عرض مشاركة واحدة
  #241  
قديم 08-18-2021, 09:08 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,043
افتراضي

.


جاء بصحيفةِ المتلمس.

يُقال إذا جاء بالداهية.
وكان من خبر صحيفةِ المُتَلمِّسِ أَن المتلمسَ وطَرفةَ قدِما على عمرِو بنِ المنذرِ بنِ امرِىء القيس، فجعلهما في صحابةِ قابوسِ بنِ المنذر أَخيه، وأمرهما بلزومه، وكان قابوسُ شابا يعجبُه اللهوُ، فطال بقاؤهما عندَه، فهجا طَرفةُ عمرًا بأبيات فبلغته فاستدعاهما، فحَباهما بحِباءٍ، وكتب معهما إِلى أبي كربٍ عاملِه على هَجَر أَن يقتُلَهما، وقال: قد كتبتُ لكما بحِباءٍ ومعروفٍ، فلما صدرا من عندِه قال المتلمسُ لطَرفَةَ: هل لك في كتابينا؛ فإِنْ كان فيهما خيرٌ مضينا له، وإن كان شرًّا اتقيناه.
فأَبى طرفةُ وقرأَ المتلمسُ كتابَه فإذا فيه السَّوءةُ، فألقاه في الماء وقال لطرفةَ: أَلْقِ كتابَك. فأبى ومضى بكتابِه.
قال: ومضى المتلمسُ حتى لحق بملوك بني جَفنةَ بالشام، وسار طَرفةُ بكتابه، فلما انتهى إلى العامل قتله.

قال الثعالبي: وممن ضرب المثلَ بصحيفةِ المتلمسِ مَن قال للفرزدقِ وقد أخذ كتابا من بعضِ الملوك إلى عاملِه بصلةٍ له:

أَلقِ الصحيفةَ يا فرزدقُ لا تَكُن ... نَكداءَ مثل صحيفةِ المتلمس

وكتب شُريحٌ إلى مؤدبِ ابنِه يشكوه ويذكرُ لِعبَه بالكلابِ ويأمرُه بتعزيره:

ترك الصلاةَ لأَكْلُبٍ يَسعى بها ... نحوَ الهِراشِ مع الغواةِ الرجسِ
فليأْتِيَنّك غاديا بصحيفةٍ ... نَكداءَ مثل صحيفةِ المتلمس
فإذا أتاك فخُصَّه بملامةٍ ... وأَنِلْهُ موعظةَ اللبيبِ الأَكيسِ

.
__________________
.
(یَـٰۤأَیُّهَا ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ لَا تَخُونُوا۟ ٱللَّهَ وَٱلرَّسُولَ وَتَخُونُوۤا۟ أَمَـٰنَـٰتِكُمۡ وَأَنتُمۡ تَعۡلَمُونَ)
رد مع اقتباس