أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
52504 89948

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر القرآن وعلومه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #91  
قديم 03-16-2015, 02:52 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,071
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مروان السلفي الجزائري مشاهدة المشاركة

بارك الله فيك أخي طارق و جزاك الله خيرا .
واصل وصلك الله برحمته .
وفيك بارك الله، أسأل الله الإعانة، دعواتكم لنا.
رد مع اقتباس
  #92  
قديم 03-18-2015, 10:03 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,071
افتراضي

.
· قوله –تعالى-: { الر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ (1) إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ(2) نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ } يوسف: 1-3
- وقوله –تعالى-: {اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ} الزمر: 23

روى الحاكمُ وابنُ حِبَّانَ والبزارُ وأَبو يَعلى والطحاوي وغيرُهم، عن سعدِ بنِ أَبي وقاصٍ –رضي الله عنه- قال:
نزل القرآنُ على رسولِ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- فَتَلا عليهم زماناً،
فقالوا: يا رسولَ اللهِ! لو قَصَصْتَ علينا.
فأنزل الله -عز وجل-: { الر تِلْكَ آياتُ الكِتَابِ المُبِينِ } تَلا إلى قولِه: { نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ القَصَصِ
فَتَلا عليهم زماناً،
فقالوا: يا رسولَ اللهِ! لو حدَّثْتَنا.
فأَنزلَ اللهُ -عز وجل: { اللهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الحَدِيثِ كِتَاباً مُتَشَابِهاً } كلُّ ذلك يؤمَرُ[ون] بالقرآنِ.*

قال الحاكم: هذا حديث صحيح الإسناد. ووافقه الذهبي.
قال ابن حجر في "المطالب العالية": هذا حديث حسن.
وكذلك قال البوصيري في "الزوائد".
وقوى إسنادَه شُعيب الأَرناؤوط.
___________
*زاد غيرُ الحاكم: قال خلّاد: وزاد فيه آخرُ: قال: قالوا: يا رسولَ اللهِ! لو ذَكَّرْتَنا!
فأَنزلَ اللهُ –تعالى-: {أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللهِ} الحديد: 16.
ولم أَجدْ مَن تكلم على هذه الزيادةِ بصحةٍ أو ضعفٍ.

.

رد مع اقتباس
  #93  
قديم 03-23-2015, 05:09 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,071
افتراضي

.
· قوله –تعالى-: { وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلَائِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَنْ يَشَاءُ وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللَّهِ وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ } الرعد: 13.

قال البزارُ: حدَّثنا عَبْدةُ بنُ عبد اللهِ، أَخبرنا يزيدُ بنُ هارون, أَخبرنا دَيْلَمُ بنُ غزوانَ، حَدَّثنا ثابتٌ، عن أَنسٍ قال:

بعثَ رسولُ اللهِ -صَلَّى الله عليه وسلَّم- رجلاً من أَصحابِه إِلى رجلٍ من عُظماءِ الجاهليةِ يدعوه إِلى اللهِ -تبارك وتعالى-فقال: أَيْش(1) ربُّكَ الذي تدعو إليه؛ من نحاسٍ هو؟ من حديد هو؟ من فضةٍ هو؟ من ذهبٍ هو؟

فأَتى النَّبِيَّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- فأَخبره، فأَعادَه النَّبيُّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- الثانيةَ, فقال مثلَ ذلك، فأتى النَّبيَّ -صَلَّى الله عليه وسلَّم- فأَخبرَه، فأَرسله إِليه الثالثةَ، فقال مثلَ ذلك، فأَتى النَّبيَّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّم- فأخبرَه، فأَرسلَ اللهُ -تبارك وتعالى- عليه صاعقةً فأَحرقَتْهُ،
فقال رسولُ اللهِ -صَلَّى الله عليه وسلَّم-:
إِنَّ اللهَ -تبارك وتعالى- قد أَرسلَ على صاحبِكَ صاعقةً فأَحرقَتْهُ.
فنزلت هذه الآيةُ: { وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَنْ يَشَاءُ وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللَّهِ وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ(2) }.
دَيْلَمٌ: صالحٌ بَصريٌّ.
قلت: بقيةُ رجالِه رجالُ الصحيح.
ودَيْلَم: قال في "التقريب": صدوق.
______
(1) أَصلُها: أَيُّ شَيءٍ. (تاج العروس).
(2) قال ابن كثير: وعن علي رضي الله عنه: { وَهُوَ شَدِيدُ المِحالِ } أي: شديد الأخذ؛ وقال مجاهد : شديد القوة.
وقال السعدي: شديدُ الحَوْلِ والقوةِ، فلا يريد شيئاً إلا فعله، ولا يَتعاصى عليه شيءٌ، ولا يفوته هاربٌ.


.
رد مع اقتباس
  #94  
قديم 03-29-2015, 01:00 PM
مروان السلفي الجزائري مروان السلفي الجزائري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: سيدي بلعباس -الجزائر -
المشاركات: 1,790
افتراضي


جزاك الله خيرا أخي الكريم و بارك الله فيك .
واصل مأجور إن شاء الله .
رد مع اقتباس
  #95  
قديم 04-21-2015, 08:49 PM
مروان السلفي الجزائري مروان السلفي الجزائري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: سيدي بلعباس -الجزائر -
المشاركات: 1,790
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مروان السلفي الجزائري مشاهدة المشاركة

جزاك الله خيرا أخي الكريم و بارك الله فيك .
واصل مأجور إن شاء الله .


واصل أخي طارق بارك الله فيك .

إني من متابعين .
رد مع اقتباس
  #96  
قديم 04-25-2015, 05:22 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,071
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مروان السلفي الجزائري مشاهدة المشاركة


واصل أخي طارق بارك الله فيك .

إني من متابعين .
جزاك الله خيرا أخي الفاضل
أشكر حرصك ومتابعتك،
إني أرجو الله أن أتم ما بدأت به،
لكن بعض الظروف الصحية تعوقني،
بالإضافة إلى بعض الانشغالات،
سأحاول جهدي بإذن الله.
رد مع اقتباس
  #97  
قديم 04-26-2015, 01:01 PM
مروان السلفي الجزائري مروان السلفي الجزائري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: سيدي بلعباس -الجزائر -
المشاركات: 1,790
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق ياسين مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا أخي الفاضل
أشكر حرصك ومتابعتك،
إني أرجو الله أن أتم ما بدأت به،
لكن بعض الظروف الصحية تعوقني،
بالإضافة إلى بعض الانشغالات،
سأحاول جهدي بإذن الله.
أسأل الله ان يرفع عنك المرض و أن يقويك .
رد مع اقتباس
  #98  
قديم 05-19-2015, 11:18 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,071
افتراضي

· قولُه –تعالى-: { ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا عَبْدًا مَمْلُوكًا لَايَقْدِرُ عَلَى شَيْءٍ وَمَنْ رَزَقْنَاهُ مِنَّا رِزْقًا حَسَنًا فَهُوَ يُنْفِقُ مِنْهُ سِرًّا وَجَهْرًا هَلْ يَسْتَوُونَ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (75) وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا رَجُلَيْنِ أَحَدُهُمَا أَبْكَمُ لَا يَقْدِرُ عَلَى شَيْءٍ وَهُوَ كَلٌّ عَلَى مَوْلَاهُ أَيْنَمَا يُوَجِّهْهُ لَا يَأْتِ بِخَيْرٍ هَلْ يَسْتَوِي هُوَ وَمَنْ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَهُوَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (76) } النحل.

قال الطبري: حدثنا الحَسَنُ بنُ الصبَّاحِ البزَّارُ، قال: ثنا يحيى بنُ إسحاقَ السَيْلَحِينيُّ، قال: ثنا حمادٌ، عن عبدِالله بنِ عثمانَ بنِ خُثَيْم، عن إبراهيمَ، عن عكرمةَ، عن يَعْلى بنِ أُميةَ، عن ابن عباسٍ في قوله: { ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا عَبْدًا مَمْلُوكًا }
قال: نزلت في رجلٍ من قريشٍ وعبدِه.
وفي قوله: { مَثَلاً رَجُلَيْنِ أَحَدُهُمَا أَبْكَمُ لا يَقْدِرُ عَلَى شَيْءٍ } ... إلى قوله: { وَهُوَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ }قال: هو عثمانُ بنُ عفان.
قال: والأَبكمُ الذي أَينما يُوَجَّههُ لا يأتِ بخيرٍ، ذاك مولى عثمانَ بنِ عفَّان، كان عثمانُ ينفقُ عليه ويَكفلُه ويَكفيه المؤنةَ، وكان الآخرُ يكره الإسلامَ ويأباه، وينهاه عن الصدقةِ والمعروف، فنزلت فيهما.
.
رد مع اقتباس
  #99  
قديم 05-25-2015, 11:41 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,071
افتراضي

.

· قوله –تعالى-: { وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ } النحل: 103 .

قال ابنُ كثيرٍ في تفسيره:
يقولُ –تعالى- مخبرًا عن المشركين ما كانوا يقولونه من الكذبِ والافتراءِ والبُهتِ: أَنَّ مُحمدًا إنما يُعلِّمُه هذا الذي يَتلوه علينا من القرآنِ بَشرٌ، ويُشيرون إلى رجلٍ أَعجميٍّ كان بين أَظهُرِهِم، غلامٍ لبعضِ بُطونِ قريشٍ، وكان بيّاعاً يَبيع عندَ الصفا، فربما كان رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- يجلسُ إليه ويكلِّمُه بعضَ الشيءِ، وذاك كان أَعجميَّ اللسانِ لا يعرف العربيةَ، أَو أَنه كان يعرفُ الشيءَ اليَسيرَ بِقَدرِ ما يَرُدُّ جوابَ الخطابِ فيما لا بد منه؛ فلهذا قال الله –تعالى- رادًّا عليهم في افترائهم ذلك:
{ لِسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ }
يعني القرآنَ، أي: فكيف يتعلم مَن جاء بهذا القرآن، في فَصَاحته وبلاغتِه ومَعانيه التامَّةِ الشاملة، التي هي أَكملُ من معاني كلِّ كتابٍ نزلَ على نبيٍّ أُرسل، كيف يتعلم من رجلٍ أعجميٍّ؟! لا يقول هذا من له أدنى مُسْكةٍ من العقلِ.
قال محمدُ بنُ إِسحاقَ بن يَسار في السيرةِ:
كان رسولُ اللهِ -صلى الله عليه وسلم -فيما بلغني- كثيرًا ما يَجلسُ عندَ المَروةِ إِلى مَبِيعَةِ غلامٍ نصراني يقال له: جَبْرٌ، عبدٌ لبعضِ بني الحَضرميِّ، فكانوا يقولون: والله ما يُعلِّمُ محمداً كثيراً مما يأتي به إلا جَبْرٌ النصرانيُّ، غلامُ بني الحضرميِّ فأنزل الله:
{ وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ }.
قلت: ذكره الألباني في "صحيح السيرة".
وذكر الطبري الاختلاف في اسم ذلك الغلام، فذكر بإسناده عن ابن عباس أن اسمه كان بلعام، وعن عكرمةَ أنّ اسمَه يَعيش، وذكر عن آخرون أنهما كانا اثنين أحدُهما يقال له: يسار والآخر: جَبر.
.
رد مع اقتباس
  #100  
قديم 06-06-2015, 07:41 PM
مروان السلفي الجزائري مروان السلفي الجزائري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: سيدي بلعباس -الجزائر -
المشاركات: 1,790
افتراضي


جزاك الله خيرا أخي ياسين
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:14 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.