عرض مشاركة واحدة
  #118  
قديم 07-18-2017, 05:28 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,051
افتراضي


بعض أمثال العامة بشنقيط صُبِغَت بلون المتون السائدة


تجد أمثال العامة في شنقيط (موريتانيا) ومخاطباتهم خارج حلقات الدرس قد صبغت بلون المتون السائدة ؛
فمن أمثالهم إذا أرادوا وصف الشيء بأنه بلغ إلى منتهاه يقولون : (لا حِق فلا إشكال) أي وصل في كذا إلى ذروته وعبارة (لاحق فلا إشكال) هي آخر جملة في مختصر الشيخ خليل .
ومن أمثالهم قولهم : (وحَذْفُ ما يُعلم جائز) وهو جزء من بيت من خلاصة ابن مالك في الألفية .

فائدة: كان من أبرز سمات النهضة العلمية في شنقيط اعتمادها على حفظ الصدور لما وجد في السطور ، وأن العلم هو ما حصل في الصدر ووعته الذاكرة متناً ومعنى، حتى غدا من أمثالهم التي تعبر عن هذا المعنى :
(القراية في الرّاسْ ماهُ في فاس ولا مكناس)؛ أي العلم المعتبر هو ما في حفظك ، وليس في كثرة الذهاب إلى المدن الحضارية ومؤسسات التعليم فيها .
* نقلتها من مقالة ((لماذا الشناقطة يحفظون؟)).
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس