أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
16731 56027

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-23-2020, 01:56 AM
ابوعبد المليك ابوعبد المليك غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 4,331
افتراضي هل الخلاف بيني وبين الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق شخصي؟!/ سالم الطويل

هل الخلاف بيني وبين الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق شخصي؟! [1]
http://www.saltaweel.com/articles/483
هل الخلاف بيني وبين الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق شخصي [2]
http://www.saltaweel.com/articles/484
هل الخلاف بيني وبين الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق شخصي؟! [3]
http://www.saltaweel.com/articles/485
هل الخلاف بيني وبين الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق شخصي [4]
http://www.saltaweel.com/articles/486

1441-07-25 | 2020-03-20


الحمد لله رب العالمين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والعاقبة للمتقين، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.

أما بعد:

فإني منذ ما يزيد على خمس وثلاثين سنة على خلاف عقدي ومنهجي مع الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق، ويرجع ذلك منذ نشأتي لما كنت ملازماً لشيخنا أبي يوسف عبد الرحمن بن يوسف بن عبد الصمد -رحمه الله تعالى-، الذي كان يخبرني عن حقيقة الشيخ عبد الرحمن، وكان يقول:

(لقد نشأ عبدالرحمن عبد الخالق نشأة إخوانية، وأن النَّفس الإخواني ما زال فيه، حتى ولو ادعى السلفية فهو قد انتقل من المنهج الإخواني إلى المنهج السلفي، ولكن بقيت فيه بقايا من الإخوانية لم يتخلص منها بعد، بل ويحاول دائماً يدخلها على السلفية وبين السلفيين).انتهى كلامه

فهذا ما عرفته من شيخنا أبي يوسف الذي توفي في عام ١٩٨٨م، وقد كان شيخنا أبو يوسف إماماً وخطيباً في قرية سكنية نائية عن مدينة الكويت وضواحيها تسمى (الوفرة) التي تم إزالتها ثم تم تجديدها ، وتبعد عن مدينة الكويت ٩٠ كيلومتر، وهي عبارة عن مساكن بدائية (كبرات) من الخشب والـ (الجينكو).

وكنت أسأل شيخنا:لماذا أنت هنا؟ لماذا لا تنتقل إلى الكويت؟ وكان يجيبني بكل صراحة أن السلفيين هم الذين نقلوني إلى هذه المنطقة!!

وكنت أتعجب من ذلك، وبعد سنوات انتقل الشيخ عبدالله السبت -رحمه الله تعالى- من الكويت إلى الإمارات، فسألت شيخنا أبا يوسف عن سبب انتقاله؟ فأشار إليَّ إشارة فهمت منها أن ثمَّ خلافاً بينه وبين الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق، ورفض أن يذكر لي تفاصيل الخلاف!!

ثم توفي شيخنا أبو يوسف -رحمه الله تعالى-، ولقد تعلمت منه أشياء كثيرة، من أهمها: تعظيم الدليل، والتمسك بالسنة، وأن لا أكون تابعاً لأحد، بل كان يقول: ناقشني ورُدَّ عليّ وطالبني بالدليل، فليس ثمَّ أحد يحق له أن يتقدم بين يدي الدليل. وكان يأخذ الدين بقوة ويتمسك بالدليل بشدة ويدور معه حيث دار ، وقلما تجد مثله رحمه الله تعالى ثم سافرت للدراسة والتقيت ببعض العلماء وكثير من طلبة العلم، وعرفت كثيراً مما كنت أجهله في الكويت، بل مما لم أسمع به من قبل.

من ذلك مثلاً: دراسة كتب العقيدة والتوحيد والتفسير والحديث والفقه، بحيث تدرس المتون وتختم الشروح، فهذا كان شبه معدوم في الكويت، واكتشفت أن عناية الأخوة السلفيين في الكويت بالسياسة اكثر بكثير من عنايتهم بالعلم، على الرغم أنهم يسمون أنفسهم سلفيين، فكان جل اهتمامهم تجميع الشباب وإقحامهم في السياسة والإنتخابات وجمع التبرعات وإقامة المشاريع الخيرية خارج الكويت، بل حتى حفظ القرآن لم يكن لهم به عناية!! وجزاهم الله خيراً على اجتهادهم فالله لا يضيع أجر من أحسن عملاً .

ولعل السبب الأكبر في عدم عنايتهم بالعلم الشرعي -والله اعلم- هو الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق، فهو يعجبه أن يكون الآمر والناهي، ولا يقبل أن يخالفه أحد، ولسان حاله يقول: كنْ بين يدي كالميت بين يدي المغسل.

وبالفعل وُجد من شباب الكويت من يسمع له ويطيع، وهو كما يقال: (يفصل وهم يلبسون)، ومن يعترض حتماً يُطرد.

ثم بعد ذلك كما يقال: (الأولاد كبروا)، فبدأ يظهر على الساحة من يخالفه وزار العلماء ودرس عندهم وعرَّف الناس بهم، وبدأ الشباب يرحلون إليهم، فحاول الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق أن يتدارك الأمور قبل أن تتفلت منه، فكان يقول للشباب:

(علماء السعودية لا يفهمون الواقع، ولا يعرفون الرد على الشبه العصرية، ولا يعرفون إلا الشبه التي كانت في زمن الشيخ محمد بن عبد الوهاب -رحمه الله- ويعطون السلاطين حق رب العالمين، وسلفيتهم لا تساوي شيئاً).

فبلغ كلامه هذا للعلماء، فتكلموا عليه، ومنهم من حذر منه، ومنهم من قالها صراحة -وهو الشيخ الألباني- بأن عبد الرحمن عبد الخالق قد انحرف بالسلفيين إلى طريقة الإخوان المسلمين، فكتلهم وحزبهم وأقحمهم في السياسة.

وللحديث بقية،وسيكون شيقاً ومتسلسلاً فتابعني . والحمد لله أولاً وآخراً وظاهراً وباطناً، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.

[[ هل الخلاف بيني وبين الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق شخصي ]] [2]

1441-07-26 | 2020-03-21


الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين والعاقبة للمتقين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد : فهذا المقال الثاني في بيان الخلاف العقدي والمنهجي بيني وبين الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق ، فأخي القارئ وفقك الله لكل خير إذا كنت لم تقرأ المقال الأول فارجع إليه لتعرف عن ماذا أتكلم. أقول وبالله أستعين :

بعدما رجعت من الدراسة إلى الكويت قررت أن أجتهد قدر استطاعتي - وعلى ضعف - أن أدرس بعض ما تعلمته وأطور من نفسي لعلي أفيد وأستفيد ما استطعت إلى ذلك سبيلاً ، فوجدت معارضة شديدة جداً جداً أكبر مما قد تصورتها بل وأكبر مما يتصورها كثير من الناس ، ولم يكن الأمر هيناً البته فالقوم قد أخذوا مضاجعهم وكل حزب يحتفظ بشبابه الذين يأتمرون بأمره !!

حاولت أن أكون إماماً وخطيباً فلم أُمكن من ذلك بتاتاً ، لا لأي سبب سوى أني لا أنتمي لحزب من الأحزاب القائمة . توظفت في وزارة التربية وتم تعيني معلماً في "مدرسة الرشاد" داخل السجن المركزي ، وطلابي من المساجين ومحكوم على بعضهم بالإعدام وبعضهم بالمؤبد وبعضهم محكوم عليه سنوات طويلة أو قليلة ، وكثير منهم ليسوا من أهل السنة والجماعة كما أن فيهم أصحاب مخدرات ومسكرات وعامتهم لا يصلون ، ولكن هنالك أعدادا لا بأس بهم من التائبين المصلين حاولت أن لا أتوظف في السجن فما استطعت فوزارة الأوقاف مغلقة في وجهي تماماً ووزارة التربية ألزموني بقبول التدريس في مدرسة السجن أو لا وظيفة

عملت في السجن لمدة عام دراسي أو يزيد قليلاً ثم انتقلت إلى ثانوية عامة . الأمر الذي انصدمت منه أو تصادمت مع أهله أن الأحزاب القائمة تعمل بنشاط سري هرمي بحيث يتم تقسيم الشباب إلى مناطق فمثلاً شباب منطقة خيطان ، شباب منطقة العمرية ، شباب منطقة الخالدية ، شباب منطقة كيفان وهكذا ، وعلى كل منطقة مسؤول والشباب يتعاملون مع هذا المسؤول المباشر وهو الآمر والناهي ، وفوق كل خمسة مسؤولين مسؤول والمسؤولون الكبار فوقهم مسؤول مجهول بالنسبة للشباب ، فهم يرونه لكن لا يعلمون أنه المسؤول الأكبر !!

طبعاً أنا بحمد الله تعالى تربية الشيخ أبي يوسف رحمه الله تعالى لا أسكت عن ما لا يعجبني فأبيت أن أنخرط في هذا التنظيم من غير لا أعرف التفاصيل الدقيقة ، من هذا المسؤول ؟ وعلى أي أساس تم تعيينه ؟ وكيف تم تعينه ؟ ولماذا لا يظهر بالعلانية ؟ولماذا أسمع له وأطع ؟
وأسئلة كثيرة أبحث عن الإجابة عنها حتى أقبل هذا العمل . فاستمروا بمحاربتي والتحذير مني فأنا عندهم عنصر مزعج لا أصلح للعمل الجماعي السري لأني لا أسمع ولا أطيع !!

اكتشفت بطريقة أو بأخرى عن طريق بعض من أختلف معهم أن المسؤول الأكبر تمت مبايعته بيعة شرعية ، على السمع والطاعة ، واكتشفت أنه رجل كبير في السن لكنه عامي وطيب جداً ودائماً برفقة الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق !! واكتشفت أن الذي يديره إدارة كاملة هو الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق ، فهنالك مسؤول صوري ، وآخر حقيقي !!

وتم نقل هذه الصورة للعلماء فأنكروا هذا الترتيب ، والظاهر أجبروا على تغيير المسمى وإن بقي المضمون . ثم حدث حادث كبير جداً عصف بالدعوة والتنظيم وهزهم هزة شديدة . سأخبركم بباقي المسيرة في المقال القادم إن شاء الله تعالى فلا تستعجلوا ، ولا تذهبوا بعيداً والحمد لله أولاً وآخراً وظاهراً وباطناً وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

[[ هل الخلاف بيني وبين الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق شخصي؟! ]] [3]

1441-07-26 | 2020-03-21


الحمد لله رب العالمين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والعاقبة للمتقين، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.

أما بعد:

فهذا المقال الثالث في كتابة تاريخ عاصرته، والآن أكتب فيه بعض الحوادث التي تتعلق بالدعوة فحسب، لعل الله أن ينفع بما أكتبه من شاء من عباده.

في عام ١٤١٠ هـ الموافق ١٩٩٠ م، وقبيل احتلال العراق للكويت بدأ الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق يبدي إعجابه بالرئيس العراقي الهالك صدام حسين، وأخذ يذكر محاسنه ومواقفه، حتى أصدر بياناً ورّط فيه جمعية إحياء التراث، إذ أصدره بإسم الجمعية ولم يصدره بإسمه الشخصي، هكذا اشتهر الخبر في ذلك الوقت والله أعلم.

ثم حتى لو لم يكتبه فقد كان راضياً عنه، بل دافع عن البيان دفاعاً كبيراً مشهوداً مشهوراً، ويصعب جداً إنكار ذلك، وقد حضرت ذلك المجلس بنفسي وكنت ممن اعترض عليه.

والبيان ما زال موجوداً ومحفوظاً، وخلاصته أنه يدعو إلى الوقوف بجانب البطل الصنديد العراقي صدام حسين، وأن في عنق الأمة ديناً للعراق، وأن صدامًا حامي البوابة الشرقية للخليج ووو... الخ.

طبعاً أتباع الشيخ عبد الرحمن عامتهم أصغر منه سناً وعلماً ودرايةً بالسياسة، فهو ذو النظرة الثاقبة! وله قراءة مستقبلية مبنية على الخبرة وبعد النظر! ووو... الخ.

حتى بلغ فيهم أن زاروا العراق والتقوا ببعض المسؤولين، وأعطاهم بعض المنح الدراسية لجامعة صدام حسين الإسلامية.

وسبحان الله.. انطمست أبصارهم وبصائرهم عن مبدئه البعثي العفلقي الإلحادي، وعن جرائمه الجماعية الإبادية في الأكراد بالكيماوي، حتى إذا ذُكِّروا لا يذكرون، وإذا نُبِّهوا لا ينتبهون، لا سيما الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق، فلم يعد يرضى يسمع كلمة في صدام!!

وبعد هذا الإطراء وحسن الظن اللا محدود، خلال سنة واحدة تقريباً؛ اعتدى صدام بجيشه البربري على الكويت، وقتل من قتل، وشرد من شرد، وخاف من خاف، ومنهم من أخذ أسيراً إلى العراق ومنهم بعض المقربين من الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق، فانصدم كثير من أتباع الشيخ عبد الرحمن، بل حتى هو كان من أشد المصدومين.

هذا الحدث الكبير جعل في نفوس كثير من أتباع الشيخ عبد الرحمن يعيد النظر بزعامة الشيخ وهيبته، فبدأت شعبيته تضعف، وبدأ الناس يعيدون النظر في موقفهم منه.

سؤلان:

١- هل كان لأحداث اقتحام الحرم (حادثة جهيمان) عام ١٤٠٠ هـ أثر على الدعوة في الكويت؟
٢- وهل بسبب هذا الحدث تزعم الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق؟

هذا ما ستعرفه في المقال القادم -إن شاء الله تعالى- فتابعني.

والحمد لله أولاً وآخراً وظاهراً وباطناً، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين

[[ هل الخلاف بيني وبين الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق شخصي ]] [4]

1441-07-27 | 2020-03-22


الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين والعاقبة للمتقين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد : فهذا المقال الرابع في كتابة تاريخ الدعوة المعاصر في الكويت في الأربعين سنة الماضية فأقول وبالله أستعين :

كلنا نعلم أن في عام ١٤٠٠هـ الموافق ١٩٧٩ اقتحم الحرم المكي مجموعة من البغاة الذين عرفوا بجماعة جهيمان ، وقبيل هذا الإقتحام انتشر بعض الشباب في الكويت وغيرها يحملون هذه الأفكار التي انتهت بهم إلى اقتحامهم للحرم المكي ، فوقعت فتنة عظيمة سميت بحادثة الحرم حتى أصبح الناس يؤرخون فيها فيقولون قبل حادث الحرم أو بعد حادث الحرم ، والحق يقال أن الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق وشيخنا عبدالرحمن بن عبدالصمد والشيخ عبدالله السبت رحمهما الله تعالى وغيرهم كان لهم دور إيجابي بتوفيق من الله تعالى فحمى الله بهم كثيراً من الشباب وما تورط بذلك الحادث من الكويتين إلا القليل . في هذه الفترة حصل خوف شديد من أولياء أمور الشباب على أولادهم وانقطعت صلة الشباب الكويتي بمشايخ السعودية

وأصبحت ساحة الدعوة خاوية إلا قليلاً ، فكانت فرصة لظهور فئة أو فئات جديدة تملأ الساحة الدعوية في هذه الفترة ، طبعاً قويت ثقة الشباب الكويتي بالشيخ عبدالرحمن عبدالخالق بعد موقفه من جماعة جهيمان ، وبدأ يكوِّن علاقة مع دعاة الصحوة في السعودية مثل سلمان العودة وسفر الحوالي وغيرهما . وهؤلاء سيطروا على الساحة الدعوية سيطرة تامة حتى أن بعض كبار العلماء انخدعوا بهم ، وكانوا يصفون أنفسهم بأنهم بين السلفيين والإخوان ، فلقبوا ب(السرورية) ، كما اصطلح الفقهاء على تلقيب العاقل البالغ ب(المكلف) واصطلح المحدثون على تلقيب العدل الضابط ب(الثقة)

هكذا أصبح لقب من كان بين السلفين والإخوانية ب(السروري) . ولقد تأثر كثير من السلفيين في الكويت بالسرورية لا سيما أن الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق يتبنى الفكر السروري بقوة ويختلف معهم في بعض الجوانب . وهذا شيء غريب جداً في شخصيته الدعوية المزدوجة ، فهو لا يتفق مع القطبية السرورية الذين يقاطعون الإنتخابات والديمقراطية ولا هو (بنائي) ينخرط إنخراطاً كاملاً في الأنظمة . وللتعريف : القطبية نسبة إلى سيد قطب وهم يميلون إلى تكفير الحكام بالعموم ولا يرون المشاركة في الإنتخابات البرلمانية وأما (البنائية) فهم نسبة إلى حسن البنا يَرَوْن المشاركة في البرلمانات ويشتغلون وزراء ومستشارون في الحكومات وهؤلاء أكثرهم مع القرضاوي والسويدان

وأما سلمان العودة فكان على الفكر القطبي السروري ثم دخل السجن فترة تقريباً خمس سنوات وبعدها تحول الى بنائي . وفي المقال القادم إن شاء الله تعالى ، سأذكر قاصمة من أكبر القواصم التي افقدت الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق مكانته في أتباعه وشطرتهم نصفين ، فتابعني وستعرف أكثر عن تلك الفترة وإن شاء الله تعالى تستفيد أخي القارئ . والحمد لله أولاً وآخراً وظاهراً وباطناً وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
__________________
أموت ويبقى ما كتبته ** فيا ليت من قرا دعاليا
عسى الإله أن يعفو عني ** ويغفر لي سوء فعاليا

قال ابن عون:
"ذكر الناس داء،وذكر الله دواء"

قال الإمام الذهبي:"إي والله،فالعجب منَّا ومن جهلنا كيف ندع الدواء ونقتحم الداءقال تعالى :
(الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب)
ولكن لا يتهيأ ذلك إلا بتوفيق الله ومن أدمن الدعاءولازم قَرْع الباب فتح له"

السير6 /369

قال العلامة السعدي:"وليحذرمن الاشتغال بالناس والتفتيش عن أحوالهم والعيب لهم
فإن ذلك إثم حاضر والمعصية من أهل العلم أعظم منها من غيرهم
ولأن غيرهم يقتدي بهم. ولأن الاشتغال بالناس يضيع المصالح النافعة
والوقت النفيس ويذهب بهجة العلم ونوره"

الفتاوى السعدية 461

https://twitter.com/mourad_22_
قناتي على اليوتيوب
https://www.youtube.com/channel/UCoNyEnUkCvtnk10j1ElI4Lg
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-28-2020, 05:52 PM
ابوعبد المليك ابوعبد المليك غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 4,331
افتراضي

| 2020-03-23


الحمد لله رب العالمين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والعاقبة للمتقين، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.

أما بعد:
فإن من أكبر المسائل التي همّشت الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق، وجعلت كثيراً من السلفيين -سواءً من محبيه أو منتسبي جمعية إحياء التراث عموماً-: ما حدث قبل عشر سنوات بما سُمِّيَ زوراً وبهتاناً بـ(الربيع العربي)!! ذلك الدمار المادي والمعنوي الذي حلَّ في بلاد المسلمين.

وفي طبيعة الحال؛ كل من تربى على العلم الشرعي، وشرب المنهج السلفي، بل ورضعه منذ ولادته، وتواصل مع العلماء، واطلع على كلامهم، وعرف منهجهم= لم يقبل بتلك الفوضى العارمة التي دعا إليها كل من:

١.أعداء الإسلام الكفرة من يهود ونصارى ومنظمات كافرة.
٢.رؤوس الأحزاب من الإخوان والسرورية والتكفيريين وغيرهم.
٣.رعاع الناس من العوام النفعيين ومن يحمل فكراً علمانياً أو ليبرالياً.

وفي هذه الفترة أراد الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق إقحام الكويتيين في الثورات لا سيما ثورة مصر، التي نصرها بكل ما أوتي، حتى زار مصر وبصحبة بعض كبار الإخوان المسلمين، منهم الدكتور خالد المذكور والدكتور عجيل النشمي، والتقوا بمحمد مرسي -رحمه الله- ومنهم من التقط معه الصور التذكارية.

وتدخل في أمور كثيرة حتى ظهرت إخوانيته بكل وضوح للقاصي والداني، فصار نسخة من الدكتور يوسف القرضاوي، ويصعب التفريق بينهما.

حتى بعض المقربين منه قد شارك في الفوضى التي حدثت في شوارع الكويت وساحة الإرادة، وشارك في حادثة إقتحام مجلس الأمة، وحينئذ حصلت مفارقة بينه وبين كثير من رفقاء دربه، فقالوا بلسان حالهم -وما اصدروا بياناً رسمياً-: هذا فراق بيننا وبينك!

لقد انهارت الثورات وانهار الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق معها، وكل يوم بعد يوم يزداد منهجه سوءاً، ويبتعد عن السلفية أكثر وأكثر، فتارة تراه يمدح فرقة الإخوان المسلمين ويمدحونه، وتارة يمدح فرقة التبليغ ويمدحونه، حتى بلغ فيه الأمر أن شبّه محمد مرسي بالخليفة الراشد المبشر بالجنة الصحابي الجليل عثمان بن عفان -رضي الله عنه-!!

كما أخذ يقرر علناً بأن لا فرق بين السلفيين والإخوان المسلمين، ولا بين السلفيين والتبليغيين!!

كما أنه سكت تماماً عن نصرة مسائل الإعتقاد عند أهل السنة، وتوقف تماماً عن محاربة التصوف والصوفية، بل أخذ يدافع عن الصوفية -فرقة التبليغ-، وهكذا انتهت فتنته التي عصفت في الكويت عقوداً.

وكان من آثار فتنته ظهور مجموعة (السلفية العلمية) وهي سرورية غير رسمية، ومنها حزب الأمة الضال المضل، ومنها جماعة (الحكمة)، ومنها بعض المبرّات المنحرفة كمبرة (الإساءة والتضليل)، كما أنتج أفراداً شاركوا في جمع التبرعات غير الرسمية، وتورطوا في تجنيد الشباب إلى سوريا والعراق، والثلاثة أو الأربعة الذين درجت أسماؤهم في قائمة الإرهابيين من أبرز طلابه.

ومفاسد الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق كثيرة وأشهر من أن تذكر.
وفي المقال القادم -إن شاء الله تعالى- سأبيّن أكبر الأسباب في نظري التي أدت بالشيخ عبد الرحمن عبد الخالق إلى ما وصل إليه من الضياع.
فتابعوني من غير زعل!!

والحمد لله أولاً وآخراً وظاهراً وباطناً، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.
__________________
أموت ويبقى ما كتبته ** فيا ليت من قرا دعاليا
عسى الإله أن يعفو عني ** ويغفر لي سوء فعاليا

قال ابن عون:
"ذكر الناس داء،وذكر الله دواء"

قال الإمام الذهبي:"إي والله،فالعجب منَّا ومن جهلنا كيف ندع الدواء ونقتحم الداءقال تعالى :
(الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب)
ولكن لا يتهيأ ذلك إلا بتوفيق الله ومن أدمن الدعاءولازم قَرْع الباب فتح له"

السير6 /369

قال العلامة السعدي:"وليحذرمن الاشتغال بالناس والتفتيش عن أحوالهم والعيب لهم
فإن ذلك إثم حاضر والمعصية من أهل العلم أعظم منها من غيرهم
ولأن غيرهم يقتدي بهم. ولأن الاشتغال بالناس يضيع المصالح النافعة
والوقت النفيس ويذهب بهجة العلم ونوره"

الفتاوى السعدية 461

https://twitter.com/mourad_22_
قناتي على اليوتيوب
https://www.youtube.com/channel/UCoNyEnUkCvtnk10j1ElI4Lg
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-28-2020, 05:58 PM
ابوعبد المليك ابوعبد المليك غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 4,331
افتراضي

هل الخلاف بيني وبين الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق شخصي؟! [6]

1441-07-29 | 2020-03-24


الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين والعاقبة للمتقين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
فهذا المقال السادس وقد وعدتك أخي القارئ الكريم وفقك الله لكل خير أن أذكر لك أسباب ضياع مكانة الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق عند أتباعه وعند العامة والخاصة ، وهي في الحقيقة كثيرة وبعضها أشد من بعض وسأذكر منها ما تيسر، فمنها :

١.ردود العلماء عليه ، فقد رد عليه الشيخ العلامة عبدالعزيز بن باز ، والشيخ المحدث محمد ناصر الدين الألباني ، والشيخ ربيع بن هادي المدخلي في كتاب كامل يقع في أكثر من ١٠٠ صفحة تقريباً ، وقدم له الشيخ صالح الفوزان ووافقه، ورد عليه الشيخ مقبل بن هادي الوادعي والشيخ سعد بن عبدالرحمن الحصين والشيخ عبدالله السبت رحمهم الله تعالى جميعاً

وهؤلاء العلماء ردوا عليه باسمه الصريح ، وأما الرد على بعض كلامه مما عُرِضَ على العلماء فكثير جداً منهم شيخنا الشيخ محمد بن صالح العثيمين ومنهم الشيخ عبدالمحسن العباد البدر ومنهم الشيخ عبدالله الغديان رحمهم الله تعالى جميعاً . وفي الحقيقة قلما نجد أحداً رد عليه كل هؤلاء العلماء ، ولا شك أن هذه الردود أسقطت كثيراً من هيبته ومكانته في نفوس الشباب الكويتي

٢.ترفعه عن قبول النصيحة فهو يعتد بنفسه ويحتقر من يرد عليه وربما زجر من رد عليه من طلبة العلم، وهو بلسان حاله يكاد يدعي لنفسه العصمة، أخي القارئ رويداً رويداً قد تظن أني مبالغ في ذلك بل قد تظن أني أفتري عليه الكذب - والعياذ بالله - لكن ياليتك تقرأ ما قاله عن نفسه وارجع بنفسك -

إن شئت - إلى جريدة "الوطن" العدد المنشور بتاريخ (٢٠١١/٥/٢٠) فقد قال بالحرف الواحد : "ثم إني لا أذكر لي قولاً قلته ثم تراجعت عنه في كل حياتي" انتهى كلامه بحروفه وقد علق عليه الشيخ سعد الحصين رحمه الله تعالى فقال : إذن أنت معصوم !

٣.فَقَدَ مصداقيته ، فبينما أظهر تراجعه عن المسائل التي رد عليه فيها الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى تبين أنه لم يرجع عن أي مسألة منها . فهو قال عن نفسه أنه لا يذكر قال قولاً في حياته ثم تراجع عنه !! إذن كيف نشر في كتاب كتبه بيده أنه تراجع بعد نصيحة الشيخ ابن باز له ؟؟!! بهذا التناقض الصارخ فَقَدَ كثيراً من مصداقيته واختلت شخصيته في نظر محبيه

٤.أُلفته للإخوان المسلمين والسروريين والتكفيريين بل ورموزهم ، منهم سلمان العودة وولد الددو وغيرهما بل رآه الناس يصور معهم الصور التذكارية وقديماً قيل : من أخفى عنا بدعته لم تخف عنا ألفته

٥.استخفافه بأرواح المسلمين ودمائهم ، فقد أفتى بالثورة السورية وكان طلابه مِن أشهر مَن جمع التبرعات بصورة غير رسمية بل مخالفة صريحة ، وقد رُوجع الشيخ عبدالرحمن وبينوا له أن السوريين ليس لهم القدرة فأبى عن التراجع وأصر على قوله إصراراً وقال : المفروض من زمان لازم يخرجوا على هذا الحاكم ، ومن أكبر صور استخفافه بأرواح المسلمين ودمائهم أنه وجَّه المصريين المعتصمين في ميدان رابعة العدوية أن يستمروا بالإعتصام حتى يرجع مرسي للكرسي

قال : ولو قُتِلَ منهم ألف ألف ، وقال : إن شاء الله تعالى شهيدهم أعظم شهيد ووو الخ ثم غرد بعض طلابه بالكلمة نفسها غير أنه قال (مليون) بدلاً من (ألف ألف) فأي استخفاف واستهتار بأرواح المسلمين ودمائهم أكبر من هذا ؟؟!!

ملاحظة : الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق اعترض على فتوى وزارة الأوقاف لمَّا أفتوا بإغلاق المساجد احترازاً عن انتشار الوباء العالمي فايروس كرونا ، حفاظاً على النفوس والأرواح من الهلاك ، وقال : لا تغلقوا علينا أبواب رحمة الله تعالى ، بينما أمر المعتصمين في ميدان رابعة أن يستمروا في ميدانهم ويتركوا المساجد ولم يقل لهم اذهبوا إلى المساجد لتنزل عليهم رحمات الله تعالى !! عجيب أمره !!

أخي القارئ لم أنته بعدُ من ذكر أسباب ضياع هيبة الشيخ عبدالرحمن وسقوطه من نفوس شباب الكويت فتابعني وستعرف المزيد إن شاء الله تعالى . والحمد لله أولاً وآخراً وظاهراً وباطناً وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
__________________
أموت ويبقى ما كتبته ** فيا ليت من قرا دعاليا
عسى الإله أن يعفو عني ** ويغفر لي سوء فعاليا

قال ابن عون:
"ذكر الناس داء،وذكر الله دواء"

قال الإمام الذهبي:"إي والله،فالعجب منَّا ومن جهلنا كيف ندع الدواء ونقتحم الداءقال تعالى :
(الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب)
ولكن لا يتهيأ ذلك إلا بتوفيق الله ومن أدمن الدعاءولازم قَرْع الباب فتح له"

السير6 /369

قال العلامة السعدي:"وليحذرمن الاشتغال بالناس والتفتيش عن أحوالهم والعيب لهم
فإن ذلك إثم حاضر والمعصية من أهل العلم أعظم منها من غيرهم
ولأن غيرهم يقتدي بهم. ولأن الاشتغال بالناس يضيع المصالح النافعة
والوقت النفيس ويذهب بهجة العلم ونوره"

الفتاوى السعدية 461

https://twitter.com/mourad_22_
قناتي على اليوتيوب
https://www.youtube.com/channel/UCoNyEnUkCvtnk10j1ElI4Lg
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-28-2020, 06:03 PM
ابوعبد المليك ابوعبد المليك غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 4,331
افتراضي

[[ هل الخلاف بيني وبين الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق شخصي؟! ]] [7]

1441-08-01 | 2020-03-25


الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين والعاقبة للمتقين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد : فلقد وعدتك أخي القارئ الكريم في المقال السابق أن أتمم ذكر الأسباب التي أدت إلى ضياع هيبة الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق وضعف مكانته في قلوب أتباعه من محبيه الخاصة العامة . فأقول : أن من هذه الأسباب :

٦.طعنه المستمر ولمزه في العلماء والتقليل من شأنهم ووصفه إياهم بأقبح الألقاب كقوله طابور من العلماء المحنطين ، لا يفقهون الواقع ، أَعْطَوا حق رب العالمين للسلاطين ، كذابون ، مباحث واستخبارات ، ويكتبون التقارير في الشباب ، وأنهم عطلوا فريضتي الجهاد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، ولا يعرفون الإجابة على الشبه العصرية ، وغير ذلك من العبارات والجمل والألقاب التي يرددها هو وطلابه ، حتى قال أحد أخص أتباعه وجلسائه في وصف السلفيين بأنهم (مرجئة) مع الحكام (خوارج) مع الدعاة (قدرية) مع اليهود والنصارى والكفار (رافضة) مع الجماعات !!

وكان هذا بعلم الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق ومع ذلك لم ينكر عليه بشطر كلمة إلى يومنا هذا ، مع أن كلامه لم يكن في كلمة ارتجالية ذهبت مع أدراج الرياح ، بل كتبها في رسالة وطبعها ونشرها !! حتى بلغت الشيخ الألباني رحمه الله تعالى فدعا عليه بدعوة شديدة .

٧.أنك تكاد أن لا تجد كلمةً له ينتقد فيها أو ينكر فيها على مشاهير المنحرفين كأيمن الظواهري ومحمد سرور وأسامة بن لادن وسلمان العودة وسفر الحوالي ومحمد المسعري وسعد الفقيه ويوسف القرضاوي وولد الددو وطارق السويدان وغيرهم بينما تجده شديداً جداً على السلفيين حتى كتب رسالة طبعها ونشرها في الرد على الشيخ عبدالله السبت رحمه الله تعالى عنوانها " نقض الفرية " !!

فالشيخ عبدالرحمن شديد غليظ على السلفيين رحيم حنون على المنحرفين !! أخي القارئ الكريم حفظك الله تعالى هل سمعت في حياتك كلمة للشيخ عبدالرحمن عبدالخالق ينتقد فيها الإرهابيين ويستنكر أفعالهم وتفجيراتهم في بلاد المسلمين بل وفي مساجدهم ؟؟!! عن نفسي ما سمعته قط !!

ولقد جرت ذات يوم مكالمة هاتفية بيني وبين أحد الأخوة فأخبرته بذلك ، فقال مستغربا : معقول؟!! قلت له : ما رأيك تجرب بنفسك اتصل بالشيخ عبدالرحمن عبدالخالق واسأله هل تكلمت في حياته ولو مرة واحدة عن الذين يفجرون في بلاد المسلمين على الرغم من تعدد أفعالهم وافكارهم ؟

قال : سأفعل ، فلما اتصل وسأله كان الجواب صادماً للأخ السائل إذ قال : هذا أمر معروف لا داعي للكلام فيه !! هذه الحقائق قد لا يعلمها كثير من الناس ، وآخرون لاحظوها وتكلموا ، ومنهم من يعلم لكن آثر السكوت لمصلحة رآها . اسأل الله تعالى الهداية لنا وله ولجميع المسلمين .

أخي القارئ تابعني لتعرف المزيد . والحمد لله أولاً وآخراً وظاهراً وباطناً وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
__________________
أموت ويبقى ما كتبته ** فيا ليت من قرا دعاليا
عسى الإله أن يعفو عني ** ويغفر لي سوء فعاليا

قال ابن عون:
"ذكر الناس داء،وذكر الله دواء"

قال الإمام الذهبي:"إي والله،فالعجب منَّا ومن جهلنا كيف ندع الدواء ونقتحم الداءقال تعالى :
(الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب)
ولكن لا يتهيأ ذلك إلا بتوفيق الله ومن أدمن الدعاءولازم قَرْع الباب فتح له"

السير6 /369

قال العلامة السعدي:"وليحذرمن الاشتغال بالناس والتفتيش عن أحوالهم والعيب لهم
فإن ذلك إثم حاضر والمعصية من أهل العلم أعظم منها من غيرهم
ولأن غيرهم يقتدي بهم. ولأن الاشتغال بالناس يضيع المصالح النافعة
والوقت النفيس ويذهب بهجة العلم ونوره"

الفتاوى السعدية 461

https://twitter.com/mourad_22_
قناتي على اليوتيوب
https://www.youtube.com/channel/UCoNyEnUkCvtnk10j1ElI4Lg
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-28-2020, 06:07 PM
ابوعبد المليك ابوعبد المليك غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 4,331
افتراضي

[[ هل الخلاف بيني وبين الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق شخصي؟! ]] [8]

1441-08-02 | 2020-03-26


الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين والعاقبة للمتقين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد : ففي هذا المقال اتمام ذكر الأسباب التي أسقطت هيبة الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق في نفوس محبيه وأتباعه والنفرة منه فأقول وبالله أستعين منها :

٨.مسألة عقدية في غاية الأهمية خالف فيها الشيخ عبدالرحمن أهل السنة والجماعة وروجِعَ فيها لكنه أصرَّ على رأيه الباطل ، ألا وهي : أن حاكم الكويت ليس له بيعة شرعية في أعناق رعيته . وكل من عرف الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق من قريب أو بعيد يعلم أنه منذ نصف قرن عاشه في الكويت لم يقرر أن لحاكمها بيعة شرعية !

والمقربون منه يعلمون أنه لا يقول بالبيعة فحسب بل ينكرها وبذلك صرح أحد أتباعه في مقابلة تلفزيونية خارج الكويت وقال بأنه ليس في عنقه بيعة لأحد ولا لأمير الكويت !! فلما رجع هذا الشاب إلى الكويت وتقابل مع الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق سأله - مستنكراً / لماذا قلتَ هذا الكلام ؟ فقال الشاب ببراءة : يا شيخ هذا الذي تعلمناه منك ومن كتبك !!

فغضب عليه الشيخ !! واقرأ إن شئت كلامه بحروفه : « وهناك اتفاق على أن ولاية أمور المسلمين يجب أن تكون بيد واحدة هي الخلافة أو الإمامة الكبرى ، ولكن بعض المقررين للأمور الواقعة في عصور خلت من تاريخ الإسلام قالوا بجواز تعدد الإمامات العامة . ولا يخفى ما في قولهم من البعد والشطط » . انتهى من رسالته : (الشورى في ظل نظام الحكم الإسلامي) من سلسلة كتب ورسائل الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق (٥ / ٣٦٦) ]

وهذا أدى إلى فساد عظيم وتمرد مستمر ، بل حتى إذا ذكر أحدٌ للناس مشروعية البيعة وأن من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية كما هو مصرح به في السنة عند مسلم من حديث عبدالله بن عمر رضي الله عنهما من قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( من خلع يدا من طاعة ، لقي الله يوم القيامة لا حجة له ، ومن مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية ) تجدهم يستنكرون ذلك أشد الإستنكار . فَمَنْ للمسلمين يعلمهم عقيدتهم ؟؟!! فعامة الدعاة وزعماء ورؤوس الأحزاب لا يؤمنون بالبيعة الشرعية ويستبدلونها ببيعة أمراء الأحزاب ، وهذه غربة شديدة إذ يبايَع من ليس حاكماً ولا ولياً للأمر ، ويستنكرون بيعة الحاكم الذي يتولى أمرهم محلياً ودولياً !!

والغريب والعجيب - كما ذكرت لك سابقاً - أن الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق لما تولى محمد مرسى حكم مصر قال بوجوب بيعته البيعة الشرعية مع أن ولايته ليست عامة على جميع بلاد المسلمين ولم يدعُ إلى حكم الشريعة بل دعا الى الديمقراطية !! فأين ذهب الإتفاق الذي زعمه بقوله : (وهناك اتفاق على أن ولاية أمور المسلمين يجب أن تكون بيد واحدة هي الخلافة أو الإمامة الكبرى) !

وأغرب وأعجب من ذلك أنهم يلقبون السلاطين العثمانيين بالخلفاء الشرعيين ودولتهم دولة خلافة إسلامية على ما فيها من البعد عن الإسلام في العقيدة والمنهج والفقه ، ولم تكن تحكم كل بلاد المسلمين !!.

أخي القارئ تابعني لتعرف أكثر مما عرفت إن شاء الله تعالى . والحمد لله أولاً وآخراً وظاهراً وباطناً وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


هل الخلاف بيني وبين الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق شخصي؟! "٩"

1441-08-03 | 2020-03-27


الحمد لله رب العالمين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والعاقبة للمتقين، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.

أما بعد:

فما زلت -أخي القارئ- أذكر لك الأسباب التي أسقطت هيبة الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق، وأضعفت شعبيته عند السلفيين، وإنْ كَثُرَ أتباعه ومعجبوه من الإخوانيين والحزبيين، فمن ذلك الآتي:

٩.أنه أصدر بياناً باسم جمعية إحياء التراث يؤيد فيه العراق، ويمدح رئيسها البعثي العفلقي الهالك صدام حسين، ويصفه بالبطل الصنديد.

وقد اشتمل البيان على أخطاء في العقيدة، وتأييد للظلمة الملحدين الكفرة، وتحليل سياسي هزيل، أظهر فشل نظرته لقراءة الواقع السياسي.

وجمعية إحياء التراث تم إنشاؤها وترخيصها على أنها جمعية نفع عام للمشاريع الخيرية والأنشطة الدعوية، لا لإصدار بيانات سياسية تخاطب بها الأمة، وتعطي لنفسها أكبر من حجمها بمئات المرات، وهذا مما ورَّط الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق به السلفيين، وكانوا في غنى عن هذا كله.

ثم بعد هذا البيان؛ جاءت الحقيقة مغايرة تماماً لتحليلات الشيخ عبد الرحمن الذي كان يقول: (لو كانت لي دعوة صالحة مستجابة لصرفتها لصدام حسين)!!

ولما قيل له: أنتم لا تؤيدون حزب البعث السوري، فلماذا حزب البعث العراقي؟! فكان يقول: (صدام يقود حزب بعث "سني"، وحافظ الأسد يقود حزب بعث "شيعي" )!!

سبحان الله! انظر إلى استخفاف الشيخ عبد الرحمن بعقول أتباعه، وهذا استخفاف ما بعده استخفاف، إذ كيف يجتمع مبدأ حزب البعث العفلقي الملحد مع السنة؟!

ثم لما قيل له: صدام قتل الآلاف من الأبرياء، ومنهم الأكراد الذين أبادهم بالكيماوي أطفالاً ونساءً ورجالاً! فقال: (القتل ما هو مشكلة، الملك عبد العزيز قتل أكثر منه، لولا الله ثم الملك عبدالعزيز لما وصلنا التوحيد، وقد قتل أكثر من صدام)!!

قلت: والذي نفسي بيده؛ هذا قوله سمعته أذناي ووعاه قلبي، ولم يحدثني به أحد، واللهُ على ما أقول شهيد.

والآن سأورد لكم نص البيان؛ تذكيراً لمن عاش تلك الفترة، وتعريفاً لمن لم يدركها:

فقد نشر في جريدة القبس العدد الصادر ليوم السبت الموافق ٢٤/ ٩/ ١٩٨٨ م البيان التالي:

بسم الله الرحمن الرحيم.

بيان من جمعية إحياء التراث الإسلامي - بالكويت حول التآمر الصهيوني - الأمريكي الذي يستهدف العراق الشقيق.

الحمدلله لله رب العالمين، والصلاة والسلام على المبعوث بالهدى للناس أجمعين، نبي الرحمة، ورسول الملحمة محمد سيد الأولين والآخرين، وبعد:-

فإن العراق الأبي العزيز -الذي نصر الله به الأمة، وأزال به الغمة، وحطم به رؤوس الشر والفتنة، يدخل اليوم معركة جديدة أشد شراسة من معركة الأمس وذلك من الصهيونية الحاقدة، التي تسترت بالأمس خلف إيران، واليوم تدفع القوى الباغية في أمريكا والصليبية الحاقدة في أوروبا، وتؤلب كل أعداء العرب والمسلمين ممن أفزعهم نصر العراق، وأقلق راحتهم نهضة العرب، وزوال أعظم خطر يهدد العروبة والإسلام ورأوا في بروز القوة العربية الجديدة، بداية لزوال دولتهم الباغية وتسلطهم على شعب فلسطين، وعدوهم في الأرض الإسلامية.

ومن أجل ذلك فإن اليهود كعادتهم في تاريخهم كله يتذرعون اليوم لحرب العراق بكل وسيلة ويؤلبون عليه كل من يستطيعون من عمي البصر والبصيرة ومن كل القوى الحاقدة على الإسلام والعرب قديما وحديثا.

وأننا إذ ننبه الأمة إلى هذه المؤامرة الكبرى لنهيب بالمسلمين والعرب أجمعين أن يقفوا صفاً واحداً في وجه هذه الهجمة الشرسة الجديدة التي لا تستهدف إلا تنكيس الرأس العربي الذي ارتفع بنصر العراق، والذي بات يتطلع الى نصر جديد ونصر جديد... أنهم لا يريدون لهذا الرئس أن يرتفع ولا لهذه القوة الجديدة أن تأخذ مداها، وتمد أطرافها حتى يبقى العربي ذليلاً دائماً، منكس الرأس أبداً لا يخرج من ذل إلا إلى ذل... أما أن يعز يوماً ويرفع الظلم عن نفسه ساعة، ويحطم الغدر والخيانة التي تستهدفه مرة فهذا ما لا يريده هؤلاء الأعداء.

إننا نهيب بالأمة أن يدركوا أبعاد المؤامرة، وأن يعلموا أن العراق الشقيق بل الأمة العربية بأسرها قد دخلت مرحلة جديدة سافرة من مراحل الصراع تستهدف أولاً إزالة آثار هذا النصر العراقي العربي، ومحوه من الذاكرة العربية، والنفسية الإسلامية، ولن يقر قرار اليهود وأعوانهم إلا بذلك.

وأننا لواثقون -بحمد الله- أن العناية الإلهية التي أقامت العراق سداً منيعاً أمام الطغيان والعنجهية، والعلو والإفساد للدين والدنيا، فإن هذه العناية الربانية ستتدارك العراق والأمة الإسلامية في وجه هذه المعركة الجديدة... فالرب سبحانه وتعالى الذي حقق هذه المعجزة الإلهية هو القادر سبحانه وتعالى أن يتم على العراق نصره وأن يحطم به رؤوساً أخرى للشر والعدوان.

وإننا نهيب بالعراق الشقيق، وقيادته الفذة أن يواصلوا معركة العز والنصر والتمكين وألا يحنوا جباههم إلا لله القوي القادر الذي أعزهم ونصرهم وخذل أعداءهم.

وأن في كل عنق عربي مسلم ديناً للعراق وهو مدعو اليوم لسداد شيء من هذا الدين، والحمد لله على نصره وتمكينه، وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم.

وأننا لنهيب بشعب العراق الأبي وبطله الصنديد أن يكونوا مع الله دائماً كما كان معهم والله يقول:- {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ}.

انتهى البيان بحروفه.

وفيه من الباطل والانحرافات ما فيه.

وفي المقال القادم -إن شاء الله تعالى- سأعلق بعضها، فتابعني.
والحمد لله أولاً وآخراً وظاهراً وباطناً، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.
__________________
أموت ويبقى ما كتبته ** فيا ليت من قرا دعاليا
عسى الإله أن يعفو عني ** ويغفر لي سوء فعاليا

قال ابن عون:
"ذكر الناس داء،وذكر الله دواء"

قال الإمام الذهبي:"إي والله،فالعجب منَّا ومن جهلنا كيف ندع الدواء ونقتحم الداءقال تعالى :
(الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب)
ولكن لا يتهيأ ذلك إلا بتوفيق الله ومن أدمن الدعاءولازم قَرْع الباب فتح له"

السير6 /369

قال العلامة السعدي:"وليحذرمن الاشتغال بالناس والتفتيش عن أحوالهم والعيب لهم
فإن ذلك إثم حاضر والمعصية من أهل العلم أعظم منها من غيرهم
ولأن غيرهم يقتدي بهم. ولأن الاشتغال بالناس يضيع المصالح النافعة
والوقت النفيس ويذهب بهجة العلم ونوره"

الفتاوى السعدية 461

https://twitter.com/mourad_22_
قناتي على اليوتيوب
https://www.youtube.com/channel/UCoNyEnUkCvtnk10j1ElI4Lg
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-29-2020, 11:05 PM
ابوعبد المليك ابوعبد المليك غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 4,331
افتراضي


هل الخلاف بيني وبين الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق شخصي؟! [10
5 شعبان 1441 | 29 مارس 2020


الحمد لله رب العالمين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والعاقبة للمتقين، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.

أما بعد:

فقد وعدتك أخي القارئ الكريم بالتعليق على البيان الذي أصدره الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق في نصرته وتأييده ومدحه للهالك صدام حسين وجيشه فأقول وبالله أستعين:

أولاً: البيان لا علاقة له بالعقيدة السلفية ولا بالمنهج السلفي، بل هو بيان إخواني سياسي من الدرجة الأولى، ولذلك اشتمل على مفردات وجمل عن (المؤامرة، الصهيونية، أمريكا، العرب، فلسطين)، وهذا الأسلوب أو الطرح لا تجد له نظيراً ولا قريباً منه عند علماء أهل السنة.

٢.حاول أتباع عبد الرحمن عبد الخالق أن يجدوا من يؤيد البيان من المشايخ والعلماء، فسافروا إلى السعودية والأردن، فما وافقهم أُحد على بيانهم الهزيل .

٣.حاولوا تحويل البيان من كونه تأييداً لصدام حسين إلى مسألة جزئية، وهي "شكر الكافر" يجوز أو لا يجوز!! مع أن هذه المسألة بعيدة جداً عن المقصود من إصدار البيان، ولكنها محاولة المفلس ، ومع ذلك فشلوا.

٤.صدام حسين ما كان يقاتل قتالاً شرعياً لتكون كلمة الله هي العليا، وهذا أمر لم يدعيه حتى صدام نفسه، بينما أظهر البيان ذلك القتال بصورة مغايرة تماماً عن الواقع في حرب الخليج الأولى .

٥.لله تعالى الأمر من قبل ومن بعد، فيدفع الناس بعضهم ببعض؛ لكي لا تفسد الأرض، كما قال تعالى: {وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّفَسَدَتِ الْأَرْضُ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ}، فما صده جيش صدام حسين لم يكن من فضله علينا؛ وإنما هو من دفع الله تعالى عنا، بينما صوَّر الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق الأمر على غير حقيقته، حتى قال: (كونوا مع اللّه كما كان معكم)!! وهذه المعية الخاصة لله تعالى إنما تكون للمتقين والمؤمنين والمحسنين ونحوهم، وليست لحزب البعث والرافضة وتاركي الصلاة، وكلنا يعلم البعد الديني في جيش صدام وحزب البعث.

٦.البيان لا فائدة منه إطلاقًا، فكان عمره يوماً واحداً وتم نشره في الجريدة ،والله أعلم مَن دفع تكلفة إعلانه؟! وكم كانت تكلفته؟! ومن أي حساب؟! وهل الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق دفع ديناراً واحداً من حسابه الخاص أو لا؟!

٧.البيان لم يغير من الواقع شيئاً، ونشره كعدمه تماماً، فلم يوقف المؤامرة التي أشار إليها ولا نصر الجيش العراقي ولا تقوى به، وليس فيه موعظة ولا توجيه يمكن أن يستفيد منه أحد.

٨.البيان جاء بمفاسد كثيرة كالفرقة بين الشباب، وإشغالهم في بعضهم بين مؤيد ومعارض.

٩.البيان أظهر بُعْدَ الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق عن المنهج السلفي، كما أظهر أيضاً فشله في تحليلاته السياسية، مع أنه كان يصف العلماء بالجهل بالواقع، وهذا ذكرني بقوله تعالى: {إِنَّمَا بَغْيُكُمْ عَلَىٰ أَنفُسِكُم}، والله أعلم قد يكون ابتلي بما رَمَى به غيره.

١٠.لم يعتذر الشيخ عبد الرحمن للأخوة الذين ورَّطهم بالبيان وأصدره باسم جمعيتهم، ولم يعترف إلى يومنا هذا بأنه أخطأ؛ لأنه كالعادة لا يذكر في حياته قولاً قاله وتراجع عنه "، ما شاء الله!!!

أخي الكريم؛ تابعني لعلك تستفيد مما سأذكره لك في المقالات القادمة إن شاء الله تعالى.

والحمد لله أولاً وآخراً وظاهراً وباطناً، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.
__________________
أموت ويبقى ما كتبته ** فيا ليت من قرا دعاليا
عسى الإله أن يعفو عني ** ويغفر لي سوء فعاليا

قال ابن عون:
"ذكر الناس داء،وذكر الله دواء"

قال الإمام الذهبي:"إي والله،فالعجب منَّا ومن جهلنا كيف ندع الدواء ونقتحم الداءقال تعالى :
(الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب)
ولكن لا يتهيأ ذلك إلا بتوفيق الله ومن أدمن الدعاءولازم قَرْع الباب فتح له"

السير6 /369

قال العلامة السعدي:"وليحذرمن الاشتغال بالناس والتفتيش عن أحوالهم والعيب لهم
فإن ذلك إثم حاضر والمعصية من أهل العلم أعظم منها من غيرهم
ولأن غيرهم يقتدي بهم. ولأن الاشتغال بالناس يضيع المصالح النافعة
والوقت النفيس ويذهب بهجة العلم ونوره"

الفتاوى السعدية 461

https://twitter.com/mourad_22_
قناتي على اليوتيوب
https://www.youtube.com/channel/UCoNyEnUkCvtnk10j1ElI4Lg
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:10 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.