أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
3315 19527

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-19-2011, 10:29 PM
أبوهبة الله أبوهبة الله غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 31
افتراضي إيــــــهٍ يا أبا معاوية...

إيـــهٍ يا أبا معاوية...
قرأتُ مقالك (امرأةٌ يهفو على مثلها... محبُّو الكتب)، فقلتُ على إثره:
تأبى إلا أن تُخرجَنا من دائرة الخلاف المنهجي الذي نتعالج معه، إلى بحبوحة من [الرومانسية]...و لكنه - تالله - إخراجٌ لطيفٌ؛ يرفع عن النفس الثِّقل المتراكم عليها؛ ليجول بها في ميدان القوارير، فهو إخراجٌ تُشكرُ عليه، وتستحق عليه من المحامد بقدر ما يحمل مضمونه من الانتعاش حين ينظر المرء منَّا إلى خلال نصفه الثاني ومحاسنه، وكيف يمكن للمرأة أن تكون روحاً لا يقدر جسمُك أن ينفصل عنها، لاسيما إن كتب الله لك أن تعيش مع من تعينك على دينك...و ترضى – هي - أن تشقَّ معك بحرَ همومك، ولا تُمكِّن هي - لحصافةٍ فيها، وعقلٍ راجحٍ غُرز فيها – مشاغلَ البيت والأولاد؛ من قتل روح المباحثة و المذاكرة بينكما، لتعيشا حياة علمية سلفية في مساحة من المودّة والتفاهم، تجعلك و لو بدّعك العالم بأسره، وهجرك الثقلان كلاهما، لا تأبهُ لشيءٍ من ذلك أبداً...
لكن...هل هذا الصنف موجود؟؟...
الله أعلم؛ إنّما بقدر ما ينقص – منها - من الأوصاف التي ذكرتها أعلاه، بقدر ما يُصبُّ عليك من العذاب؟؟...فمبتلىً، ومعتقٌ، وبين بين...(ابتسامة).
قال – قديماً - أحد علمائنا الجزائريين [هو الطيب العقبي رحمه الله] بيتين من الشعر؛ رجوتُ من الله حين قرأتهما؛ أن لا يكونا غصّةً تنفّسها، وسواء كان هو أو غيره؛ فإنَّ من كتب ذينك البيتين ما أراه - لشدّة الروعة في تصويره حالَه فيهما - يقدر على صياغتهما بأبينَ ممّا صنع...
قال رحمه الله:
ما حياة المرء مـــعْ °°° زوجٍ له ليست أديبة.
غير سجن أبـــديٍّ °°° عظُمت فيه المصـيبة.
لكنّي أقول على حذو ما قال الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله؛ إذا ذهب الحبُّ فلا أقلّ من مراعاة الإخلاص الذي قامت عليه خيمة العشرة بينهما، والمؤمنُ متودّدٌ سهلٌ ليّنٌ، إن طلب كمالاً فلم يجده، استصلح أرضَه بالثمر الذي يمكن نباتُه فيها، فإن كانت لا ينبتُ فيها علمٌ، شغلها بطاعةٍ وعملٍ صالحٍ؛ يؤجر فيه أجرَ من دعا إلى هدى أو حرّض الناس عليه، والقاعدة في هذا الباب من المعاشرة؛ قول النبيّ صلى الله عليه وسلّم :"إن كره منها خلقاً رضي منها آخر". أو كما قال عليه الصلاة والسلام.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-19-2011, 10:36 PM
عبدالملك الحسني عبدالملك الحسني غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 395
افتراضي

بارك الله فيك أخانا أباهبة الله

وفي الأخ أبي معاوية

بالمناسبة ماأخبارأبي أمة الله

هل من جديد عنه
__________________
« إذا نفرت النفوس : عميت القلوب ، وخمدت الخواطر ، وانسدت أبواب الفوائد »
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-19-2011, 11:32 PM
عبدالملك الحسني عبدالملك الحسني غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 395
افتراضي

قال في لسان العرب:
إِيهِ: كلمةُ اسْتِزادة واسْتِنْطاقٍ، وهي مبنية على الكسر، وقد تُنَوَّنُ. تقول للرجل إِذا اسْتَزَدته من حديث أَو عمل: إِيهِ، بكسر الهاء.
وفي الحديث: أَنه أَنشد شعر أُمية بن أَبي الصَّلْتِ فقال عند كل بيت إِيهِ؛ قال ابن السكيت: فإِن وصلت نوَّنت فقلت إِيهٍ حَدِّثْنا، وإِذا قلت إِيهاً بالنصب فإِنما تأْمره بالسكوت، قال الليث: هِيهِ وهِيهَ، بالكسر والفتح، في موضع إِيه وإيهَ. ابن سيده: وإِيهِ كلمة زجر بمعنى حَسْبُكَ، وتنوَّن فيقال إِيهاً.
وقال ثعلب: إِيهٍ حَدِّثْ؛ وأَنشد لذي الرمة: وَقَفْنا فقلنا: إِيهِ عن أُمِّ سالِمٍ وما بالُ تَكْليم الديارِ البَلاقِع؟ أَراد حدِّثْنا عن أُم سالم، فترك التنوين في الوصل واكتفى بالوقف؛ قال الأَصمعي: أَخطأَ ذو الرمة إِنما كلام العرب إِيهٍ، وقال يعقوب: أَراد إِيهٍ فأَجراه في الوصل مُجْراه في الوقف، وذو الرمة أَراد التنوين، وإِنما تركه للضرورة؛ قال ابن سيده: والصحيح أَن هذه الأَصوات إِذا عنيت بها المعرفة لم تنوّن، وإِذا عنيت بها النكرة نونت، وإِنما استزاد ذو الرمة هذا الطَّلَل حديثاً معروفاً، وقال بعض النحوين: إِذا نونت فقلت إِيهٍ فكأَنك قلت استزادة، كأَنك قلت هاتِ حديثاً مَّا، لأَن التنوين تنكير، وإِذا قلت إِيه فلم تنوّن فكأَنك قلت الاستزادة، فصار التنوين علم التنكير وتركه علم التعريف؛ واستعار الحَذْلَمِيُّ هذا للإِبل فقال: حتى إِذا قالتْ له إِيهٍ إِيهْ وإِن لم يكن لها نطق كأَنَّ لها صوتاً ينحو هذا النحو. قال ابن بري: قال أَبو بكر السراج في كتابه الأُصول في باب ضرورة الشاعر حين أَنشد هذا البيت: فقلنا إِيهِ عن أُم سالم، قال: وهذا لا يعرف إِلا منوّناً في شيء من اللغات، يريد أَنه لا يكون موصولاً إِلا منوّناً، أَبو زيد: تقول في الأَمر إِيهٍ افْعَلْ، وفي النهي: إِيهاً عَنِّي الآنَ وإِيهاً كُفَّ
__________________
« إذا نفرت النفوس : عميت القلوب ، وخمدت الخواطر ، وانسدت أبواب الفوائد »
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-19-2011, 11:48 PM
عبدالملك الحسني عبدالملك الحسني غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 395
افتراضي

قال في القاموس المحيط:
إِيهِ، بكسر الهمزةِ والهاءِ وفتحِها وتُنَوَّنُ المَكسورةُ: كلِمَةُ اسْتِزادةٍ واسْتِنْطاقٍ.
وإِيهْ، بإسْكانِ الهاءِ: زَجْرٌ بمعنى حَسْبُكَ.
وإِيهِ، مَبْنِيَّةً على الكسر، فإذا وُصِلَتْ، نُوِّنَتْ.
وإِيهاً، بالنَّصْبِ وبالفتح: أمْرٌ بالسُّكوتِ.
وأيَّهَ تَأْيِيهاً: صاحَ به، وناداهُ.
وأيَّهَ: قال يا أَيُّها الرجلُ.
__________________
« إذا نفرت النفوس : عميت القلوب ، وخمدت الخواطر ، وانسدت أبواب الفوائد »
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-20-2011, 03:34 PM
أبوأمةالله أبوأمةالله غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 213
افتراضي جزاك الله خيرا أباهبة الله وبارك الله في أخي الحسني

أخي عبد الملك جزاك الله خيرا عني السؤال عني فأنا بخير والحمد لله على نعمه.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-20-2011, 03:49 PM
أبوهبة الله أبوهبة الله غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 31
افتراضي من بيت الألباني رحمه الله...

إخواني:
عبد الملك، أبو الحارث، وعمر الكرخي؛ جزاكم الله خيراً على مروركم...
وقد بدا لي أن أذكر هنا – للمناسبة - شيئاً علق بذهني حدّثنيه الشيخ أبو ليلى الأثري منذ ما يقرب أو يزيد على العشر سنين في مكة الكرّمة، رأيته فيها يجول بالشيخ محمد بن عبد الوهاب البناّ رحمه الله على كرسيه المتحرك، كان ذلك و نحن نسير جميعاً في ساحة الحرم؛ حتى إذا وصلنا مكانَ الصلاة و أخذنا مواضعَنا فيه متقاربين؛ دار بيني وبين الشيخ أبي ليلى حديثٌ حول شيخ الإسلام وجوهرة هذا الزّمان، الشيخ الألباني رحمه الله تعالى، فكان ممّا حدّثني به ممّا له علاقة بالموضوع، أنَّ الشيخ رحمه الله لاقى من بعض أزواجه عنتاً شديداً، [طبعاً أنا الذي لا أريد تحديد من هي منهنّ حفاظاً على أسرار البيوت،و إلاّ فالشيخ أبو ليلى حدّدها لي]...
و أخبرني أنّها كانت ساخطة جداًّ من شدّة انهماكه في دراسته رحمه الله، و لم تكن لتقبل أن يكون حظّه منها أقلَّ من حظِّ كتبه منه، بيتُ القصيد أنّها في يوم من أياّم عصبيّتها حملت ما يشبه الصّحنَ المقعَّر؛ كان الشَّيخُ قد ملأه بالحبر الذي يستعمله للكتابة، فعمدت إلى بعض كتبه و دفاتره فألقت عليها جميع ذلك؟؟؟...
فعلت ذلك وهي غاضبةٌ غيرُ متأسِّفة على ما صنعت، لتنتقم من ضرائرها المتوزِّعة في جميع أركان البيت؟؟..
يقول أبو ليلى: فكان الشيخ يشتكي لنا منها أحياناً ولبعض إخوتها أيضاً، لكنّه يقول - أعني أبا ليلى - كان الشيخ صابراً معها جداًّ رحمه الله، و يعزو ذلك إلى الغيرة المفرطة التي تستولي على قلوب النساء إذا رأين الزّوج اشتغل بغيرهنّ، و لو كان ذلك كتباً وأوراقاً؟؟..
رحم الله الألبانيَّ، و أسكنه من الجنان أعلاها، وألبسه من الحلل أجملها، وحشره في زمرة رسول الله صلى الله عليه وسلّم، ولا أقام الله لشانئٍ له بغير حقّ راية تُرفع، ولا صاحباً ينفع.و السلام.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-21-2011, 08:54 PM
عمربن محمد بدير عمربن محمد بدير غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 12,043
افتراضي

نِعم السجال الأدبيّ، أمتعتنا أبا هبة ـ والفضل لله ـ ثم لموضوع مازن أستاذُنا.
__________________
قال ابن تيمية:"و أما قول القائل ؛إنه يجب على [العامة] تقليد فلان أو فلان'فهذا لا يقوله [مسلم]#الفتاوى22_/249
قال شيخ الإسلام في أمراض القلوب وشفاؤها (ص: 21) :
(وَالْمَقْصُود أَن الْحَسَد مرض من أمراض النَّفس وَهُوَ مرض غَالب فَلَا يخلص مِنْهُ إِلَّا الْقَلِيل من النَّاس وَلِهَذَا يُقَال مَا خلا جَسَد من حسد لَكِن اللَّئِيم يبديه والكريم يخفيه).
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-29-2011, 12:12 AM
سهل العاصمي سهل العاصمي غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 8
افتراضي

وأما ذاك الأستاذ الألمعي ، أعني به الفاضل أبو هبة الله صاحب المقالات الأدبية المؤدبة لاسيما آخرها التي سماها كلمات ج1 وج2 ف 3 فأقول له لا فض فوك أيها الشيخ المعلم المؤدب الفصيح-اللهم أحفظه من الحاسدين والظالمين- وأقول جزآك الله خير الجزاء على نصيحتك للشباب وشفقتك على الدعوة تصفيتك لها من كل فكر معوج ليس منها .
يا من تجرعت الغصص والآلام والأذى في سبيل نشر السلفية بيضاء نقية. ليلها كنهارها. فكنت في عاصمتك كما يعلم كثير من أهل الجزائر شوكة في حلوق المبتدعة من حزبيين وتكفيريين وتبليغ وإخوان.
فجزآك الله خيرا على نصرك السنة، وإنصافك المظلومين السلفيين، فأنت إن شاء الله على درب العلامة الألباني رحمه الله ، وعلى منهجه في التربية والتصفية، فكما يجب أن نصفي الدين من البدع والشركيات، والأحاديث الضعيفة ، فكذلك يجب تصفية المنهج السلفي الذي هو الإسلام الصافي من غلو الغاليين، وتمييع المتميعين. ومن غلاة أصحاب الهجرة والتبديع، والإسقاط والتجريح.
وإن كنت أنسى فلا أنسى شيخيين فاضلين وقفا لضلالة التجريح يالمرصاد فأما الأول فهو العالم الجليل الشيخ عبد المحسن العباد وأما الثاني فهو كاشف الزائغين عن اإسلام الصحيح من المبتدعة و والزائغين عن المنهج السلفي الصحيح المنحرفين به إلى منهج اإخوان قاب قوسين أو أدنى أعني به الشيخ أبا الحارث علي حسن الحلبي فللهم سدده وثبته واحفظه.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 06-15-2012, 02:22 PM
أبو عبد العزيز الأثري أبو عبد العزيز الأثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: العراق
المشاركات: 2,568
افتراضي

جزاك الله خير
__________________
قال الله سبحانه تعالى :
(يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)

قال الشيخ ربيع بن هادي سدده الله :
( الحدادية لهم أصل خبيث وهو أنهم إذا ألصقوا بإنسان قولاً هو بريء منه ويعلن براءته منه، فإنهم يصرون على الاستمرار على رمي ذلك المظلوم بما ألصقوه به، فهم بهذا الأصل الخبيث يفوقون الخوارج )

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 06-15-2012, 04:58 PM
ابو العبدين البصري ابو العبدين البصري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 2,253
افتراضي

بديع جزاك الله خيراً .
اين أجد مقال الأخ مازن ؟
__________________
قال الشاطبي _رحمه الله تعالى_ :" قال الغزالي في بعض كتبه : أكثر الجهالات إنما رسخت في قلوب العوام بتعصب جماعة من جهّال أهل الحق ، أظهروا الحق في معرض التحدي والإدْلال ونظروا إلى ضعفاء الخصوم بعين التحقير والازدراء ، فثارت من بواطنهم دواعي المعاندة والمخالفة ، ورسخت في قلوبهم الاعتقادات الباطلة ، وتعذر على العلماء المتلطفين محوها مع ظهور فسادها".
الاعتصام للشاطبي (1_494).

قلت:رحم الله الشاطبي والغزالي لو رأى حالنا اليوم كم نفرنا اناسا عن الحق وسددنا الطريق على العلماء الناصحين الربانيين؟!
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:52 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.