أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
11511 21571

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر الأئمة و الخطباء > ملتقى الحوارات و النقاشات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-06-2017, 03:17 PM
ابوخزيمة الفضلي ابوخزيمة الفضلي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 1,952
افتراضي إيقاظ لأصحاب الدورات الشرعية والدروس العلمية* /الشيخ فتحي الموصلي:

الشيخ فتحي الموصلي: * إيقاظ لأصحاب الدورات الشرعية والدروس العلمية*

القائم على العلم نشراً وترييةً وتعليماً يحتاج ان يعتني بامور ثلاثة :
الأول : عرض العلم .
والثاني : سمت العلم
والامر الثالث : تأصيل العلم
وعرض العلم يكون بضبط العبارة وتقريب المعنى وحسن المحاورة .
وسمت العلم تكون بصفات العالم وأخلاق الداعية وحسن المدارسة والمعالجة .
وتأصيل العلم يكون بتصوير المسألة وبيان الأدلة ورفع الخلاف ودفع المعارضة .
فالتدريس ينبغي أن يقوم على هذه الأمور الثلاثة ...

والتدريس سواء كان في المجالس العلمية أو في الدورات الشرعية أو من خلال المحاضرات الأكاديمية ينبغي أن يستند إلى :
- اعتبار التخصص
-وحسن اختيار المقرر
- والتدرج من المجمل إلى المفصل
- وترك العلم ينضج في الأذهان والواقع
- وحل الإشكالات بحكمة وتأمل .
- وعدم التعجل في البناء ، والتأهل قبل التصدر .
- وربط قلوب الطلبة بالنية الخالصة لا بالشهادة العالية .
- وانتقاء الطلبة الذين لهم مع العلم أدب وصبر .
- وتعليم الطالب أن التلقي من الشيوخ مفتاح للكتب .
- وتأصيل المتعلم بأصول الطلب وقواعد الفهم .
فهذه عشرة كاملة لانجاح الدروس العلمية والدورات الشرعية بعيداً عن مجرد الحرص على حضور الحشود الجماهيرية أو تواجد الأدوات الإعلامية أو الكلام على الأرقام الحسابية ...
* فالدورات السريعة، وشرح المتون في ساعات قليلة، ومنح التزكيات والشهادات لأصحاب الهمم الضعيفة، والتركيز كثيرا على الوسائل الحديثة ، والتعامل مع الكتب الكبيرة فقط باقتناء طبعاتها الحديثة ... كلها لا تصنع طالباً في العلم ولا تؤصل متعلماً في الفهم * ...
وقد أصابت الفوضى في هذه الأيام بعض مجالات الدورات والدروس العلمية بسبب الابتعاد عن المنجية والتدرج في عرض المادة العلمية ، وعدم الاعتناء بأصول الفنون الشرعية، وعدم الدقة في اختيار الشيوخ من أهل الاختصاصات العلمية ...
وهذا الخلل واقع في باب غداء القلوب والعقول .
ومثله في زماننا واقع في غذاء الأبدان
بما نراه من حال بعض المطاعم الجديدة والوجبات السريعة ووليمة الأنكحة الخفية الحديثة ؛ من غير منافع كثيرة ولا حصول البركة من اجتماع الأيدي على الأطعمة القليلة ، وإنما تعرض الجسم إلى سموم خطيرة وآفات غريبة .
فإصلاح العقول والقلوب بالدروس المنهجية العلمية
وإصلاح الأبدان ببركة الأطعمة الزكية ...
ومن استعجل الشيء قبل أوانه عوقب بحرمانه ...
__________________
قال سفيان بن عيينة رحمه الله : ( من جهل قدر الرّجال فهو بنفسه أجهل ).


قال شيخُ الإسلام ابن تيميَّة - رحمه الله- كما في «مجموع الفتاوى»:

«.من لم يقبل الحقَّ: ابتلاه الله بقَبول الباطل».

وهذا من الشواهد الشعرية التي إستشهد بها الشيخ عبد المحسن العباد في كتابه
رفقا أهل السنة ص (16)
كتبتُ وقد أيقنتُ يوم كتابتِي ... بأنَّ يدي تفنَى ويبقى كتابُها
فإن عملَت خيراً ستُجزى بمثله ... وإن عملت شرًّا عليَّ حسابُها
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:40 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.