{منتديات كل السلفيين}

{منتديات كل السلفيين} (https://www.kulalsalafiyeen.com/vb/index.php)
-   منبر اللغة العربية والشعر والأدب (https://www.kulalsalafiyeen.com/vb/forumdisplay.php?f=9)
-   -   من أمثال العرب ... (https://www.kulalsalafiyeen.com/vb/showthread.php?t=13894)

طارق ياسين 03-29-2010 11:32 PM

· قد أَنصَفَ القَارَةَ مَنْ رَاماها .

- قال ابنُ سلّام : يُضربُ مثلاً لِمُساواةِ الرجل صاحِبَهُ فيما يدعوه إليه .

قال الْمَيْدانِيُّ : القَارةُ : قبيلةٌ , وهم عُضَلُ والدِّيشُ ابنا الْهُونِ بنِ خُزَيْمةَ . وإنّما سُمُّوا قارَةٌ ؛ لاجتماعِهم والتفافِهم لَمّا أراد الشَّدَّاخُ أنْ يُفَرِّقَهم في بني كِنانة , فَقَال شاعرُهم :

دَعُونَا قارَةً لا تُنْفِرُونَا ... فَنُجْفِلَ مِثْلَ إجْفالِ الظَّلِيمِ (1)

وهم رُماةُ الْحَدَقِ(2) في الجاهلية , وهم اليومَ في اليمن .

ويزعمون أنّ رجلين التقيا , أحدُهُما قاريٌّ , فَقَال القاريُّ : إنْ شِئتَ صارَعْتُكَ , وإن شِئتَ سابقتُك , وإن شئتَ راميتُك . فَقَال الآخَرُ : قد اخترتُ الْمُراماةَ .
فَقَال القاريُّ : قد أنْصَفتنِي , وأنشأ يقولُ :
قد أنْصَفَ القارَةَ مَنْ راماها ... إنَّا إذا ما فِئَةٌ نلقاها
نَرُدُّ أولاها على أخْراها
ثم انتزع له بسهمٍ فَشَكَّ به فؤاده (3) .

قَال أبو عبيد : أصلُ القَارَةِ : الأَكَمَةُ(4) وجَمعُها قُورٌ . قَال ابنُ واقد : وإنّما قيل : " أنصفَ القارَةَ من راماها " في حَرْبٍ كانت بين قريشٍ وبين بَكْر بنِ عبدِ مَنَافِ بنِ كِنانَةَ ؛ قَال : وكانت القارةُ معَ قُريشٍ , وهم قومٌ رُماةٌ , فلما التقى الفريقان راماهم الآخَرونَ , فقيل : قد أنصَفَهُم هؤلاء ؛ إذ ساووهم في العمل الذي هو شأنُهُم وصِناعتُهم .
وفي بعض الآثار : ألا أخبركم بأعدلِ الناس ؟ قيل : بلى قَال : مَنْ أنْصَفَ مِنْ نفسِه . وفي بعضِها أيضاً : أسَدُّ الأعمالِ ثلاثةٌ : إنصافُ الناسِ من نفسِك والْمُواساة بالْمالِ وذكرُ اللَه تعالى على كل حال(5) .
______________________________

(1) قال في " أساس البلاغة " : جَفَلَ القومُ ، وأجْفَلُوا ، وانْجَفلوا ، وتَجَفّلُوا : أسرعوا في الْهزيِمةِ والْهَربِ ، وأتَوْهم فجَفَّلوهم عن مراكِزِهِم ، وجَفَّلَ القنّاصُ الوحشَ عن مراعيها . ووقعت في الناس جَفْلةٌ , إذا خافوا فانْجفلوا .
الظَّلِيمُ : ذكرُ النَّعام .
(2) قال في " المعجم الوسيط " : ( الْحَدَقَةُ ) السّوادُ الْمُستديرُ وسَطَ * العين ( ج ) حَدَقٌ وحِداقٌ ( جج ) أحْداقٌ , ويُقال : هو من رُماةِ الْحَدَقِ : حاذقٌ ماهرٌ في النّضالِ .
(3) قال في " الْمُستقصى " : ويزعمون أنّ أربعينَ منهم رَمَوْا في الليّلةِ الْمُظلمةِ شيئاً أحسّوا به , فأصبحوا فرأَوْا الأربعينَ سَهْماً في هِرّةٍ .
(4) الأكَمَةُ : التّلُّ .
(5) ذكرَهُ السّيُوطيُّ في " جامع الأحاديث " وقال عَقِبَه : ( الرافعيُّ بسندٍ جليلٍ , عن الْمُزَنِيِّ عن الشافعيِّ عن مالكٍ عن ابنِ عُمرَ ) .

--------------
* فائدة : قال في " مختار الصحاح " : تقولُ : جلست في وَسْطِ القوم ( بالتسكين ) ؛ لأنه ظرفٌ , وجلست في وَسَطِ الدّارِ ( بالتحريك ) لأنه اسمٌ . وكلُّ موضعٍ يصلُحُ فيه ( بين ) فهو : وَسْطٌ , وإن لم يصلُحْ فيه ( بين ) فهو وَسَط بالتحريك .

********************

طارق ياسين 04-11-2010 06:04 AM

· دمِّثْ لنفْسِك قبلَ النّومِ مَضْطجعاً .
ويُروى : " لِجَنْبِك " أي : اسْتعدَّ للنوائبِ قبلَ حُلولِها .
والتّدْميثُ : التَّلْيينُ , والدَّمَاثةُ والدَّمَثُ : اللّينُ .
ويُروى أنّ عائشةَ - رضي اللهُ تعالى عنها - ذكرتْ عُمرَ - رضي الله تعالى عنه - فقالت : كان واللهِ أحْوَذيّاً نَسيجَ وحدِهِ , قد أعدَّ للأمورِ أقْرانَها .

طارق ياسين 04-12-2010 03:57 PM

· رَمَتْنِي بِدائِها وانْسَلَّت .

- يُضربُ لِمَن يُعَيِِّرُ بعَيْبِهِ غَيْرَهُ .

قال في " الْمُسْتقصى " : كانت امرأةُ سَعْدِ بنِ زيدِ مَناةِ يقول لها ضرائِرُها في السِّبابِ : يا عَفْلاءُ *! فشكت ذلك إلى أمِّها , فقالت : إذا سابَبْنَكِ فابْدَئِيهنّ بذلك ، ففعلت , فقالت لها إحداهُنّ ذلك . وبنو مالكِ بنِ سعدٍ يقالُ لهم بنو العُفَيْلَى ؛ لهذا السبب .
----------------

* قال في " المعجم الوسيط " : ( عَفَلَت ) المرأةُ والناقةُُ عَفَلاًًَ : خرج مِن رحِمِها , أو حيائِها شيءٌ مُدَوّرٌ يُشْبِهُ أُدْرَةَ الرّجُلِ , ولا يكونُ العَفَلُ في الأبْكارِ , وإنّما يُصيبُ المرأةَ بعد الولادةِ .
( الأُدْرَةُ ) : انتفاخٌ الخِصْيةِ لتَسرُّبِ سائلٍ فيها .

طارق ياسين 04-13-2010 03:32 PM

· قبلَ الرِّماءِ تُملأُ الكنائِنُ .
الكنائِنُ : جمعُ كِنانَة , وهي وِعاءُ السّهمِ .

· قبلَ الرِّمَاءِ يُمْلأ الْجَفيرُ .
قال في " الصحاح " : الْجَفيرُ كالكِنانةِ ، أوسعُ منها.
وقال في " القاموس " : الْجَفيرُ : جَعْبَةٌ من جُلودٍ لا خَشبَ فيها ، أو من خشبٍ لا جلودَ فيها .

· قبلَ الرَّميِ يُراشُ السَّهْمُ .
قال في " مختار الصحاح " : راشَ السّهمَ : ألزقَ عليه الرِّيشَ , فهو مَرِيشٌ بوزنِ مَبِيع , وبابه باع .
قال ابنُ دُرَيْدٍ : راشَ السَّهمَ يَرِيشُهُ رَيْشاً.

- تُضْربُ في الاسْتعدادِ للأمرِ قبلَ حُلولِهِ , وفي تَهْيئةِ الآلةِ قبلَ الحاجةِ إليها .

طارق ياسين 04-15-2010 08:01 AM

· دُونَ ذَلِكَ خَرْطُ القَتَادِ .
الْخَرْطُ : قَشْرُكَ الوَرَقَ عن الشجرةِ اجْتِذاباً بكَفِّك .
القَتَادُ : شجرٌ له شَوْكٌ أمثالُ الإِبَرِ .الواحدة : قَتادَة .
يُضْرَبُ للأمْرِ دونَه مانعٌ .

طارق ياسين 04-16-2010 09:46 PM

· دُونَ ذَلِكَ خَرْطُ القَتَادِ .
الْخَرْطُ : قَشْرُكَ الوَرَقَ عن الشجرةِ اجْتِذاباً بكَفِّك .
القَتَادُ : شجرٌ له شَوْكٌ أمثالُ الإِبَرِ .الواحدة : قَتادَة .
يُضْرَبُ للأمْرِ دونَه مانعٌ .

طارق ياسين 04-16-2010 10:21 PM

* ضِغْثٌ عَلَى إبَّالَةٍ .

قال في " جمهرة اللغة " : الإبَّالةُ : الْحُزْمَةُ من الحطبِ .

قال في " الصحاح " : الضِّغْثُ : قَبْضَةٌ من حَشيشٍ مُختلِطةُ الرَّطْبِِ باليابِسِ .

وقال أبو عبيد في " الغريب " : هو كلُّ شئٍ جمعتَهُ وحَزَمْتَهُ مِن عيدانٍ أو قَصَبٍ أو غيرٍ ذلك .
قال الميداني : ويُروى : إيبالَة , وبعضُهم يقولُ : إبَالَة , مُخَفّفاً وأنشدَ :

لِي كُلَّ يومٍ مِنْ ذُؤَالة ... ضِغْثٌ يزيدُ على إبَالَة

قال الخليلُ : ذُؤالةُ اسمُ مَعْرفةٍ للذِّئبِ لا ينصَرفُ .

قال في " الصحاح " : الذّأَلانُ: الْمَشْيُ الخفيفُ . ذأَلَتِ الناقةُ تَذْأَلُ ذأْلاً وذَأَلانا ً. قال أبو عُبيد : ومنه سُمِّيَ الذئبُ ذُؤَالَةَ .
- ومعنى المثل : بَلِيَّةٌ على أخرى .

جاء في " المعجم الوسيط : ( ضِغْثٌ على إبّالة ) عِبْءٌ على عِِِبْءٍ أتَمّ فَدْحَهُ .

طارق ياسين 04-22-2010 12:35 AM

* لِكُلِّ سَاقِطَةٍ لاقِطَةٌ .
قال المَيْدانِيُّ : قَال الأَصمَعيُّ وغيرُه : الساقطةُ : الكلمةُ يَسقُطُ بِها الإنسانُ . أي لكُلِّ كلمةٍ يُخطئُ فيها الإنسانُ مَنْ يتَحفَّظها , فيَحمِلُها عنه .
وأدخلَ الهاءَ في " لاقِطة " إرادةَ المبالغةِ . وقيل : أُدْخِلتْ ؛ لازدواجِ الكلامِ .
- يُضربُ في التّحَفُّظِ عندَ النُّطْقِ .
وقال ثَعْلبٌ : يعني لِكُلِّ قَذَرٍ فَدِرٌ ( الفَدِرُ - بفتحِ الفاءِ وكَسْرِ الدّالِ الْمُهملةِ , بِزِنَةِ كَتِف - : الأحمقُ . )
وقيل : أراد لكُلِّ كلمةٍ ساقطةٍ أذنٌ لاقِطةٌ ؛ لأنّ أداةَ لَقْطِ الكلامِ الأذُنُ .

طارق ياسين 04-25-2010 07:33 AM

· عِنْدَ الصَّبَاح يَحْمَدُ القَوْمُ السُّرَى(1) .
- قال صاحبُ كتابِ " فَصلُ المقالِ في شرحِ كتابِ الأمثالِ " : ذكر أبو عُبيد أنَّ هذا المثلَ للأغْلَبِ العِجْليِّ ، وقال محمدُ بنُ حبيبٍ وغيرُه مِنَ علماءِ البصريين : إنَّ أوّلَ من قال ذلك خالدُ بنُ الوليدِ - رضي الله عنه - , لما بعث إليه أبو بكرٍ - رضي الله عنه - وهو باليمامةِ أنْ سِرْ إلى العراقِ , فأراد سلوكَ الْمَفازةِ ، فقال له رافعُ بنُ عُمَيْرٍ الطائيُّ : قد سلكتُها في الجاهليةِ ، وهي خِمْسٌ(2) للإبلِ الواردةِ ، وما أظنُّك تقدرُ عليها ، إلا أنْ تَحملَ من الماءِ ، فاشْترى مائةَ شارفٍ (3) فعَطَّشَها , ثم سقاها الماءَ حتى رَوِيَت , ثم كَعَمَ(4) أفواهَهَا ؛ لئلاّ تَرعى ، ثم سلك المفازةَ ، حتى إذا مضى يومانِ وخاف العطشَ على الناسِ والخيلِ نَحَرها وسقى الإبلَ والخيلَ فُظُوظَهَا(5) .
فلمَّا كان في الليلة الرابعةِ قال رافعٌ : انظروا هل تَرَوْن سِدْراً عِظاماً ؛ فإنْ رأيتموها , وإلا فهو الهلاكُ ، فنظر الناسُ فرأَوْا السِّدْرَ ، فكَبَّر وكَبَّر الناسُ معه ، ثم تَجَمَّعوا على الماءِ ، فقال خالدٌ :
للهِ دَرُّ رافعٍ أنّى اهتدى ... فَوَّزَ(6) مِنْ قُرَاقِرٍ إلى سُوَى(7)
خِمْساً إذا سار بِها الجيشُ بكى ... ما سارها من قبلِه إنسٌ يُرى
عندَ الصَّباحِ يَحمَدُ القومُ السُّرَى... وتَنجلي عنهم غَياباتُ الكَرَى(8)

- يُضربُ في احتمالِ المشقّةِ , والحثِّ على الصبرِ ؛ حتى تُحمدَ العاقبةُ .
______________
(1) السُّرَى : سَيْرُ عامَّةِ الليلِ .
(2) الخِمسُ من الفَلَوَاتِ : ما بَعُد ماؤُها ؛ حتى يكونَ وُرودُ الإِبلِ في اليومِ الخامسِ .
(3) الشارِفُ : الْمُسِنُّ من الإبِلِ .
(4) كَعَمَ البعيرَ : شَدَّ فاهُ ؛ لئلا يَعَضَّ أو يأكلَ , فهو كَعِيمٌ ومَكْعومٌ .
(5) الفَظُّ : ماءٌُ الكِرْشِ يُشْرَبُ عندَ عَوْزِ الماءِ في المفاوزِ , جمعُه فُظُوظٌ .
وافْتَظَّ البعيرَ : شقَّ كِرْشَه , واعتصر ماءَه ؛ ليَشْرَبه . وكان المسافرُ في الصحراء يَسقي الإبلَ , ثم يَسُدُّ أفواهَها ؛ لئلا تَجْتَرَّ , فإذا عطش افْتَظَّها .
(6) يُقالُ : فَوَّزَ الرجلُ بإِبلِه , إذا ركب بِها المفَازةَ .
(7) قُراقِرٌ وسُوَى : موضعين فيهما ماء .
(8) الكَرَى : النُّعاسُ . والكُرَى : القبور .
[ المعجم الوسيط ] .

طارق ياسين 04-28-2010 09:53 PM

· عَبْدٌ صَرِيِخُهُ أََمَةٌ .
- يُضْربُ في اسْتعانةِ الذليلِ بآخَرَ مثلِهِ , أو لِمَنْ ناصِرُهُ أذَلُّ منه .
قال العسكري : الصّريخُ : الْمُغيثُ والْمُسْتَغيثُ جَميعاً .
والْمُسْتَصْرِخُ : الْمُسْتَغيثُ .
والْمُصْرِخُ : الْمُغِيثُ , يُقالُ له : صَرِيخٌ , أي : مُغيث . وفي القرآنِ : { فلا صَرِيخَ لَهُمْ } أي : لا مُغيثَ لهم .
وإنّما سُمِّيَ كلُّ واحدٍ منهما ؛ المُغيثُ والمُستغيثُ : صَريِخاً ؛ لأنّ كلَّ واحدٍ منهما يَصْرُخُ بصاحبِه , هذا بالدُّعاءِ , وذلك بالإجابةِ .


الساعة الآن 10:29 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.