أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
92074 94139

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر الحديث وعلومه

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
  #14  
قديم 02-19-2011, 10:21 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 7,434
افتراضي



126 – عن أبي الدرداء قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" اقتدوا باللذين من بعدي أبي بكر وعمر، فإنهما حبل الله الممدود، ومن تمسك بهما فقد تمسك بالعروة الوثقى التي لا انفصام لها " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 9 / 40 )، وقال : رواه الطبراني، وفيه من لم أعرفهم .

127 - عن أبي الدرداء قال : لا مدينة بعد عثمان، ولا رخاء بعد معاوية، وقال النبي صلى الله عليه و سلم : " إن الله وعدني بإسلام أبي الدرداء "، فأسلم .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 9 / 112 )، وقال : رواه الطبراني، وإسناده حسن .

128 - عن أبي الدرداء قال : خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم خطبة خفيفة، فلما فرغ من خطبته قال : " يا أبا بكر قم فاخطب "، فقصر دون رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما فرغ من خطبته قال : " يا عمر قم فاخطب "، فقام فقصر دون رسول الله صلى الله عليه وسلم ودون أبي بكر، فلما فرغ من خطبته قال : " يا فلان قم فاخطب "، فشقّق القول، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اسكت أو اجلس، فإن التشقيق من الشيطان وإن البيان من السحر " . وقال : " يا ابن أم عبد قم فاخطب " . فقام ابن أم عبد فحمد الله وأثنى عليه ثم قال : يا أيها الناس إن الله عز وجل ربنا، وإن الإسلام ديننا، وإن القرآن إمامنا، وإن البيت قبلتنا، وإن هذا نبينا - وأومأ بيده إلى النبي صلى الله عليه و سلم -، رضينا ما رضي الله تعالى لنا ورسوله وكرهنا ما كره الله تعالى لنا ورسوله، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " أصاب ابن أم عبد، أصاب ابن أم عبد وصدق، ورضيت بما رضي الله تعالى لي ولأمتي وابن أم عبد " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 9 / 474 - 475 )، وقال : رواه الطبراني، ورجاله ثقات إلا أن عبيد الله بن عثمان بن خثيم لم يسمع من أبي الدرداء، والله أعلم .

129 - عن أبي الدرداء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ما أظلت الخضراء ولا أقلت الغبراء من ذي لهجة أصدق من أبي ذر " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 9 / 548 )، وقال : رواه أحمد والبزار والطبراني، وفيه علي بن زيد وقد وُثِّق وفيه ضعف، وبقية رجاله ثقات .

130 - عن عبد الرحمن بن غنم أنه زار أبا الدرداء بحمص فمكث عنده ليالي، فأمر بحماره فأوكف ( أسرج ) له، فقال أبو الدرداء : لا أراني إلا متبعك، فأمر بحماره فأسرج، فسارا على حماريهما، فلقيا رجلاً شهد الجمعة بالأمس عند معاوية بالجابية، فعرفهما الرجل ولم يعرفاه فأخبرهما خبر الناس، ثم إن الرجل قال : وخبر آخر كرهت أن أخبركماه أراكما تكرهانه، فقال أبو الدرداء : فلعل أبا ذر نُفِيَ ؟ قال : نعم والله، فاسترجع أبو الدرداء وصاحبه قريباً من عشر مرات ، ثم قال أبو الدرداء : { ارتقبهم واصطبر } كما قيل لأصحاب الناقة، اللهم إن كذبوا أبا ذر فإني لا أكذبه، اللهم إن اتهموه فإني لا أتهمه، اللهم وإن استغشوه فإني لا أستغشه، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يأتمنه حين لا يأتمن أحداً ويسر إليه حين لا يسر لأحد، أما والذي نفس أبي الدرداء بيده لو أن أبا ذر قطع يميني ما أبغضته بعد الذي سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " ما أظلت الخضراء ولا أقلت الغبراء من ذي لهجة أصدق من أبي ذر " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 9 / 548 – 549 )، وقال : رواه أحمد والطبراني بنحوه وزاد : وسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " من أحب أن ينظر إلى المسيح عيسى ابن مريم إلى بره وصدقه وجده فلينظر إلى أبي ذر " .
والبزار باختصار ورجال أحمد وثِّقوا، وفي بعضهم خلاف .

131 – عن أبي الدرداء قال : والله إنْ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليدني أبا ذر إذا حضر ويفتقده إذا غاب .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 9 / 549 )، وقال : رواه الطبراني، وفيه أبو بكر بن أبي مريم وقد اختلط .

132 - عن أبي الدرداء قال : ما رأيت أحدا بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم أشبه صلاة برسول الله صلى الله عليه وسلم من أميركم هذا - يعني معاوية - .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 9 / 595 )، وقال : رواه الطبراني، ورجاله رجال الصحيح غير قيس بن الحارث المذحجي وهو ثقة .

133 - وعن أبي الدرداء قال : قلت : يا رسول الله بلغني أنك تقول : " إن قوماً من أمتي سيكفرون بعد إيمانهم " ؟ قال : " أجل يا أبا الدرداء ولست منهم " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 9 / 612 - 613 )، وقال : رواه الطبراني، ورجاله رجال الصحيح غير أبي عبد الله الأشعري وهو ثقة .

134 - عن خيثمة قال : قال أبو الدرداء : كنت تاجراً قبل أن يُبعث النبي صلى الله عليه وسلم، فلما بُعِث النبي صلى الله عليه وسلم أردت أن أجمع بين التجارة والعبادة فلم يستقم، فتركت التجارة وأقبلت على العبادة .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 9 / 613 )، وقال : رواه الطبراني، ورجاله رجال الصحيح .

135 - عن أبي الدرداء أن رجلاً - يقال له : حرملة - أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله الإيمان ههنا - وأشار إلى لسانه - والنفاق ههنا - وأشار إلى قلبه - ولا أذكر الله إلا قليلاً، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " اللهم اجعل له لساناً ذاكراً وقلباً شاكراً وارزقه حتى يحب من يحبني وصيّر أمره إلى خير " .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 9 / 669 - 670 )، وقال : رواه الطبراني، وفيه راو لم يسم، وبقية رجاله ثقات .

136 - عن أبي عبد الله الأشعري قال : توفي أبو الدرداء سنة ثلاث وثلاثين بالشام .
نقله الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 9 / 731 )، وقال : رواه الطبراني، ورجاله رجال الصحيح غير أبي عبد الله الأشعري وهو ثقة .

137 -


__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:19 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.