أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
444 7043

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منابر الأخوات - للنساء فقط > منبر القرآن والسنة - للنساء فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 12-25-2012, 06:09 AM
ام البراء ام البراء غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 952
افتراضي

كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يرعى الغنم
عن النبي - صلى الله عليه وسلم- قال: (ما بعث الله نبيا إلا رعى الغنم) .
فقال أصحابه: وأنت؟
فقال: (نعم، كنت أرعاها على قراريط (1) لأهل مكة) (2)

فوائد الحديث (3) :
الحكمة في إلهام الأنبياء من رعي الغنم قبل النبوة:
- أن يحصل لهم التمرن برعيها على ما يكلفونه من القيام بأمر أمتهم .
- ولأن في مخالطتها ما يحصل لهم الحلم والشفقة ؛ لأنهم إذا صبروا على رعيها وجمعها بعد تفرقها في المرعى وعلموا اختلاف طباعها ألفوا من ذلك الصبر على الأمة .

وخصت الغنم بذلك لكونها أضعف من غيرها ، ولأن تفرقها أكثر من تفرق الإبل والبقر لإمكان ضبط الإبل والبقر بالربط دونها في العادة المألوفة ، ومع أكثرية تفرقها فهي أسرع انقيادا - من غيرها .

وفي ذكر النبي - صلى الله عليه وسلم - لذلك بعد أن علم كونه أكرم الخلق على الله ما كان عليه من عظيم التواضع لربه والتصريح بمنته عليه وعلى إخوانه من الأنبياء صلوات الله وسلامه عليه وعلى سائر الأنبياء .
_________
(1) قراريط: قيل هي جمع قيراط والقيراط هو جزء من الدينار أو الدرهم، وقيل: " قراريط " اسم موضع بمكة. (كتاب فتح الباري)
(2) البخاري (2143)
(3) فتح الباري لابن حجر –رحمه الله- (بتصرف يسير)
__________________
زوجة أبي الحارث باسم خلف
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 12-26-2012, 06:03 AM
ام البراء ام البراء غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 952
افتراضي

تلخيصا لما سبق - مرحلة ما قبل البعثة- :
رسول الله – صلى الله عليه وسلم- هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب، أبو القاسم، من قبيلة قريش ، من خير نسب.

ولد – صلى الله عليه وسلم- يتيما في مكة عام الفيل يوم الإثنين، فكفله جده عبد المطلب. ماتت أمه وهو ابن ست سنين، ومات جده وهو ابن ثماني سنين ، فكفله عمه أبو طالب .

أرضعته ثويبة أياما ثم أرضعته حليمة السعدية أعواما عديدة، وكانت أم أيمن حاضنته.

أتاه جبريل – عليه السلام- فشق صدره وغسل قلبه بماء زمزم وهو صغير عند حليمة السعدية.

خرج مع عمه أبي طالب في تجارة إلى الشام فلقيه هناك بحيرى الراهب ورأى فيه علامات النبوة.

كان مصونا محميا في صغره عن القبائح وأخلاق الجاهلية.

تزوج خديجة بنت خويلد – رضي الله عنها – وهو ابن خمس وعشرين سنة، وولدت له بنات - هن زينب و رقية وأم كلثوم وفاطمة -رضي الله عنهن- وبنين – ماتوا كلهم صغارا - .

ظل الناس في جزيرة العرب على دين إبراهيم –عليه السلام- يعبدون الله وحده ولا يشركون به شيئا حتى قام عمرو بن لحي الخزاعي بإدخال الأوثان إلى جزيرة العرب، فصارت عبادة الأصنام الدين السائد هناك.

كانت أحوال العرب قبل الإسلام سيئة جدا، تحكمهم العصبية القبلية، في قتال مستمر بينهم، يقتلون أولادهم ويئدون بناتهم...

اليهود والنصارى وكهان العرب بشروا ببعثة رسول الله –صلى الله عليه سلم- .
__________________
زوجة أبي الحارث باسم خلف
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 12-28-2012, 03:35 AM
ام البراء ام البراء غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 952
افتراضي

بدء الوحي:
الوحي لغة: الإعلام في خفاء ، وكل ما دللت به من كلام أو كتابة أو رسالة أو إشارة فهو وحي .
وشرعا: الإعلام بالشرع . (1)

لما بلغ محمد رسول الله - صلى الله عليه وسلم- أربعين سنة بعثه الله تعالى رحمة للعالمين ، وكافة للناس بشيرا.(2)

عن عروة بن الزبير أن عائشة زوج النبي - صلى الله عليه وسلم- أخبرته أنها قالت:
(كان أول ما بدئ به رسول الله - صلى الله عليه وسلم- من الوحي الرؤيا الصادقة في النوم فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح، ثم حبب إليه الخلاء فكان يخلو بغار حراء يتحنث فيه وهو التعبد الليالي أولات العدد قبل أن يرجع إلى أهله ويتزود لذلك ثم يرجع إلى خديجة فيتزود لمثلها..) (3)
فَلَق الصبح : هو ضياؤه وإنما يقال هذا في الشيء الواضح البين .
الخلاء : وهو الخلوة وهي شأن الصالحين وعباد الله العارفين .
الغار : فهو الكهف والنقب في الجبل .
التحنث : التعبد .
لمثلها أي : الليالي .
والتزود : استصحاب الزاد . (4)

الرؤيا الصادقة:
هي تباشير النبوة وكيفية بدئها، لأنه لم يقع فيها ضغث، فيتساوى مع الناس فى ذلك، بل خص بصدقها كلها، وكذلك قال ابن عباس: رؤيا الأنبياء وحي، وقرأ: {إنى أرى فى المنام أنى أذبحك}. (5)
الخلوة:
وإنما كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم- يحب الخلاء والانفراد عن قومه؛ لما يراهم عليه من الضلال المبين من عبادة الأوثان والسجود للأصنام، وقويت محبته للخلوة عند مقاربة إيحاء الله إليه، صلوات الله وسلامه عليه. (6)
________________
(1) قاله ابن حجر في الفتح – باب بدء الوحي (باختصار)
(2) قاله ابن إسحاق- كتاب سيرة ابن هشام
(3) مسلم (160) البخاري (4)
(4) شرح صحيح مسلم للنووي (باختصار)
(5) قاله المهلب – شرح صحيح البخاري لابن بطال
(6) قاله ابن كثير – كتاب صحيح السيرة النبوية
__________________
زوجة أبي الحارث باسم خلف
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 12-30-2012, 10:30 PM
ام البراء ام البراء غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 952
افتراضي

(اقرأ باسم ربك الذي خلق)
عن عائشة أم المؤمنين أنها قالت (1) : ( أول ما بدئ به رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من الوحي الرؤيا الصالحة في النوم فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح ثم حبب إليه الخلاء وكان يخلو بغار حراء فيتحنث فيه -وهو التعبد- الليالي ذوات العدد قبل أن ينزع إلى أهله ويتزود لذلك ثم يرجع إلى خديجة فيتزود لمثلها.
حتى جاءه الحق وهو في غار حراء..
[أي : جاءه الأمر الحق وسمي حقا لأنه وحي من الله تعالى]
فجاءه الملك..
[الملك هو جبريل – عليه السلام-]
فقال: اقرأ
[يحتمل أن يكون هذا الأمر "اقرأ" للتنبيه والتيقظ لما سيلقى إليه ، أو أن يكون على معناه من طلب القراءة أو المقصود : قل اقرأ ]
قال: ما أنا بقارئ .
[أي : ما أحسن القراءة ]
قال: فأخذني فغطني حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني..
[أي فضمني وعصرني حتى بلغ مني غاية وسعي ثم أطلقني، والحكمة في هذا الغط شغله عن الالتفات لشيء آخر أو لإظهار الشدة والجد في الأمر تنبيها على ثقل القول الذي سيلقى إليه ، فلما ظهر أنه صبر على ذلك ألقي إليه]
فقال: اقرأ .
قلت: ما أنا بقارئ .
فأخذني فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني..
فقال: اقرأ .
فقلت: ما أنا بقارئ .
فأخذني فغطني الثالثة ثم أرسلني ..
فقال: (اقرأ باسم ربك الذي خلق خلق الإنسان من علق اقرأ وربك الأكرم )
[فلما قال ذلك ثلاثا قيل له (اقرأ باسم ربك) أي : لا تقرؤه بقوتك ولا بمعرفتك ، لكن بحول ربك وإعانته ، فهو يعلمك ، كما خلقك وكما نزع عنك علق الدم وغمز الشيطان في الصغر ، وعلم أمتك حتى صارت تكتب بالقلم بعد أن كانت أمية .هذا القدر من هذه السورة هو الذي نزل أولا ، بخلاف بقية السورة فإنما نزل بعد ذلك بزمان ]
فرجع بها رسول الله - صلى الله عليه وسلم-
[ أي رجع بالآيات أو بالقصة]
يرجف فؤاده، فدخل على خديجة بنت خويلد -رضي الله عنها-..
فقال: زملوني زملوني ..
[أي لفوني بالغطاء]
فزملوه حتى ذهب عنه الروع
[الروع أي الفزع]..
فقال لخديجة وأخبرها الخبر: لقد خشيت على نفسي .
[أي من الموت من شدة الرعب أو المرض أو غير ذلك]
فقالت خديجة: كلا ..
[كلا: كلمة نفي وإبعاد]
والله ما يخزيك الله أبدا..
[والخزي الفضيحة والهوان]
إنك لتصل الرحم..
[صلة الرحم هي الإحسان إلى الأقارب على حسب الحال، فتارة تكون بالمال وتارة بالخدمة وتارة بالزيارة والسلام وغير ذلك]
وتحمل الكَلّ..
[الكَل هو العاجز المحتاج لمن يقوم به، فإن كان فقيرا حمله بالمال وإن كان ضعيفا بالجسم حمله بالمعونة]
وتَكسِب (2) المعدوم..
[أي تعطي الناس ما لا يجدونه عند غيرك، فتحصِّل الخير -وهو المعدوم- للغير.]
وتَقري الضيف..
[تعطيه القِرى، وهو ما يُقَدَّم للضيف]
وتعين على نوائب الحق.
[أي ما يصيب الناس من الأمور والحوادث ، إذا كانت حقّا فإنه – صلى الله عليه وسلم- يعين عليها وإن كانت باطلا فإنه ضدها .]
معنى كلام خديجة - رضي الله عنها - إنك لا يصيبك مكروه لما جعل الله فيك من مكارم الأخلاق وكرم الشمائل وذكرت أمثلة من ذلك .]
فانطلقت به خديجة حتى أتت به ورقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزى ابن عم خديجة وكان امرأ قد تنصر في الجاهلية ..
[تنصّر أي صار نصرانيا ، وكان قد خرج هو وزيد بن عمرو بن نفيل (3) لما كرها عبادة الأوثان إلى الشام وغيرها يسألون عن الدين ، فأما ورقة فأعجبه دين النصرانية فتنصر ، وكان لقي من بقي من الرهبان على دين عيسى ولم يبدل ، ولهذا أخبر بشأن النبي - صلى الله عليه وسلم - والبشارة به .]
وكان يكتب الكتاب العبراني فيكتب من الإنجيل بالعبرانية ما شاء الله أن يكتب..
[وإنما وصفته بكتابة الإنجيل دون حفظه لأن حفظ التوراة والإنجيل لم يكن متيسرا كتيسر حفظ القرآن الذي خصت به هذه الأمة .]
وكان شيخا كبيرا قد عمي..
فقالت له خديجة: يا ابن عم
[هذا النداء على حقيقته،أي هو ابن عمها على الحقيقة]
اسمع من ابن أخيك
[وصفت خديجة رسول الله -صلى الله عليه وسلم بأنه ابن أخي ورقة لأن والده عبد الله بن عبد المطلب وورقة يجتمعان قصي بن كلاب ، فكان من هذه الحيثية في درجة إخوته ، أو قالته على سبيل التوقير لسنه].
فقال له ورقة: يا ابن أخي ماذا ترى؟
فأخبره رسول الله -صلى الله عليه وسلم- خبر ما رأى .
فقال له ورقة: هذا الناموس الذي نزل الله على موسى..
[ والناموس : أي صاحب السر ، والمراد بالناموس هنا جبريل -عليه السلام- .]
يا ليتني فيها جَذَعا..
[الجَذَع هو الصغير من البهائم ، كأنه تمنى أن يكون عند ظهور الدعاء إلى الإسلام شابا ليكون أمكن لنصره ، وبهذا يتبين سر وصفه بكونه كان كبيرا أعمى .]
ليتني أكون حيا إذ يخرجك قومك.
فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : أومُخرِجيَّ هم؟
[جمع مُخرِج ، واستبعد النبي - صلى الله عليه وسلم - أن يخرجوه ، لأنه لم يكن فيه سبب يقتضي الإخراج ، لما اشتمل عليه من مكارم الأخلاق التي تقدم من خديجة وصفها . ]
قال: نعم، لم يأت رجل قط بمثل ما جئت به إلا عودي.. [فذكر ورقة أن العلة في ذلك مجيئه لهم بالانتقال عن مألوفهم ، ولأنه علم من الكتب أنهم لا يجيبونه إلى ذلك ، وأنه يلزمه لذلك منابذتهم ومعاندتهم فتنشأ العداوة.]
وإن يدركني يومك ..
[يعني يوم الإخراج]
أنصرك نصرا مؤزرا
[مؤزرا أي قويّا] .
[ وبذلك يكون ورقة بن نوفل أول من آمن برسول الله – صلى الله عليه وسلم- لكن هذا كان قبل الرسالة، أي قبل أن يؤمر –صلى الله عليه وسلم- بدعوة الناس للإسلام]
ثم لم ينشب ورقة أن توفي..
[أي لم يلبث]
وفتر الوحي .
[وفتور الوحي عبارة عن تأخره مدة من الزمان ، وكان ذلك ليذهب ما كان - صلى الله عليه وسلم - وجده من الروع ، وليحصل له التشوف إلى العود .]

من فوائد القصة:
- أول ما نزل من القرآن : (اقرأ باسم ربك الذي خلق) .
- محمد – صلوات الله وسلامه عليه – صار نبيّا بِنزول (اقرأ) عليه وليس رسولا بعد، أي أنه نُبِّئ وأُخبِر بالوحي لكنه لم يؤمَر بتبليغ الناس وإنذارهم آنذاك .
- رسولنا محمد – صلوات الله وسلامه عليه - كان معروفا بمكارم الأخلاق وخصال الخير قبل البعثة .
- مكارم الأخلاق وخصال الخير سبب السلامة من السوء .
- تأنيس من حصل له خوف من أمر وتبشيره وذكر أسباب السلامة له .
- كمال خديجة - رضي الله عنها - وجزالة رأيها وقوة نفسها وثبات قلبها وعظم فقهها .
_______________
(1) هذا هو الحديث الرابع من صحيح البخاري، والحديث رقم (160) من صحيح مسلم. وما بين [ ] هو شرح مبسَّط لعبارات الحديث مأخوذ بتصرف من كلام ابن حجر في الفتح وشرح النووي لصحيح مسلم مع بعض الإضافات المستفادة من شرح الشيخ ابن عثيمين لصحيح البخاري -رحمهم الله جميعا وجزاهم عنا كل خير-.
وللتسهيل جعلت المتن باللون الأزرق والشرح بالأسود، أسأل الله أن يكون العرض سهلا ميسرا نافعا .
(2) قال النووي:فهو بفتح التاء هذا هو الصحيح المشهور ونقله القاضي عياض عن رواية الأكثرين قال: ورواه بعضهم بضمها.
(3) سبق الكلام عن زيد بن عمرو بن نفيل
__________________
زوجة أبي الحارث باسم خلف
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 01-04-2013, 11:16 PM
ام البراء ام البراء غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 952
افتراضي

(يا أيها المدثر، قم فأنذر)
جاء جبريل – عليه السلام- رسول الله – صلى الله عليه وسلم- في رمضان وهو في غار حراء فعَلَّمَه (اقرأ باسم ربك الذي خلق، خلق الإنسان من علق ، اقرأ وربك الأكرم، الذي علم بالقلم، علم الإنسان ما لم يعلم) ، فصار– صلى الله عليه وسلم- بنزول هذه الآيات عليه نبيّاً ، أي أنه أوحي إليه بالقرآن لكن لم يؤمر بتبليغ الناس بعد، ثم تأخَّر الوحي فترة من الزمان..

ثم أنزل الله على رسوله – صلى الله عليه وسلم- : (يا أيها المدثر قم فأنذر) إلى قوله (والرجز فاهجر)، فأُمِر – صلى الله عليه وسلم – بإنذار الناس ودعوتهم إلى عبادة الله وحده وترك عبادة ما سواه وبذلك صار – صلى الله عليه وسلم- رسولاً للعالَمين:

عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال وهو يحدث عن فترة الوحي (1) : فقال في حديثه: ( بينا أنا أمشي إذ سمعتُ صوتاً من السماء، فرفعت بصري فإذا الملك الذي جاءني (2) بحراء جالس على كرسي بين السماء والأرض، فرُعِبت (3) منه فرجعت فقلت: زملوني زملوني، فأنزل الله تعالى : (يا أيها المدثر قم فأنذر) إلى قوله (والرجز فاهجر) (4) فحمي الوحي وتتابع (5) . (6)

وبهذا يعلم :
- أن (اقرأ) كانت أول ما نزل على رسول الله – صلى الله عليه وسلم- من القرآن، و(يا أيها المدثر) كانت أول مانزل من القرآن بعد فترة الوحي وتأخُّره .
- وأنه – صلى الله عليه وسلم- نُبِّئ –أي صار نبيّا يوحى إليه- بِ(اقرأ) ، وأُرسِل – أي صار رسولاً يوحى إليه ويُؤمَر بتبليغ الناس - بِ(يا أيها المدثر) . (7)

تفسير الآيات الأولى من سورة المدثر (8) :
(يا أيها المدثر) المدثر هو المتلفف المتغطي بثيابه، والنداء لرسول الله -صلى الله عليه وسلم-.
(قم فأنذر) معناه حَذِّر الناس من الشرك وادعهم إلى عبادة الله وحده .
(وربك فكبر ) أي عظِّمه بالتوحيد .
(وثيابك فطهر ) أي طهر نفسك من الشرك .
(وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ) أي اترك الأصنام وتبرَّأ منها .
________________
(1)أي تأخُّر زمانه، وعدم تتابعه وتواليه في النزول
(2)دلّ هذا على أن (اقرأ) نزلت قبل (يا أيها المدثر)، وهذا قول الجمهور- ذكر ذلك ابن كثير في مطلع تفسيره لسورة المدثر- .
(3)أي فزعت
(4)سورة المدثر
(5)أي كثر نزوله وازداد
(6) البخاري (4)، مسلم (161)، واللفظ للبخاري
(7) قال الشيخ محمد بن عبد الوهاب في كتابه ثلاثة الأصول في سياق الكلام عن الأصل الثالث: معرفة النبي-صلى اله عليه وسلم-: (نُبِّئ بإقرأ، وأُرسِل بالمدثر.. )
(8) مأخوذ من شرح ثلاثة الأصول للشيخ صالح آل الشيخ
__________________
زوجة أبي الحارث باسم خلف
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 01-10-2013, 07:21 PM
ام البراء ام البراء غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 952
افتراضي

وأقام - صلى الله عليه وسلم- بعد ذلك في مكة ثلاث سنين يدعو الناس سرّاً إلى عبادة الله سبحانه وتعالى وحده وترك عبادة الأصنام .
ذكر أول من أسلم (1)
خديجة بنت خويلد –رضي الله عنها- أول من أسلم من النساء ، وقبل الرجال أيضا .

وأول من أسلم من الموالي زيد بن حارثة – رضي الله عنه- .
وأول من أسلم من الغلمان علي بن أبي طالب –رضي الله عنه-.
وأول من أسلم من الرجال الأحرار أبو بكر الصديق –رضي الله عنه- .

عن همام قال: سمعت عمارا يقول:
رأيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم - وما معه إلا خمسة أعبد وامرأتان وأبو بكر. (2)
الأعبد [أي العبيد]الخمسة هم : بلال بن رباح ، وزيد بن حارثة ، وعامر بن فهيرة مولى أبي بكر ، وأبو فكيهة مولى صفوان بن أمية بن خلف وأما الخامس فيحتمل أن يكون شُقْران. وقيل بل من الخمسة عمار بن ياسر وأبوه .
وأما المرأتان فخديجة والأخرى أم أيمن أو سمية – أم عمار بن ياسر- .
وفي هذا الحديث: أن أبا بكر أول من أسلم من الأحرار مطلقا ، ولكن مراد عمار بذلك ممن أظهر إسلامه ، وإلا فقد كان حينئذ جماعة ممن أسلم لكنهم كانوا يخفونه من أقاربهم . (3)
__________
(1) قاله ابن كثير- كتاب صحيح السيرة النبوية للألباني
(2) البخاري (3460)
(3) قاله ابن حجر في الفتح باختصار

__________________
زوجة أبي الحارث باسم خلف
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 01-14-2013, 05:50 PM
ام البراء ام البراء غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 952
افتراضي

خديجة بنت خويلد – رضي الله عنها- أول من أسلم


آمنت خديجة بنت خويلد –رضي الله عنها- برسول الله – صلى الله عليه وسلم- ، وصدقت بما جاءه من الله ، ووازرته على أمره ، وكانت أول من آمن بالله وبرسوله ، وصدق بما جاء منه . فخفف الله بذلك عن نبيه -صلى الله عليه وسلم- ، لا يسمع شيئا مما يكرهه من رد عليه وتكذيب له ، فيحزنه ذلك ، إلا فرج الله عنه بها إذا رجع إليها ، تثبته وتخفف عليه ، وتصدقه وتهون عليه أمر الناس ، رضي الله تعالى عنها . (1)


-عن أبي هريرة قال: أتى جبريل النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال: (يا رسول الله هذه خديجة قد أتتك معها إناء فيه إدام أو طعام أو شراب، فإذا هي أتتك فاقرأ عليها السلام من ربها -عز وجل- ومني، وبشّرها ببيت في الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب ). (2)
القصب : اللؤلؤ المجوف
الصّخب : الصوت المختلط المرتفع .
النصب : المشقة والتعب
فائدة (3):
- قيل لذكر البيت معنى لطيف لأنها كانت ربة بيت قبل المبعث ثم صارت ربة بيت في الإسلام منفردة به ، فلم يكن على وجه الأرض في أول يوم بعث النبي - صلى الله عليه وسلم - بيت إسلام إلا بيتها ، وهي فضيلة ما شاركها فيها أيضا غيرها وجزاء الفعل يذكر غالبا بلفظه وإن كان أشرف منه ، فلهذا جاء في الحديث بلفظ البيت دون لفظ القصر .
- وقيل: مناسبة نفي هاتين الصفتين - أعني المنازعة والتعب - أنه - صلى الله عليه وسلم - لما دعا إلى الإسلام أجابت خديجة طوعا فلم تحوجه إلى رفع صوت ولا منازعة ولا تعب في ذلك ، بل أزالت عنه كل نصب ، وآنسته من كل وحشة ، وهونت عليه كل عسير ، فناسب أن يكون منزلها الذي بشرها به ربها بالصفة المقابلة لفعلها .
- ومما اختصت به سبقها نساء هذه الأمة إلى الإيمان ، فسَنَّت ذلك لكل من آمنت بعدها ، فيكون لها مثل أجرهن ، لما ثبت " أن من سن سنة حسنة " وقد شاركها في ذلك أبو بكر الصديق بالنسبة إلى الرجال ، ولا يعرف قدر ما لكل منهما من الثواب بسبب ذلك إلا الله عز وجل .. (4)

قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-:
(خير نسائها مريم وخير نسائها خديجة ) (5)
__________________
(1)سيرة ابن هشام
(2)رواه البخاري (3610) ومسلم (2432)
(3)نقله الحافظ ابن حجر عن السهيلي في كتابه فتح الباري
(4)نقله الحافظ ابن حجر عن القرطبي في كتابه فتح الباري
(5)البخاري (3604)
__________________
زوجة أبي الحارث باسم خلف
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 01-20-2013, 04:45 PM
ام البراء ام البراء غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 952
افتراضي

أبو بكر الصديق –رضي الله عنه- أول من أسلم من الرجال
واسم أبي بكر عبد الله بن أبي قحافة
وقد اتفق الجمهور على أن أبا بكر أول من أسلم من الرجال. (1)
وكان أبو بكر رجلا مؤلفا لقومه محببا سهلا ، وكان أنسب قريش لقريش وأعلم قريش بها ، وبما كان فيها من خير وشر وكان رجلا تاجرا ، ذا خلق ومعروف وكان رجال قومه يأتونه ويألفونه لغير واحد من الأمر لعلمه وتجارته وحسن مجالسته فجعل يدعو إلى الله وإلى الإسلام من وثق به من قومه ممن يغشاه ويجلس إليه .
فلما أسلم أبو بكر -رضي الله عنه- أظهر إسلامه ودعا إلى الله وإلى رسوله ، فأسلم بدعائه :
عثمان بن عفان
والزبير بن العوام
وعبد الرحمن بن عوف
وسعد بن أبي وقاص
وطلحة بن عبيد الله (2)
وعن أبي الدرداء في حديث ما كان بين أبي بكر وعمر -رضي الله عنهما- من الخصومة وفيه : فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم - :
( إن الله بعثني إليكم فقلتم : كذبت . وقال أبو بكر : صدق . وواساني بنفسه وماله . فهل أنتم تاركو لي صاحبي ؟ ( مرتين ) . فما أوذي بعدها . (3)

وهذا كالنص على أنه [أي أبو بكر] أول من أسلم -رضي الله عنه- . (4)
فائدة :
(تلقيب أبي بكر -رضي الله عنه - بالصديق أمر ثابت مجمع عليه لا شك فيه، فقد روى البخاري عن أنس بن مالك -رضي الله عنه - أن النبي -صلى الله عليه وسلم- صعد أُحُدا، وأبو بكر وعمر وعثمان، فرجف بهم فقال: اثبت أحد، فإنما عليك نبي وصِدّيق وشهيدان.
ففي هذا الحديث وصف من النبي -صلى الله عليه وسلم- لأبي بكر بالصديقية.
قال النووي في تهذيب الأسماء: وأجمعت الأئمة على تسميته صِدّيقًا... وسبب تسميته أنه بادر إلى تصديق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ولازم الصدق، فلم يقع منه هناة ولا وقفة في حال من الأحوال. اهـ.) (5)
_________________
(1) قاله ابن حجر في الفتح
(2) سيرة ابن هشام
(3) البخاري (3461)
(4) قاله ابن كثير- صحيح السيرة النبوية للألباني
(5) منقول من مركز الفتوى- الشبكة الإسلامية
__________________
زوجة أبي الحارث باسم خلف
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 01-20-2013, 10:24 PM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي



جزاك الله خيرا أختي المكرمة "أم البراء"
عمل ممتاز ومفيد واختيار موفق وسديد
بارك فيك العزيز الحميد

وابنتي بثينة تستفيد مما تكتبين

__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 01-23-2013, 05:53 AM
ام البراء ام البراء غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 952
افتراضي

وإياك أخيتي المفضالة أم سلمة..بارك الله فيك وفي ذريتك .. ونفع بك..
**********************************************
علي بن أبي طالب -رضي الله عنه-أول من أسلم من الصبيان
وكان مما أنعم الله به على علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- ، أنه كان في حِجْر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قبل الإسلام ، لأن أبا طالب كان ذا عيال كثير فأراد رسول الله -صلى الله عليه وسلم – أن يخفف عنه من عياله ، فأخذ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عليا ، فضمه إليه ، فلم يزل علي مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حتى بعثه الله تبارك وتعالى نبيا ، فاتبعه علي -رضي الله عنه - وآمن به وصدقه ، وهو يومئذ ابن عشر سنين . (1)
فكان عليّ –رضي الله عنه- قد رباه النبي - صلى الله عليه وسلم - من صغره ، فلازمه من صغره فلم يفارقه إلى أن مات . وأُمّه فاطمة بنت أسد بن هاشم ، قد أسلمت وصحبت وماتت في حياة النبي - صلى الله عليه وسلم - . (2)
******************************
زيد بن حارثة -رضي الله عنه- أول من أسلم من الموالي
أُسِر في الجاهلية فاشتراه حكيم بن حزام لعمته خديجة، فوهبته خديجة -رضي الله عنها- للنبي - صلى الله عليه وسلم - ، ثم إن أباه وعمّه أتيا مكة فوجداه فطلبا أن يفدياه فخيَّره النبي - صلى الله عليه وسلم - بين أن يدفعه إليهما أو يبقى عنده فاختار أن يبقى عند رسول الله –صلى الله عليه وسلم- . (2)
عن سالم بن عبد الله عن أبيه أنه كان يقول:
ما كنا ندعو زيد بن حارثة إلا زيد بن محمد حتى نزل في القرآن (ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله ) (3)
كان النبي -صلى الله عليه وسلم- قد تبنى زيدا ، ودعاه ابنه ، وكانت العرب تفعل ذلك ؛ يتبنى الرجل مولاه أو غيره ، فيكون ابنا له ، يوارثه ، وينتسب إليه ، حتى نزلت الآية ، فرجع كل إنسان إلى نسبه. (4)
____________________
(1)سيرة ابن هشام
(2)قاله ابن حجر في الفتح
(3)صحيح مسلم (2425)
(4) قاله النووي في شرحه لصحيح مسلم
__________________
زوجة أبي الحارث باسم خلف
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:47 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.