أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
10966 12590

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-31-2009, 10:02 AM
أبوأنس المصراتي أبوأنس المصراتي غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 26
افتراضي طلب من اخواني طلبة العلم

أخواني الأفاضل
طلب منكم ومن الادارة والمشرفين على المنتدى
ارجوأن تمدوننا بكلام أهل العلم في مسألة ظهور المشائخ في التلفاز
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-31-2009, 12:21 PM
أبو العباس أبو العباس غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 786
افتراضي فتوى الشيخ عبد العزيز بن باز بجواز خروج المشايخ والدعاة على قنوات التلفزة لدعوة الناس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوأنس المصراتي مشاهدة المشاركة
أخواني الأفاضل
طلب منكم ومن الادارة والمشرفين على المنتدى
ارجوأن تمدوننا بكلام أهل العلم في مسألة ظهور المشائخ في التلفاز
لاحظت كما لاحظ غير تصاعد وتيرة الكلام في الفترة الماضية حول حكم خروج المشايخ عبر وسائل الإعلام المرئية , وقد تزامن هذا الكلام من انتشار خبر مشاركة مشايخنا في بلاد الشام بمحاضراتهم في قناة الأثر الفضائية , وهذا التصاعد تزامن من ارتفاع حدة الهجوم على شيخنا علي الحلبي في كتابه منهج السلف الصالح , وعموما فربنا أعلم بمقاصد المثيرين المشغبين .

وأقول للأخ الكريم المتسائل أبو أنس المصراتي –وفقه الله- :

أخي الكريم هذه فتوى الشيخ عبد العزيز بن باز –رحمه الله- في جواز ومشروعية خروج أهل العلم في التلفاز بقصد دعوة الناس وتوجيههم , ويرد فيها على شبهة من منع هذا الخروج :
"السؤال : دعوتم إلى الاستفادة من وسائل الإعلام في مجال الدعوة والتوجيه, ومنها تلك التي فيها التصوير , لكن بعض الدعاة إلى الله لا يزالون يتحرجون من تلكم الصورة . ماذا تقولون في ذلك؟
الجواب : لا شك أن استغلال وسائل الإعلام في الدعوة إلى الحق ونشر أحكام الشريعة وبيان الشرك ووسائله والتحذير من ذلك ومن سائر ما نهى الله عنه من أعظم المهمات, بل من أوجب الواجبات , وهي من نعم الله العظيمة في حق من استغلها في الخير, وفي حق من استفاد منها ما ينقصه في دينه ويبصره بحق الله عليه .
ولا شك أن البروز في التلفاز مما قد يتحرج منه بعض أهل العلم من أجل ما ورد من الأحاديث الصحيحة في التشديد في التصوير ولعن المصورين . , ولكن بعض أهل العلم رأى أنه لا حرج في ذلك إذا كان البروز فيه للدعوة إلى الحق, ونشر أحكام الإسلام, والرد على دعاة الباطل عملا بالقاعدة الشرعية وهي : ارتكاب أدنى المفسدتين لتفويت كبراهما إذا لم يتيسر السلامة منهما جميعا , وتحصيل أعلى المصلحتين ولو بتفويت الدنيا منهما إذا لم يتيسر تحصيلهما جميعا .

وهكذا يقال في المفاسد الكثيرة والمصالح الكثيرة . . يجب على ولاة الأمور وعلى العلماء إذا لم تتيسر السلامة من المفاسد كلها أن يجتهدوا في السلامة من أخطرها وأكبرها إثما . وهكذا المصالح يجب عليهم أن يحققوا ما أمكن منها الكبرى, فالكبرى إذا لم يتيسر تحصيلها كلها ولذلك أمثلة كثيرة وأدلة متنوعة من الكتاب والسنة منها قوله تعالى : { وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ } ومنها الحديث الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعائشة رضي الله عنها : « لولا أن قومك حديثوا عهد بكفر لهدمت الكعبة وأقمتها على قواعد إبراهيم » الحديث متفق عليه .
وبهذا يعلم أن الكلام في الظهور في التلفاز للدعوة إلى الله سبحانه ونشر الحق يختلف بحسب ما أعطى الله للناس من العلم والإدراك والبصيرة والنظر في العواقب .
فمن شرح الله صدره واتسع علمه ورأى أن يظهر في التلفاز لنشر الحق وتبليغ رسالات الله فلا حرج عليه في ذلك, وله أجره وثوابه عند الله سبحانه, .
ومن اشتبه عليه الأمر ولم ينشرح صدره لذلك فنرجوا أن يكون معذورا لقول النبي صلى الله عليه وسلم : « دع ما يريبك إلى ما لا يريبك » , وقوله صلى الله عليه وسلم : « البر ما اطمأنت إليه النفس واطمأن إليه القلب... » الحديث .
ولا شك أن ظهور أهل الحق في التلفاز من أعظم الأسباب في نشر دين الله, والرد على أهل الباطل؛ لأنه يشاهده غالب الناس من الرجال والنساء والمسلمين والكفار , ويطمئن أهل الحق إذا رأوا صورة من يعرفونه بالحق, وينتفعون بما يصدر منه , وفي ذلك أيضا محاربة لأهل الباطل وتضييق المجال عليهم, وقد قال الله عز وجل: { وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ } وقال عز وجل: { ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ } وقال سبحانه : { وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ } وقال النبي صلى الله عليه وسلم : « من دل على خير فله مثل أجر فاعله » , وقال عليه الصلاة والسلام : « من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا, ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص من آثامهم شيئا ». أخرجهما مسلم في صحيحه ,
وقال صلى الله عليه وسلم لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه لما بعثه إلى اليهود في خيبر : « ادعهم إلى الإسلام وأخبرهم بما يجب عليهم من حق الله تعالى فيه, فوالله لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم » متفق على صحته .
وهذه الآيات والأحاديث الصحيحة كلها تعم الدعوة إلى الله سبحانه من طريق وسائل الإعلام المعاصرة, ومن جميع الطرق الأخرى كالخطابة والتأليف والرسائل والمكالمات الهاتفية, وغير ذلك من أنواع التبليغ لمن أصلح الله نيته ورزقه العلم النافع والعمل به . وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : « إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل أمرئ ما نوى » متفق على صحته . وقال عليه الصلاة والسلام : « إن الله لا ينظر إلى صوركم ولا إلى أموالكم ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم » أخرجه مسلم في الصحيح .
وأسأل الله - عز وجل - أن يوفق علماء المسلمين وولاة أمرهم لكل ما فيه صلاح العباد والبلاد إنه ولي ذلك والقادر عليه" .
مجموع فتاوى ومقالات الشيخ عبد العزيز بن باز (6\292-295) .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-31-2009, 12:42 PM
أبو العباس أبو العباس غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 786
افتراضي

وقال الشيخ محمد بن صالح العثيمين –رحمه الله- كما في فتاوى العقيدة فتوى رقم (333) جوابا عن السؤال التالي : "السؤال : ما حكم صور الكرتون التي تخرج في التلفزيون؟ وما قولكم في ظهور بعض المشايخ فيه؟ وما حكم استصحاب الدراهم التي فيها صور؟ .
فأجاب قائلاً : أما صور الكرتون التي ذكرتم أنها تخرج في التلفزيون فإن كانت على شكل آدمي فحكم النظر فيها محل تردد ، هل يلحق بالصور الحقيقية أو لا؟ .
والأقرب أنه لا يلحق بها . وإن كانت على شكل غير آدمي فلا بأس بمشاهدتها إذا لم يصحبها أمر منكر من موسيقى أو نحوها ولم تله عن واجب .
وأما ظهور بعض المشايخ في التفزيون فهو محل اجتهاد إن أصاب الإنسان فيه فله أجران وإن أخطأ فله أجر واحد .
ولا شك أن المحب للخير منهم قصد نشر العلم وأحكام الشريعة؛ لأن التلفزيون أبلغ وسائل الإعلام وضوحاً ، وأعمها شمولاً ، وأشدها من الناس تعلقاً فهم يقولون: إن تكلمنا في التفزيون وإلا تكلم غيرنا وربما كان كلام غيرنا بعيداً من الصواب ، فننصح الناس ونوصد الباب ونسد الطريق أمام من يتكلم بغير علم فيضل ويضل" .

ولا يخفاكم أن الشيخ محمد بن صالح العثيمين قد صورت له محاضرات عدة بالفيديو , ولا أعلم صريح ترجيح الشيخ ابن عثيمين , فمن كان له علم بصريح ترجيح الشيخ -رحمه الله- فليمدنا به -مشكورا- .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-31-2009, 02:05 PM
عبد الرحمن البكري عبد الرحمن البكري غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 65
افتراضي

هذه المسألة يا أخي بارك الله فيك ما كنت أظن أنه مازال هنالك شخص يسأل فيها و عنها
فقد تكلم فيها العلماء منذ زمن طويل و كررت المسألة مرار و تكرارا
فالشيخ بن باز رحمه الله في حياته جمع بعض المشايخ
قصد مناقشة هذا الموضوع ..
و ممن دافع بشدة عن جواز ذلك الشيخ العلامة صالح اللحيدان
و ممن دافع بشدة عن عدم جواز ذلك الشيخ ربيع حفظه الله تعالى ووفقه

فالمسألة لا تعدو أن تكون مسألة اجتهادية و كل طرف له حججه و تبريراته
و أسأل الله أن ييسر جمع رسالة صغيرة في هذا الموضوع
فقد كثر الكلام فيه بغير علم و بغير إنصاف بل بإجحاف
من بعض بلديينا وفقهم الله
و من غيرهم

و معلوم أن هنالك عددا من المشائخ يظهرون في التلفاز
منهم مثلا : العلامة اللحيدان و الشيخ الفوزان و الشيخ السدلان
و الشيخ المحبوب عبد الرزاق العباد بن العلامة عبد الحسن العباد
و عدد من أفاضل العلماء و الدعاة السلفيين

و الله الموفق لكل خير سبحانه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
أخوك / أبو عبد العزيز
عبد الرحمن البكري المغربي
__________________
أبو عبد العزيز
عـبـد الرحـمـن البـكـري
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-31-2009, 02:21 PM
كلمة حق كلمة حق غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: وقل رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق - نلتقي في جنة
المشاركات: 206
افتراضي

راجع موقع الشيخ صالح آل الشيخ ستجد مجموعة من الفتاوى في مسألة الفيديو ..

ووالظهور في الفضائيات خاضعه لاجتهادات العلماء هنالك من لا يرى الخروج كالشيخ الفوزان والغديان
والكثير من علمائنا يرون جواز ذلك للمصلحة العامة وعليه العمل كالشيخ العبيكان وسماحة المفتي والشيخ الشثري وغيرهم كثير من المشايخ ..
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 01-31-2009, 02:49 PM
أبو عبد الله المدني أبو عبد الله المدني غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 27
افتراضي

الشيخ الألباني رحمه الله يجيزه بشروط منها :
- الحاجة لذلك كوجود شيخ يعلم الناس دينهم

وأذكر مما كنت سمعته من الشيخ علي حسن أن الشيخ الألباني أجاز لهم الظهور في التلفاز أيام أحداث الجزائر لنصيحة الشباب هناك

ثم إن ظهور الشيخ اللحيدان والمفتي حفظهما الله في التلفاز يدل على أنهم يرون جوازه
والشيخ ابن عثيمين من قبل - رحمه الله - كذلك
والله أعلم

لكن عندي سؤال لأخينا المصراتي : ما هو المانع من ذلك ؟ هل لأنه من التصوير ؟؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:21 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.