أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
83542 90162

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر الحديث وعلومه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #101  
قديم 01-09-2013, 02:15 PM
علي بن حسن الحلبي علي بن حسن الحلبي غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,679
افتراضي







8 - مَن ذُكر بأسماء ، أو ألقاب ، أو كنى مختلفة-:


والمراد به : راوٍ ذُكر بأسماء أو صفات مختلفة من كنى أو ألقاب أو أنساب:

- إما من جماعة من الرواة عنه يعرّفه كلُّ واحدٍ بغير ما عرّفه الآخر .
- أو من راو واحد عنه يعرّفه مرة بهذا ، ومرة بذاك.

فيلتبس تمييزُه على مَن لا معرفة عنده ؛ بل على كثير من أهل المعرفة والحفظ.

مثاله : محمد بن السائب الكلبي، المفسر، العلامة في الأنساب: أحد الضعفاء.

وهو هو: أبو النضر المرويّ عنه حديث تميم الداري وعديّ بن بَدَّاء في قصّتهما النازل فيها قولُهُ تعالى-: {يا أيها الذين آمنوا شهادة بينكم...}الآية-: رواها عنه باذان ، عن ابن عباس.

و:محمد بن السائب كنيته : أبو النضر .

و:حمّاد بن السائب راوي حديث : (ذَكاة كل مَسك دباغه): رواه - عنه عن إسحاق عن عبدالله بن الحارث عن ابن عباس - أبو أسامة حمّاد بن أسامة ، وسمّاه : حمّاداً-أَخْذَاً من (محمد)-.

وهو: أبو سعيد ؛ الذي روى عنه عطيّةُ العَوْفي التفسير ، وكنّاه بذلك ليوهمَ الناسَ أنه إنما يروي عن أبي سعيد الخدري.

وهو: أبو هشام الذي روى عنه القاسم بن الوليد الهَمْداني ، عن أبي صالح ، عن ابن عباس حديث : (لما نزلت {قل هو القادر..}..) الحديث-، وكنّاه بابنه هشام.

وهو: محمد بن السائب بن بِشْر الذي روى عنه ابن إسحاق أيضًا-.

فائدته :

والحاجة ماسة إلى هذا العلم لمعرفة التدليس ، وأمن الخلْط بين الرواة.


9 - الكُــــنى:


تعريفه :

الكُنى : جمع (كنية) ، وهي : ما صُدِّر بـ : أب أو أم أو ابن أو ابنة أو أخ أو أخت أو عم أو عمة أو خال أو خالة.

والمراد هنا-: معرفة أسماء ذوي الكنى.

أقسامه :

له تسعة أقسام -ابتكرها ابنُ الصلاح-؛ هي :

1 - الذين سُمُّوا بالكنى ؛ فأ سماؤهم كناهم ؛ لاأسماءَ لهم غيرُها.

وهذا النوع ضَرْبان:

الأول : مَن له كنيةٌ أخرى سوى الكنية التي هي اسمُه ؛ كأبي بكر بن عبدالرحمن بن الحارث بن هشام المخزومي، اسمه: أبو بكر ، وكنيته: أبو عبدالرحمن.


والثاني : مَن لا كنية له غيرُ الكنية التي هي اسمه ؛ كأبي بلال الأشعري الراوي عن شريك.

2 - الذين عُرفوا بكناهم ، ولم نقف على أسمائهم، ولا على حالهم فيها- هل هي كناهم أو غيرها-؛ كأبي مُوَيْهِبة -مولى رسول الله - صلى الله عليه وسلم -.

3 - الذين لُقِّبوا بالكنى ، ولهم غيرُ ذلك أسماءٌ وكنى ؛ كأبي تُراب ؛ وهو : علي بن أبي طالب-رضي الله عنه-، وكنيته: أبو الحسن.

ولقَّبَه بها النبيُّ - صلى الله عليه وسلم - حين قال له : «قم يا أبا تراب» -وكان نائمًا عليه-.

4 - مَن له كنيتان أو أكثر ؛ كعبدالملك بن عبدالعزيز بن جُريج ؛ كانت له كنيتان: أبو الوليد ، وأبو خالد.

5 - مَن اختُلف في كنيته ، فذُكر له على الاختلاف كنيتان أو أكثر دون اسمه ؛ كأسامة بن زيد؛ فقد قيل: يُكنى: أبا زيد، وقيل : أبا محمد، وقيل : أبا عبدالله، وقيل : أبا خارجة.

6 - مَن عرفت كُنيته ، واختُلف في اسمه ؛ كأبي بَصْرَةَ الغِفاري ؛ قيل : اسمه: حُمَيْل - بالحاء المهملة- مُصَغَّراً -، وقيل : جَميل- بالجيم المفتوحة مُكَبَّراً-.

7 - مَن اختُلف في اسمه وكنيته معًا-؛ كسَفينة -مولى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقد قيل : اسمه عُمَيْر ، وقيل : صالح ، وقيل : مِهْران.

وكنيته أبو عبدالرحمن ، وقيل : أبو البَخْتَري.

8 - مَن عُرف بالاسم والكنية ، ولم يُختلَف في واحد منهما ؛ كأبي عبدالله مالك بن أنس، وأبي عبدالله محمد بن إدريس الشافعي، وأبي حنيفة النعمان بن ثابت.

9 - مَن اشتهر بكنيته ، مع العلم باسمِه ، واسمُه -مع ذلك- غيرُ مجهول ؛ كأبي إدريس الخولاني -عائذ الله بن عبدالله-.

فائدته:

معرفة أسماء ذوي الكنى ؛ حتى لا يُظَنَّ أن الراوي الواحد اثنان.

وهناك نوعٌ آخرُ على الضِّد من هذا النوع ، ويُقْصَد به معرفة كنى الذين اشتهروا بأسمائهم.

وجعله بعضُهم قسمًا من أقسامه.

10 - الألقــــاب:


تعريفه : الألقاب : جمع (لَقَب)، واللقب : كل وصفٍ دلَّ على مدح أو ذم.

والمراد به: معرفة ألقاب الرواة ؛ حتى لا يُظَنَّ أنها أسامٍ ، وأن يُجعَلَ مَن ذُكر باسمه -في موضع-، وبلقبه- في موضع-: شخصين ؛كما وقع مع كثير ممن ألّف.

وهو على قسمين:

أحدهما: مايجوز التعريفُ به ؛ وهو ما لا يكرهه الملقَّب.

الثاني :

مالا يجوز التعريفُ به ؛ وهو ما لا يكرهه الملقَّب

وهذا نموذج مختار منها:

قال الحافظ عبدالغني بن سعيد المصري : رجلان جليلان لَزِمَهُما لقبان قبيحان :

الضال : لَقَبُ معاوية بن عبدالكريم ، وقد ضَلّ في طريق مكة.

الضعيف : لَقَبُ عبدالله بن محمد ، وكان ضعيفًا في جسده.

وقيل : لُقِّبَ به مِن باب الأضداد ؛ لشدّة إتقانه وضبطه.

عارِم : لَقَبُ محمد بن الفضل أبي النعمان ، وكان بعيدًا من العَرَامة وهي: الفساد-.

صاعقة : لَقَبُ محمد بن عبدالرحيم أبي يحيى ، لُقِّبَ به لشدة حفظه.

فائدته : تمييز الألقاب عن الأسماء ؛ لئلا تلتبسَ به ؛ فيُظَنَّ أنهما اثنان.


11 - المنسوبون إلى غير آبائهم:


المراد به : معرفة مَن نُسب إلى غير أبيه من الرواة.

أقسامه:

ينقسم المنسوبون إلى غير آبائهم إلى أربعة أقسام :

1 - المنسوبون إلى أُمَّهاتهم ؛ كمُعاذ ومُعَوِّذ وعَوْذ - أو عوف -: أبناء عفراء بنت عُبيد بن ثعلبة.

وأبوهم: الحارث بن رِفاعة بن الحارث -من بني النجّار-.

ومنهم: بلال ابن حَمَامة المؤذّن -صاحب رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: أبوه: رَبَاح.

ومنهم: سَهل وسُهيل وصفوان: أبناء بيضاء، أبوهم : وهب بن ربيعة بن عمرو بن عامر القُرَشي الفِهْري .

وغيرهم كثير.

2 - المنسوبون إلى جَدَّاتهم ؛ كيعلى ابن مُنْيَة - وهو صحابي مشهور- ، وهي أم أبيه.

3 - المنسوبون إلى جَدِّهم ؛ كأبي عبيدة ابن الجَـرَّاح ، وهو: عامر بن عبدالله بن الَجرّاح.

ومُـجَمِّع ابن جارِيَة ، وهو: مُـجَمِّع بن يزيد ابن جارِيَة.

4 - المنسوبون إلى غير أبائهم لسبب-، كالمقداد ابن عمرو بن ثعلبة الكِنْدي، يقال له : ابن الأسود ؛ لأنه كان في حِجْر الأسود بن عبدِ يَغُوثَ ؛ فتبنّاه.

فائدته : دفع توهُّم التعدُّد إذا نُسب هؤلاء الرواةُ إلى آبائهم.
__________________
<a class="twitter-timeline" href="https://twitter.com/alhalaby2010" data-widget-id="644823546800181249">Tweets by @alhalaby2010</a>
<script>!function(d,s,id){var js,fjs=d.getElementsByTagName(s)[0],p=/^http:/.test(d.location)?'http':'https';if(!d.getElementB yId(id)){js=d.createElement(s);js.id=id;js.src=p+" ://platform.twitter.com/widgets.js";fjs.parentNode.insertBefore(js,fjs);}} (document,"script","twitter-wjs");</script>
رد مع اقتباس
  #102  
قديم 01-09-2013, 08:15 PM
طاهر نجم الدين المحسي طاهر نجم الدين المحسي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: السعودية- مكة المكرمة
المشاركات: 3,029
افتراضي

جزاكم الله خيرا شيخنا الفاضل على ما تتحفنا به من علم نافع ؛ بارك الله فيكم وفي علمكم ....
شيخنا ؛ عندي استفسار : لماذا جعلتم طريقتكم في عرض هذا العلم ببداية في أبواب التحمل والأداء والرواة ومعرفة طبقاتهم وكناهم و.... ؛ ولم تبدأوا بعد كلامكم على المتواتر بالحديث المشهور ثم العزيز ثم الغريب ؛ على أكثر منهج المؤلفين في المصطلح ويجعلون تلك الأبواب في الاخر ؟؟
حسب رأيي أن المبتدء يجد صعوبة في فهم المصطلح بهذا الأسلوب .....
أما عن نفسي فأنا مستفيد جداً وحريص على متابعة درسكم النافع الماتع ...
وجهة نظر لا أقلّ ولا أكثر ....
رد مع اقتباس
  #103  
قديم 01-16-2013, 12:42 PM
علي بن حسن الحلبي علي بن حسن الحلبي غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,679
افتراضي



الصحابة -في اللغة- :

مصدر بمعنى (الصُّحبة)، ومنه: (الصحابيّ)، و (الصاحب) .

ويجمع على: (أصحاب)، و(صحب).

والصحابي اصطلاحًا- :

هو من لقي النبيَّ - صلى الله عليه وسلم - مسلمًا -طالت مجالستُه له أو قصُرت-وإن تخللت ذلك ردّةٌ-، ومات على الإسلام.

كيف تثبت صحبة الصحابي ؟

ذكر العلماء وجوهاً تثبت بها الصحبة؛ وهي:

‏‏‏1‏‏ ‏-‏ التواتر الصحيح بأنه صحابي .
‏2‏ ‏‏‏-‏ الاستفاضة والشهرة -بين أهل العلم- القاصرة عن التواتر-. ‏
‎‏ 3 ‏-أن يُـروى عـن أحـد الصحابـة أن فلاناً له صحبـة ، أو عن أحد التابعين الثقات العارفين-بشرط صحة السند إليه-.
‏‏‏4‏ ‏-‏ أن يقول هو عن نفسه- إذا كان ثابت العدالة والمعاصرة- ‏: أنا صحابي.
طبقات الصحابة :

من الناس من يعتبر الصحابة جميعًا- طبقة واحدة ؛ نظراً لصحبتهم النبي - صلى الله عليه وسلم -.

وينظر إلى التابعين -ومَن بعدَهم- كذلك.

ويستشهد على هذا بقول النبي - صلى الله عليه وسلم - :«خير الناس قرني ، ثم الذين يلونهم ، ثم الذين يلونهم»- فذكر بعد قرنه قرنين أو ثلاثة-.

ومِن العلماء مَن قسَّم الصحابة إلى طبقات -حسب سبقهم إلى الإسلام، وهجرتهم، وشهودهم المواقعَ الفاضلةَ : كبدر ، وبيعة الرضوان -وغير ذلك من المراتب والدرجات-.

وقد قسّم ابن سعد في كتابه «الطبقات الكبرى» الصحابة إلى خمس طبقات :

1-فبدأ بالبدريين من المهاجرين.
2-ثم بالأنصار البدريين.
3-ثم الذين أسلموا من المهاجرين والأنصار -ولم يشهدوا بدرًا-.
4-ثم الذين أسلموا قبل فتح مكة.
5-ثم الذين أسلموا بعد فتحها.

وقد قسَّم ابن سعد «طبقاته» على أساس العنصر الزمني، والعنصر المكاني:

يقول ابن كثير : «ومن أجل الكتب -في هذا-: «طبقات محمد بن سعد»- كاتب الواقدي-».

وقال ابن حَجَر عنه- : «وكتابه أجمع ما جُمع في ذلك».

أما الحاكم النيسابوري ؛ فقد قسَّم الصحابة في كتابه «معرفة علوم الحديث» إلى اثنتي عشرة طبقة :

1 - قوم أسلموا بمكة: كأبي بكر وعمر وعثمان وعلي.
2 - أصحاب دار الندوة.
3 - المهاجِرة إلى الحبشة.
4 - أصحاب العقبة الأولى.
5 - أصحاب العقبة الثانية.
6 - أول المهاجرين الذين وصلوا إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم بقُباء- قبل أن يدخلوا المدينة-.
7 - أهل بدر.
8 - الذين هاجروا بين بدر والحُدَيْبِيَة.
9 - أهل بيعة الرضوان.
10 - المهاجرة بين الحُدَيْبِيَة والفتح.
11 - مُسْلِمة الفتح.
12 - صبيان وأطفال رأوا رسولَ الله - صلى الله عليه وسلم - يوم الفتح ، وفي حجة الوداع وغيرها-.

ومعرفة الصحابة أصلٌ أصيلٌ في معرفة (المرسل)، و(المسند):

قال الحاكم -مبينًا أهمية معرفة الصحابة- :

«ومن تبحّر في معرفة الصحابة ؛ فهو حافظٌ كاملٌ الحفظ ، فقد رأيت جماعة من مشايخنا يروون الحديثَ المرسلَ عن تابعي عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يتوهّمونه صحابيًّا!! وربما رَوَوُا المسندَ عن صحابي ؛ فيتوهمونه تابعيًّا!».

والصحابة كلُّهم- عدولٌ - بثناء الله عليهم في كتابه الكريم ، ومدح رسول الله - صلى الله عليه وسلم لهم-:

يقول الله تعالى- في صـفــة المهاجرين والأنصار- : {لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ . وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ}.

والصحابةُ -في الرواية عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ليسوا سواء :

فمنهم المقلّ.
ومنهم المكثر.

ومن المكثرين :أبو هريرة ، وعائشة بنت أبي بكر -أم المؤمنين-، وأنس بن مالك، وعبدالله بن عمر، وجابر بن عبدالله الأنصاري، وأبو سعيد الخُدْري ، وعبدالله بن مسعود، وعبدالله بن عَمْرو بن العاص.

أشهر المؤلفات في كتب الصحابة :
1 - «الاستيعاب في أسماء الأصحاب»: لابن عبدالبَرّ.
2 - «أسد الغابة في معرفة الصحابة»: لابن الأثير الجَزَري.
3 -« الإصابة في تمييز الصحابة»: لابن حَجَر العسقلاني.
4 - «الطبقات الكبرى»: لابن سعد.
رد مع اقتباس
  #104  
قديم 01-16-2013, 10:23 PM
طاهر نجم الدين المحسي طاهر نجم الدين المحسي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: السعودية- مكة المكرمة
المشاركات: 3,029
افتراضي

جزاكم الله خيرا ونفع الله بكم وزادكم علما ونُبلا ....
شيخنا لو تفضلتم ببيان كيف تثبت صحبة الصحابي ؟
رد مع اقتباس
  #105  
قديم 01-16-2013, 10:41 PM
محمد أمين الجزائري محمد أمين الجزائري غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 10
Lightbulb

بارك الله فيكم شيخنا الفاضل ...
قلتم ـ حفظكم الله ـ :
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
والصحابي اصطلاحًا- :
هو من لقي النبيَّ - صلى الله عليه وسلم - مسلمًا -طالت مجالستُه له أو قصُرت-، ومات على الإسلام.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و إن تخللت ردة . فما الحكم ؟
نفع الله بكم .
رد مع اقتباس
  #106  
قديم 01-17-2013, 08:41 AM
علي بن حسن الحلبي علي بن حسن الحلبي غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,679
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد أمين الجزائري مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكم شيخنا الفاضل ...
قلتم ـ حفظكم الله ـ :
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
والصحابي اصطلاحًا- :
هو من لقي النبيَّ - صلى الله عليه وسلم - مسلمًا -طالت مجالستُه له أو قصُرت-، ومات على الإسلام.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و إن تخللت ردة . فما الحكم ؟
نفع الله بكم .


نعم؛وإن تخللت ردة..
بوركتم.
رد مع اقتباس
  #107  
قديم 01-17-2013, 08:50 AM
علي بن حسن الحلبي علي بن حسن الحلبي غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,679
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طاهر نجم الدين المحسي مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيرا ونفع الله بكم وزادكم علما ونُبلا ....
شيخنا لو تفضلتم ببيان كيف تثبت صحبة الصحابي ؟
ذكر العلماء وجوهاً تثبت بها الصحبة؛ وهي:






‏‏‏1‏‏ ‏-‏ التواتر الصحيح بأنه صحابي .



‏2‏ ‏‏‏-‏ الاستفاضة والشهرة -بين أهل العلم- القاصرة عن التواتر-. ‏



‎‏ 3 ‏-أن يُـروى عـن أحـد الصحابـة أن فلاناً له صحبـة ، أو عن أحد التابعين الثقات العارفين-بشرط صحة السند إليه-.



‏‏‏4‏ ‏-‏ أن يقول هو عن نفسه- إذا كان ثابت العدالة والمعاصرة- ‏: أنا صحابي.
رد مع اقتباس
  #108  
قديم 01-18-2013, 10:48 PM
طاهر نجم الدين المحسي طاهر نجم الدين المحسي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: السعودية- مكة المكرمة
المشاركات: 3,029
افتراضي

بارك الله فيكم شيخنا على التوضيح ...
إذا فقدت تلك الشروط المذكرة ، ولكن نص إمام معتبر بأن له صحبة ، هل يقبل ؟
رد مع اقتباس
  #109  
قديم 01-28-2013, 04:54 AM
ابو انس الجزائري ابو انس الجزائري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: مقيم بمدينة تورونتوا (كندا)
المشاركات: 106
افتراضي

شيخنا بارك الله في جهودكم الطييبة و جعلها في ميزان حسناتكم .
__________________
قال سفيان الثوري (ت161هـ): "إستوصوا بأهل السنة خيراً؛ فإنهم غرباء''
رد مع اقتباس
  #110  
قديم 01-28-2013, 12:18 PM
علي بن حسن الحلبي علي بن حسن الحلبي غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,679
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طاهر نجم الدين المحسي مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكم شيخنا على التوضيح ...
إذا فقدت تلك الشروط المذكرة ، ولكن نص إمام معتبر بأن له صحبة ، هل يقبل ؟
يُقبل مع شيء من التحفّظ..
بوركتم.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:25 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.