أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
7169 15826

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-23-2017, 09:32 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,247
Exclamation الجزاء من جنس العمل (قصص قديمة ومعاصرة فيها عبرة لأولي الألباب)



الجزاء من جنس العمل
(قصص قديمة ومعاصرة فيها عبرة لأولي الألباب)

جمع وترتيب
أبي معاوية مازن بن عبد الرحمن البحصلي البيروتي


الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه.

أما بعد، فتستوقفني أمثلة عديدة على قاعدة (الجزاء من جنس العمل)، وهي من قواعد سنن الله في خلقه التي لا تتبدل ولا تتغير؛ إن فعل الرجل سيئة فجزاؤه سيئة من جنسها، وإن فعل حسنة فجزاؤه حسنة من جنسها، وكما تدين تدان، وقد يقع الجزاء في الحياة الدنيا قبل الآخرة، قال الله تعالى: {هَلْ جَزَآءُ الإحْسَان إلا الإحْسَانُ}، وقال: {وَمَا تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ}، ومثال القاعدة من السنّة قول النبي صلى الله عليه وسلم: ((مَنْ يَسّر على مُعْسِر يَسّر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مسلماً ستره الله في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه)). (رواه مسلم 2699).
وقال العلامة ابن قيّم الجوزية (ت 751 هـ) في ((الوابل الصيِّب)): فالله سبحانه يُجازي عبده بحسب هذه الصفات فيه وجوداً وعدماً ؛ فمن عفا عفا عنه، ومَنْ غفر غفر له، ومَنْ سامح سامحه، ومَنْ حاقق حاققه، ومَنْ رفق بعباده رفق به، ومَنْ رَحِمَ خَلْقه رَحِمَه، ومَنْ أحسن إليهم أحسن إليه، ومَنْ جاد عليهم جاد عليه ، ومَنْ نفعهم نفعه، ومَنْ سترهم ستره ، ومَنْ صَفَح عنهم صفح عنه ، ومَنْ تتبَّع عورتهم تتبَّع عورته، ومَنْ هتكهم هتكه وفضحه، ومَنْ منعهم خيره منعه خيره، ومَنْ شاقَّ شاقَّ الله تعالى به ، ومَنْ مَكَر مَكَر به، ومَنْ خادع خادعه ، ومَنْ عامل خلْقه بصفةٍ عامله الله تعالى بتلك الصفة بعينها في الدنيا والآخرة ؛ فالله تعالى لعبده على حَسَب ما يكون العبد لخلْقه. اهـ. وقال رحمه الله في ((مفتاح دار السعادة)) - عن من يعلم الناس -: ((فإن الجزاء من جنس العمل، فكلما هدى غيره وعلمه ، هداه الله وعلمه ، فيصير هاديا مهديا)).
وقال ابن عبد الهادي الحنبلي (ت 909 هـ) في ((صب الخمول على من وصل أذاه إلى الصالحين من أولياء الله)): ((رأينا كثيرًا ممن قتل شخصًا، نشأ له ولد فقتله.
ورأينا كثيرًا ممن أكل مال أيتام غيره، أكل الغيرُ ماله حين مات.
وقد روينا أن في بعض الكتب، يقول الله -عَزَّ وَجَلَّ-: ابن آدم! كما تدين تدان، وكما تزرع تحصد.
ورأينا كثيرًا ممن رَبَّى أولادَ غيره، وحَرَصَ عليهم، يَسَّرَ الله له من ربى أولاده، وحرص عليهم.
ورأينا كثيرًا من الناس اتخذ صبيًا يلوط به، فنشأ وكبر، واتخذَ أولادَ ذلك بعده يلوط بهم.
ورأينا كثيراً من الأشرار تسلَّط على ناس من أهل الخير، فسلط الله عليه مَنْ هو أقوى منه، فآذاه بنحو ما آذى ذلك)). اهـ.
وقال الشيخ عبد الرزاق البدر: إنّ الله جلّ وعلا بحكمته قضى أنَّ الجزاء من جنس العمل في الخير والشّر، ليعرف العباد أنه حليمٌ عليمٌ رؤوفٌ رحيم، وليرغبوا في الخير ويحذروا من أسباب العذاب الأليم. (من خطبة جمعة بتاريخ 4 - 2 - 1430 هـ).
فارتأيتُ أن أجمع هذه الأمثلة في مقال لأنتفع بها أنا وغيري من المسلمين، وأرحّب بمن أحب أن يضيف للمقال ما يدخل في موضوعنا، وأرجو الله الكريم أن يكون هذا المقال من العمل الصالح في أيام عشر ذي الحجة الذي اليوم أولها، والله من وراء القصد.

وكتبه أبو معاوية مازن بن عبد الرحمن البحصلي البيروتي
1 ذي الحجة 1438 هـ

1 - لا كثّر الله أبناء الزمارك!
محمد بن يوسف المعروف بابن زَمْرَك: من أهل القرن الثامن، شاعر غرناطة وأحد أكبر شعراء الأندلس، نشأ فقيراً رقيق الحال، فأعجب به أستاذه الوزير الكبير لسان الدين ابن الخطيب وتبناه ومدحه وأثنى عليه في كتابه ((الإحاطة)) وبلغه وظائف عالية، ثم إن ابن زمرك غيرته السلطة وغرّه الجاه فانقلب على أستاذه ابن الخطيب في غدر ولؤم بعد أن كان يدبج المدائح فيه، وسعى إلى إقصائه وما زال به حتى تسبب في قتله غريبا مخنوقا في السجن .. ونال ابن زمرك وظيفة أستاذه فأصبح الوزير الأول لسنوات، إلا أن عاقبة الغدر واللؤم طالته فتغير عليه سلطانه وأرسل إليه من قتله وأبناءه.
وقد ذكر غير واحد من معاصريه: أنه - مع علمه ونبوغه - كان غليظاً جافياً مع الناس على غير ما كان عليه في بداية نشأته .. وكم تألمت وأنا أقرأ ما ذكره لسان الدين ابن الخطيب من ثناء على هذا التلميذ اللئيم العاق، وما كان يدري أن حتفه وزوال وزارته سيكون على يديه، وما أصدق - في هذا المقام - المثل القائل: ((ابن آدم تزرعه فيقلعك)) .. لا كثّر الله أبناء الزمارك.
أفادها الشيخ عبدالله الهدلق

2 – رُوي أن موظفًا من موظفي المطار في إحدى الدول العربية كان ذاهبًا إلى عمله وبينما هو يقود سيارته إلى المطار ومعه صاحبنا الذي أخبر الشيخ بالقصة، رأى جرو كلب رابض على حافة الطريق.. فما أن رأى ذلك الجرو الضعيف حتى أمال سيارته قليلا نحو الجرو ليظهر براعته في القيادة وليطأ بسيارته يدي الجرو فقط دون سائر جسده.. وفعلاً وطئت عجلات السيارة يدي ذلك الجرو الصغير مما أدى إلى بترهما تحت عجلات السيارة، ثم تجاوزنا الجرو وقد خلفناه وراءنا يعوي من شدة الألم، فما كان من صاحب السيارة إلا أن رفع صوته بقهقهة عالية ثم أكمل مسيره إلى عمله، يقول صاحبه الذي كان يرافقه : ــ وأقسم بالله ـ أنه في الأسبوع التالي تعطلت بصاحبي سيارته في المكان الذي قطع فيه يدي ذلك الجرو بسبب عطل في الإطار فنزلنا نصلحه ورفع صاحبي السيارة بالرافعة ثم قام ووضع العجلة فانكسرت الرافعة وسقطت السيارة بثقلها وضغطت على العجل والتي كانت تحتها يدي صاحبي وهو يصيح صياحاً عظيما ففزعت إليه وحاولت جهدي أن أرفع عجل السيارة وبالفعل رفعتها ولما وصلنا المستشفى إذا بصاحبي قد اسودّت يداه مما جعلها تتلف ويقرر الأطباء بترها. وبالفعل بُترت كما بتر يدي ذلك الجرو .. ولا يظلم ربك أحداً.
فهذا عدل الله فيمن ظلم كلباً، فكيف بـمن يظلم بني آدم ؟!!

3 - كتب الدكتور*عصام فيلالي: يقول أحدهم: كنت في عزاء إحدى الأسر ، وجلست أواسيهم وأصبرهم وأدعو لميتهم بالرحمة والمغفرة
فقام الشايب أبو الميت رحمه الله ووالديّ وإخواني والمؤمنين والمؤمنات ، وجلس بجنبي ، وأمسك بيدي، وقال: يا غازي هذا ظلم اقترفته قبل ثلاثين عاماً وما زلت أحصد عقوبته وويلاته ومصائبه إلى يومي هذا ! فقبل 30 عاماً كنت في ريعان شبابي مزهوًّا بقوتي. كانت معي سيارة، وكنت أختال، وأفحط بها على عباد الله. وذات يوم صادفت كلبة معها جراها الصغار ، فقلت في نفسي : أجرّب أصدم أحدها؛ لأرى مدى صياحها ونباحها ....
وبالفعل صدمت أحدها، وتناثرت دماؤه وأشلاؤه على أمه وهي تعوي وتصيح، وأنا أطالعها وأضحك ! ومنذ ذلك الحين والمصائب تلاحقني دون انقطاع، وكان آخرها البارحة ابني ذو الـ 18 ربيعاً أحب وأغلى أبنائي إلى قلبي، متخرج من الثانوية ومقدم على الجامعة، أرى فيه زهرة شبابي وجميع أحلامي.
أوقفت سيارتي على جانب الطريق وأرسلته يقطع الشارع ليصوِّر لي بعض الأوراق، ومن شدَّة حبي له وحرصي عليه نزلت بنفسي وتأكدت من خلو الشارع من السيارات. فقلت له: اعبر، فإذا بسيارة خاطفة كسرعة البرق تخطفه أمامي، وتناثرت دماؤه على ثوبي وأنا أطالعه وأبكي وأصيح . وحينها والله تذكرت الكلبة وما فعلته بها قبل ثلاثين عاماً !!!*

4 – أفادت شرطة دبي بأنّ رجلًا آسيويًا توفي دهسًا في شارع محمد بن زايد. وفي التفاصيل فقد ركن السائق سيارته إلى جانب الطريق بعدما تعطلّت وأثناء محاولته العبور في إطار سعيه لإصلاح الخلل، دهسته سيارة، فتوفي متأثرًا بجروحه. وتبيّن من خلال التدقيق في سجلات المتوفّى أنه دهس شخصًا منذ 10 سنوات، وتسبب بوفاته. ونقلت صحيفة ((الإمارات اليوم)) عن مصدر أمني أنّ المفارقة في هذه الواقعة هي أن العبور من أماكن غير مخصصة للمشاة هو السبب وراء الحادثين، على الرغم من وجود فارق زمني يقدر بـ 10 سنوات بينهما، وأن المتسبب في الحادث الأول هو المتوفى في الثاني. (19/ 05/ 2017 م).

5 - كتب الدكتور*صالح العايد: كتب إليّ ابن عمي عبدالله بن محمد العايد: حدَّثني أحد جيراني أنه في الصغر كان يركب مع أحد أصدقائه، ويخرجون للبر؛ لصيد الجرابيع، وكان صاحبه ينزع عيون الجربوع ويطلقه؛ ليضحكوا عليه، وحسب رأيه من أجل المتعة فقط.
يقول: وبعد سنوات طويلة جمعتني فرصة بصاحبي ومعه أحد أبنائه أعمى! ويقول: ذكر لي أن لديه ثلاثة من اﻷبناء محرومين من نعمة البصر .
يقول: وتزوجت زوجة أخرى فأنجبت بنتاً ليس لها أعين .
يقول جاري: كان يتحدث لي وهو يبكي، ويقول: كل هذا حصل بسبب سالفة الجرابيع التي حصلت قبل أكثر من أربعين سنة .. والله المستعان.

6 - قال الشيخ الدكتور محمد الحمد حفظه الله في كتابه ارتسامات :
كان لنا جار اسمه عبد الله بن عبد العزيز العبيدي، وقد أَدْرَكْتُه وهو كبير في السن، وقد توفي صباح السبت 25/8/1422هـ عن عمر يزيد على التسعين، وكان –رحمه الله- رجلاً فاضلاً حكيماً، حسن العشرة والحديث، عاش فترة من عمره في طلب الرزق في الكويت يعمل في البحر مع أصحاب له، ثم رجع إلى مسقط رأسه الزلفي. وكان هذا الرجل ذا صلاح، وتَأَلُّه، ومُكْثٍ طويل في المسجد؛ فكان يمكث بعد صلاة العصر إلى المغرب أو العشاء، وإذا زاره أحد وحادثه انطلق معه بما يريد. ولقد حدثني بحادثة حصلت له، وكان أول ما سمعتها منه عام 1410هـ، ثم طلبت منه إعادتها مراراً.
وخلاصتها -كما يقول-: أنه في يوم من الأيام وقبل ما يزيد على أربعين سنة أُدْخِلَتِ الكهرباء إلى مدينة الزلفي، فذهبت إلى شركة الكهرباء، وقلت لهم: إنني أريد أن تصل الكهرباء إلى بيتي، فقالوا: إن قيمةَ إدخالِها مائتا ريال، فرجعت إلى منزلي، وأخذت المبلغ، وكان الوقت وقت صلاة الظهر، فقلت: أصلي، وبعد الصلاة أذهب إلى الشركة؛ لدفع المبلغ.
فلما فرغتُ من الصلاة التفتُّ وإذا جانبي رجل كبير فقير أعرفه، وأعرف فقره ومسكنته، فقال لي: يا أبا سعود! والله إن الأولاد جياع في البيت، وإنهم لا يجدون ما يسدّ جوعتهم؛ فأشفقت عليه، وقلت في نفسي: أعطيه مائة، وأعطي الشركة المائة الأخرى، وباقي المبلغ الذي للشركة أعطيهم إياه فيما بعد، فأعطيته مائة، ففرح، ودعا لي، ثم خرجت من المسجد، وتحسست جيبي وإذا بي لا أجد المائة الأخرى، فأدركت أنني أعطيت الرجل المائتين على سبيل الخطأ، فصرت في حِيرة من أمري: هل أرجع إليه، وأقول: إنه لم يكن في نيتي إلاّ إعطاؤك مائة فحسب؛ فَرُدَّ لي مائة؟ أو أنصرف إلى بيتي، وأَدَعُ التقديم على شركة الكهرباء حتى تتيسر أموري؟
وبينما أنا في ذلك التردّد قررت الرجوع إلى المنزل، وإيثار الرجل بالمائتين.
ولما رجعت إلى منزلي وجدت رجلاً في انتظاري عند باب المنزل، وصرت أنظر إليه، وأحاول التعرف عليه، فلما رآني مقبلاً تقدم إليَّ بحرارة، وشوق؛ فلما اقترب مني، وسمعت صوته عرفته؛ فهو صاحب لي أيامَ كنت أعمل في البحر في الكويت، وهو من التجار، ومن أهالي القصيم، ولم أرَه منذ خمس وعشرين سنة؛ فعانقته، وفرحت به، وألححت عليه بدخول المنزل؛ لتناول الغداء، فقال: أنا في عجلة من أمري، فقد مررت في الزلفي، فخطرتَ في بالي، فسألتُ عنك، فدلوني على بيتك، وجئت للسلام عليك، فحاولتُ معه؛ كي يتناول الغداء، فلم أفلح إلاّ بموافقته على تناول القهوة فحسب.
ولما همَّ بالانصراف ودَّعته، فأعطاني مظروفاً لم أنظر ما فيه إلاّ بعد أن غادر، فلما فتحته وجدت فيه هدية، وهي عبارة عن مبلغ ألفي ريال؛ ففرحت بها أيما فرح؛ لما وجدتُ من الخلف من الله، ثم سدَّدتُ قيمة دخول الكهرباء، وتمتعت بباقي المبلغ دهراً طويلاً؛ إذ كان يعدل في ذلك الزمن الشيء الكثير.

7 – قال الحافظ ابن كثير في ((البداية)) في أحداث سنة 573 هـ: فيها خرج الوزير الخليفة عضد الدولة ابن رئيس الرؤساء ابن المسلمة قاصداً الحج، وخرج الناس في خدمته ليودعوه فتقدم إليه ثلاثة من الباطنية في صورة فقراء ومعهم قصص، فتقدم أحدهم ليناوله قصة فاعتنقه وضربه بالسكين ضربات، وهجم الثاني وكذلك الثالث عليه فهبروه وجرحوا جماعة حوله، وقتل الثلاثة من فورهم، ورجع الوزير إلى منزله محمولاً فمات من يومه، وهذا الوزير هو الذي قتل ولدي الوزير ابن هبيرة وأعدمهما، فسلط الله عليه من قتله، وكما تدين تدان، جزاء وفاقا. {وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ} [فصلت: 46].

8 -

================
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-23-2017, 09:37 PM
قالون قالون غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
المشاركات: 4
افتراضي

جزاكم الله خيرا أبا معاوية وبارك فيكم ونفع بكم موضوع قيم كعادتك وفقك الله
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-28-2017, 10:25 AM
ابو نسرين الاثري ابو نسرين الاثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 793
افتراضي

قصص واقعية رائعة فيها الكثير من العبر ... بوركت أخانا الكريم.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-22-2017, 09:33 AM
هيثم زين هيثم زين غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 15
افتراضي

إياك والدعاء على أبنائك مهما أغضبوك!!
قال الزمخشري:كنت ألعب بعصفور وأنا طفل فقطعت رجله بخيط! فقالت أمي غيضا:قطع الله رجلك.
فلما كبرت أصاب رجلي برد الثلج مما إستدعى بترها!!

تاريخ الإسلام للذهبي 11/797.

منقول
__________________

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-09-2017, 07:29 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,247
افتراضي


بارك الله فيكم جميعاً.
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-18-2017, 07:21 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,247
افتراضي


أرسل إلي أحد طلّاب العلم السعوديين:
قبل ٢٩ سنة كنت مخيماً مع أعمامي وأبناء عمي في الشفا، كنت في الثانية الابتدائية، وكنت أذهب مع اثنين من أبناء عمي (أعمارهم بين ٢٠ والـ ١٧) إلى الطائف لشراء الفول والتميس في الصباح، معهم سيارة جراندي (سيارة شبابية فتنة).
في يوم ونحن أمام المطعم مرّ باكستاني يركب بسكليته فحك السيارة بالغلط فلا تسل عن الإجرام الذي فعلاه فيه، وكان ابن عمي يحمل معه قطلة (عصا خاص بالمشاجرات)، والحمد لله أن هناك من أسعف الرجل وأطلقوه من أيدي أبناء العم.
اليوم الثاني في نفس المكان كان هناك كابرس تسعاوي فيه مجموعة كأنهم من مروجي المخدرات، أيضاً بالغلط ابن عمي لا أذكر هل صدمهم أو دخل عليهم؛ المهم أنهم أخذوا حق الباكستاني وزيادة حبتين!
العجيب أحد أبناء عمي كان يُضرب وهو يضحك ويقول هذا الباكستاني اللي أمس.
الجزاء من جنس العمل ...
=============
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01-22-2019, 07:17 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,247
افتراضي


أرغمته والدته على أن يطلق زوجته لأنها عاقر.. بعد ثلاث سنوات عادت لها إبنتها من بيت زوجها مطلقة لأنها عاقر... !!

في شجار بين جارتين قالت الأولى للثانية إهتمي بإبنتك السمينة أولا .. مرت السنوات و أصبحت تلك الإبنة السمينة ذا جسد ممشوق أما إبنة الجارة فقد أصبحت تعاني من السمنة المفرطة !!..

إستولى على حق إخوته في ميراث والدهم ليضمن حياة الرفاهية لأولاده في المستقبل.. اليوم سمع بقدوم حفيده إلى الحياة و هو في دار المسنين .. !!

أحبته بجنون ومكّنته من نفسها فتخلى عنها لتواجه الفضيحة وحدها.. أخته تواجه نفس الفضيحة الآن بسبب صديقه المقرب !!

قالت سيدة لقريبتها و هي غاضبة :" في المناسبات العائلية من الأفضل أن تتركي إبنك المختل عقليا في البيت إنه يزعج أولادي الصغار و يخيفهم " .. بعد سنة حصل لعائلة هذه السيدة حادث فقدت على إثره إبنها البكر و أصبح زوجها معاقا .. !!

إستغل مدير المعمل فقر العاملات عنده فزاد من ساعات عملهن مقابل أجر زهيد .. مؤخرا أعلن المدير إفلاسه !!

شهد زورا في المحكمة .. بعد شهور أصيب بسكتة دماغية فقد على إثرها القدرة على الكلام !!

عملت عملاً لجارتها كي لا تنجب أطفال فتزوج أولادها ولم يرزق اي منهم اولاد .

هي لمحة من أحداث تحدث كل يوم تقريبا
وقليلا من يعتبر منها .. هي صور لا للتشفي في مصائب الغير بل لإدراك المعنى الحقيقي لـ((كما تدين تدان، والحياة تدور)).
منقول
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:43 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.