أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
12355 22603

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر اللغة العربية والشعر والأدب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #151  
قديم 03-03-2015, 03:48 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,043
افتراضي

.

- لا يُقَعْقَعُ لَهُ بِالشِّنَانِ.

يُضربُ مَثلاً للمُتَوعِّدِ القادِرِ على الانتقامِ، أَو للرجلِ الشَّهمِ لا يَفزعُ بالوعيدِ.


قال في "جمهرة الأمثال":
معناه ليس هو مما تُفزعُه القعقعةُ. ومثلُه قولهم: لا يُصطلى بناره، أي: هو شديدٌ يُتحامى، ولا يُقرب منه لشدته.

وقال صاحب المقصورة:

لا يُصطلى بنارِه عند الوغَى ... ويُصطلى بناره عند القِرَى


قال في "القاموس المحيط":

القَعْقَعَة: حِكايةُ صَوْتِ السِلاحِ، وصَريفُ الأَسنانِ لِشِدّةِ وَقْعِها في الأَكْلِ، وتحريكُ الشيءِ اليابسِ الصُّلْبِ مع صوتٍ.
الشَّنُّ –وبهاء-: القِرْبَةُ الخَلَقُ الصغيرَةُ ج: شِنانٌ.

قال النابغةُ:

كأَنَّك من جِمالِ بَني أَقْيَشَ ... يُقَعْقَعُ بين رِجلَيْهِ بشَنّ

جِمالُ بَنِي أُقَيْشٍ: جمالٌ غيرُ عِتاقٍ تَنْفِرُ من كُلِّ شيء. (قاموس).

وقال الحجاج على منبر الكوفة:

إِني واللهِ -يا أَهلَ العراقِ- مايُقَعْقَعُ لي بالشِّنانِ، ولا يُغمَزُ جانبي كتغمازِ التين.
.
رد مع اقتباس
  #152  
قديم 05-26-2015, 06:28 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,043
افتراضي

.
· ندمْتُ نَدامَةَ الكُسَعِيِّ.
- ويقال: أَنْدَمُ من الكُسَعِيِّ.

قال في "مجمع الأمثال":

قال حمزةُ: هو رجلٌ من كُسَعَ، واسمه مُحاربُ بنُ قيس(1)،
ومن حديثِه أَنه كان يَرعى إِبِلاً له بوادٍ مُعْشبٍ، فبينما هو كذلك إِذ أَبصر نَبْعَةً(2) في صخرةٍ فأعجبته فقال: ينبغي أَنْ تكونَ هذه قوساً، فجعل يَتعَهَّدُها ويَرصُدُها حتى إذا أَدركتْ قَطَعها وجَفَّفها، فلما جفَّتْ اتخذ منها قوساً وأنشأَ يقول:

يارَبِّ وَفِّـــــقْــنِي لِنَحْتِ قَوسي ... فإنَّــهـــا مـــن لَــــذَّتـي لِنَفسي
وأَنفع بقوسي ولدي وعِرسِي ... أَنْحَتُها صفراءَ مثلَ الورْسِ
صفْرَاءَ لَيْسَتْ كَقِسيِّ النِّكْسِ(3)


ثم دهَنَها وخَطَمها بوتَرٍ، ثم عمدَ إلى ما كان من بُرَايَتِها(4) فجعل منها خمسةَ أسهُمٍ.
ثم خرج حتى أتى قُتْرَةً(5) على مَوَاردِ حُمُرٍ، فكَمَن فيها، فرمى قطيعاً منها، فرمى عَيْراً، منها فأَمْخَطَهُ السهمُ -أي أَنْفَذَه فيه وجازَه- وأَصاب الجبلَ فأورَى ناراً، فظنَّ انه أخطأه.
ثم مكثَ على حالِه، فَمرَّ قطيعٌ آخرُ، فرمى منها عَيْرا فأَمْخَطَه السهمُ، وصنعَ صَنيعَ الأولِ...

ثم مكث على حاله فمرَّ قطيعٌ آخرُ، فرمى منها عَيْراً فأَمخطهُ السهمُ، فصنع صنيعَ الثاني، فأنشأ يقول:



مَابَالُ سَهْمِي يُوْقِدُ اُلْحُباحِبا(6) ... قَدْ كُنْتُ أرجُو أنْ يَكُونَ صَائِباً



ثم مكث مكانه فمَرَّ به قطيعٌ آخرُ، فرمى عَيْراً منها فصنع صنيعَ الثالثِ...
ثم مر به قطيع أخر فرمى عَيْراً منها فصنع صنيعَ الرابعِ، فأنشأَ يقول:





أبَعْدَ خَمْسٍ قَدْ حَفِظْتُ عَدَّها ... أحْمِلُ قوسي وأُريدُ وِرْدَها
أخْــــــزَى الإلــــــــهُ لِيــنَها وشَـــدَّها ... واللهِ لاَ تَسلمُ عندي بعدَها
ولا أُرَجِّي مَا حَيِيتُ رِفْدَها



ثم عَمد إلى قوسِه فضرب بها حَجَراً فكسرها ثم بات، فلما أَصبحَ نظر فإذا الحُمُر مطروحةٌ حولَه مُصَرَّعةٌ، وأَسهُمُه بالدَّمِ مُضَرَّجةٌ، فنَدِمَ على كَسْرِ القوسِ، فشدَّ على إبهامِه فقَطَعها وأنشأ يقول:



نَدِمْتُ نَدَامَةً لَوْ أنَّ نَفْسِي ... تُطَـــــاوِعُني إذاً لَقَطَعْتُ خَمْسِي
تَبَيَّنَ لي سفَاهُ الرَّأي مِنِّـــي ... لَعَمْرُ أبِيك حِينَ كَسرتُ قَوْسِي



وقَالَ الفرزدق حين طلَّق زوجتَه النَّوارَ ثلاثاً، وقصتُه مشهورة:


نَــدِمْتُ نَـــدَامَةَ الكُسَعِيِّ لَمَّا ... غَــــــدَتْ مِنِّي مُطَلَّقَةً نَوَارُ
وَكَانَتْ جَنَّتي فَخَرَجْتُ مِنْها ... كآدَمَ حِينَ لَجَّ بِهِ الضِّرَارُ
وَلَوْ ضَنَّتْ بِهاَ نَفْسِي وَكَفى ... لكَانَ عَلَيَّ لَلْقَدَرِ اخْتِيَارُ

____________
(1) قال في "القاموس": حَيٌّ من بَني ثَعلَبةَ بنِ سَعدِ بنِ قَيْسِ عَيْلانَ، ومنه غامِدُ بنُ الحَارِثِ الكُسَعِيُّ الذي اتَّخَذَ قَوْساً وخَمْسَةَ أسْهُمٍ...
(2) النَّبْعُ: شجرٌ يَنبتُ في قُلَّةِ الجبلِ تُتَّخذُ منه القِسِيُّ والسهام.
(3) نكس السهم: إذا انكسر فُوقُه، فيُجْعَلُ أَعلاهُ أَسفَلَه.
(4) البُرايَةُ: النُحاتَةُ، وما بَرَيْتَ من العود.
(5) ما يَسْتَـتَرُ به الصائدُ عند تَصَيُّدِه.
(6) الحُباحِبُ: اسم رجُلٍ بخيلٍ كان لا يوقد إلا ناراً ضعيفةً مخافَة الضيفان، فضربوا بها المثلَ حتّى قالوا: نارُ الحُباحِبِ لِمَا تَقْدَحُهُ الخيلُ بحوافرها.

.
رد مع اقتباس
  #153  
قديم 07-18-2015, 06:46 AM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,043
افتراضي

.

·
لا قَرارَ على زَأْرٍ من الأَسَدِ.


يُضربُ مَثلاُ للمُتوعِّدِ القادرِ على الانتقامِ.

قال الميداني: تَمَثَّلَ به الحجاجُ حين سخِطَ عليه عبدُ الملكِ، وهو قول النابغةِ:

نُبَئتُ أَنَّ أَبا قَابُوسَ أَوعدَني ... ولاقَرارَ على زَأْرٍ من الأَسدِ
.
رد مع اقتباس
  #154  
قديم 07-30-2015, 02:43 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,043
افتراضي

.

· مَنْ عالجَ الشَّوقَ لم يَستبعِدِ الدارَ.

يُضرب في الإقبال على ما يحب، وعدم المبالاة فيما يلاقيه في سبيله.


قال العسكري: هذا مثلٌ مُحدَث.
والمُحدَثُ هو المُولَّد، وهو ما اسْتعمله الناسُ بعد عصر الرواية. (المعجم الوسيط).

قال أبو نواس:

قالت لقد بَعُد المَسرى فقلت لها ... مَنْ عالج الشوقَ لم يستبعدِ الدارا


وقال العباس بن الأحنف:


نــــزوركم لا نكافيكم بِجَــفْوتكم ... إن المـــــــحب إذا لـــم يُــــستـَـزَرْ زارا
يُقرّب الشوقُ داراً وهي نازحةٌ ... مَنْ عالجَ الشوقَ لم يستبعد الدارا
.
رد مع اقتباس
  #155  
قديم 08-19-2015, 10:59 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,043
افتراضي

.

· أَبْلَغُ من سَحْبانِ وائلٍ

قال العسكري:
وهو رجلٌ من باهلةَ، وهو سحبانُ بنُ زُفَرَ بنِ إِياسٍ بنِ عبدِ شمسٍ بنِ الأَجَبِّ، دخل على معاويةَ وعنده خطباءُ القبائلِ، فلما رأَوْه خرجوا؛ لِعلمِهم بقُصورِهم عنه، فقال:

لقد علِمَ الحَيٌّ اليَمانونَ أَنَّني ... إذا قلتُ أما بَعْدُ أَني خَطيبُها

فقال له معاويةُ: اخطُبْ،
فقال: انظروا الى عصا تُقيمُ من أَوَدي،
فقالوا: وما تصنعُ بها وأنت بحضرةِ أَميرالمؤمنين؟
فقال: وما كان يصنع بها موسى وهو يخاطبُ ربَّه؟!
فأخذها، فتَكَلّم من الظهر إلى أَنْ فاتت صلاةُ العصرِ؛ ما تَنَحْنَحَ ولا سَعَلَ ولا توقّفَ، ولا ابتدأَ في معنىً فخرج عنه وقد بقيت عليه بقيةٌ فيه، ولا مال عن الجِنسِ الذي يخطبُ فيه،
فقال معاويةُ: الصلاةَ!
فقال: الصلاةُ أَمامَك، أَلسنا في تحميدٍ وتمجيدٍ وعِظةٍ وتنبيهٍ وتذكيرٍ ووَعدٍ ووعيدٍ؟
فقال معاوية: أنت أَخطبُ العربُ،
قال: العربُ وحدَها؟! بل أَخطبُ الجِنِّ والإِنسِ،
قال: أنت كذلك.
.
رد مع اقتباس
  #156  
قديم 08-19-2015, 11:42 PM
مروان السلفي الجزائري مروان السلفي الجزائري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: سيدي بلعباس -الجزائر -
المشاركات: 1,783
افتراضي


ما شاء الله .
رد مع اقتباس
  #157  
قديم 09-06-2015, 12:26 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,043
افتراضي

· إنَّ البيعَ مُرْتَخَصٌ وَغَالٍ

قال الميداني:

قالوا: أَولُ مَنْ قال ذلك أُحَيْحَةُ بنُ الجُلاَح الأَوْسِيُّ سيِّدُ يثربَ، وكان سببَ ذلك أنَّ قيسَ بنَ زهيرٍ العَبْسِيَّ أَتاه - وكان صديقاً له - لما وقع الشَّرُّ بينه وبين بني عامرٍ وخرج إلى المدينةِ ليتجهَّزَ لِقتالِهم؛ حيثُ قتلَ خالدُ بنُ جعفرٍ زُهيرَ بنَ جَذِيمةَ،
فقال قيسٌ لأحَيْحَةَ: يا أَبا عمرٍو نُبِّئْتُ أَنَّ عندك دِرْعاً، فَبِعْنِيهَا أَو هَبْها لي،
فقال: يا أَخا بَني عَبْسٍ، ليس مثلي يَبِيعُ السلاحَ، ولا يَفْضُلُ عنه، ولولا أَني أَكره أَن أَسْتَلْئِمَ(1) إِلى بني عامرٍ لوَهَبْتُها لك، ولَحَملتُك على سَوَابقِ خَيْلي، ولكنِ اشْترِها بابْنِ لَبُونٍ؛ فإِنَّ البيعَ مُرتَخَصٌ وغالٍ. فأرسلها مثلا.
فقال له قيسٌ: وما تكره من اسْتِلآمِك إِلى بني عامر؟
قال: كيف لا أَكرهُ ذلك وخالدُ بنُ جعفرٍ الذي يقول:

إذا ما أرَدْتَ العزَّ في دارِ يثربَ ... فنــــــادِ بصــــوتٍ يـــا أحَيْحَةُ تُمْنَعِ
رأَيْنــا أَبا عَمْرٍو وأحَــــيْحَـةُ جَـــــارُهُ ... يَـــــبـيتُ قــريرَ العــــين غـــيرَ مُـــرَوَّعِ
ومن يأتِهِ من خائِفٍ يَنْسَ خوفَه ... ومن يأته من جائِعِ البطنِ يَشْبَعِ
فضائلُ كانت للـــجُلاَحِ قديمةٌ ... وأكْرِمْ بفَخْرٍ من خِصالك أَربعِ

فقال قيسٌ: يا أَبا عمرٍو ما بعدَ هذا عليك من لومٍ، ولَهى عنه.

________
(1) اسْتَلْأَمَ: لبس اللأْمةَ، وهي الدرع.
.
رد مع اقتباس
  #158  
قديم 10-19-2015, 10:08 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,043
افتراضي

_

· جاءَ بَعْدَ اللَتَيَّا وَالَّتي.

قال الميداني:

يُكنى بهما عن الشِّدةِ، واللَّتَيَّا: تصغيرُ "التي" وهي عبارةٌ عن الداهيةِ المُتناهيةِ، كما قالوا: الدُّهَيْم واللُّهَيْم والْخُوَيْخية والفُوَيْمية وكل هذا تصغيرٌ يُراد به التكبير.
و"التي":عبارةٌ عن الداهيةِ التي لم تبلغْ تلك النهايةَ.
وقيل: الأُصلُ فيه أَنَّ رجلاً من جَدِيسٍ تزوج امرأةً قصيرةً، فقاسى منها الشدائدَ، وكان يُعبّر عنها بالتصغير، فتزوج امرأةً طويلةً، فقاسى منها ضِعفَ ما قاسى من الصغيرةِ، فطلقها وقال: بعد اللَّتَيَّا والَّتِي لا أتزوج أبداً، فجرى ذلك على الداهيةِ.

قال الصفدي في "تصحيح التصحيف وتحرير التحريف":
ويقولون: بعد اللُّتَيّا والتي، فيضمون اللام الثانيةَ من (اللَّتَيّا) وهو لحنٌ فاحش، وغلطٌ شائن؛ إذِ الصوابُ فيها "اللَّتيّا" بفتحِ اللام؛ لأَنَّ العربَ خَصَّتِ (الذي) و (التي) عند تصغيرِهما وتصغيرِ أَسماءِ الإشارةِ بإِقرار فتحةٍ أوائلَها على صِيَغِها، وبأَنْ زادتْ ألفاً في آخرها عِوضاً من ضمِّ أولِّها، فقالوا في تصغيرِ (الذي) و(التي): اللَّذَيّا واللَّتَيّا، وفي تصغير (ذاك ) و(ذلك): ذَيّاك وذَيّالِك. اهـ.

لكن ذكر ابنُ سِيده والفيروز أبادي جوازَ الضم عند التصغير، فجاء في "المُحكم": وتَصْغِيرُ (الَّتِي) و(اللاّتِي) و(اللاّتِ): اللُّتَيّا واللَّتَيّا.
وجاء في "القاموس": وتَصْغيرُها -أي: التي-: (اللَّتَيَّا) و(اللُّتَيَّا).
وقال في "تاج العروس": ( واللُّتَيَّا ) بالضم والتَّشْديد، حَكاهُ ابنُ سِيدَه وابنُ السِّكِّيت من أَهل البصرةِ، ومنعه الحريريُّ في "دُرَّةِ الغواص" تَبَعاً لجماعَةٍ. قال شيْخُنا: وقد بَيَّنْتُ في "شرح الدرَّة" أنَّه لغةٌ جائزةٌ، إلا أَنَّها قليلةٌ .
.
رد مع اقتباس
  #159  
قديم 11-18-2015, 11:04 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,043
افتراضي

.

· بِكُلِّ وادٍ أَثـرٌ من ثَعْلبةَ.

قال الميداني:
هذا من قولِ ثَعْلَبيٍّ رأَى من قومِه ما يَسوءُه فانتقل إِلى غيرِهم، فرأى منهم أَيضاً مثلَ ذلك.

يُضربُ مثلاً لاستواءِ القوم في الشَّرِّ والمكروه.

ويقال في معناه: بِكُلِّ وَادٍ بَنُو سَعْدٍ، أو: أينما أُوَجِّهْ أَلْقَ سعداً.
قال الضَّبِّيُّ:
وزعموا أَنَّ الأَضْبَطَ بنَ قُرَيْعِ بنِ عَوفِ بنِ كعبِ بن سعدِ بنِ زيدِ مَناةَ بنِ تَميمٍ كان يرى من قومِه -وهو سيدهم- بَغياً عليه وتَنَقُّصاً له، فقال: ما في مُجامَعةِ هؤلاء خيرٌ، ففارقهم وسار بأَهلِه حتى نزل بقوم آخرين، فإذا هم يفعلون بأَشرافِهم كما كان يفعلُ به قومُه من التَّنَقُّصِ له والبغيِ عليه، فارتحل عنهم وحلَّ بآخَرين، فإذا هم كذلك، فلما رأى ذلك انصرف وقال: ما أَرى الناسَ إلا قريباً بعضَهم من بعضٍ، فانصرف نحو قومه وقال: أَينما أُوَّجِهْ أَلْقَ سَعْداً، فأَرسَلَها مثلاً.
ألقَ سَعْداً: أَي أَرى مثلَ قومي بني سعدٍ. ومما زاده قولُه: في كلِّ وادٍ بَنو سَعدٍ.

.
رد مع اقتباس
  #160  
قديم 12-04-2015, 02:27 AM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,043
افتراضي

.

· الإِيناسُ قبلَ الإِبساسِ.

جاء في "زَهرُ الأَكَمِ في الأَمثال والحِكم":

الإِنْسُ ضِدُّ الوَحشةِ، وأَنِسْتُ الرجلَ تأْنيساً، وأَنِسْتُه إِناساً(1).

والإِبْساسُ عندَ الحَلْبِ أَنْ يُقالَ للناقةِ: بِسْ بِسْ [أو: بَسْ بَسْ] وهو صُوَيتٌ للراعي يقولُ لها ذلك لِتُدِرَّ للحالبِ، فيقال: أَبَسَّ بالناقةِ يَبَسُّ إِبْساساً فهو مُبِسٌّ، قال الشاعر:


فلَحَى اللهُ طالبَ الصلحِ مني ... ما أَصابَ المُبِسُّ بالدَّهْماءِ(2)


وناقةٌ بَسُوسٌ: لا تُدِرُّ إِلا على الإِبساسِ. والمعنى: إِنَّ الناقةَ لا يَنْبغي أَنْ يُبَسَّ بها حتى تُؤْنَسَ قبل ذلك ويُتلطَّفَ لها، فيُضربُ في أَنَّ الإِنسانَ ينبغي أَنْ لا يُكلَّفَ أَمراً أَو يُسأَلَ حاجةً حتى يُتقدَّم إِليه بتأنيسٍ مالي أو فِعلي أو قولي.

قال الشاعر:


ولقد رَفَقْتُ فما حَظِيتُ بطائلٍ ... لا ينفعُ الإِبْساسُ بالأَتْياسِ


ودخل العَتابيُّ (3) على الرشيد فقال: تكلم يا عَتابي!
فقال: الإِيناسُ قبلَ الإِبساسِ! لا يُمدحُ المرؤُ بأَوَّلِ صوابِه، ولا يُذمُّ بأَوَّلِ خطئِه؛ لأَنه بين كلامٍ زَوَّرَه(4)، وعِيٍّ(5) حَصرَه.
____________
(1) جاء في "مختار الصحاح": و(الأَنَسُ) بفتحتين لغةٌ في الإِنْسِ و(الأَنَسُ) أَيضا ضدُّ الوحشةِ، وهو مصدرُ أَنِسَ به من باب: طَرِبَ، وأَنَسةً أَيضا -بِفَتْحتين-، وفيه لغةٌ أُخرى: أَنَسَ به يأْنِسُ –بالكسر- أُنْساً –بالضم-.

(2) قولهم: لَحاهُ اللهُ أي: قَبَّحه ولعنه. (مختار الصحاح).
(3) كُلثومُ بنُ عمرِو العَتَّابِيُّ الشاعر المشهور، كان شاعرا خطيبا بليغا مجيدا، وهو من أهل قِنِّسْرينَ، وقدم بغداد ومدح هارون الرشيد وغيره من الخلفاء، وله رسائل مستحسنة، وكان يتجنب غشيان السلطان قناعة وصيانة وتنزها وتعززا، وكان يلبس الصوف ويظهر الزهد، مترسل بليغ مطبوع متصرف في فنون من الشعر مقدم في الخطابة والرواية حسن العارضة والبديهة، من شعراء الدولة العباسية، وكان يقول بالاعتزال. (وفيات الأعيان).
(4) زَوَّرَ الشيء تزويرا: حَسَّنَه وقوَّمَه.
(5) العِيُّ: ضِدُّ البيانِ، وقد عَيَّ في منطِقِه فهو عَيٌّ، على: فَعْلٌ، وعَيِيَ يعْيَا بوزن: رَضِيَ يَرْضَى فهو عَيِيٌّ على: فعيل، ويقال أيضا: عَيَّ بأمره، وعَيِيَ، إذا لم يهتدِ لوجهه.(مختار الصحاح).

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:38 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.