أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
58476 82659

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر الفقه وأصوله

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-09-2014, 02:01 AM
عمر الزهيري عمر الزهيري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 2,455
Question شيخ خالد أليس دعاء ختم القرآن الذي أثناء الصلاة بدعة؟ كيف يدافع من يقول بسنيته؟

السلام عليكم
شيخ خالد أليس دعاء ختم القرآن الذي أثناء الصلاة - صلاة التراويح او غيرها - بدعة؟ كيف يدافع من يقول بسنيته؟ اريد رأيكم بهذا بدقة بوركتم.
سمعت من البعض نقلهم عن الإمام أحمد بن حنبل انه من السنة!
ثم أين الدليل على سنيته؟
أليس الدليل قال الله قال رسوله ام أصبح الدليل قال العلماء!
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-09-2014, 09:56 AM
خالد الشافعي خالد الشافعي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 12,474
افتراضي

ما حكم تأدية دعاء ختم القرآن جالساً؟


الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالدعاء عقب ختم القرآن مستحب مشروع كما ذكرنا ذلك في الفتوى رقم: 11726، ولا حرج على من ختم القرآن أن يدعو بعد الختم جالساً سواء كان الختم في صلاة نافلة أو خارج الصلاة، وأما لو كان الختم في صلاة فرض فإن القيام في الفريضة ركن من أركان الصلاة لا يسقط إلا بالعجز.

على أننا لا نعلم دليلاً من الكتاب أو السنة على مشروعية الدعاء في الصلاة عقب ختم القرآن، وقد سئُل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى هل للختمة أصل من السنة؟ فأجاب رحمه الله بقوله:
لا أعلم أن للختمة عند انتهاء القرآن أصلاً من السنة، وغاية ما ورد في ذلك ما ذكر عن أنس بن مالك رضي الله عنه: أنه كان إذا أراد أن يختم القرآن جمع أهله فدعا. أما أن تكون في الصلاة فلا أعلم في ذلك سنة... انتهى من مجموع الفتاوى له.

والله أعلم.

وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية / يسألونك / إسلام ويب / مركز الفتوى / قطر

الرابط :


http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...waId&Id=100291
__________________
رقمي على الواتس أب
00962799096268
رأيي أعرضه ولا أفرضه ،
وقولي مُعْلم وليس بملزم .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-09-2014, 03:56 PM
عمر الزهيري عمر الزهيري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 2,455
افتراضي

لكن اليس هذا بدعة في الصلاة لعدم الدليل فكيف يقال لا حرج؟
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-30-2014, 04:49 AM
أبو علي الذهيبي أبو علي الذهيبي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 182
افتراضي

جزء في مرويات دعاء ختم القرآن
وحكمه داخل الصلاة وخارجها
http://www.saaid.net/book/open.php?cat=2&book=4472
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-30-2014, 11:37 AM
ابو نسرين الاثري ابو نسرين الاثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 794
افتراضي

3 - حكم دعاء ختم القرآن في التراويح
س : تقول السائلة : هل دعاء ختم القرآن الذي يقرأ سنويا في صلاة التراويح ، في آخر ليالي شهر رمضان في المساجد ، هل يعتبر من البدع المحدثة ? ج : ليس من البدع ، بل هو مستحب وسنة ، فعله السلف ، وفعله بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، بعد ختم القرآن يدعو بالدعوات الطيبة ، سواء في التراويح أو في غيرها ، وإذا ختم الإنسان القرآن في أي وقت دعا ؛ سواء في الصلاة ، أو في خارج الصلاة ، وترجى الإجابة ، وكان هذا من فعل السلف ، وهو ما روي عن جماعة من الصحابة ، فلا حرج في ذلك ، بل هو مطلوب ومشروع ، وفيه خير كثير ، نسأل الله أن يتقبل من المسلمين .فتاوى نور على الدرب.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-30-2014, 01:10 PM
أبومعاذ الحضرمي الأثري أبومعاذ الحضرمي الأثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: اليمن
المشاركات: 1,139
افتراضي


بيان مأخذ من قال بدعاء ختم القرآن في صلاة التراويح

نقل ابن قدامة في المغني :
" قال الفضل بن زياد : سألت أبا عبد الله فقلت : أختم القرآن , أجعله في الوتر أو في التراويح ؟ قال : اجعله في التراويح , حتى يكون لنا دعاء بين اثنين . قلت كيف أصنع . ؟ قال إذا فرغت من آخر القرآن فارفع يديك قبل أن تركع , وادع بنا ونحن في الصلاة , وأطل القيام . قلت : بم أدعو ؟ قال : بما شئت . قال : ففعلت بما أمرني , وهو خلفي يدعو قائما , ويرفع يديه , وقال حنبل : سمعت أحمد يقول في ختم القرآن : إذا فرغت من قراءة { قل أعوذ برب الناس } فارفع يديك في الدعاء قبل الركوع . قلت : إلى أي شيء تذهب في هذا ؟ قال : رأيت أهل مكة يفعلونه , وكان سفيان بن عيينة يفعله معهم بمكة . قال العباس بن عبد العظيم : وكذلك أدركنا الناس بالبصرة وبمكة . ويروي أهل المدينة في هذا شيئا , وذكر عن عثمان بن عفان .""

__________________
قال معالي الشيخ صالح آل الشيخ-حفظه الله-: " فإن الواجب أن يكون المرءُ معتنيا بأنواع التعاملات حتى يكون إذا تعامل مع الخلق يتعامل معهم على وفق الشرع، وأن لا يكون متعاملا على وفق هواه وعلى وفق ما يريد ، فالتعامل مع الناس بأصنافهم يحتاج إلى علم شرعي"
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-31-2014, 09:17 AM
ابواسامة الأثري ابواسامة الأثري غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 100
Post

الدعاء المأثور عن السلف هو الذي يكون في نهاية التراويح في النصف الآخر من رمضان ، وكانوا يلعنون: اللهم قاتل الكفرة الذين يصدون عن سبيلك ويكذبون رسلك، ولا يؤمنون بوعدك، وخالف بين كلمتهم، وألق في قلوبهم الرعب، وألق عليهم رجزك وعذابك إله الحق،ويصلون فيه على النبي صلى الله عليه وسلم.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 12-31-2014, 02:34 PM
ناصر اليماني ناصر اليماني غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2014
الدولة: اليمن
المشاركات: 315
افتراضي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:
إن ما ورد في هذا المبحث لمن العَجَبِ بمكانٍ ؛ إذ كيف يُقالَ عن شيء لم يصحَّ فيه دليلٌ من كتابٍ ولا سنةٍ صحيحةٍ ولا إجماعٍ إنَّهُ سُنَّةٌ؟! والعلماء لهم احترامهم وتوقيرهم لكن من قال منهم قولاً لا دليل عليه فقوله مردود ومكانته محفوظة، والحجة في الكتاب والسنة.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 01-13-2015, 04:12 PM
مروان السلفي الجزائري مروان السلفي الجزائري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: سيدي بلعباس -الجزائر -
المشاركات: 1,790
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناصر اليماني مشاهدة المشاركة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:
إن ما ورد في هذا المبحث لمن العَجَبِ بمكانٍ ؛ إذ كيف يُقالَ عن شيء لم يصحَّ فيه دليلٌ من كتابٍ ولا سنةٍ صحيحةٍ ولا إجماعٍ إنَّهُ سُنَّةٌ؟! والعلماء لهم احترامهم وتوقيرهم لكن من قال منهم قولاً لا دليل عليه فقوله مردود ومكانته محفوظة، والحجة في الكتاب والسنة.

س : تقول السائلة : هل دعاء ختم القرآن الذي يقرأ سنويا في صلاة التراويح ، في آخر ليالي شهر رمضان في المساجد ، هل يعتبر من البدع المحدثة ?

ج :
ليس من البدع ، بل هو مستحب وسنة ، فعله السلف ، وفعله بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.انتهى الشيخ العثيمين .
فعمل السلف من الصحابة أو التابعين لعبادة مع عدم وجود النص لا يقال عنها بأنها بدعة كزيادة عدد الركعات فوق الإحدى عشرة ركعة في صلاة التراويح.
قال ابن تيمية: قيام رمضان لم يؤقت النبي فيه عدداً معيناً بل كان هو لا يزيد في رمضان ولا غيره على ثلاث عشرة ركعة. لكن كان يطيل الركعات فلما جمعهم عمر على أبي بن كعب كان يصلي بهم عشرين ركعة ثم يوتر بثلاث وكان يخفف القراءة بقدر ما زاد على الركعات لأن ذلك أخف على المأمومين من تطويل الركعة الواحدة، ثم كان طائفة من السلف يقومون بأربعين ركعة ويوترون بثلاث وآخرون قاموا بست وثلاثين وأوتروا بثلاث وهذا كله سائغ فكيفما قام في رمضان من هذه الوجوه فقد أحسن، والأفضل يختلف باختلاف أحوال المصلين..... ومن ظن أن قيام رمضان فيه عدد مؤقت عن النبي صلى الله عليه وسلم لا يزاد فيه ولا ينقص منه فقد أخطأ... انتهى مجموع الفتاوى


فأين الدليل على الأربعين ركعة و الست و ثلاثين ركعة ؟
فعمل السلف لها تخرج عن كونها بدعة .
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 01-14-2015, 06:40 AM
ناصر اليماني ناصر اليماني غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2014
الدولة: اليمن
المشاركات: 315
افتراضي

أخي مروانُ أرجو أن تفهمَ مرادي فقد قلتُ : والعلماء لهم توقيرهم واحترامهم والحجة في الكتاب والسنة ، والشيخ العثيمين رحمه الله من أجِلَّةِ وأكابرِ العلماء نحبه ونُجِلُّه لكن لا نُقَلِّده ، أما أنَّ دعاء ختم القرآن قد فعله بعض السلف فلا حُجَّةَ فيه فهو لا يُعَدُّ دليلاً كما لا يخفاك وفقك الله.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:59 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.