أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
39293 93826

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #141  
قديم 04-20-2024, 12:02 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 831
افتراضي

📌 سلسلة قال العلماء:
.... كذلك فقه درجات إنكار المنكر، فهذه أمور لا يُقدرها إلا أهل العلم، وهذه تتغيّر، فقد يتعيّن على الإنسان أن يُمسك على الدرجات الأربعة المذكورة عند ابن القيم:
👈🏻 فإن أنكرت: فزال المنكر فالإنكار واجب.
👈🏻 وإن أنكرت: فنقص المنكر فالإنكار واجب.
👈🏻 وإن أنكرت: فزاد المنكر وحل محله منكر آخر ففيه نظر.
👈🏻 وإن أنكرت وترتب عليه منكر أكبر منه(!) فالإنكار حرام.
🎯 فإنّ الجهل بالقواعد التي قررها العلماء فيما يخص الأمر بالمعروف؛ والأهم، ومعرفة واجب الوقت يُسبب خللاً كبيراً! والشباب متحمس متوثّب!! فإن جهل هذه القواعد، ونظر في النصوص استقلالاً دون أهليّة، وقد بلور له مقررات، وقناعات، ومواقف، واتجاهات، ونظرًا في النصوص، وكلام السابقين من المحررين، فحدّث حينئذٍ ولا حرج عن التأويلات الجائرة البائرة الحائرة الخائرة في البعد عن مراد الشارع من نصوص وحيه –كتاباً وسنّة-.
فالمجتهد –وهو المجتهد- إذا نظر في النص الشرعي، ورأسه مليء بطائفة من التصورات، والمواقف، والمقررات، والرواسب، فإنّ الفهم الذي يتوصل إليه لا يعدو سوى أن يكون جملة من تصوراته، أو طائفة من مقرراته، ولا يُمكن أن يهديه ذلك الفهم إلى مراد الشرع!!!
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #142  
قديم 04-20-2024, 12:03 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 831
افتراضي

📌سلسلة قال العلماء:
«الذين يدعون إلى العمل السِّياسي أنا في اعتقادي يُخربون بيوتهم بأيديهم».
[💿 «سلسلة الهدى والنور» رقم: (888)]
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #143  
قديم 04-23-2024, 01:08 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 831
افتراضي

⚡ والحقُّ ما شهدت بها الأعداء: (1)

♦️ بما أنَّ فتاوى العلماء في الفتن والتَّحذير منها ومِن أصحابها(!) أصبحت قديمة وخارج الخدمة(!) -عند بعض الجهلة! أو المتجاهلين!!-، فهذه نقولات لرأس مِن رؤوس (القطبيَّة السُّروريَّة)، لعل بعضهم يؤمن بها أكثر مِن نصوص الوحي! وكلام العلماء!!
أم أنَّ التَّنظير شيء! والتَّطبيق شيء آخر؟!!

▪️يقول الشيخ محمد بن صالح المنجد(!) في (أهمية الاعتراف بالواقع ولو كان مُرًّا):

«لا بد أن نعترف بالحقيقة كأولى الخطوات في معالجة الأزمات، وأنَّ بعض الناس يوهمون أنفسهم بأشياء، ويظنون أنَّ الانتصار حادث في (الجهة الفلانية)! و(المكان الفلاني)! وأن هناك خدعة سيخدع بها الكفار(!) وانتظروا ردة الفعل! وهذه قضية مؤقتة! ثم لا يحدث شيء!!!
🔸 ويتبين أنَّ القضية (خيانة في خيانة)، و(عمالة في عمالة)، و(كذب في كذب)، و(دجل)، وأنَّ المسألة (مصالح شخصيَّة)(!) و(اتفاقات في الخفاء)(!) ولذلك (تُباع الأمة بالمصالح الشَّخصيَّة)!!
👈🏻 فلا بُدَّ مِن الاعتراف بالواقع، وأن نعرف حجم المصيبة حتى نستطيع أن نتعامل معها.

🔹 أما المغالطة(!) وأن نتكئ على الوهم، ونقول: اصبروا غدًا سيحدث انفراج! وبعد غد سيكون هناك كَرة!! ... انتظروا.
ثم لا تحدث كَرة!! فماذا ستكون النتيجة؟!!(1).

⭕ولذلك المسلم يسترجع عند المصيبة، ويمتص الصَّدمة، ويُعد العدة للكر على الأعداء، ولو بعد سنين.
👈🏽 نحن إذا كنا لا نستطيع المواجهة -الآن-، فإننا لا بُدَّ أن نُعد العُدة، ولو بعد سنين، وهذه هي القضية المهمة التي عليها بعد الله -عزَّ وجلَّ-: أخذ العُدة؛ لأننا نرى -الآن- (تفوق العدو في السِّلاح)، تفوق رهيب، وإذا ما عندنا عُدَّة فكيف سننتصر على العدو؟!!

🔘 فلا بُدَّ مِن أخذ العُّدة في السِّلاح والإعلام والاقتصاد، وقبل هذا (الإيمان والتربية الإيمانية) التي تغرس في نفوس الجيل الرغبة في التَّضحية في سبيل الله، وتقشع عنهم غبار النَّوم والكسل».
انتهى كلام المنجد مِن محاضرة بعنوان: «ثلاثون مسألة شرعية في مواجهة الأعداء».

▪️ قلت: سأبدأ مِن حيث انتهى الشيخ المنجد، يقول الإمام الألباني -رحمه الله-:
« ...الذين يشتغلون اليوم -وقد مضى عليهم أكثر مِن نصف قرن مِن الزمان!- لا يزالون في مكانهم يتحرَّكون! ولا يقدِّمون شيئًا، ولا يتقدَّمون؛ لماذا؟! لأنهم لم يطبِّقوا هذه الكلمة: (أقيموا دولة الإسلام في قلوبكم).
قبل كل شيء: ما الذي يفهم مِن هذه الكلمة؟
أي: العقيدة الصَّحيحة؛ أقيموها في قلوبكم، ثُمَّ مِن تمام العقيدة: {وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ ثم تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ}؛ فإذًا هذه الكلمة ندعو المسلمين جميعًا أن يعملوا بها، ولا ينصرفوا عنها بما يسمُّونه (بالعمل السِّياسي)؛ لأنِّي أعتقد أنَّ العمل السِّياسي ليس هذا أوانه -الآن-، وهو لا بُدَّ منه بلا شك؛ كما أنَّه لا بُدَّ مِن العمل، لكن قبل كلِّ هذا: العلم، العلم بدون عمل: لا يفيد(!) والعمل بدون علم: لا يفيد؛ فلا بُدَّ مِن الأمرين كليهما؛ ولذلك ففي بعض كلماتي (القديمة) ولا أزال أكرِّرها، أقول: «لا نهضة للمسلمين إلا بتحقيق أساسين اثنين: (التَّصفية والتَّربية).
يظنُّ بعض النَّاس أنَّ التَّصفية لا قيمة لها! وقد عرفتم مما سبق أنَّها هي أصل الإسلام...».
إلى أن قال -رحمه الله-:
«قد يتوهَّم بعض النَّاس(!) كما سمعت في بعض التَّسجيلات أنَّ التَّربية لا شأن لها بالجهاد!! الجهاد هو مِن الأحكام الشَّرعيَّة(2)، ويجب العمل بالجهاد، ولكن الجهاد يحتاج إلى إعداد، وأوَّل إعداد ينبغي أن يتحقَّق في المسلمين هو: العقيدة الصَّحيحة، والعمل الصَّالح، والإعداد بقدر الاستطاعة، و{لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا}».
[💿 «تسجيلات متفرقة» رقم: (26)]
رحم الله الإمام الألباني وبقية إخوانه مِن العلماء الرَّبانيين، ولا عزاء لمبغض فتاويهم في مسائل الجهاد...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) أو مِثْل مَن لعب الشيطان بهم، فينشرون رسائل تضليلية في أحداث غزة الأخيرة، ففي كل مرة يخرج عنوان جديد، والمعنى واحد؛ مثل: (أنباء سارة ترفع المعنويات، وتبعث الأمل بالانتصار)!! (النَّصر قادم)!! (والله إن النَّصر قريب، وسنرى أن الذي يحدث حاليًّا إنما هو بشارة، ومقدمات لتمكين الإسلام، ودفع الكفار عن تسلطهم على البلاد)!! أو توضع صورة (للمهرج الملثم) الذي يمدح الشِّيعة الشَّنيعة، ويُكتب عندها هذه الجملة: (اللهم نصرك الذي وعدت)!!
نعم: المجانيين في نعيم!!
(2) أي: له شروط، سواء أكان جهاد طلب أو جهاد دفع، أو كما يُسميه الشيخ -رحمه الله-: فرض عين، وفرض كفائي. [محمد بن حسين]
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #144  
قديم 05-01-2024, 09:07 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 831
افتراضي

«من طرائق معرفة أهل الأهواء -واكتشافهم!-: النظر في مواقفهم وأحكامهم:
فتراهم -هنا- يقيمون الدنيا ولا يقعدونها(!) على مسألة -ما- إذا صدرت من شخص -ما- لمصلحة يتربصونها!-: إنكارًا وتشويهًا وتهويشًا!!!
بينما تراهم يخنسون(!)، وينبكمون -في موقف مغاير ومضاد- إذا كان صاحب تلكم المسألة -وهي هي!- ذا مصلحة لهم معه! أو له معهم!! بالسكوت عنه! والخنوع بين يديه!!
إنه الهوى.. الذي يهوي بأصحابه إلى مهاوي التناقض.. ودرك التذبذب!».
#من_تغريدات_العلامة_الحلبي
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #145  
قديم 05-01-2024, 09:07 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 831
افتراضي

«مما كان شيخنا الإمام الألباني-رحمه الله- يكثر من ذكره وترداده: القول المنسوب للنبي عيسى ابن مريم -عليه السلام- أنه قال لحوارييه -معلما ومحذرا-:
(إنه سيكون بعدي أنبياء كذبة)!
فقالوا: (كيف نعرفهم)؟!
فقال -عليه السلام-: (من ثمارهم تعرفونهم).
..نعم؛ إنها طريقة صالحة لمعرفة المصلح من المفسد.
يمكن -جدا- بهذا الميزان- معرفة حقائق كثير من أصحاب الدعاوى العريضة!
فقارنوا -بالله عليكم- مثلا- بين دعوة العلم الصحيح، ودعوة الغلو في التجريح!
ولا أريد أن أذكر أحوال ما عرف بـ:(جماعات الإسلام السياسي!)؛ كـ(جماعةالإخوان) -وغيرها-!
فقد كفانا مؤنة كشفهم: شديد سوء أحوالهم في (الربيع العربي)!».
#من_تغريدات_العلامة_الحلبي
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #146  
قديم 05-01-2024, 09:08 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 831
افتراضي

⭕ مِن أكبر الكذبات السِّياسيَّة في هذا القرن -إلى الآن-:
🔹أنَّ المقاومة ستقضي على اليهود!!
🔹🔸أنَّ اليهود سيقضون على المقاومة!
🔹🔸🔹أنَّ الشِّيعة سيقاتلون اليهود!!!
🔹🔸إقامة دولة فلسطينية بجوارها دولة يهودية!!!!
👈🏽 النَّتيجة:
🔸🔹تم القضاء على أهل فلسطين وقضيَّتهم وقضية المسلمين(!)
::::👈🏼 وبقي: (اليهود، والشِّيعة، والمقاومة)!!!
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #147  
قديم 05-01-2024, 09:09 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 831
افتراضي

📌 سلسلة الدِّفاع عن المنهج السَّلفي في وقت الفتن:
🔴 أثر تأييد (الثَّورات المسلَّحة) بالرؤى! والمنامات!!

♦️قال فضيلة شيخنا مشهور بن حسن آل سلمان -حفظه ربنا المنان- في تفريقٍ بديع بين الجهاد الشَّرعي، و(الجهاد البدعي)! أو ما يُسمى (بالثورات)!! قال:

▪️«...وسيجدون (مَهابيل)! يعتمدونهم في الفتوى، وسيجدون مِن أنصاف العلماء مِن يجوزون لهم (إراقة الدِّماء)(!) وسيجدون عبر الجَرد، والمطالعات، والنَّظر في المطولات؛ نقولات يتكؤون عليها!!
👈🏽 وغالباً ما يقع ذلك بعد التَّورط في أعمال العنف(!) أو التَّلبس بمقدماته، لتسويغ أحداث وقعت(!) وقد تكون قد اندلعت بوجه عفوي، أو بُطرق عفويّة، وقد تكون من جهات مُغرضة مشبوهة(!) فتشتعل النِّيران! ويظهر الغضبُ العام! ويفلت الزمام مِن بين يدي العقلاء، فضلاً عن العلماء(!) ويَفقد العقل دوره وسيطرته على مجريات الأحداث! ويتزحزح عن مكانه في هذه الحضرة (الجهاديّة الهستيريّة)(!) تاركًا مكانه للاندفاعات العاطفيّة! والحماسات الشبابيّة!!
👈🏽👈🏽 وقد يصطحب ذلك الرؤى! والمنامات! والإلهامات! فيجتمع (عرس الشيطان)(!) بتزاوج هذه العناصر -معًا!-.
👈🏽 وإذا بالناس يصحون على هول الكارثة! لا يفرقون بين الإسلام وبين ما يمارس باسمه!!
👈🏽 فتتسع الفجوة! وتنوء النُّفوس عن حمل الأمانة! وتتراجع الدَّعوة إلى الإسلام الصَّحيح كما عايشناه وعاينّاه! وملأ أسماعنا وأبصارنا!!
وإلى الله -تعالى- عاقبة الأمور».اهـ. [محاضرة مفرّغة»]
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #148  
قديم 05-01-2024, 09:11 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 831
افتراضي

📌 تتمة: (3)
«فالجهاد في الظروف الصعبة، والأحوال غير الطبيعية يحتاج إلى أحكام تُراعَى فيه ظروفه، وما يحيط به من مستجدات، وهو ليس كالصلاة، لا بد من أدائه على أية حال! كما يعتقد بعض الداعين إليه، والمتحمسين له! ولستُ مبالغاً إنْ قلتُ: إنّ أبرز آثار (الفوضى) في (الفتوى) اليوم تظهر علينا في (الجهاد) وأحكامه!
والعجب من المفتين التناقض الشديد بينهم في هذا الميدان، واختلافهم في الجملة على حسب البلدان، ويدور مع مصالحهم دون النظر إلى ((مآلات الأفعال))، وقد بلونا جملة من الوقائع، سمعنا فيها عجباً من أُناسٍ يشار لهم بالبنان، يتكلمون على أنهم علماء الأمة ويطلقون التكفير بمراهقة الشبان، وهم كبار كبار؛ في أسنانهم، ودعواتهم، ومناصبهم، ولكنهم -واللهِ! - ليسوا كذلك في تقعيدات العلماء وأصولهم! وأكبر مثال وأشهره -وهو مازال ماثلاً للعيان-: الجهاد في العراق لصد العدوان الأمريكي؛ فكثيرٌ من الناس أفتى بالوجوب العيني على الشباب، بناءً على أن أمريكا هي أصل الشر، و ... ، و ... ، و ... ، دون اعتبار جميع الأوصاف والقيود التي لها أثر في الفتوى؛ فالنتائج ((محسومة))، والأمور ((محسوبة))، والأمن للمجاهدين ((غير حاصل))، والنظام القائم بَعثِيٌّ لا شرعي، ولو قيل بالجواز لهان الخطب، أمَّا الوجوب، والوجوب العيني؛ فهذا -واللهِ! - غفلة عما نبه ابن تيمية على ما هو دونه، ووصف غير المقاتلين للتتر آنذاك «أهل المعرفة بالدين»!».
[📚 «العراق في أحاديث وآثار الفتن» (ص: 748)]
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #149  
قديم 05-01-2024, 09:12 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 831
افتراضي

📌 تتمة: (4)
«والخلط والخبط في الأزمات يشتدّ، ولا سيما في (أحكام الجهاد)؛ فهذا قائل (بوجوب القتال مع العراق)، وآخر (بوجوب القتال ضدّه)، وكلا الصنفين ينعت وجوبه بـ: «الشرعي» ، وتكرر هذا الخلط عدة مرات، ابتداءً مِن الحرب ضد إيران، ومرورًا باحتلال الكويت، وأخيرًا عند قدوم الأمريكان! -والله أعلم بما سيكون في قابل الزمان-، ووراء كل صنف أعلام ومؤسسات وهيئات للفتوى!

👈🏽 و(الشباب) متحمِّس ومتوثب ومتثبِّت، ومواقفهم -ما لم يعصمهم اللَّه- متذبذبة.
👈🏽👈🏽 وسماع الوجوب العيني مع عدم فعله له آثار تربوية سيّئة مدمرة! لا يقدّره إلا الراسخون المربون من العلماء.
♦️ أَمَا آن للمفتين قبل استدعاء النصوص -التي يعرفها كل طالب علم- (فحص المكان والواقع) الذي سَتُنزَّل عليه، و(النظر إلى المآلات)؟!».

[📚«العراق في أحاديث وآثار الفتن» (ص:749)]
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #150  
قديم 05-04-2024, 08:16 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 831
افتراضي

⚡والحقُّ ما شهدت بها الأعداء: (2)

♦️ يقول أحد كبار (القطبيَّة السُّرورية) الشَّيخ محمد بن صالح المنجِّد في محاضرته بعنوان: «ثلاثون مسألة شرعيَّة في مواجهة الأعداء»، مُتحدِّثًا عن قاعدة: (درء المفسدة الأعظم بالمفسدة الأقل)، فقال:

▪️«عندما تعرض المفاسد فإنَّه لا بُدَّ أنْ (ندرأ المفسدة الأعظم بالمفسدة الأقل) إذا كان لا بُدَّ مِن فعل إحداهما، قال العِز -رحمه الله- في مثال: «التولي يوم الزحف مفسدة كبيرة، لكنه واجب إذا علم أنه يقتل مِن غير نكاية في الكفار».
فإذا كانت بقيت هذه القلة مِن المسلمين، لو بقوا أمام الكفار استؤصلوا ولا يستطيعون تحقيق النكاية بالعدو، التولي يوم الزحف كبيرة، لكن إبقاء هؤلاء في ساحة المعركة حتى يحصدوا بالقصف، أي مصلحة في هذا؟! توجد مفسدة! ويتقوى الكفار!! ويحدث عندهم انتشاء!! وهؤلاء المسلمون مساكين لا يستطيعون أن يصدوا شيئًا أمام (قصف يأتي مِن فوق رؤوسهم)، فيكون انحيازهم مِن الميدان وانسحابهم إلى مكان يختبؤون به، أو يجمعون صفوفهم مرة أخرى ليكروا على الكفار، إنَّ هذا الانسحاب في هذه الحالة مصلحة عظيمة....
وهذه القضية التي ينبغي أنْ يُحسب حسابها -الآن-، عندما يكون (القصف بالجو على مساحة مفتوحة لا يستطيع الواقف فيها أن يعمل شيئًا في الكفار، ولا أن ينكي فيهم، بينما تحدث عليه وعلى أصحابه النكبات)!!».

[المصالح والمفاسد ليست بالهوى]:
وقال: «إنَّ هذه المصالح والمفاسد ليست بالهوى، فإنَّ بعض النَّاس يقول لك: أرى المصلحة في كذا. مع أنها ليست هي، أرى المفسدة في كذا. مع أن هذه مفسدة شخصية عليه هو، تعارضت مع مصلحة المسلمين، فذهب يقدم درء المفسدة عن نفسه ولو أدت بالمفسدة عن إخوانه!!
ولذلك لا بُدَّ أن تكون القضية ليست نابعة مِن الهوى، وعندما نقول: (حساب الأرباح والخسائر، والمصالح والمفاسد)، فإننا نعني المصالح والمفاسد الشَّرعيَّة، والأرباح والخسائر التي تمس الدِّين والعقيدة والمسلمين، وليست مصالح الجيوب!! وليست المصالح والأهواء الشَّخصيَّة!!». انتهى كلام الشيخ المنجد.

🔹 قلتُ: قال الإمام الألباني -رحمه الله-:
«...فنحن اتخذنا مثلًا -بارك الله فيكم جميعًا- الجزائر، والفتنة التي قامت -الآن- فيها(!) ولا نزال نشكو مِن (المفاسد) التي نتجت منها؛ بسبب اشتداد طغيان الحاكم بغير ما أنزل الله!
كيف إذن يمكن لهؤلاء الشَّباب أن يدخلوا برلمانًا، وأن يغيروا نظامه؟! وهذه عاقبة أمرهم! وليس عندهم ألف عالم، ولا خمس مئة عالم! ولا عالم واحد!!
هذه أمور الحقيقة يعني بدهية البطلان! مع ذلك لا نزال نرى كثيرًا مِن الدُّعاة في السُّعودية وفي غيرها، يظنون أن ما قام به بعض إخواننا هؤلاء -الذين كنا نظن أنهم سلفيين معنا- أنَّ الذي قاموا به هو جهاد في سبيل الله!!
لا ؛ هذا ليس جهادًا في سبيل الله!! هذا (إلقاء للنَّفس في التَّهلكة)! ومَن يعتقد خلاف ذلك فليفعل بما يقول مِن الجهاد قبل الاستعداد!».
[💿«فتاوى عبر الهاتف والسيارة» رقم: (67)]
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:51 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.