان الثوري (ت161هـ): "استوصوا بأهل السنة خيرًا؛ فإنهم غرباء"
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:16 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.