أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
6773 19598

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر اللغة العربية والشعر والأدب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-16-2010, 05:56 PM
أبو آلاء السلفي أبو آلاء السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 333
افتراضي بين عالم وشاعر

قرأتها في بعض المنتديات السلفية فأعجبتني

وهذه مقالة في 1 / 277 من الآثار، وعنوانها:
( بين عالم وشاعر )
…وقصة هذه المقالة أن مكاتبة خاصة دارت بين الشيخ الإبراهيمي وشاعر الشباب في الجزائر آنذاك محمد العيد الخليفة الذي أصبح فيما بعد شاعر الجزائر؛ حيث كتب الشاعر محمد العيد قصيدة تحمل معاني اليأس، والبؤس؛ بسبب طائف طاف به، وقد نشرت تلك القصيدة في مجلة الشهاب الجزء الثاني المجلد الثاني عشر ماي 1936 ص 74 تحت عنوان ( زفرات ) فلما قرأها الشيخ البشير كتب رسالة إلى الشاعر، ثم رد عليه الشاعر بقصيدة؛ فإليك كتاب العالم، ثم جواب الشاعر:
كتاب العالم
الحمد لله وحده
تلمسان يوم 3 صفر 1355
إلى ولدي الروحي الأستاذ محمد العيد
ولدي:
طالما قرأت في وجهك الشاحب آيات الحزن، وتلمحت في قسماتك دلائل الهم والأسى، وكم حَرَّكْتُك بمعاريض من القول علني أستبين شيئاً من حقيقة هذا الهم الدفين الذي تنطوي عليه أحناؤك وهذا الأسى المبرح الذي أعلم أنك تقاسيه.
__________
(1) - يعني صحيفة البصائر التي كان يرأسها.
(1/84)
________________________________________
فكنت كمن يستجلي المعنى الدقيق من اللفظ المعقّد، وإن بين التعقيد ونفوس الشعراء (( الأتقياء )) نسباً وثيقاً.
ويا لله للنفوس الشاعرة التقية وما تلاقيه من عناء مُمضٍّ يتقاضاها الشعر إطلاقاً، فيتقاضاها التقى تقييداً … لها الله فماذا تفعل؟!
أتظن أننا جاهلون بهذه المنازع العجيبة التي تنزعها في شعرك وبمناشئها من نفسك؛ فاحمد الله على أن في قومك من يعرفها ويتذوقها ويطرب لها…
ما لهذه النفس الكبيرة في هذا الهيكل الصغير يهفو بها الشعر في مضطربه الواسع فلا يبلغ مداه حتى يقول:
خلا القلب من حب العباد وبغضهم ... وأصبح بيتاً للذي حرم البيتا
ويقول: وتبت يارب تبت
ويقول اليوم:
ولولا رجاء الذي ... إليه أنا زالف
إنها والله، لنَزوة الشعر تعتلج في الفؤاد بنزعة التقى.
طالما سمعت منك كلمة (( اليأس ))، وبودي أن لا أسمعها منك مرة أخرى؛ لأنني أعدها غميزة في شاعريتك.
ولولا شذوذ نعرفه في نفوس الشعراء كأنه من معاني كمالهم لما صدّقنا باجتماع اليأس والشعر، وكيف ييأس الشاعر وهو ملك مملكة الآمال وسلطان جو الخيال؛ فإن كان تقياً رجع من (( رجاء الله )) إلى ما لا يحدّ له أمد؛ فكيف تيأس نفس الشاعر لولا ذلك الشذوذ؟
لقد قال أولكم:
حرك مناك إذا اغتمـ ... ـمت فإنهن مراوح
وما قالها لغيره إلا بعد أن جربها في نفسه؛ فلا تيأس يابني، ولا تكذب إمامك الذي يقول:
خُلِقَ الشاعرُ سمحاً طرباً
قرأت زفراتك هذه الساعة في الشهاب وأنا طريح الفراش، أعالج زكاماً مستعصياً ونزلة شعبية، وسعالاً مزمناً، وأولاداً يطلبون القوت أربع مرات في اليوم، وتلاميذ يطلبون الدرس سبع مرات في اليوم والليلة؛ فقلت: وهذه أخرى.
إن ولدنا هذا لذو حق، وكتبت لك هذه الكلمات كما يكتب الأب الشفيق إلى ولده الرفيق.
وعسى أن يكون فيها ترويح لخاطرك.
محمد البشير الإبراهيمي
جواب الشاعر (1)



أبي (( البشير )) سلامٌ """""" زاكٍ وشوقٌ كبيـرُ
لا زلت فينا مناراً """"" بـضوئه نستنيـر
وافى كتابُك يهدي """"" إلى المنـى ويشيـر
تذكو العبارة فيه """"" ما ليـس يذكو العبيـر
إذا فؤاديَ سالٍ """"" به وطَرْفي قريـر
قَدِ ارتددت بصيراً """"" فكيف يغوى البصير؟
قميص يوسف ألقى """"" به عليَّ ( البشير ) !
يا آسيَ اليأسِ زدني """"" كشفاً فأنت خبير
اليأس داءٌ عسيفٌ """"" والبرء منه عسير
فَرَّجت عن مستطارٍ """"" بلاؤه مستطير
وكدت تجلو ضميري """"" لو كان يجلى الضمير!

فليس يجزيك عني """"" إلا الإله القدير
غفرانه لِمَ يَشْقَى """"" في الخلق جمٌّ غفير! ؟
شقّ المرائر إرْباً """"" هذا الشقاء المرير!

كم للمعافَينَ جارٌ """"" من بوسه يستجير
يرى كجذلان حرٍّ """"" وهو الأسيف الأسير
يا لاهج الذكر باسمي """"" والجاحدون كثير!

لا باد فينا لك اسم """"" ولا انقضى لك خير
عفواً فإن يراعي """"" عيٌّ وباعي قصير
عفواً فما لي جناح """"" به إليك أطير
لا قَفْوَ إثرَ سَريٍّ """"" فوق الثريا يسير
نفحتني بخطاب """"" كالزهر وهو نضير
فهل تعير بياناً """"" لرده هل تعير؟؟
يعيا الفرزدق عما """"" تقوله وجرير
يا واصفَ الخيرِ زدني """"" من وصف ما تستخير
يدق بين ضلوعي """"" قلب كسيف كسير
أخشى عليه انتكاساً """"" والانتكاس خطير
صِفْ وصفة ليَ أخرى """"" فيها الشِّفاء الأخير


-(1)محمد العيد
__________________
وكذالك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا




أتبني بناء الخالدين وانما ...بقاؤك فيها لو عقلت قليل

لقد كان في ظل الأراك مقيل...لمن كل يوم يقتفيه رحيل
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-24-2010, 03:23 PM
أبو آلاء السلفي أبو آلاء السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 333
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كم وضعت من مقال ولكن للأسف !لا تعليق من الإخوة ،فأبادر أنا بالتعليق على نفسي.
بارك الله فيك أخي أبو آلاء على هذا النقل موضوع را ا ا ا ا ا ا ا ا ئع.
( إبتسامة)
__________________
وكذالك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا




أتبني بناء الخالدين وانما ...بقاؤك فيها لو عقلت قليل

لقد كان في ظل الأراك مقيل...لمن كل يوم يقتفيه رحيل
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:57 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.