أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
61567 80418

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-14-2010, 02:03 PM
عماد عبد القادر عماد عبد القادر غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: المملكة الأردنية الهاشمية
المشاركات: 3,334
افتراضي

أحسنت أخي عمر بارك الله فيك ...
__________________


كما أننا أبرياء من التكفير المنفلت وكذلك أبرياء من التبديع المنفلت
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-14-2010, 04:35 PM
عمربن محمد بدير عمربن محمد بدير غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 12,046
Lightbulb تعليق و استفهام على إشكال شيخنا الحبيب :

قلتم شيخنا وفقكم الله:
اقتباس:
" 1) لزوم وجود كلمة تأصيلية في أهميّة (الرد على المخالِف) -ولو كان من أهل السنة-."
ذكـر الشيخ العباد حفظه الله لؤلؤة المدينة وبدرها مثالين كأنهما إشارة لما احتواه تنبيهكم شيخنا الحبيب وهما:
حول كلام محمد سليمان الأشقر والثاني حولي المالكي ، فقال عن الاول فيما اذكُر أنه ينبه على خطئه ولا تهدر مكانته وهذا من الرد على المخالف [من أهل السنة] وبالنسبة للمالكي وطعنه في الصحابة فبين بارك الله لنا وله في عمره بالخير والعمل الصالح أنه يُرد عليه ولا كرامة ويبين عواره فكان هذا مثالا في الرد على المخالف غير المآلف .. فما قول شيخنا في ذلك؟ أعانه الله وستره وبارك فيه .
__________________
قال ابن تيمية:"و أما قول القائل ؛إنه يجب على [العامة] تقليد فلان أو فلان'فهذا لا يقوله [مسلم]#الفتاوى22_/249
قال شيخ الإسلام في أمراض القلوب وشفاؤها (ص: 21) :
(وَالْمَقْصُود أَن الْحَسَد مرض من أمراض النَّفس وَهُوَ مرض غَالب فَلَا يخلص مِنْهُ إِلَّا الْقَلِيل من النَّاس وَلِهَذَا يُقَال مَا خلا جَسَد من حسد لَكِن اللَّئِيم يبديه والكريم يخفيه).
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-14-2010, 10:10 PM
ياسين نزال
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

بوركتم أخي عمر على جهودكم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-14-2010, 10:16 PM
عمربن محمد بدير عمربن محمد بدير غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 12,046
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو الحارث باسم خلف مشاهدة المشاركة
الحمد لله
صدقت أخي عمر فكل من قرأ الرسالة علم أن الشيخ العباد لا يهون من شأن الرد على المخالف، وهذا لا يخفى على شيخنا علي الحلبي إن شاء الله. لكن مقصود شيخنا - والله أعلم - هو التأكيد على هذا بعنوان مفرد كما أفرد غيره من المباحث في الرسالة ليكون ذلك أوضح وأوضح.
والله تعالى أعلم
بوركت أخي باسم : وأقول نعلم جميعا أن شيخ شيوخنا العباد حفظه الله ،قصد النصح لاهل السنة فلا وفي إطار أهل السنة فقط وهذا [الرد على المخالف]من المسلمات عندهم . جزاك الله خيرا .
__________________
قال ابن تيمية:"و أما قول القائل ؛إنه يجب على [العامة] تقليد فلان أو فلان'فهذا لا يقوله [مسلم]#الفتاوى22_/249
قال شيخ الإسلام في أمراض القلوب وشفاؤها (ص: 21) :
(وَالْمَقْصُود أَن الْحَسَد مرض من أمراض النَّفس وَهُوَ مرض غَالب فَلَا يخلص مِنْهُ إِلَّا الْقَلِيل من النَّاس وَلِهَذَا يُقَال مَا خلا جَسَد من حسد لَكِن اللَّئِيم يبديه والكريم يخفيه).
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-15-2010, 01:38 AM
أبوجابر الأثري أبوجابر الأثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: طرابلس- ليبيا
المشاركات: 2,053
Thumbs up

الحمد الله الذي جعلنا من أهل السنة

والله الموفق
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-15-2010, 08:35 AM
أبو علي محمد الحملي أبو علي محمد الحملي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: المدينة
المشاركات: 111
افتراضي

2) ذِكر (أهل السُّنّة) -هكذا!! بالعموم- جَعَلَ بعضَ الحِزبيِّين -مِن الإخوانيِّين، والسُّروريِّين، والتبليغيِّين- يدُسُّون أنوفَهم، ويحشُرون أنفسهم([2]) ضِمْنَ عنوان الشيخ!! وهم -يَقيناً- ليسوا ضِمْنَ مُراده -بارك الله فيه-.
قد بين الشيخ هذه النقطة في الطبعة الثانية وذلك بقوله( ولم أرد بأهل السنة في رسالة رفقاً أهل السنة بأهل السنة الفرق والأحزاب المنحرفة عما كان عليه أهل السنة والجماعة ) (كتب ورسائل /284)
ثم بعد ذلك كلاما يتناول الإخوان والتبليغ
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
التبديع, التجريح, الحلبي, العباد, رفقا

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:50 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.