{منتديات كل السلفيين}

{منتديات كل السلفيين} (https://www.kulalsalafiyeen.com/vb/index.php)
-   منبر اللغة العربية والشعر والأدب (https://www.kulalsalafiyeen.com/vb/forumdisplay.php?f=9)
-   -   من أمثال العرب ... (https://www.kulalsalafiyeen.com/vb/showthread.php?t=13894)

طارق ياسين 01-12-2013 11:35 PM

.
· إِلى حيثُ أَلقتْ رَحْلَها أُمُّ قَشْعَمِ.

- يضرب للشيءِ الذاهبِ، ولا تُرجى عودَتُه. أو هي دعاءٌ على ما يسوؤك ليذهب عنك إلى غير رجعة.

- قال في "اللسان": وأُمُّ قَشْعَم: الحربُ، وقيل: المَـنِـيَّةُ، وقيل: الضَّبُع، وقيل: العنكبوت، وقيل: الذِّلة.

- جاء في "المستقصى": طَرقَتْهُ اُمُّ قَشْعَمٍ: يرادُ بها المنيةُ.



- قال زهير بن أبي سُلمى:


لَعَمــري لَنِعـــم الحــيُّ جـــــرَّ عليهِمُ ... بما لا يُوَاتِيهِمْ حُصَيْنُ بنُ ضَــمْضَمِ


وكان طـــوى كَشـحاً على مُسْتَكِنَّةٍ ... فــلا هـــو أَبـــــداهــــا ولـــم يَــتَـجَــمْـجَـمِ


وقــال ســــأَقضي حـاجـتي ثم أَتَـقِّــي ... عــدُوِّي بــأَلـــــفٍ مـن ورائــيَ مُــلـجَــمِ


فَــشَـــدَّ ولــم يــــُفْــزِعْ بـيــــوتــاً كــثــيــرَةً ... لَدَى حيثُ أَلـقَتْ رحْـلَهـا أُمُّ قَشْعَمِ


- جاء في: "خزانة ا لأدب":

"لدى حيث ألقت رحلها...": حيثُ كان شِدةُ الأَمرِ، يعني: موضعَ الحربِ. وأُم قشعم هي الحربُ، ويقال: هي المنَيَّةُ. والمعنى أَنَّ حُصَيناً شَدَّ على الرجلِ العَبْسيِّ فقتله بعد الصلحِ، وحيث حطَّتْ رحلَها الحربُ ووضعتْ أَوزارها وسكنت. ويقال:هو دعاءٌ على حُصينٍ، أي: عدا على الرجل بعدَ الصلحِ وخالفَ الجماعةَ، فصيَّره اللهُ إلى هذه الشدةِ. ويكون معنى "أَلقتْ رحلَها" على هذا: ثَبَتَتْ وتمَكَّنت.


- وقال الزُّوزَنِيّ:

أم قشعم: كنية المنية.
ومَلْقى الرَّحْل: المنزل؛ لأن المسافرَ يُلقي به رَحْلَه، أَرادَ: عندَ مَنزِلِ المَنِـيَّـةِ.

- قال الرافعيُّ –رحمه الله- في"تاريخ الأَدب العربي" بعد أن ذكر قول زهير في هَرِم:


إن البخيل ملوم حيث كان ... ولكن الجواد على علاته هَرِمُ

قال: وكلمة "على عِلَّاتِه" لا تزال تدور في الناس إلى اليوم، وكذلك كلمته في قوله:


لدى حيث أَلـقت رحْـلَهـا أُمُّ قَشْعَمِ


يعني: المَنِيَّةَ، فقد أَجراها الظرفاءُ على الحذفِ، فيقولون: "إِلى حيثُ أَلقتْ رحلَها أُمُّ قَشْعمِ" لِمَن يودّعون وجهَه ويستقبلون قفاه.

- وقال بعضُهم:


فَخَرَّ صَريعاً لليدين وللفَمِ ... إِلى حيثُ أَلقَتْ رحلَها أُمُّ قَشْعَمِ




.

طارق ياسين 11-11-2013 10:58 PM

.

· قَلَبَ له ظهرَ المِجَنِّ
يُضربُ لِمن كان لصاحبِه على موَدَّةٍ ورعايةٍ، ثم حالَ عن العَهْدِ.
المِجَنُّ: التُّرْسُ.

قال المتوكل الليثي:

وكنتُ إذا الخليلُ أرادَ صَرمي ... قلبتُ لِصَرْمِه ظهرَ المِجنِّ
ولســــت بآمــنٍ أبــــداً خــلـــــيـلاً ... عـــلى شـــيء إذا لــم يأتمني

وقال:

ندمتُ على شتمِ العشيرةِ بعدما ... تـــغنـــى عـــراقـــيٌّ بهـــم ويـــمانــــي
قلبتُ لهم ظهرَ المجنِّ وليتني ... عفوتُ بفضلٍ من يدي ولساني

وقال آخر:

حتى إذا قملت بطونكم ... ورأيتـــم أبناءكـــم شــــــــبــوا
وقلبتم ظهر المجن لـــنا ... إن اللئيم العاجـز الخِــبُّ

وجاء في "المعجم الوسيط":

قلَبَ فلانٌ مِجَنَّه: أَسقط الحياءَ وفعل ما شاء.


.

طارق ياسين 11-13-2013 09:32 PM

.

· ما أَشْبَهَ حَجرَ التلالِ بأَلوانِ صَخْرِها.
جاء في "العقد الفريد:
تشبيهُ الرجل بأَبيه:
منه قولُهم: مَنْ أَشبهَ أَباه فما ظَلم.
وقولُهم: العُصَيَّةُ من العَصا.
وقولُهم: ما أَشْبهَ حجرَ الجبالِ بأَلوان صُخُورِها!
وما أَشْبه الليلةَ بالبارحة!
وقولهم: شِنْشِنةٌ أَعْرفها من أَخْزم. يقال هذا في الولد إذا كانت فيه طبيعةٌ من أَبيه.

قال زُهير:


وهَلْ يُنْبِتُ الخَطّيَّ(1) إلا وَشيجُه(2) ... وتُغْرَسُ إلا في مَنابِتِها النَّخلُ



- جاء في "جمهرة خطباء العرب" في خُطبةِ حاجِبِ بنِ زُرارةَ التميميِّ بين يَدي كِسرى:

وَرَى زِنْدُك، وعَلتْ يدُكَ، وهِيبَ سلطانُك، إِن العربَ أُمةٌ قد غلُظَتْ أكبادُها(3)، واستحصدتْ مِرَّتَها(4)، ومَنعت دِرَّتَها(5)، وهي لك وامقةٌ(6) ما تأَلَّفْتَها، مسترسلةٌ ما لايَنْتَها، سامعةٌ ما سامحتها، وهي العلقم مَرارةً، والصّابُ(7) غَضاضةً، والعسل حلاوةً، والماء الزُّلال سَلاسةً، نحن وفودُها إليك، وأَلسِنَتُها لديك، ذِمَّتُنا محفوظةً، وأحسابنا ممنوعةً، وعشائرنا فينا سامعةٌ مطيعةٌ، إِنْ نَؤُبْ لك حامدين خيرا، فلك بذلك عمومُ مَحْمَدَتِنا، وإِنْ نُذَمُّ لم نُخَصَّ بالذمِّ دونَها.
فقال كسرى: يا حاجبُ ما أَشْبَهَ حَجر التلالِ بأَلوانِ صَخْرها!
قال حاجبُ: بل زئيرُ الأُسْدِ بِصَوْلَتِها.
قال كسرى: وذلك.
___________
(1) نوع من الرماح منسوب إلى الخطِّ؛ موضعٌ في البحرين تٌنسبُ إليه الرماحُ الخَطِّيَّةُ.
(2) الوَشيجُ: ما نبت من القَنا والقَصبِ مُلْتَفًّا، واحدتُه وَشيجة.
(3) كناية عن شدتها.
(4) المِرَّة: القُوة.
(5) الدِّرَّةُ: اللبن، أو كثرته.
(6) أي: مُحِبَّةٌ.
(7) الصاب: شجر مُرٌّ، له عُصارةٌ بيضاءُ كاللبن بالغةُ المرارة، إذا أصابت العينَ اتلفتها.

.

طارق ياسين 11-22-2013 08:08 PM

.

· على أَعْراقِها تَجري الجيادُ.

يُقالُ في بيان كَرمِ الأَصلِ أَو لُؤْمِه.

جاء في المعجم الوسيط:

أَعْرَقَ الشَّجرُ: امتدت عُروقُه في الأرض،
يُقال: أَعْرَقَ فُلانٌ في الكرم: كان له أَصلٌ فيه.
والعِرْقُ: أَصلُ كلِّ شيءٍ.
يقال: تَداركَتْهُ أَعراقُ صِدقٍ أَو سوءٍ.

وجاء في الحديث: "لعله نَزَعَهُ عِرْقٍ".

ويقال في مثلِ معناه: الثمرةُ من ساقِها.

.

طارق ياسين 12-02-2013 04:39 PM

.

· أَنْ تَسمعَ بالمُعَيدِيِّ خيرٌ من أَنْ تراه.

جاء في "زهر الأَكَم في الأَمثال والحِكم":

المُعيْديِّ تصغيرُ المَعَدِّيِّ مشدد بالدال، ثم خُفِّفت عندَ التصغير؛ كراهيةَ اجتماعِ الساكنين. قال النابغة:


ضلَّتْ حُلومُهم عنهم وغرَّهم ... سنُّ المُعَيْديِّ في رَعْيٍ وتغريب


وهذا على ما وقع في "الصحاح" وغيره من نِسبةِ المُعيديِّ في هذا المثل إلى مَعَدٍّ –بالتشديد-.
وقيل: المُعيديِّ نسبة إلى مَعْدٍ -بسكون العين وتخفيف الدال- وهي قبيلةٌ، وتصغيرها مُعَيْد.
والمُعيديِّ المذكور رجلٌ من هذه القبيلةِ كان فاتكاً يُغير على مالِ النعمانِ بنِ المنذرِ، فيأخذه ولا يقدرون عليه، فأُعجبَ به النعمانُ لشجاعته وإقدامِه فأَمَّنه، فلما حضر بين يديه ورآه، استزرى مِرآتَه؛ لأنه كان دَميمَ الخِلقةِ، فقال: لَأَنْ تسمعَ بالمعيدي خيرٌ من أن تراه!
فقال: أبيتَ اللعنَ، إنَّ الرجال ليسوا بِجُزُرٍ يراد منهم الأجسام، وإنّما يعيش المرء بأصغريهِ: قلبِه ولسانِه! فأَعجبَ النعمانَ كلامُه وعفا عنه، وجعله من خواصِّه إلى أن مات.
والمعنى :إنَّ سماعك بالمُعَيْديِّ خيرٌ من رؤيتِك إياه.
ويُضربُ للرجلِ يكون له صِيتٌ وذِكرٌ حسنٌ، فإذا رأيتَه اقْتَحَمَتْه(1) عينُك، وكان عندَ خُبْرِه دونَ خَبَرِه.

وذكر شمسُ الدين ابنُ خِلِّكانَ أنَّ أبا محمّد القاسمَ بنَ عليٍّ الحريريَّ –رحمه الله- جاءه إنسانٌ يزورُه ويأخذُ عنه شيئاً، وكان الحريريُّ دَميمَ الخِلقةِ جدا. فلما رآه الرجلُ استَزْرى خِلقَتَه، ففهم الحريريُّ ذلك، فلما طلب الرجلُ أن يُمليَ عليه قال له: اكتب:


مــا أنت أوّلُ ســـــــــارٍ غَـــــرَّهُ قَمــــر ... ورائـــــــدٌ أعجــــــــــــبته خُـــضْرةُ الدِّمْــــــــــــنِ(2)


فاخْتَرْ لنفسك غيري إِنني رجلٌ ... مثلُ المُعَيدِيِّ فاسمعْ بي ولا تــــــرنــي


_________
(1) اقتحمته العين: ازدرته.
(2) الدِّمْن: السماد المتلبد.
.

طارق ياسين 12-05-2013 07:27 AM

.

· شَقَّ فلانٌ العَصا.

قال في "زهر الأكم":
الشقُّ: الصَّدْعُ.
والعصا –بالقصر-: العُود يضربُ به.
والعصا –أيضاً-: اللسانُ، وعَظْمُ الساقِ، وجماعةُ الإسلام.
وقولُهم: شَقَّ فلانٌ العصا: أَيْ فارق الجماعةَ.
ويُقالُ في الخوارج: شقُّوا عَصا المسلمين؛ أَي فارقوا جماعتَهم

.

طارق ياسين 12-12-2013 09:14 PM

.

· رَتَوْتَ بِالغَرْبِ العظيمِ الأثْجلِ.

- قال الميداني:
الرَّتْو: الخَطْو.
الغَرْبُ: الدَّلوُ العظيمةُ.
الأَثْجَلُ: الواسع
يُضربُ لمن يَحتملُ المشاقَّ والأُمورَ العظيمةَ ناهضاً بها.

قال في "المعجم الوسيط":
رتا بالدلوِ: مَدَّ بها مَدًّا رفيقا.

- جاء في الحديث الذي رواه البخاري في رؤيا النبي –صلى الله عليه وسلم-:
"رأيت الناسَ مجتمعين في صعيدٍ، فقام أبو بكرٍ فنزع ذَنوباً أَو ذَنوبين، وفي بعض نزعه ضعفٌ، والله يغفر له، ثم أَخذها عمرُ فاستحالت بيدِه غَرْباً..."الحديثَ.



.

طارق ياسين 12-18-2013 09:28 PM

.

· شِقْشِقَةٌ هَدَرَتْ ثُمَّ قَرَّتْ.

قال الزبيدي في "تاج العروس":

الشِّقْشِقَةُ –بالكسر-: لَهاةُ البعير؛ لما فيه من الشَّقِّ. قاله الراغب.
وقال الجوهري: هو شيءٌ كالرئةِ يُخرجه البعير من فِيهِ إِذا هاجَ. ومثله في "العُباب"، زاد الجوهري: وإذا قالوا للخطيب: ذو شِقْشِقةٌ؛ فإنما يُشَبَّهُ بالفحل.
وقال النضرُ: الشِقْشِقةُ: جلدة في حلقِ الجمل العربي يَنفخُ فيها الريحَ، فتَنْتفخُ، فيَهْدِرُ(1) فيها.
قال ابنُ الأَثير: الشِّقْشقةُ: الجلدة الحمراء التي يُخرجها الجمل من جَوفه ينفخُ فيها، فتظهر من شِدْقِه، ولا تكون إلا للجمل العربي، قال: كذا قال الهروي، وفيه نظر. والجمعُ الشقاشِق.
وفي حديثِ عمرَ -رضي الله عنه- أن رجلا خطب فأكثر ، فقال عمر: "إِنَّ كثيرًا من الخُطبِ من شَقاشِقِ الشيطان"، أي: مما يتكلم به الشيطان؛ لما يدخل فيه من الكذب والباطل ، هكذا هو في كتاب أَبي عبيد وغيرِه عن عمرَ(2).
وقال الأزهري شَبَّهَ الذي يتَفَيْهقُ في كلامٍ ويسرُدُه سَرْداً لا يبالي ما قال من صدق أو كذب بالشيطانِ. والعرب تقول للخطيب الجَهيرُ الصوتِ، الماهرُ بالكلام: هو أَهرتُ الشِّقْشِقةُ، وهَريتُ الشِّدْق(3).
والخُطبةُ الشِّقْشِقِيَّةُ: هي الخطبة العَلويةُ، نُسبتْ إِلى علي -رضي الله عنه- سُمِّيت بذلك لقولِه لابن عباسٍ -رضي الله عنهم- لَمّا قال له عند قَطْعِه كلامَه: يا أَميرَ المؤمنين لو اطَّرَدْتَ مَقالتَك من حيثُ أَفْضَيتَ.
فقال: يا ابنَ عباسٍ هيْهاتَ! تلك شِقْشِقةٌ هَدَرَتْ ثم قَرَّتْ.

قال في "المعجم الوسيط":

يقال: هدرت شِقشقةُ فلان: ثار، أَو أَفصحَ في كلامٍ. ويُقال: ( شِقْشِقَةٌ هدَرَتْ ثم قَرَّت ): ضجةٌ أَو فتنةٌ ثارتْ ثم هدأَتْ. ويقال: فلانٌ شِقشقةُ قومِه: زعيمُهم المتحدثُ عنهم.
_________
(1) هَدَرَ البعير يهدر هدراً أو هَديراً: ردَّد صوتَه في حُنجرته.(المجم الوسيط).
(2) رواه ابنُ عبد البر في "جامع بيان العلم وفضله".
(3) هَرِتَ الرجل: اتَّسَع شِدْقُه، فهو أَهْرَتُ الشِّدقِ وهَريتُه. (المعجم الوسيط).
.

طارق ياسين 12-25-2013 02:42 PM

.


· لا يَعْجِزُ مَسْكُ السَّوءِ عن عَرْفِ السَّوءِ.

قال في "جمهرة الأمثال":

يُضربُ مَثلاً للرجل يكتُمُ لؤْمَه وعَيْبَه وهو يَظهرُ.
وأَصلُه أَنَّ الجلدَ الرَّديءَ لا يخلو من الريحِ المُنْتِنةِ.
والمَسْكُ: الجلدُ؛ فارسيٌّ مُعرَّبٌ، والجمع: مُسوك، وفارسيتُه: مَشْك،
جعل الشِّينَ سِيناً، كما قالوا في شوش: سوس.
والعَرْفُ: الرائحة.
___________

(1) جاء في "المعجم الوسيط":
المَسْكُ: الجلد، (ج): مُسُك ومُسوك، والقطعةُ منه مَسْكَةٌ.
و(يكاد يخرج من مَسْكه): سريع،
ويُقال:
(هم في مُسوكِ الثعالبِ): مذعورون.
.

طارق ياسين 01-03-2014 11:38 PM

.

· لبِستُ له جلدَ النَّمِرِ.

يُضربُ في إظهار العداوة وكَشْفها.

- قال في "جمهرة الأمثال":

معناه: أَظهرتُ له العداوةَ الشديدةَ. وجعلوا النَّمِرَ مثلا في ذلك لأنه من أَجرأِ السَّبُعِ وأَشَدِّه، وأَقلِّه احتمالا للضَّيْمِ.
ويقولون: "تَنَمَّرتُ له" أَي: صِرتُ له مثلَ النمِرِ، أُوقِعُ به ولا أَحتمله.
قال عمرُو بنُ مَعْدِ يكَرِبَ:


قومٌ إِذا لبسوا الحديدَ ... تَنَمَّروا حَلَقا وقِدًّا



- جاء في "شرح كتاب الأمثال":


العربُ تَكْنيِ بلُبْسِ هذه الجلود عن أَحوال السباعِ التي هي عليها؛ فإذا أرادوا الشدةَ والجرأَةَ قالوا: جلدَ النَّمِرِ؛ لأنه أجرأُ السباعِ وأَعداها وأَخفِّها وثباً، وأذكاها قلباً، وهو يقتل الأسدَ؛ لأَنه يجمعُ جَراميزَه(1) فيَثِبُ على ظهرِه فيَنْتَهِشُه ويأكلُ لحمَه وهو حيٌّ، حتى يَسقُطَ لفِيهِ.

قال الشاعر:


فَطَوْراً تَرَانَا في مُسُوكِ جِيَادِنَا ... وَطَوْراً تَرَانَا في مُسُوكِ الثَّعَالِبِ


يقولُ: طَوراً ترانا كجِيادِنا، أَي: كخَيلِنا في الجرأةِ والإقدامِ إذا رأينا مَقدَماً، وطوراً ترانا كالثعالب في الرَّوَغان إذا رأينا أَنَّ الإِحجامَ حَزْمٌ، والنكوصَ سياسةٌ، كما قال زيدُ الخيل:


أُقاتلُ ما كان القتالُ حَزامَةً(2) ... وأَنجو إِذا لم يَنْجُ إِلا المُكيّس

_______________
(1) الجَرَامِزُ: قَوَائِمُ الوَحْشِيِّ وجَسَدُهُ. (القاموس).
(2) حَزُمَ الرجلُ حَزَامَةً فهو حازِمٌ.
.

طارق ياسين 01-10-2014 10:05 PM

.

· مواعيدُه مواعيدُ عُرْقوبٍ.
ويقولون: أَخْلَفُ من عُرقوب. وأَكذبُ من عُرقوب.

يُضربُ فيمن يُخلفُ المواعيدَ.

قال أبو عبيد:

وقال ابنُ الكلبي: ومن أَمثالِهم في هذا قولُهم: مواعيدُ عُرقوبٍ.
قال: سمعت أبي يُخبر بحديثه أَنه كان رجل من العماليق يقال له: عُرقوبٌ، فأتاه أَخٌ له يَسأَلُه شيئاً، فقال له عُرقوب: إِذا أَطلعت هذه النخلةُ فلك طَلْعُها،
فلما أَطْلَعت أَتاه للعِدَةِ، فقال: دعْها حتى تصيرَ بَلَحاً.
فلما أَبْلَحت أتاه فقال له: دعها حتى تصيرَ زهواً.
فلما أزهت قال له: دعْها حتى تصيرَ تمراً.
فلما أَتْمرت عَمَد إليها عُرقوب من الليل فجَذَّها ولم يُعطِ منها شيئاً، فصار مثلا في الخُلْفِ، وفيه يقول الأشجعي:



وعَدْتَ وكان الخُلْفُ منك سَجِيَّةً ... مواعيدَ عرقوبٍ أَخاه بِيَثْرِبَ



وبعضُهم يرويه " بِيَتْرَبِ " اسمُ موضعٍ. قال: أنشدني الأصمعي "بيثرب".اهـ.

قال كعب بن زهير في قصيدته الشهيرة "بانت سعاد":



كانت مواعيدُ عُرقوبٍ لها مثلا ... وما مواعيدُها إِلا الأَباطيلُ


.

طارق ياسين 01-27-2014 10:20 PM

.
· كَمُسْتَبْضِعِ التمرِ إِلى هَجَرَ.

قال الدكتور علاء حمزاوي:

يُضربُ مثلاً للرجلِ يعلِّمُ مَنْ هو أَعلمُ منه.
والمُسْتَبْضِعُ: الذي يحملُ بضاعتَه بنفسِه،
والمُبضِعُ: الذي يبعثُ بها مع غيرِه.


قال أبو عبيد:

هذا من الأمثال المُبتذلةِ ومن قديمِها؛ وذلك أنَّ هَجَرَ مَعدِنُ التمرِ، والمُستبضعُ إليه مخطئٌ. ويقال أيضا: كمستبضع التمرِ إِلى خيبرَ، قال النابغةُ الجَعْدِيُّ :


وإن امرؤٌ أهدى إليك قصيدةً ... كمستبضعٍ تمراً إلى أَرضِ خيبرا


وقال في "تاج العروس":

قال حسان -رضي الله عنه- وهو أول شعر قاله في الإسلام:


فإنا ومَنْ يُهدي القصائدَ نحونا ...كمُسْتَبْضِعٍ تَمراً إِلى أَهل خَيبرا


جاء في " آثار البلاد وأخبار العباد":

هَجَرُ: مدينةٌ كبيرةٌ، قاعدةُ بلادِ البحرين، ذاتُ خيراتٍ كثيرةٍ من النخل والرمان والتين والأُتْرُجِّ والقطن. وبقِلالِها شبَّهَ رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- نَبَقَ الجنةِ، وكذلك قال -صلى الله عليه وسلم-: (إذا بلغ الماءُ قلتينِ لم يحملْ خبثاً). أراد بهما قِلالَ هَجرَ، سَعَتُها خمسمائةِ رطلٍ.
من عجائبها: مَنْ سكنَها عَظُم طِحالُه.

قال ابنُ بطوطةَ:

ثم سافرنا منها إلى مدينةِ هَجَرَ، وتُسمّى الآن بالحَسا -بفتح الحاءِ والسِّين وإهمالِهما- وهي التي يُضربُ المثلُ بها، فيُقالُ: كجالبِ التمرِ إلى هجرَ، وبها من النخيل ما ليس ببلد سواها، ومنه يَعلِفون دوابَّهم، وأَهلُها عربٌ، وأكثرُهم من قبيلةِ عبدِ القَيْسِ بنِ أَفصى.

قال ابن سلام:

وقال الأصمعي: ومثلُه قولهم: كَمُعلِّمةٍ أُمَّها البِضاعَ.
قال في "المصباح المنير": والبِضاعُ: الجماعُ، وَزْناً ومعنىً.


.

طارق ياسين 02-08-2014 11:39 PM

.
· شرٌّ ما أَجاءَك إِلى مُخَّةِ عُرقوبٍ.
قال الأزهري : ومنهم من يقول: "شَرٌّ ما أَلجَأَك..." والمَعنى واحدٌ.

ويقال أيضاً:

الشرُّ أَلجأَه إِلى مُخِّ العراقيبِ.

جاء في "الأمثال" لابن سلام:

بابُ الاضطرار إلى مسأَلةِ البخيل وانتظار ما عندَه

قال الأَصمعيُّ: من أَمثالِهم في هذا: شرٌّ ما أَجاءَك إِلى مُخَّةِ عُرقوبٍ.
قال: وذلك أنَّ العُرقوبَ لا مُخَّ فيه، فليس يَحتاج إليه إِلا مَنْ لا يقدرُ على شيءٍ.
قال أبو عبيد: قد يُضربُ هذا المثلُ لكلِّ مُضْطرٍ إلى ما لا خيرَ فيه، ولا يقعُ عنه موقعا؛ مثلِ بخيلٍ تسأَلُه، أو طعامِ سَوْءٍ تأْكُلُه، وما أَشْبهَ هذا المعنى.

جاء في "زهر الأكم":

والعراقيبُ جمعُ عُرقوبٍ، وهو العَصَبُ فوقَ عَقِبِ الإِنسانِ، وعُرقوبُ الدابةِ في رجلِها بمنزلة الركبةُ في يدِها، وكلُّ ذاتِ أَربعٍ فعُرْقُوباها في رِجلَيْها، ورُكبتاها في يديها.
والمعنى أنَّ الشرَّ هو الذي ألجأَك إلى سؤال ِاللئامِ، فيُضربُ عند الاضْطرارِ إِلى مسأَلةِ البخيلِ.
وإنّما خُصَّ العُرقوبُ؛ لأَنه شَرُّ المِخاخِ،كما أنّه شرُّ العِظام، كما قال الاخطلُ لكعبِ بنِ جُعَيل:


وسُمِّيتَ كَعباً بِشَرِّ العِظامِ ... وكان أَبوكَ يُسمَّى الجُعْلَ


.

طارق ياسين 02-22-2014 09:56 PM

.
· اختلطَ الحابلُ بالنَّابِلِ.
يضرب في اختلاط الأمر على القوم حتى لايعرفوا وجهه، أو في اختلاط الرأي.

قال البكري:
الحابلُ: الذي يصيدُ الوحشَ بالحِبالةِ.
والنابل: الذي يصيدُها بالنَّبْلِ.
والحِبالةُ: شِرْكُ الصائدِ، والجمعُ: الحَبائل. والصيدُ محبولٌ ومُحْتَبَلٌ إذا وقع في الحِبالة.

جاء في "المعجم الوسيط":
ويقال: ( اختلط الحابل بالنابل ) وقع الاضطرابُ فيما بينهم؛ فلا يُعرفُ الصائدُ بالنِّبالِ من الصائدِ بالحبال.

قال في"الصحاح":
النَّبْلُ: السِّهامُ العربيةُ، وهي مُؤنثةٌ لا واحدَ لها من لفظِها. وقد جَمعُوها على نِبالٍ وأَنْبالٍ.

والنَّبَّالُ (بالتشديد): صاحب النَّبْل.

.

طارق ياسين 03-10-2014 10:11 PM

.
· يركبُ الصَّعْبَ مَنْ لا ذَلُولَ له.

قال في"جمهرة الأمثال":
الصَّعبُ من الإِبل: الذي لم يُرَضْ(1).
والذَّلُولُ: السهلُ. والمصدرُ: الذِّلُّ، بكسرالذال، وأَما الذُّلُّ فالهَوانُ.

قال الميداني:
أَي يحملُ المَرءُ نفسَه على الشِّدةِ إِذا لم يَنَلْ طِلْبَتَهُ بالهُوَينا.
يُضربُ في القناعةِ بنَيْلِ بعضِ الحاجاتِ.

وفي "العِقْدِ الفريد":
الرجل يأخذ حقَّه قَسْراً: منه قولُهم: يَركبُ الصَّعبَ مَنْ لا ذَلُولَ له. وقولُهم: مُجَاهرةً إذا لم أَجِد مَخْتلا، يقولُ: آخذُ حقِّي قَسْراً وعلانيةً إذا لم أصِل إليه بالسَّتر والعافيةِ.
وفي "المعجم الوسيط": أُجاهرُ فيما أطَلبُ إِذا لم أَجِدْهُ خَتْلاً.
والخَتْلُ: الخَدْعُ.
_______________
(1) قال في "مختار الصحاح": رَاضَ المُهْرَ يَروضه رِياضاً ورِياضَةً فهو مَرُوضٌ، وناقةٌ مَرُوضةٌ.
ورَوَّضَهُ –أيضاً- مُشدّداً؛ للمبالغة. وناقةٌ رَيِّضٌ –بالتشديد- أَوَّلُ ما رِيضَتْ.

.

طارق ياسين 03-15-2014 11:01 PM

.

· حَسْبُكَ من شَرٍّ سَماعُه.

قال الميداني:

أَيِ اكْتَفِ منَ الشرِّ بسماعِه، ولا تُعايِنْهُ.
ويجوزُ أَنْ يريدَ: يَكفيك سماعُ الشرِّ وإِنْ لم تُقْدِمْ عليه ولم تُنْسَبْ إليه.

قال أبو عبيد :

أَخبرني هشامُ بنُ الكلبيِّ أَنَّ المثلَ لأُمِّ الرّبيعِ بنِ زيادِ العَبْسِيِّ؛ وذلك أَنَّ ابنَها الربيعَ كان أَخذ من قيسِ بنِ زُهيرٍ بنِ جَذِيمةَ دِرعاً، فعَرَض قيسٌ لأُمِّ الربيعِ وهي على راحلَتِها في مَسيرٍ لها، فأَراد أن يذهبَ بها ليَرْتَهِنَها بالدِّرعِ،
فقالت له: أَينَ عَزَبَ عنك عقلُكَ يا قيسُ؟ أَترى بَني زيادٍ مُصالحيك وقد ذهبتَ بِأُمِّهم يَميناً وشِمالاً، وقال الناسُ ماقالوا وشاؤوا؟ وإِنَّ حسبَكَ من شرٍّ سماعُه.
فذهبت كلمتُها مثلاً. تقولُ: كفى بالمقالةِ عاراً وإِن كان باطلاً.
يُضربُ عندَ العارِ والمَقالةِ السيِّئةِ وما يُخافُ منها.
وقال بعضُ النساءِ الشواعر :
سائِل بنا في قومِنا ... وَلْيَكْفِ مِن شَرٍّ سَماعُه
قيساً وما جمعوا لنا ... في مَجمعٍ باقٍ شناعُه


.....

طارق ياسين 03-19-2014 04:17 PM

.

· أَشْأَمُ مِن البَسُوسِ.

قال الميداني:

هي بَسُوسُ بنتُ مُنقذٍ التَّميميَّةُ، خالةُ جَسَّاسِ بنِ مُرَّةَ بنِ ذُهْلٍ الشيبانيِّ قاتلِ كُلَيْبٍ.
وكان من حديثِه أَنه كان للبَسوسِ جارٌ من جَرْمٍ(1)، يُقالُ له: سعدُ بنُ شمسٍ، وكانت له ناقةٌ يُقالُ لها: سَرابٌ، وكان كُلَيْبٌ قد حَمَى أَرضاً من أَرضِ العاليةِ في أُنُفِ الربيعِ(2) فلم يكن يرعاه أَحدٌ إِلا إِبلُ جسّاسٍ؛ لمُصاهرةٍ بينهما؛ وذلك أَنَّ جليلةَ بنتَ مُرةٍ أُختَ جَسّاسٍ كانت تحت كُليبٍ، فخرجت سرابٌ ناقةُ الجَرْمِيِّ في إِبلِ جساسٍ تَرعى في حِمى كُليبٍ، ونظر إِليها كُليبٌ فأَنكرها، فرماها بسهمٍ فاختلَّ ضِرْعُها، فَوَلَّت حتى برَكت بفِناءِ صاحبِها، وضِرْعُها يَشْخَبُ(3)دَماً ولَبناً، فلما نظر إِليها صرخ بالذُلِّ، فخرجت جاريةُ البَسُوسِ ونظرت إلى الناقةِ، فلما رأَت ما بها ضربت يدَها على رأْسِها ونادت: واذُلَّاهُ! ثم أنشأَتْ تقولُ:
لَعمرُكِ لو أَصبَحْتِ في دارِ مُنْقذٍ ... لَمَــــــــا ضِيمَ سعــدٌ وهو جارٌ لأَبياتــي
ولكنـــــني أَصبحتُ في دارِ غُـــربةٍ ... متى يَعْدُ فيها الذئبُ يَعْدُ على شاتي
فيا سعدُ لاتُغَرِّرْ بنفسِك وارتحلْ ... فإنــك في قــومٍ عــن الجـــــــار أَمـواتِ
ودونــــــــــك أَذوادي فــــــــإِني عــنهـم ... لَـــــــراحـــــلـــــةٌ لا يَــفــقِــــــدَنِّـــــي بُــــــنَيـّاتـــــي(4)

فلما سمع جسّاسٌ قولَها سكَّنها وقال: أَيَّتُها المرأَةُ لَيُقْتَلَنَّ غدا جملٌ هو أَعظمُ عَقراً من ناقةِ جارِك.
ولم يزل جساسٌ يتوقع غِرَّةَ كُليبٍ, حتى خرج كُليب ٌلا يخافُ شيئاً، وكان إذا خرج تَباعدَ عن الحيِّ، فبلغ جسّاساً خروجُه، فخرج على فرسِه وأَخذ رُمحَه، وتَبِعَه عمرُو بنُ الحارثِ، فلم يُدرِكْه حتى طعنَ كُليباً ودَقَّ صُلبَه.
ثم وقفَ عليه فقال: يا جسَّاس أَغِثْني بِشَرْبةِ ماءٍ.
فقال جساسٌ: تركتَ الماءَ وراءَك، وانصرفَ عنه ولحقه عمرٌو،
فقال: يا عمرُو! أَغِثْني بشَرْبةِ ماءٍ!
فنزل إِليه فأَجْهَزَ عليه؛ فضُرِبَ به المثلُ، فقيل:

المُسْتجيرُ بعَمْرٍو عندَ كُرْبَتِه ... كالمُسْتجيرِ من الرَّمْضاءِ بالنار

قال: وأَقبلَ جسَّاسٌ يركضُ حتى هجمَ على قومِه، فنظر إِليه أَبوه وركبتُه باديةٌ،
فقال لمن حولَه: لقد أَتاكم جساسٌ بداهيةٍ.
قالوا: ومن أَين تعرفُ ذلك؟
قال: لِظُهورِ رُكبتِه؛ فإِني لا أَعلم أَنها بَدتْ قبل يومِها.
ثم قال: ما وراءَك يا جسّاس؟
فقال: واللهِ لقد طَعَنْتُ طَعنةً لتَجْمَعَنَّ منها عجائزَ وائلَ رقصاً.
قال: وما هي ثَكِلَتْك أُمُّك؟
قال: قتلتُ كُلَيْباً،
قال أَبوه: بِئْسَ -لَعَمْرُاللهِ- ما جنيتَ على قومِك،
فقال جساس:
تَأَهَّبْ عنك أُهْبَةَ ذِي امتناعٍ ... فإِنَّ الأَمرَ جَلَّ عن التلاحي
فإِني قد جنيتُ عليك حرباً ... تَغَـــصُّ الشيخَ بالماءِ القَراحِ

فأجابه أبوه:

فإِنْ تكُ قد جنيتَ عليَّ حرباً ... فلا وانٍ ولا رَثُّ السلاحِ
سأَلْبِـسُ ثَوبَــــــهـــا وأَذُبُّ عــنـــي... بــها يومَ المَذَلَّةِ والفِـضاحِ

قال: ثم قَوَّضوا الأَبنيةَ، وجمعوا النَّعَمَ والخيولَ وأَزمعوا للرحيلِ، وكان همَّامُ بنُ مُرَّةَ -أَخو جسَّاسٍ-نديماً لمُهَلْهِلِ بنِ ربيعةَ أَخي كليبٍ، فبعثوا جاريةً لهم إِلى همامٍ لتُعْلِمَه الخبرَ، وأَمَروها أَنْ تُسِرَّهُ من مُهَلْهَلٍ، فأَتَتْهُما الجاريةُ وهما على شَرابِهما، فسارَّتْ هماماً بالذي كان من الأَمرِ، فلما رأَى ذلك مُهَلْهِلٌ سأَل همّاماً عما قالت الجاريةُ -وكان بينهما عهدٌ أَنْ لا يكتمَ أَحدُهما صاحبَه شيئا-،
فقال له: أَخبرتني أَنَّ أَخي قتلَ أَخاك.
قال مُهَلهِلٌ: أَخوكَ أَضْيَقُ إِسْتاً من ذلك(5)،
وسكتَ همامٌ وأَقبلا على شرابِهما، فجعل مُهلهِلٌ يشربُ شُربَ الآمنِ، وهمامٌ يشرب شُربَ الخائفِ، فلم تُلْبَثِ الخمرُ مُهَلهِلاً أَنْ صرعتْهُ، فانْسَلَّ همامٌ فرأى قومَه وقد تحَمَّلوا، فتَحمَّلَ معهم.
وظهر أَمرُ كُليبٍ، فقال مُهلهلٌ لِنسوتِه: ما دَهاكُنَّ؟
قلنَ: العظيمُ من الأَمرِ، قَتلَ جسَّاسٌ كُليْباً.
ونَشَبَ الشَّرُّ بين تَغْلِبَ وبكرٍ أَربعينَ سنةً، كلُّها تكون لِتَغْلبَ على بَكرٍ.
وكان الحارثُ بنُ عبّادٍ البَكريُّ قد اعتزلَ القومَ، فلما استَحَرَّ القتلُ في بكرٍ اجتمعوا إليه، وقالوا: قد فَنِيَ قومُك، فأَرسلَ إِلى مُهَلهِلٍ بُجَيْراً ابنَه،
وقال: قل له: أَبو بُجَيْرٍ يُقْرِئُكَ السلامَ ويقول لك: قد علمتَ أَني اعتزلتُ قومي لأَنَّهم ظلموكَ، وخَلَّيتُك وإِياهم، وقد أَدركتَ وطَرَكَ، فأُنْشِدُكَ اللهَ في قومِك.
فأَتى بُجَيْرٌ مُهلهِلاً وهو في قومِه، فأَبلغه الرسالةَ،
فقال: مَن أَنت ياغلامُ؟
قال: بُجيرُ بنُ الحارثِ بنِ عبَّادٍ، فقتله، ثم قال: بُؤْ بِشِسْعِ نَعْلَي كُلَيْبٍ(6).
فلما بلغ الحارثَ فِعلُه قال: نِعْمَ القتيلُ بُجيرٌ،إِنْ أَصلحَ بين هذين الغارَيْنِ(7) قتلُه، وسكنت الحربُ به.
وكان الحارثُ من أَحلمِ الناسِ في زمانه، فقيل له: إِنَّ مُهلهِلاً قال له حين قتلَه: بُؤْ بِشِسْعِ نَعْلَيْ كُليبٍ، فلما سمع هذا خرج معَ بني بكرٍ مقاتلاً مُهَلهِلاً وبني تَغْلِبَ؛ ثائراً ببُجَيْرٍ(8)، وأَنْشأَ يقول:


قَــــرِّبا مَـــربطَ النَّعامــــةِ مـنـي ... إِنَّ بيــعَ الكـــريمِ بالشِّسْعِ غالي
قـــرِّبا مــربطَ النعامــــةِ مــنــي ... لَقِحَتْ حربُ وائلٍ عن حِيالِ(9)
لم أَكنْ من جُناتِها علم الله ... وإِنـــــي بشَـــرِّها اليــــــومَ صـالــي

ويُروى " بِحَرِّها "، والنعامةُ: فرسُ الحارثِ، وكان يُقالُ للحارثِ: فارسُ النعامةِ. ثم جمع قومَه والتقى وبنو تَغلِبَ على جبلٍ يُقالُ له قِضَّة، فهزمهم وقتلهم ولم يقوموا لبَكرٍ بعدَها.
_________
(1) قبيلة من قُضاعةَ.
(2) أُنُفُ كلِّ شيءٍ: أَوَّلُه.
(3) قال في "الصحاح": الشُخْبُ –بالضم-: ما امتَدَّ مِن اللبنِ حين يُحْلَبُ. والشَخْبُ، بالفتح: المصدر. تقول: شَخَبَ اللبن يَشْخَبُ ويَشْخُبُ.
(4) قال في "المستقصى":والعربُ تسمي هذه الأبياتِ أبيات الفنا.
(5) أراد أَنه يَعْجِزُ عن ذلك.
(6) قال في "اللسان": معناه كُنْ كُفْأً لِشسْعِ نَعْلَيْه، وباءَ الرجلُ بصاحبِه، إِذا قُتِل به.
(7) قال في المعجم الوسيط": الغارُ: الجمع الكثيرُ من الناس، والجيشُ، يُقال: التقى الغاران: أي الجيشان.

(8) قال ابنُ سِيدَه: ثَأَرَ به وثَأَرَه: طلَبَ دمَه، وثَأَر به: قَتَل قاتلَه.
(9) لَقِحَتْ: حمَلتْ. والحِيال: من حالتِ النّاقةُ أي: لا تحمل.
.

ابو اميمة محمد74 03-19-2014 06:20 PM

بارك الله فيكم

طارق ياسين 03-19-2014 11:03 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو اميمة محمد74 (المشاركة 307142)
بارك الله فيكم

وفيكم بارك الله...

طارق ياسين 03-28-2014 10:16 PM

.
· أَوْغَلُ مِنْ طُفَيْلٍ.

قال الميداني:

زعم أَبو عبيدةَ أَنه كان رجلاً من أَهلِ الكوفةِ، يُقالُ له: طُفَيْلُ بنُ زَلَّالٍ من بني عبدِ اللهِ بن غَطَفانَ، وكان يأتي الوَلائِمَ من غيرِ أَنْ يُدعى إِليها، وكان يُقال له: " طُفيلُ الأَعراس " و " طُفَيْلُ العرائِسِ "، وكان أَوَّلَ رجلٍ لابَسَ هذا العملَ في الأَمصارِ، فصار مثلاً يُنسبُ إِليه كلُّ مَنْ يَقتدي به، فيُقالُ: طُفَيْلِيٌّ.
وأَمّا العربُ في الباديةِ فإِنَّها كانت تقولُ لِمن يذهب إِلى طعامٍ لم يُدْعَ إِليه: وارِشٌ، وتقولُ لمَنْ فعل ذلك على الشرابِ: واغِلٌ، وأَهلُ الأَمصارِ يُسَمّونَ مَنْ فعل ذلك على الطعامِ واغِلاً، قال شاعرُهم:

أوغـــلُ في التَّطْفـيلِ من ذُبـــابٍ ... على طعـــــامٍ وعلى شـــراب
لو أَبصرَ الرُّغفانَ في السحابِ ... لطار في الجوِّ بلا حِجاب

وقال آخر :
أَوْغَلُ في التَّطْفِيلِ من مَثْمُود ... أَلزَمُ للشِّواءِ من سَفُّود(1)
يعمل في الشِّواءِ والقَديد ... أَصابعا أَمضى من الحديد

وزعم الأَصمعيُّ أَنَّ الطُّفَيْلِيَّ هو الذي يدخلُ على القومِ من غيرِ أَن يُدعى، قال: وهو مُشْتَقٌ من الطَّفَلِ، وهو إِقبالُ الليلِ على النهارِ بِظُلمتِه. وقال أَبوعمرو: الطَّفَلُ: الظُّلمةُ بعَيْنِها. وقال ابنُ الأَعرابيِّ: يُقالُ للطُّفَيْليِّ: اللعْمَظِيُّ، والجمعُ: اللعامِظةُ، وأَنشدَ:


لَعامِظَةٌ بين العَصا ولِحائِها ... أَدِقَّاءُ أَكَّالونَ مِنْ سَقْطِ السُّفَرِ(2)

____________
(1) الثَمَدُ والثَمْدُ: الماء القليل الذي لا مادَّةَ له. واثْتمَدَ الرجلُ واثَّمَدَ -بالإدغام- أي ورد الثَمَدَ. وماءٌ مَثْمودٌ، إذا كثُر عليه الناس حتّى يُنفِدوه إلاّ أَقَّلَّه. ورجلٌ مَثْمود، إذا كَثُر عليه السُؤّالُ حتَّى يَنفدَ ما عنده. وكذلك إذا ثَمَدَتْهُ النساء فأكثر الجماعَ حتَّى انقطع ماؤه.
والسَّفُّود: الحديدةُ التي يُشوى بها اللحم.(الصحاح).
(2) اللَعْمَظَةُ: الشَرَهُ. ورجلٌ لَعْمَظٌ ولُعْموظٌ ولُعْموظَةٌ، وهو النَهِمُ الشَرِهُ، وقومٌ لَعامِظَةٌ ولَعاميظُ.
والسُّفَر: جمعُ سُفْرة، وهو طعامٌ يُتَّخَذُ للمسافر، ومنه سُمِّيَتْ السُفْرَةُ. (الصحاح).
.

طارق ياسين 04-23-2014 10:55 PM

.

· إِنَّ العصا قُرِعَتْ لِذِي الحِلْمِ.

جاء في "زهر الأَكَم في الأَمثال والحِكم":

العصا معروفةٌ.
والقَرْعُ: الضَّرْبُ.
والحِلْمُ: العقل.
ومعنى المثل: إنَّ الحليمَ إِذا نُبِّهَ انْتَبَه.
واختُلِفَ في أوّلِ من قُرِعتْ له العصا؛ فقيل: عمرُو بنُ حُمَمَةَ، وقيل: عمرُو بنُ مالكٍ، وقيل قيسُ بنُ خالدٍ، وقيل عامرُ بنُ الظَّرِبِ العَدْوَانيُّ، وهو الأَشْهرُ، وكان حَكَماً من حُكامِ العرب، فلما كَبِرَ -قيل: وأَتى عليه ثلاثُمائةِ سنةٍ- أَنكرَ من عقلِه شيئاً، وكانت له بنتٌ حكيمةٌ، فكان إِذا قعدَ للناسِ وصَّاها أنْ تَقْرَعَ له المِجَنَّ بالعصا إِذا زَلَّ في كلامِه لِيَرجعَ.

قال المُتَلَمِّسُ -وأَرادَ بذِي الحِلمِ عامراً-:


لِذي الحِلْمِ قبلَ اليومِ ما تُقْرَعُ العَصا ... وما عُلِّم الإِنسانُ إِلا لِيَعْلما




قال العسكريُّ:
أخبرنا محمدُ بنُ يحيى قال: حدّثنا البلعيّ عن عن أَبي حاتمٍ قال: سألتُ الأَصمعيَّ عن قولِه:
لِذي الحِلْمِ... البيتَ
فقال: يقول: إنّما يَقبلُ التذكرةَ والموعظةَ ذو العقل. وقال: أَلا ترى قولَ الآخر:


وزعمت أَنَّا لا حُلومَ لنا ... إِنَّ العصا قُرعت لذي الحلمِ
....

طارق ياسين 05-17-2014 10:12 PM

.
تفرَّقتِ الظِّباءُ على خِراشٍ ... فما يدري خراشٌ ما يصيدُ




قيل بأَنَّ قائلَ هذا البيتِ هو: الحارثُ بنُ مُصرِّفُ، وكان يحضرُ مجالسَ المنذرِ أو ابنِه النعمانَ.

وقيل بأن البيتَ أَقدمُ من الحارث، وإنما تمثَّل به فقط.
وخراشٌ المذكورُ اسمُ كلبٍ، يقال: إنه اجتمعت عليه الظِّباءُ في أَحدِ الأيامِ وتكاثرت حتى احتارَ ماذا يصيدُ من تلك الظباءِ. فصار البيتُ مثلاً لمن كثرت أَمامَه الاختيارات، فاحتار بينها.

[منقول].

طارق ياسين 06-21-2014 11:15 PM

.

· جَزاهُ جَزاءَ سِنِمَّارٍ.

قال في "زهر الأكم":

الجزاءُ: المكافأةُ. وتقولُ: جزيت فلانا، أَجزيه، وجازَيْتُه مُجازاةً.
وسِنِمَّار-بكسرِ السينِ المُهملةِ والنون، وشدِّ الميمِ بعدَها أُلفٌ فراءٌ-: اسمُ رجلٍ، وهوإسكافٌ(1) كان النعمانُ الأَكبرُ لمّا أَراد أن يَبنيَ الخَوَرْنَقَ(2) لسابورَ؛ ليكونَ ولدُه فيها معه، اتَّخذَ هذا الإِسكافَ، فبناه له وأَحسنَ رَصْفَه، وأَبدع وصفَه، وأكمله في عشرين حَولاً. فلما أَتمَّ بنائَه، وأُعجب الناس بِحُسنه، قال الإِسكافُ: إِني لو شِئتُ جعلتُ القصرَ يدورُ مع الشمسِ حيثما دارت.
فقال الملكُ: إنك لَتُحسنُ أَنْ تبنيَ أَجملَ منه؟! فطرَحَه من أَعلاه. فضُربَ به المثلُ لِمَن يَجزي الإِحسانَ بالإِساءة.





وجاء في "مجمع الأمثال":

فلما فرَغَ منه أَلقاه من أَعلاه فَخرَّ ميتاً؛ وإنما فعل ذلك لئلا يبنيَ مثلَه لغيرِه، فضَربتِ العربُ به المثلَ لمن يَجزي الإِحسانَ بالإِساءةِ،

قال الشاعرُ:
جَزَتْنَا بنو سَعْد بحُسْنِ فِعالِنا ... جزاءَ سِنِمَّارٍ وما كانَ ذا ذنب

ويُقالُ: هو الذي بنى أُطْمَ(3) أُحَيْحةَ بنِ الجُلاح(4)، فلما فرَغَ منه قال له أُحَيْحةُ: لقد أَحكمتَه!
قال: إِني لأَعرفُ فيه حجراً لو نُزعَ لتقوَّضَ من عندِ آخرِه.
فسأله عن الحجر فأراه موضعَه. فدَفعَهُ أُحيحةُ من الأُطمِ فخرّ ميتاً.

____________
(1) قال ابنُ قتيبة: كلُّ صانعٍ عندَ العربِ فهو " إسْكافٌ.
(2) قال ابنُ قُتيبةَ: الموضعُ الذي يأكل فيه الملك ويشرب. وقال: الذي كان يُسمَّى الخُورَنْكاه، أي: موضعُ الشرب، فأُعرب.
وفي "المعجم الوسيط": ( الخَوَرْنَقُ ): قصرٌ كان للنعمان الأكبر بالعراق.
(3) الأُطْمُ ( بضَمَّةٍ و بضمتين ): القصْرُ، وكلُّ حِصْنٍ مبنِيٍّ بحجارَةٍ، وكلُّ بَيْتٍ مُرَبَّعٍ مُسَطَّحٍ، ج: آطامٌ وأُطومٌ، وآطامٌ مُؤَطَّمةٌكأَجْنادٍ مُجَنَّدَةٍ. (قاموس)
(4) شاعرٌ جاهلي من دهاة العرب. قال في "المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام": كان سيِّدَ الأَوسِ في الجاهلية، وكانت عندَه سلمى بنتُ عمروٍ التجارية، وأَولادُه منها إِخوةُ عبد المطلب، وهو من بني جَحْجَبى. ومن ولده المنذرُ بنُ عقبةَ بنُ أُحيحةَ بنِ الجُلاح، شهدَ بدرًا وقُتلَ يوم بئرِ معونةَ. وكان كثيرَ المال شحيحاً عليه يبيع بيعَ الربا بالمدينة، حتى كاد يحيط بأموالهم.
.

طارق ياسين 10-08-2014 08:30 PM

· قَرَعَ لأَمرِه ظُنُبُوبَهُ.

يُضربُ لمن جَدَّ في الأَمر وعزم عليه ولم يَفْتُر.

جاء في "الصحاح":
الظُنْبوبُ: العظمُ اليابسُ من قُدُمِ الساقِ.
وقولُ سلامةَ بنِ جَنْدل:


كنَّا إذا ما أتانا صارِخٌ(1) فَـزِعٌ ... كانَ الصُّراخُ له قَرْعَ الظَنابـيبِ

فيُقال: عَنَى به سرعةَ الإجابة، وجَعل قرعَ السَّوط على ساقِ الخُفِّ في زَجرِ الفرس قَرْعاً للظُنْبوبِ.

وفي تاج العروس:
قَرَع لِذلِكَ الأَمْر ظُنْبُوبَهُ: تَهَيَّأَ له.

وفي "القاموس":
قَرَعَ ظَنابِيبَ الأَمْرِ: ذَلّـلَهُ

قال شارح كتاب "الأمثال":
وقيل: إن معنى قَرْعَ الظنابيبِ: الازدحام، فيَقْرَعُ بعضُ أَسْوُقِهم بعضاً؛ من ازدحامهم وتتابُعِهم للإغاثة، كما قال أبو الطيب :


يُدمي بعضُ أَيدي الخيلِ بعضاً ... وما بعُجايةٍ(2) أَثرُ ارتهاشِ(3)
_________________
(1) الصارخ: المستغيث. والصُّراخ: الإغاثة.
(2) العُجايَتانِ: عَصَبَتانِ في باطنِ يَدي الفرس، وأسفلَ منهما هَناتٌ كأنّها الأظفار، تسمّى السَعْدانات. ويقال: كلُّ عَصَبٍ يتَّصل بالحافر فهو عُجايَةٌ. (الصحاح)
(3) قال الخليل بن أحمد: الارتهاشُ في الدّابّة: هو أن تَصْطكَّ يداهُ في مَشْيِه فيَعقِرَ رواهشَه؛ أي: عَصَبَ يديه، والواحدةُ راهِشة.


طارق ياسين 11-19-2014 11:32 PM

· ثُلَّ عَرْشُه.
قال أبو هلال العسكري في "جمهرة الأمثال":
ثُلَّ عرشُ فلانٍ، إذا قُتلَ، والثَّلَلُ: الهلاك.
يقالُ للرجل إذا هلكَ وولَّى أَمرُه، وغار نجمُه، وذهبت ريحُه، وطُفِئتْ جمرتُه.
فإذا انقطع الرجاءُ منه قيل: أَخلفَ نَوْءُه.
فإذا ذهبت قوتُه قيل: انكسرت شوكتُه، وكَلَّ حدُّه، وتَضَعْضَعَ رُكنُه، وضَعُفَ عقْدُه، وذلَّتْ عَضُدُه، وفُتَّ في عَضُدِه، ورَقَّ جانبُه.
فإذا ذَلَّ قيل: لانَتْ عريكَتُه.
وإذا هلك قيل: تَعِسَ جَدُّه.
وقال ثعلب: يقال: ثُلَّ ثَلَلُه وأَثَلّ َاللهُ ثَلَلَه، أي: أَذهبَ عِزَّه.

وقال الميداني:
ثُلَّ عرشُه: أَيْ ذهب عِزُّه، وساءَتْ حالُه، يقال: ثَلَلْتُ الشيءَ إذا هدَمْتُه وكسرتُه.
قال القُتَيْبِيُّ: للعرش هَهُنا معنيانِ: أَحدُهما: السريرُ، والأسِرَّةُ للملوك، فإذا ثُلَّ عرشُ الملكِ فقد ذهب عِزُّهُ.
والمعنى الآخر: البيتُ يُنصبُ من العِيدانِ ويُظَلَّل، وجمعُه عُرُوش، فإذا كُسِرَ عرشُ الرجلِ فقد هلك وذَلَّ.
قال زهير:
تَدَارَكْتُمَا عَبْساً وقد ثُلَّ عرْشُها ...وذُبْيانَ إذْ زَلَّتْ بأَقدامِها النَّعْلُ

طارق ياسين 12-02-2014 02:41 PM

.
· كَمُجِيِرِ أُمِّ عَامرٍ.

يُضربُ فيمن يصنعُ المعروفَ في غيرِ أَهلِه.


قال الميداني:

كان من حديثِه أَنَّ قوماً خرجُوا إِلى الصيدِ في يومٍ حارٍّ، فإِنَّهم لَكذلك إِذ عَرضَتْ لهم أُمُّ عامرٍ -وهي الضَّبُعُ- فطردوها حتى أَلجؤُوها إِلى خِباءِ أَعرابيٍّ فاقْتَحَمتْهُ،
فخرج إِليهمُ الأَعرابيُّ وقال: ما شأنُكم؟
قالوا: صَيدُنا وطَريدتُنا..
فقال: كلَّا! والذي نفسي بيدِه لا تَصِلون إِليها ما ثبتَ قائمُ سَيفي بيدي، فرجعوا وتركوه، وقام إِلى لِقْحَةٍ فَحَلبها، وماءٍ فقرَّب منها، فأَقبلت تَلِغُ مرةً في هذا ومرةً في هذا، حتى عاشت واستراحتْ، فبينما الأَعرابيُّ نائمٌ في جوفِ بيتِه إِذ وثبتْ عليه، فبَقرتْ بطنَه, وشربت دمَهُ، وتركته، فجاء ابنُ عمٍّ له يَطلُبه فإِذا هو بَقيرٌ، في بيتِه، فالتَفتَ إِلى مَوضعِ الضَّبُعِ فلم يرَها، فَقَال: صاحبتي واللهِ! فأَخذَ قوسَه وكِنانَتَهُ واتَّبَعَها، فلم يزَلْ حتى أَدركَها فقتلها، وأَنشأَ يقولُ:

ومَنْ يَصنعِ المعروفَ مع غيرِ أَهـــــلِه ... يُلاقِ الذي لاقـــــى مُـــجيرُ أُمِّ عامـرِ
أَدامَ لـــــــها حـــينَ استـــــجَـارتْ بقُرْبِهِ ... قِراها مَحْضَ أَلبانِ اللِّقــاحِ الدَّرائِــرِ
وأَسْــــمَـــــــنها حـــــــتى إِذا مــــا تَكامـلتْ ... فَــــــرَتْــــــهُ بـــأَنيـــابٍ لــــهــــــا وأَظـــــافـــــــرِ
فقــلْ لِذَوي المعروفِ هذا جزاءُ مَنْ ... بدا يصنعُ المعروفَ في غيرِ شاكــرِ
.

طارق ياسين 12-16-2014 11:21 PM

.

· إِنَّ بَني عمِّك فيهم رِماح.

وهذا عَجُزُ بيتٍ لحَجَلِ بنِ نَضْلةَ صَدْرُه:

جاء شقيقٌ عارضاً رمحَهُ ...
يُضرب فيمن يزدري الآخرين، ولا يُبالي بهم، ولا يُقيم لهم وزنا، ولا يَقْدُرهم قَدْرَهم.

قال المعلق على "البلاغة الواضحة":

شقيق: هو أحد بني عمرو بن عبد قيس بن معن، و عارضاً رُمحه أي: جاعلاً رمحَه وهو راكبٌ على فَخِذيه؛ بحيث يكون عُرضُ الرمح في جهةِ العدوِّ؛ وذلك إدلالاً بشجاعتِه واستخفافا بمن يقابلُهم، حتى كأَنه يعتقدُ أَنهم لا سلاحَ عندهم.
جاء في "معاهد التنصيص" لأبي الفتح العباسي:
جــــاء شقيقٌ عارضاً رُمحَــــــه ... إِنَّ بَنــــــي عمـِّــــك فيهــــم رمــــــــاحْ
هل أَحدثَ الدهرُ لنا ذِلــةً ... أَم هل رَقَتْ(1) أُمُّ شقيقٍ سلاحْ


والمعنى: جاء هذا الرجلُ واضعاً رمحَه عُرضاً، مُفتخراً بتصريفِ الرماحِ، مُدِلاً بشجاعته، دالا ذلك على إعجابٍ شديدٍ منه، واعتقادٍ بأنه لا يقومُ إِليه أَحدٌ من بني أَعمامِه، كأَنهم كلهم عُزلٌ ليس معَ أَحدٍ منهم رمحٌ، فقيل له: تَنكَّب وخَلِّ لهم طريقَهم؛ لئلا تتزاحم عليك رماحُهم وتتراكم عليك أَسِنَّتُها؛ إِنَّ بني عمِّك فيهم رماحٌ كثيرة.
___________
(1) أي: نفثت عليه حتى لا يعمل شيئا.
وأنشد ابن الأعرابي:
سلاحك مَرقيٌّ فلست بضائر ...عدوّا ولكن قلبُ مولاك تجرح
.

طارق ياسين 01-01-2015 07:09 PM

.
· شَغَلَ الحَلْيُ أَهلَهُ أَنْ يُعارا.

قال الميداني:

أَيْ أَهلُ الحَلْيِ احتاجوا أَنْ يُعَلِّقوه على أَنفُسِهم؛ فلذلك لا يُعيرون. وهذا قريبٌ من قولِهم: شَغلتْ شِعابي جَدْوَايَ. يَضربُه المسؤلُ شيئاً هو أَحْوجُ إِليه من السائلِ.

قال ثعلب:

حَـيِّ طَيـْـفــــــــاً مِن الأَحِـــبـــــــَّةِ زارا ... بَعْدَ ما صرعَ الكَرى السُّمَّارا
طارقاً في الظلامِ تحت دُجـى .... اللَّيلِ بخيلاً بأَنْ يَـــــــزورَ نهارا
قلــتُ مــا بالــنا جُــفِــيــنــــا وكنَّــــــا ... قبلَ ذاكَ الأَسماعَ والأَبـــصارا
قال إِنــــا كما عَـــــهِدْتَ ولـــــكن ... شغل الحَــْلـــيُ أَهــــلَه أَنْ يُعارا

وقال آخر :

فابسطوا العذرَ في التأخر عنكم ... شغلَ الحلي أَهلَه أَن يُعارا

____________
(1) قال الفيروزُ أبادي: الحَلْيُ –بالفتح-: ما يُزَيَّنُ به من مَصُوغِ المَعْدِنِيَّاتِ أَو الحِجَارَةِ، جمعها: حُلِيٌّ. أَو هو جَمْعٌ والواحِدُ: حَلْيَةٌ كظَبْيَةٍ. والحِلْيَةُ -بالكسرِ-: الحَلْيُ ج: حِلىً وحُلىً.
.

طارق ياسين 01-20-2015 12:07 AM

.
· إِنَّ الشِّرَاكَ قُدَّ مِنْ أَدِيمِهِ.
يُضربُ للشَّيْئَينِ بينهما قُرْبٌ وشَبَه.
الشِّراكُ: سَيْرُ النَّعلِ على ظهرِ القدم.
قَدَّ الثوبَ قَدًّا: شَقَّهُ طُولاً.
الأديم: الجلد.


جاء في "جمهرة اللغة" لابن دريد:


قال علقمةُ بن سَيّارٍ لما لَقُوا الفرْسَ، وكانت العربُ تَزعُم أَن الفُرسَ لا يَموتونَ، فحمل رجلٌ من بَكرِ بنِ وائلٍ فطعنَ رجلاً من الفرسِ فصرعه وصاح بقومِه: ويلكم إِنهم يموتون، فقال:

مَن ذَبَّ منكم ذَبَّ عن حَريمِهِ ... أو فَرَّ منكم فَرَّ عن حَميمِه
أَنا ابن سَيّارٍ على شَكِيمِهِ ... إِن الشراكَ قُدَّ من أَديمِه



وقوله: (شَكيمِه) قال في "لسان العرب":


يجوز أَن يكونَ جَمعُ شَكِيمةٍ، كما ذكر في شَكِيمةِ اللجام، ويجوزُ أَن يكونَ لغةً في الشَّكِيمة، فيكون من باب حُقٍّ وحُقَّةٍ، ويجوز أَن يكونَ أَراد: على شكيمتِه، فحذف الهاءَ للضرورة.
.


طارق ياسين 02-17-2015 10:27 PM

- كَفَّا مُطَلَّقةٍ تَفُتُّ اليَرْمَعَ.

يُضربُ مثلاً للرجلِ يَغْتَمُّ، فيُولَع بما ليسمن حاجتِه.
جاء في القاموس:

واليَرْمَعُ: الخُذْرُوفُ يَلْعَبُ بهالصِّبْيانُ،
وحجارةٌ رِخْوَةٌ إذا فُتِّتَت انْفَتَّت.
ويقالُ للمَغْمُومِ المُنْكَسِرِ: تَرَكْتُه يُفَتِّتُ اليَرْمَعَ.

وفي "المعجم الوسيط":

اليَرْمَعُ: خُذْروفُ الصبيِّ، والحَصَى البِيضُ تَتَلأْلأُ في الشمسِ، الواحدةُ يَرْمَعَة.
قال في القاموس: الخُذْروفُ كَعُصفور: شيءٌ يُدَوِّرُه الصبيُّ بخَيْطٍ في يديه، فيُسْمَعُ له دَوِيٌّ.
قال امرؤُ القيس يصف فرسَه:


دَرِيرٍ كَخُدْروفِ الوليد أَمَرَّهُ ... تَتابعُ كَفَّيْهِ بخيطٍ مُوَصَّلِ

طارق ياسين 03-03-2015 03:48 PM

.

- لا يُقَعْقَعُ لَهُ بِالشِّنَانِ.

يُضربُ مَثلاً للمُتَوعِّدِ القادِرِ على الانتقامِ، أَو للرجلِ الشَّهمِ لا يَفزعُ بالوعيدِ.


قال في "جمهرة الأمثال":
معناه ليس هو مما تُفزعُه القعقعةُ. ومثلُه قولهم: لا يُصطلى بناره، أي: هو شديدٌ يُتحامى، ولا يُقرب منه لشدته.

وقال صاحب المقصورة:

لا يُصطلى بنارِه عند الوغَى ... ويُصطلى بناره عند القِرَى


قال في "القاموس المحيط":

القَعْقَعَة: حِكايةُ صَوْتِ السِلاحِ، وصَريفُ الأَسنانِ لِشِدّةِ وَقْعِها في الأَكْلِ، وتحريكُ الشيءِ اليابسِ الصُّلْبِ مع صوتٍ.
الشَّنُّ –وبهاء-: القِرْبَةُ الخَلَقُ الصغيرَةُ ج: شِنانٌ.

قال النابغةُ:

كأَنَّك من جِمالِ بَني أَقْيَشَ ... يُقَعْقَعُ بين رِجلَيْهِ بشَنّ

جِمالُ بَنِي أُقَيْشٍ: جمالٌ غيرُ عِتاقٍ تَنْفِرُ من كُلِّ شيء. (قاموس).

وقال الحجاج على منبر الكوفة:

إِني واللهِ -يا أَهلَ العراقِ- مايُقَعْقَعُ لي بالشِّنانِ، ولا يُغمَزُ جانبي كتغمازِ التين.
.

طارق ياسين 05-26-2015 06:28 PM

.
· ندمْتُ نَدامَةَ الكُسَعِيِّ.
- ويقال: أَنْدَمُ من الكُسَعِيِّ.

قال في "مجمع الأمثال":

قال حمزةُ: هو رجلٌ من كُسَعَ، واسمه مُحاربُ بنُ قيس(1)،
ومن حديثِه أَنه كان يَرعى إِبِلاً له بوادٍ مُعْشبٍ، فبينما هو كذلك إِذ أَبصر نَبْعَةً(2) في صخرةٍ فأعجبته فقال: ينبغي أَنْ تكونَ هذه قوساً، فجعل يَتعَهَّدُها ويَرصُدُها حتى إذا أَدركتْ قَطَعها وجَفَّفها، فلما جفَّتْ اتخذ منها قوساً وأنشأَ يقول:

يارَبِّ وَفِّـــــقْــنِي لِنَحْتِ قَوسي ... فإنَّــهـــا مـــن لَــــذَّتـي لِنَفسي
وأَنفع بقوسي ولدي وعِرسِي ... أَنْحَتُها صفراءَ مثلَ الورْسِ
صفْرَاءَ لَيْسَتْ كَقِسيِّ النِّكْسِ(3)


ثم دهَنَها وخَطَمها بوتَرٍ، ثم عمدَ إلى ما كان من بُرَايَتِها(4) فجعل منها خمسةَ أسهُمٍ.
ثم خرج حتى أتى قُتْرَةً(5) على مَوَاردِ حُمُرٍ، فكَمَن فيها، فرمى قطيعاً منها، فرمى عَيْراً، منها فأَمْخَطَهُ السهمُ -أي أَنْفَذَه فيه وجازَه- وأَصاب الجبلَ فأورَى ناراً، فظنَّ انه أخطأه.
ثم مكثَ على حالِه، فَمرَّ قطيعٌ آخرُ، فرمى منها عَيْرا فأَمْخَطَه السهمُ، وصنعَ صَنيعَ الأولِ...

ثم مكث على حاله فمرَّ قطيعٌ آخرُ، فرمى منها عَيْراً فأَمخطهُ السهمُ، فصنع صنيعَ الثاني، فأنشأ يقول:



مَابَالُ سَهْمِي يُوْقِدُ اُلْحُباحِبا(6) ... قَدْ كُنْتُ أرجُو أنْ يَكُونَ صَائِباً



ثم مكث مكانه فمَرَّ به قطيعٌ آخرُ، فرمى عَيْراً منها فصنع صنيعَ الثالثِ...
ثم مر به قطيع أخر فرمى عَيْراً منها فصنع صنيعَ الرابعِ، فأنشأَ يقول:





أبَعْدَ خَمْسٍ قَدْ حَفِظْتُ عَدَّها ... أحْمِلُ قوسي وأُريدُ وِرْدَها
أخْــــــزَى الإلــــــــهُ لِيــنَها وشَـــدَّها ... واللهِ لاَ تَسلمُ عندي بعدَها
ولا أُرَجِّي مَا حَيِيتُ رِفْدَها



ثم عَمد إلى قوسِه فضرب بها حَجَراً فكسرها ثم بات، فلما أَصبحَ نظر فإذا الحُمُر مطروحةٌ حولَه مُصَرَّعةٌ، وأَسهُمُه بالدَّمِ مُضَرَّجةٌ، فنَدِمَ على كَسْرِ القوسِ، فشدَّ على إبهامِه فقَطَعها وأنشأ يقول:



نَدِمْتُ نَدَامَةً لَوْ أنَّ نَفْسِي ... تُطَـــــاوِعُني إذاً لَقَطَعْتُ خَمْسِي
تَبَيَّنَ لي سفَاهُ الرَّأي مِنِّـــي ... لَعَمْرُ أبِيك حِينَ كَسرتُ قَوْسِي



وقَالَ الفرزدق حين طلَّق زوجتَه النَّوارَ ثلاثاً، وقصتُه مشهورة:


نَــدِمْتُ نَـــدَامَةَ الكُسَعِيِّ لَمَّا ... غَــــــدَتْ مِنِّي مُطَلَّقَةً نَوَارُ
وَكَانَتْ جَنَّتي فَخَرَجْتُ مِنْها ... كآدَمَ حِينَ لَجَّ بِهِ الضِّرَارُ
وَلَوْ ضَنَّتْ بِهاَ نَفْسِي وَكَفى ... لكَانَ عَلَيَّ لَلْقَدَرِ اخْتِيَارُ

____________
(1) قال في "القاموس": حَيٌّ من بَني ثَعلَبةَ بنِ سَعدِ بنِ قَيْسِ عَيْلانَ، ومنه غامِدُ بنُ الحَارِثِ الكُسَعِيُّ الذي اتَّخَذَ قَوْساً وخَمْسَةَ أسْهُمٍ...
(2) النَّبْعُ: شجرٌ يَنبتُ في قُلَّةِ الجبلِ تُتَّخذُ منه القِسِيُّ والسهام.
(3) نكس السهم: إذا انكسر فُوقُه، فيُجْعَلُ أَعلاهُ أَسفَلَه.
(4) البُرايَةُ: النُحاتَةُ، وما بَرَيْتَ من العود.
(5) ما يَسْتَـتَرُ به الصائدُ عند تَصَيُّدِه.
(6) الحُباحِبُ: اسم رجُلٍ بخيلٍ كان لا يوقد إلا ناراً ضعيفةً مخافَة الضيفان، فضربوا بها المثلَ حتّى قالوا: نارُ الحُباحِبِ لِمَا تَقْدَحُهُ الخيلُ بحوافرها.

.

طارق ياسين 07-18-2015 06:46 AM

.

·
لا قَرارَ على زَأْرٍ من الأَسَدِ.


يُضربُ مَثلاُ للمُتوعِّدِ القادرِ على الانتقامِ.

قال الميداني: تَمَثَّلَ به الحجاجُ حين سخِطَ عليه عبدُ الملكِ، وهو قول النابغةِ:

نُبَئتُ أَنَّ أَبا قَابُوسَ أَوعدَني ... ولاقَرارَ على زَأْرٍ من الأَسدِ
.

طارق ياسين 07-30-2015 02:43 PM

.

· مَنْ عالجَ الشَّوقَ لم يَستبعِدِ الدارَ.

يُضرب في الإقبال على ما يحب، وعدم المبالاة فيما يلاقيه في سبيله.


قال العسكري: هذا مثلٌ مُحدَث.
والمُحدَثُ هو المُولَّد، وهو ما اسْتعمله الناسُ بعد عصر الرواية. (المعجم الوسيط).

قال أبو نواس:

قالت لقد بَعُد المَسرى فقلت لها ... مَنْ عالج الشوقَ لم يستبعدِ الدارا


وقال العباس بن الأحنف:


نــــزوركم لا نكافيكم بِجَــفْوتكم ... إن المـــــــحب إذا لـــم يُــــستـَـزَرْ زارا
يُقرّب الشوقُ داراً وهي نازحةٌ ... مَنْ عالجَ الشوقَ لم يستبعد الدارا
.

طارق ياسين 08-19-2015 10:59 PM

.

· أَبْلَغُ من سَحْبانِ وائلٍ

قال العسكري:
وهو رجلٌ من باهلةَ، وهو سحبانُ بنُ زُفَرَ بنِ إِياسٍ بنِ عبدِ شمسٍ بنِ الأَجَبِّ، دخل على معاويةَ وعنده خطباءُ القبائلِ، فلما رأَوْه خرجوا؛ لِعلمِهم بقُصورِهم عنه، فقال:

لقد علِمَ الحَيٌّ اليَمانونَ أَنَّني ... إذا قلتُ أما بَعْدُ أَني خَطيبُها

فقال له معاويةُ: اخطُبْ،
فقال: انظروا الى عصا تُقيمُ من أَوَدي،
فقالوا: وما تصنعُ بها وأنت بحضرةِ أَميرالمؤمنين؟
فقال: وما كان يصنع بها موسى وهو يخاطبُ ربَّه؟!
فأخذها، فتَكَلّم من الظهر إلى أَنْ فاتت صلاةُ العصرِ؛ ما تَنَحْنَحَ ولا سَعَلَ ولا توقّفَ، ولا ابتدأَ في معنىً فخرج عنه وقد بقيت عليه بقيةٌ فيه، ولا مال عن الجِنسِ الذي يخطبُ فيه،
فقال معاويةُ: الصلاةَ!
فقال: الصلاةُ أَمامَك، أَلسنا في تحميدٍ وتمجيدٍ وعِظةٍ وتنبيهٍ وتذكيرٍ ووَعدٍ ووعيدٍ؟
فقال معاوية: أنت أَخطبُ العربُ،
قال: العربُ وحدَها؟! بل أَخطبُ الجِنِّ والإِنسِ،
قال: أنت كذلك.
.

مروان السلفي الجزائري 08-19-2015 11:42 PM


ما شاء الله .

طارق ياسين 09-06-2015 12:26 PM

· إنَّ البيعَ مُرْتَخَصٌ وَغَالٍ

قال الميداني:

قالوا: أَولُ مَنْ قال ذلك أُحَيْحَةُ بنُ الجُلاَح الأَوْسِيُّ سيِّدُ يثربَ، وكان سببَ ذلك أنَّ قيسَ بنَ زهيرٍ العَبْسِيَّ أَتاه - وكان صديقاً له - لما وقع الشَّرُّ بينه وبين بني عامرٍ وخرج إلى المدينةِ ليتجهَّزَ لِقتالِهم؛ حيثُ قتلَ خالدُ بنُ جعفرٍ زُهيرَ بنَ جَذِيمةَ،
فقال قيسٌ لأحَيْحَةَ: يا أَبا عمرٍو نُبِّئْتُ أَنَّ عندك دِرْعاً، فَبِعْنِيهَا أَو هَبْها لي،
فقال: يا أَخا بَني عَبْسٍ، ليس مثلي يَبِيعُ السلاحَ، ولا يَفْضُلُ عنه، ولولا أَني أَكره أَن أَسْتَلْئِمَ(1) إِلى بني عامرٍ لوَهَبْتُها لك، ولَحَملتُك على سَوَابقِ خَيْلي، ولكنِ اشْترِها بابْنِ لَبُونٍ؛ فإِنَّ البيعَ مُرتَخَصٌ وغالٍ. فأرسلها مثلا.
فقال له قيسٌ: وما تكره من اسْتِلآمِك إِلى بني عامر؟
قال: كيف لا أَكرهُ ذلك وخالدُ بنُ جعفرٍ الذي يقول:

إذا ما أرَدْتَ العزَّ في دارِ يثربَ ... فنــــــادِ بصــــوتٍ يـــا أحَيْحَةُ تُمْنَعِ
رأَيْنــا أَبا عَمْرٍو وأحَــــيْحَـةُ جَـــــارُهُ ... يَـــــبـيتُ قــريرَ العــــين غـــيرَ مُـــرَوَّعِ
ومن يأتِهِ من خائِفٍ يَنْسَ خوفَه ... ومن يأته من جائِعِ البطنِ يَشْبَعِ
فضائلُ كانت للـــجُلاَحِ قديمةٌ ... وأكْرِمْ بفَخْرٍ من خِصالك أَربعِ

فقال قيسٌ: يا أَبا عمرٍو ما بعدَ هذا عليك من لومٍ، ولَهى عنه.

________
(1) اسْتَلْأَمَ: لبس اللأْمةَ، وهي الدرع.
.

طارق ياسين 10-19-2015 10:08 PM

_

· جاءَ بَعْدَ اللَتَيَّا وَالَّتي.

قال الميداني:

يُكنى بهما عن الشِّدةِ، واللَّتَيَّا: تصغيرُ "التي" وهي عبارةٌ عن الداهيةِ المُتناهيةِ، كما قالوا: الدُّهَيْم واللُّهَيْم والْخُوَيْخية والفُوَيْمية وكل هذا تصغيرٌ يُراد به التكبير.
و"التي":عبارةٌ عن الداهيةِ التي لم تبلغْ تلك النهايةَ.
وقيل: الأُصلُ فيه أَنَّ رجلاً من جَدِيسٍ تزوج امرأةً قصيرةً، فقاسى منها الشدائدَ، وكان يُعبّر عنها بالتصغير، فتزوج امرأةً طويلةً، فقاسى منها ضِعفَ ما قاسى من الصغيرةِ، فطلقها وقال: بعد اللَّتَيَّا والَّتِي لا أتزوج أبداً، فجرى ذلك على الداهيةِ.

قال الصفدي في "تصحيح التصحيف وتحرير التحريف":
ويقولون: بعد اللُّتَيّا والتي، فيضمون اللام الثانيةَ من (اللَّتَيّا) وهو لحنٌ فاحش، وغلطٌ شائن؛ إذِ الصوابُ فيها "اللَّتيّا" بفتحِ اللام؛ لأَنَّ العربَ خَصَّتِ (الذي) و (التي) عند تصغيرِهما وتصغيرِ أَسماءِ الإشارةِ بإِقرار فتحةٍ أوائلَها على صِيَغِها، وبأَنْ زادتْ ألفاً في آخرها عِوضاً من ضمِّ أولِّها، فقالوا في تصغيرِ (الذي) و(التي): اللَّذَيّا واللَّتَيّا، وفي تصغير (ذاك ) و(ذلك): ذَيّاك وذَيّالِك. اهـ.

لكن ذكر ابنُ سِيده والفيروز أبادي جوازَ الضم عند التصغير، فجاء في "المُحكم": وتَصْغِيرُ (الَّتِي) و(اللاّتِي) و(اللاّتِ): اللُّتَيّا واللَّتَيّا.
وجاء في "القاموس": وتَصْغيرُها -أي: التي-: (اللَّتَيَّا) و(اللُّتَيَّا).
وقال في "تاج العروس": ( واللُّتَيَّا ) بالضم والتَّشْديد، حَكاهُ ابنُ سِيدَه وابنُ السِّكِّيت من أَهل البصرةِ، ومنعه الحريريُّ في "دُرَّةِ الغواص" تَبَعاً لجماعَةٍ. قال شيْخُنا: وقد بَيَّنْتُ في "شرح الدرَّة" أنَّه لغةٌ جائزةٌ، إلا أَنَّها قليلةٌ .
.

طارق ياسين 11-18-2015 11:04 PM

.

· بِكُلِّ وادٍ أَثـرٌ من ثَعْلبةَ.

قال الميداني:
هذا من قولِ ثَعْلَبيٍّ رأَى من قومِه ما يَسوءُه فانتقل إِلى غيرِهم، فرأى منهم أَيضاً مثلَ ذلك.

يُضربُ مثلاً لاستواءِ القوم في الشَّرِّ والمكروه.

ويقال في معناه: بِكُلِّ وَادٍ بَنُو سَعْدٍ، أو: أينما أُوَجِّهْ أَلْقَ سعداً.
قال الضَّبِّيُّ:
وزعموا أَنَّ الأَضْبَطَ بنَ قُرَيْعِ بنِ عَوفِ بنِ كعبِ بن سعدِ بنِ زيدِ مَناةَ بنِ تَميمٍ كان يرى من قومِه -وهو سيدهم- بَغياً عليه وتَنَقُّصاً له، فقال: ما في مُجامَعةِ هؤلاء خيرٌ، ففارقهم وسار بأَهلِه حتى نزل بقوم آخرين، فإذا هم يفعلون بأَشرافِهم كما كان يفعلُ به قومُه من التَّنَقُّصِ له والبغيِ عليه، فارتحل عنهم وحلَّ بآخَرين، فإذا هم كذلك، فلما رأى ذلك انصرف وقال: ما أَرى الناسَ إلا قريباً بعضَهم من بعضٍ، فانصرف نحو قومه وقال: أَينما أُوَّجِهْ أَلْقَ سَعْداً، فأَرسَلَها مثلاً.
ألقَ سَعْداً: أَي أَرى مثلَ قومي بني سعدٍ. ومما زاده قولُه: في كلِّ وادٍ بَنو سَعدٍ.

.

طارق ياسين 12-04-2015 02:27 AM

.

· الإِيناسُ قبلَ الإِبساسِ.

جاء في "زَهرُ الأَكَمِ في الأَمثال والحِكم":

الإِنْسُ ضِدُّ الوَحشةِ، وأَنِسْتُ الرجلَ تأْنيساً، وأَنِسْتُه إِناساً(1).

والإِبْساسُ عندَ الحَلْبِ أَنْ يُقالَ للناقةِ: بِسْ بِسْ [أو: بَسْ بَسْ] وهو صُوَيتٌ للراعي يقولُ لها ذلك لِتُدِرَّ للحالبِ، فيقال: أَبَسَّ بالناقةِ يَبَسُّ إِبْساساً فهو مُبِسٌّ، قال الشاعر:


فلَحَى اللهُ طالبَ الصلحِ مني ... ما أَصابَ المُبِسُّ بالدَّهْماءِ(2)


وناقةٌ بَسُوسٌ: لا تُدِرُّ إِلا على الإِبساسِ. والمعنى: إِنَّ الناقةَ لا يَنْبغي أَنْ يُبَسَّ بها حتى تُؤْنَسَ قبل ذلك ويُتلطَّفَ لها، فيُضربُ في أَنَّ الإِنسانَ ينبغي أَنْ لا يُكلَّفَ أَمراً أَو يُسأَلَ حاجةً حتى يُتقدَّم إِليه بتأنيسٍ مالي أو فِعلي أو قولي.

قال الشاعر:


ولقد رَفَقْتُ فما حَظِيتُ بطائلٍ ... لا ينفعُ الإِبْساسُ بالأَتْياسِ


ودخل العَتابيُّ (3) على الرشيد فقال: تكلم يا عَتابي!
فقال: الإِيناسُ قبلَ الإِبساسِ! لا يُمدحُ المرؤُ بأَوَّلِ صوابِه، ولا يُذمُّ بأَوَّلِ خطئِه؛ لأَنه بين كلامٍ زَوَّرَه(4)، وعِيٍّ(5) حَصرَه.
____________
(1) جاء في "مختار الصحاح": و(الأَنَسُ) بفتحتين لغةٌ في الإِنْسِ و(الأَنَسُ) أَيضا ضدُّ الوحشةِ، وهو مصدرُ أَنِسَ به من باب: طَرِبَ، وأَنَسةً أَيضا -بِفَتْحتين-، وفيه لغةٌ أُخرى: أَنَسَ به يأْنِسُ –بالكسر- أُنْساً –بالضم-.

(2) قولهم: لَحاهُ اللهُ أي: قَبَّحه ولعنه. (مختار الصحاح).
(3) كُلثومُ بنُ عمرِو العَتَّابِيُّ الشاعر المشهور، كان شاعرا خطيبا بليغا مجيدا، وهو من أهل قِنِّسْرينَ، وقدم بغداد ومدح هارون الرشيد وغيره من الخلفاء، وله رسائل مستحسنة، وكان يتجنب غشيان السلطان قناعة وصيانة وتنزها وتعززا، وكان يلبس الصوف ويظهر الزهد، مترسل بليغ مطبوع متصرف في فنون من الشعر مقدم في الخطابة والرواية حسن العارضة والبديهة، من شعراء الدولة العباسية، وكان يقول بالاعتزال. (وفيات الأعيان).
(4) زَوَّرَ الشيء تزويرا: حَسَّنَه وقوَّمَه.
(5) العِيُّ: ضِدُّ البيانِ، وقد عَيَّ في منطِقِه فهو عَيٌّ، على: فَعْلٌ، وعَيِيَ يعْيَا بوزن: رَضِيَ يَرْضَى فهو عَيِيٌّ على: فعيل، ويقال أيضا: عَيَّ بأمره، وعَيِيَ، إذا لم يهتدِ لوجهه.(مختار الصحاح).



الساعة الآن 03:05 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.