أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
1434 12606

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-11-2012, 02:49 PM
ابوابراهيم العراقي ابوابراهيم العراقي غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 50
افتراضي ما رأيكم في هذا الكلام للمشرفيين والشيخ علي الحلبي

ما رأيكم في هذا الكلام للمشرفيين والشيخ علي الحلبي
:( الحالة الثالثة/ أن يخالف أهل السنة فيما اشتهر الخلاف فيه بين أهل السنة وأهل البدعة كالقول بالخروج على السلطان الفاسق وعدم بيعته أو التكفير بالكبيرة ، ويستفاد هذا التأصيل من صنيع الإمام سفيان الثوري والإمام أحمد لما ضللوا الحسن بن صالح بن حي لأنه يرى السيف على الحاكم الفاسق كما تجد كلامهم في ترجمته في تهذيب التهذيب وفي طبقات الحنابلة، ويستفاد هذا التأصيل أيضاً من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية لما قال في مجموع الفتاوى (35/414): والبدعة التي يعد بها الرجل من أهل الأهواء ما اشتهر عند أهل العلم بالسنة مخالفتها للكتاب والسنة كبدعة الخوارج والروافض والقدرية والمرجئة ا.هـ
وليعلم أن طريقة السلف في التبديع خلاف طريقتهم في التكفير فإنه في تبديع من يستحق البدعة لا يجعلون الجهل مانعاً ، ففي عقيدة الرازيين أبي حاتم وأبي زرعة التي نقلوها عن أئمة السنة: ومن زعم أن القرآن مخلوق فهو كافر بالله العظيم كفراً ينقل عن الملة – ثم قال - ومن وقف في القرآن جاهلاً علّم وبدع ولم يكفر ا.هـ (اعتقاد أهل السنة (1 / 178))، فلم يجعلوا الجهل مانعاً من التبديع بخلاف التكفير ، ويدل عليه صنيع أئمة أهل السنة في تبديعهم لعوام الفرق المبتدعة كالصوفية مع جهلهم وعدم إقامة الحجة عليهم، وليس لنا الخروج عن سبيل المؤمنين .
تنبيه / كلام الرازيين في التبديع مع الجهل لا مع العلم لأنه لو علم وأصر على القول بأنهمخلوق لكفركفراً ينقل من الملة كما بينه في سابق كلامه ولما اكتفي بتبديعه إذاً يكون التبديع مع الجهل أما من علم أنه غير مخلوق وقال مخلوق فيكفر)
(وقد أدخل بعضهم في المنهج السلفي أصلين دخيلين فاسدين بالإجماع :
الأصل الأول/ جعل الخلاف دليلاً في إسقاط الدليل ورد الحجة ، فبعضهم إذا دعي إلى تبديع من يستحق التبديع بالأدلة والبراهين تعذر عن ذلك بمجرد أن فيه خلافاً ، وهذا مخالف لإجماع أهل العلم كما قرره ابن عبدالبر في جامع بيان العلم وفضله (2/910) وابن تيمية في رفع الملام (ص56) ، بل بالغ بعضهم وتعدى وجعل من بدع بحجة من الغلاة والجراحين وهو ليس عنده في إسقاط هذا التبديع إلا مجرد أن في تبديعه خلافاً.
الأصل الثاني/ إلزام الناس بالتقليد في مسائل التبديع ( في مسائل المنهج ) لفلان أو علان ، والتقليد في أصله محرم وإلزام من لديه حجة بالعمل بالتقليد لا يجوز بالإجماع كما حكاه الشافعي وغيره لما قال أجمع العلماء على أن من استبانت له سنة النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن له أن يدعها لقول أحد كائناً من كان ا.هـبل الإلزام بتقليد رجل ولاء وبراء وحباً وبغضاً من البدع المهلكة قال ابن تيمية في مجموع الفتاوى (3 / 347): بل كل أحد من الناس يؤخذ من قوله ويترك إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم . فمن جعل شخصا من الأشخاص غير رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحبه ووافقه كان من أهل السنة والجماعة ومن خالفه كان من أهل البدعة والفرقة - كما يوجد ذلك في الطوائف من أتباع أئمة في الكلام في الدين وغير ذلك - كان من أهل البدع والضلال والتفرق ا.هـ
فيا لله العجب كان بالأمس من أعظم ما تميزت به الدعوة السلفية محاربة التقليد والتعصب المذهبي كتقليد الأئمة الكبار كالإمام مالك والشافعي وأحمد ، واليوم تغير الحال عند بعضهم فصاروا يلزمون الناس بتقليد فلان أو علان في تبديع زيد أو عمرو .
وعلاج هذه الأخطاء الدخيلة على الدعوة السلفية بالعلم لإصلاح من واقعه وسبب خطئه الجهل ، والدين والتقوى لإصلاح من دافعه وسبب خطئه البغي والظلم)
من مقال : الاختلافات في صفوف الحزبية سلمان العودة وناصر العمر أنموذجاً رقم1.( للشيخ عبدالعزيز بن ريس الريس
المشرف على موقع الإسلام العتيق) منقول من موقع الاسلام العتيق)
لقد قرأت هذا الكلام وأشكل علي قوله :( وليعلم أن طريقة السلف في التبديع خلاف طريقتهم في التكفير فإنه في تبديع من يستحق البدعة لا يجعلون الجهل مانعاً....الخ) الشيخ الالباني رحمه الله يقول :(الانسان لا يبدع الا بعد قيام الحجة) في شريط البدعة والمبتدعين)

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:31 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.