أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
17941 20832

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر الأئمة و الخطباء > خطب نصية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-12-2015, 10:53 AM
أحمد جمال أبوسيف أحمد جمال أبوسيف غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,209
افتراضي قبل رمضان فلنتفكر / أحمد أبو سيف 25/ شعبان

بسم الله الرحمن الرحيم
عباد الله يقول الله جل جلاله وتقدست أسماؤه : " وهو الذي جعل الليل و النهار خِلفة لمن أراد أن يذّكر أو أراد شكورا" ويقول جل ذكره : " إن في خلق السماوات و الأرض و اختلاف الليل و النهار لآيات لأولي الألباب" ويقول سبحانه وتعالى : "يقلب الله الليل والنهار إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار"
حري يا عباد الله بمن أراد أن يتذكر حري بأولي الألباب حري بأولي الأبصار أن يتفكروا وأن يتدبروا وأن يعتبروا بسرعة انقضاء الدنيا حري بنا أن نتفكر بمرور الليالي والأيام وكر الشهور والأعوام ليلة تهدم يوما وأسبوع يهدم شهرا وشهر يهدم سنة وهكذا هل تفكرنا في هذا يا عباد الله .
يقول الحسن البصري رحمه الله : يا ابن آدم إنما أنت أيام كلما ذهب يوم ذهب بعضك .
نعم يا إخوة الإسلام أعمارنا مجموعة أيام ، و مجموعة ليالي ، كلما مضي يوم أو انقضت ليلة كلما نقصت أعمارنا ، كلما نقص رصيد أيامنا في هذا الحياة حتى ينتهي ذلك الرصيد ، ثم نغادر هذه الدنيا .
فهل تفكرنا في هذا يا عباد الله .
سبحان الله ما أسرع الأيام كأننا بالأمس ودعنا رمضان وها نحن نستعد لاستقباله ولكم أن تتفكروا وتتدبروا كم ودعنا من حبيب وقريب وأخ وجار وصديق بين الرمضانين أعمار مضروبة ، و آجال مقسومة ، و كل واحد منا قد قسم له نصيبه في هذه الحياة ، فهذا يعيش خمسين سنة ، و ذاك يعيش ستين سنة ، و ذاك يعيش عشرين سنة ولكن لشدة غفلتنا لا أحد يشعر بقيمة الوقت الذي يعيش فلا يفاجأ إلا وقد دهمه الموت فهدم عمره .
ومع هذا التفكر والتدبر تفكر مرة أخرى وتدبر ولكن في أمر آخر تفكر وتأمل في نعمة الله عليك وفضله عليك ورحمته بك أن أخرك وأجلك وأحياك وأبقاك في دار العمل دار الدنيا أخرك وأجلك حتى تدرك رمضان شهر التوبة والرحمة والمغفرة والبركة نعم يا عباد الله لا بد لكل واحد منا أن يجلس مع نفسه فيتفكر في هذا كله يتفكر في سرعة انقضاء الدنيا وقربه كل يوم من أجله يتفكر فيمن مضى من أهله وأحبابه وكيف فقدوا وعلى ماذا قبضوا وكيف على الله قدموا يتفكر في نفسه وحياته وأنه ما زال في دار العمل وزمن الإمهال فكل يوم تحياه يا عبد الله إنما هو حجة لك أو حجة عليك فإن استثمرته فيما يرضي الله عنك فهو نعمة وأي نعمة فهو خير وأي خير جاء في الحديث أن نفرًا من بني عُذْرَة ثلاثةً أتوا النبي - صلى الله عليه وسلم - فأسلموا، قال: فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: "من يكفنيهم؟ "، قال طلحة: أنا، قال: فكانوا عِند طلحة، فبعث النبي - صلى الله عليه وسلم - بعثًا، فخرج فيه أحدُهم فاستشهد، قال: ثم بعثَ بعثًا، فخرج فيهم آخر، فاستشهد، قال: ثم مات الثالث على فراشه، قال طلحة: فرأيت هؤلاء الثلاثة الذين كانوا عندي في الجنة، فرأيت الميت على فراشه أمامهم، ورأيت الذي استشهد أخيرًا يليه، ورأيت الذي اسشهد أولَّهم آخرَهم، قال: فدخلني من ذلك، قِال: فأتيت النبي - صلى الله عليه وسلم - فذكرتُ ذلك له، قال: فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "وما أنكرت من ذلك؟ ليس أحدٌ أفضل عند الله من مؤمن يُعَمَّر في الإسلام، لتسبيحه وتكبيره وتهليله"
وقال عليه الصلاة والسلام : "خيركم من طال عمره وحسن عمله" وبالمقابل فإن ذهب منك هذا اليوم سدى أو كنت فيه من اللاهين أو عملت فيه بمعصية الله رب العالمين كان هذا اليوم وبالا عليك وقد سئل عليه الصلاة والسلام : أَيُّ النَّاسِ شَرٌّ؟ فقَالَ: " مَنْ طَالَ عُمُرُهُ، وَسَاءَ عَمَلُهُ"
فاتقوا الله عباد الله واعمروا أيامكم وأوقاتكم بطاعة الله واحمدوا ربكم على ما أنعم عليكم من نعمة التأخير والإمهال .
أقول ما تسمعون وأستغفر الله لي ولكم .
الخطبة الثانية :
أيها المسلمون، إن الأيام تطوى، والأعمار تفنى، والأبدان تبلى، والسعيد من طال عمره وحسن عمله، والشقي من طال عمره وساء عمله، فكونوا من أبناء الآخرة، ولا تكونوا من أبناء الدنيا، فإن اليوم عمل ولا حساب، وغداً حساب ولا عمل، والأعمال بالخواتيم، والمرء يموت على ما عاش عليه، ويُبعث على ما مات عليه .
عباد الله هاهو شهر الرحمة على الأبواب فلنعمل فيه الخيرات ولنجتهد فيه بالطاعات ولنكثر فيه من الصالحات ولنملأ صحائفنا بالحسنات
عباد الله فاحرصوا على الفوز فيه واغتنامه واحذروا كل الحذر من التفريط في لياليه وأيامه فتندمون ولات ساعة مندم
__________________
{من خاصم في باطل وهو يعلم لم يزل في سخط الله حتى ينزع}
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-12-2015, 11:00 AM
أحمد جمال أبوسيف أحمد جمال أبوسيف غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,209
افتراضي

خطبة اليوم الجمعة 25 شعبان 1436
__________________
{من خاصم في باطل وهو يعلم لم يزل في سخط الله حتى ينزع}
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:28 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.