عرض مشاركة واحدة
  #19  
قديم 10-07-2015, 01:15 PM
عبد الحميد العربي عبد الحميد العربي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 421
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوالأشبال الجنيدي الأثري مشاهدة المشاركة
جزى الله خيرا الشيخ بدرا على ما كتب , وجزى الله خيرا الشيخ عبد الحميد على نقله ..
ولكن للأسف الشديد لم يخرج فيه هذا المقال عن غيره من المقالات والرسائل السابقة التي لا تضع يدها على سبب
المشكلة , ومسببها , وتنسبها إلى منشئها ونافخ كيرها , ومضرم نارها ومشعل أوارها !
يا لله العجب ما يفتؤون يحملون الشباب (الضحية) كل بلية في هذا المنهج الدخيل , وهم أصلا مقلدة وتبع إلى شيوخهم !
من الذي قرر للشباب أن الجرح والتعديل أهم من التوحيد وأنه لولا الجرح والتعديل ما وصل إلينا التوحيد !
من الذي أفتى للشباب ومهما كان جاهلا وحديث عهد بالإسلام أن يتكلم في الجرح والتعديل , ويطعن في العلماء !
من الذي أشاع مجزرة الجرح في الشباب وقلده الناس فيها .
من الذي يبدع كل من خالفه والشباب تبع له ؟!
كيف نحمل الشباب كل هذا وهم نقلة لأحكام العلماء كما يقولون , وهو الواقع !
أنت يا شيخ عبد الحميد ــ ودعني لا أتكلم عما فات ــ هل بدعك الشباب وطعنوا فيك وحذروا منك من تلقاء أنفسهم وبمحض أهوائهم أم هم تبع لمشايخهم , ومقلدة لعلمائهم !
ألا تذكر أن الشباب هؤلاء أنفسهم الذين يبدعونك اليوم بسبب تحذير مشايخهم هم من كانوا يبدعون من تكلم فيك وطعن فيك لما كان مشايخهم راضين عنك !
فما الذي غيرهم بين عشية وضحاها من تبديع من يطعن فيك إلى تبديع من لا يطعن فيك !
كيف نحملهم المسؤولية كلها وهم ضحايا لمشايخهم !
والله العظيم لن تستطيعوا مواجهة هذا المنهج والقضاء عليهم إلا بالصدق والصراحة في مواجهة مثيريه ومنشئيه ..
وهم الشيخ ربيع بن هادي المدخلي , ومن يسير في ركابه كالشيخ عبيد الجابري والشيخ محمد بن هادي المدخلي
والبقية هم مقلدة وتبع لهؤلاء الثلاثة !
وكل ما ذكر في المقال وغيره مما لم يذكر فيه استطيع أن أثبت لك أنهم مقلدة للمدخلي وشلته ولم يأتوا به من أنفسهم !

شكرا لك.

أولا: لا أعلم من أهل العلم الفضلاء ولا كبار طلاب العلم في العالم الإسلامي من بدّع أبا عبد الباري عبد الحميد العربي الجزائري كان الله في عونه.
ثانيا: عبارات الشيخ عبيد الجابري الجائرة التي أطلقها في حقنا وهو لا يعلم أنها تسجل عليه عند البشر صار يتهرب منها كلما ذكرت له، وإذا سأله عنها بعض طلاب العلم في المدينة غضب، وأرغد وأزبد وعاتب السائل.
وهذا يدل أنه قالها عن حنق في جوف ليل، وتلقين مشين، ولم يتصور أنها ستسجل عليه عند البشر لتبقى شاهدة على جوره وظلمه وإسرافه في نقد طلاب العلم. ونسخه لتعديله السابق بلا سابق إنذار أو نصح مسموع أو مكتوب.
ثالثا: بيان جماعة الإصلاح الجزائرية فوضى علمية كما قال العلامة الفوزان، وهو يكشف عن حزبية جهاوية كما أشار إلى ذلك الشيخ بدر، فهو في الحقيقة ورقة إدانة لأصحابه يعرب عن مستواهم العلمي والمنهجي، ويوضح حُقرتهم لطلاب علم لم ينضووا تحت تكتلهم، وقد قال لي أحد الموقعين على البيان لما ناقشته عن وضع اسمه في ورقة البيان وهو جاهل بتفصيل الخلاف وحيثياته: (آه لما عدت من الإمارات لماذا رفضت الدخول معنا...، ورفضت الكتابة في مجلة الاصلاح....)

سؤال طرح على العلامة صالح الفوزان:
السؤال:
ما هو المفهوم الصحيح للنصيحة وما رأيكم في التوقيع على البيانات بقصد انكار بعض المنكرات؟
الجواب:
البيانات ما تصدر إلا من جهة رسمية مخصوصة، ما تصدر من الأفراد بيانات أو من جماعات غير رسمية، تصير فوضى، هذه من الفوضى، إنما البيانات تصدر من الجهات المختصة كل شيء له نظام وإذا جاء الشيء من غير نظام لم يثمر بل ربما أنه يكون أثره أسوء على المسلمين فالأمور تحتاج إلى انضباط وتحتاج إلى أصول شرعية تحتاج إلى تشاورات بين المسلمين، نعم.

http://www.alfawzan.af.org.sa/node/14448

رابعا: لقد قلت من قبل ومازلت أاقول: نشأت طبقة من طلاب العلم وهي برزخ بين العلماء والمقلدة من الشباب الهوج الموج، وهذه الطبقة هي من حولت اجتهادات العلماء إلى أحكام غير قابلة للنقاش.
فكثير من اجتهادات الشيخ عبيد الجابري خاطئة سواء في النقد، أو في بعض المسائل العقدية، أو في بعض المسائل الفقهية، لكن سكوت (البرزخ) بمعنى إقرارهم لها جعل المقلدة يتلقونها على أنها من مسلمات الأحكام.
خامسا: لا أخالفك الرأي في أن بعض تقريرات الشيخ ربيع لا يسلم له فيها، وخالف فيها المشهور من كلام اهل العلم، وله إطلاقات سببت كثيرا من الغلط واللغط، وهي عند طلاب العلم صدقا اجتهادات خاطئة يرد عليها بالعلم ولا تمرر إلى الشباب على أنها من المسلمات، ولكن... (البرزخ، أو الطبقة المتوسطة التي هي منشأ الشر) هي من تدلس على المقلدة من الشباب وتوهمهم أن اجتهاد العالم الفلاني حق حتى تبقى مقربة من العالم كما أشار إلى ذلك الشيخ بدر وهو نوع من الغش المحرم.
فأنا والله لا ألوم العالم المجتهد إذا اجتهدفيما جنسه مشروع وأخطأ لأنه بشر يصيب ويخطئ، وإنما ألوم من يقال عنه: داعية، أو شيخ، أو طالب علم كبير، ثم بعد ذلك يحول الاجتهاد الخطأ إلى قول مسلم قابل للعمل به.
أخرج الإمام مسلم في صحيحه من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (مَنْ حَمَلَ عَلَيْنَا السِّلَاحَ فَلَيْسَ مِنَّا، وَمَنْ غَشَّنَا فَلَيْسَ مِنَّا) ، وفي رواية أخرى له من حديث أبي هريرة رضي الله عنه – أيضاً -: (مَنْ غَشَّ فَلَيْسَ مِنِّي).

وصلى الله وسلم على نبينا محمد.




__________________
أخرج الإمام البخاري في صحيحه، من حديث: محمد بن إبراهيم التيمي، أنه سمع علقمة بن وقاص الليثي يقول: سمعت عُمَر بنَ الْخَطَّابِ رَضي اللَّهُ عَنه على المنبر قال: سمعت رسول اللَّه صلَّى اللَّه عليه وسَلَّم يَقُول: (إِنَّمَا الأعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ، وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى، فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى دُنْيَا يُصِيبُهَا أَوْ إِلَى امْرَأَةٍ يَنْكِحُهَا فَهِجْرَتُهُ إِلَى مَا هَاجَرَ إِلَيْهِ).


https://www.facebook.com/eldjazairihor