أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
26727 94165

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #111  
قديم 03-16-2024, 12:07 AM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 809
افتراضي

🎯 سلسلة قال العلماء:
♦️ الجهاد له أحكام، وله غايات، وله مقررات وأحكام لا يجوز لأحد أن يخرج عنها...
♦️ ذلك أنّ الجهاد عبادة كسائر العبادات، لا بدّ لتحققها مِن شروط...
♦️ ولا بدّ من معرفة أحكام هذه الطاعة والعبادة، حتى نكون على بينة وعلى نور مِن أمرنا.
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #112  
قديم 03-22-2024, 04:00 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 809
افتراضي

«عندما يفقدُ المتكلمُ -أيُّ متكلّم- ضبطَه لأعصابه(!)- لسببٍ راجعٍ إليه(هو)-: فإنه يخبط خبطَ عشواءَ؛ فلا يميز بين درجات العلم وطبقات العلماء، وتراه يتهم غيرَه بما هو غارقٌ به إلى شحمتَي أذنيه!!
فخينئذٍ؛ يسقط مع مَن هذا حالُه الخِطاب، ويُغلَق الباب.. فقد تعدّى طَوْرَ الأخلاق وانحدارِها (والتعبيرُ بـ"القذارة" -هنا- مُنْبئٌ عن ذاته!)، وتَجاوَزَ أسبابَ السلوكِ وأطوارَها..».
#من_تغريدات_العلامة_الحلبي
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #113  
قديم 03-22-2024, 04:00 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 809
افتراضي

«ليس مِن الغيبةِ ولا النميمةِ الردُّ على الطاعنين بالعلماء، ولا كشفُ سفَه السفهاء، ولا الدفاعُ عن الأبرياء..
الغيبةُ شهوةُ نفوسٍ جائرة.. وظلمُ عقولٍ حائرة..».
#من_تغريدات_العلامة_الحلبي
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #114  
قديم 03-22-2024, 04:01 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 809
افتراضي

«هنالك مَن يتوهّم -أو يظنّ-: أنّ كثرةَ الكلامِ -والقيلِ والقالِ- في المؤتمرات، والمؤلّفات، والمقالات -في موضوعٍ -ما- دليلٌ على صحّة ما أُقيمت مِن أجله (كل!) هذه الجهود!
و-كذلك-..دليلٌ على عدم اعتبار -أو وجود- ما يضادّ تلكم الجهود!!
وكل هذا وذاك: وهَمٌ باطل، وتفكيرٌ عاطل..
وبيانُ ذلك من وجهين:
الأول: أن الكثرة والتكثّر والمكاثرة -من حيث هما- لا يدلان على حق، ولا ينقضان باطلاً.
الثاني: لولا وجودُ شيء -ما- معتبر ذي قيمة وشأن: لَما تكاثرت(!) الجهودُ في الرد عليه، ونقده؛ فضلاً عن اعتباره -بالتمنّي المفترى، والكذب المحض- (خارجاً عن الخدمة)!
وسيظلّ العلمُ المتوارثُ -عبر القرون- عن أئمة الهدى هو الناقضَ لكل محاولات أهل الهوى..
والمكابَرة أمُّ الشرور...
...والله الحافظُ».
#من_تغريدات_العلامة_الحلبي
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #115  
قديم 03-22-2024, 04:08 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 809
افتراضي

«(الردّ على المخالف: أصلٌ من أصول الإسلام)، وبابٌ عظيمٌ لحراسة الدين وأهله.
ولكنْ؛ قد أفرط فيه أناسٌ، وفرّط آخرون:
*فالأولون: استعملوه بغير ضوابط، ولا أسس، ولا تقعيد -إسرافاً بعيداً، وغُلُوّاً شديداً-!
*والآخَرون: أهملوه، وأبعدوه، واجتنبوه -تهاوناً مَزيداً، وورَعاً بارداً-!
والحقُّ بينهما -كسائر ما انحرف عنه الكثيرون -هناك أو هنالك-.
ولا مُشاحّة في تلقيبه بـ(الجرح والتعديل) -مع البيان والتبيين-».
#من_تغريدات_العلامة_الحلبي
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #116  
قديم 03-22-2024, 04:11 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 809
افتراضي

«قال شيخُنا الإمام الألبانيّ-رحمه الله- قبل نحو ربع قرنٍ من الزمان- معلّماً، ومربّياً، ومذكّراً-:
(كلّنا يعلم: أنه قامت ثوراتٌ عديدةٌ- في بعض البلاد الإسلامية-، وكانت الحماسةُ الدينيةُ -فيها- هي الدافعَ الأولَ!
لكن؛ ماذا كانت الثمرةُ؟!
كانت.. مُرَّةً.. جدّاً..
وكانت العاقبةُ سيّئةً مِن حيث أرادوا الإصلاحَ؛ فوقعوا في الإفساد)...».
#من_تغريدات_العلامة_الحلبي
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #117  
قديم 03-22-2024, 04:12 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 809
افتراضي

«اعجبُ -جداً- مِن نشاط أهل الباطل في الانتصار لباطلهم.. وإصرارهم على تأكيده وتعميقه!
وهو عجبٌ -منّي- لا يقلّ عن عجَبي مِن تخاذل أهل الحق عن نُصرة حقهم، والانتصار له، ونشره..».
#من_تغريدات_العلامة_الحلبي
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #118  
قديم 03-22-2024, 04:12 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 809
افتراضي

«بعضُ الكُتّاب يخلطون بين الحقائق:
-إما تعمّداً..للإساءة، والإفساد.
-وإمّا جهلاً..تعدّياً على الحقوق بغير رادع، ولا وازع.
ولا ثالثَ لهما..
كتبتُ هذا بعد أن قرأتُ ما كُتب(!) في بعض الصحف..استعداءً قبيحاً -مُلْقىً على عَواهِنه- ضدَّ الدعوة السلفية، العلمية، التربوية، الرحيمة، الحليمة، الحكيمة...
وقد حشرها المقالُ(!) مع أحزابِ ما يُسمى -إعلامياً، وسياسياً- بـ(الإسلام السياسي!)!
وكلُّ ذلك مغالطاتٌ -بدءاً، وانتهاءً- بعضُها فوق بعض..
...إذ كلُّ متتبّعٍ -حتى لو لم يكن مُنصِفاً- يدرك فسادَ هذا التصنيفِ المُرجِف! وما يحمله بين طيّاته مِن تأليبٍ ماكر!!
{ومكرُ أولئك هو يَبور}...))

#من_تغريدات_العلامة_الحلبي
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #119  
قديم 03-22-2024, 04:13 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 809
افتراضي

«القدسُ أُولى قِبلَتَيْ أهل الإسلام، ومَسرى رسولنا -عليه الصلاة والسلام-.
ومكانتُها في قلوب المسلمين -أجمعين- في كل مكان- عظيمةٌ وعاليةٌ.
ولقد وقعتْ تحت الاحتلال -قبل قرون-، ثم رجعت -بتوفيق المولى -سبحانه- إلى حِضن الإسلام، وأرواح المسلمين..
وكذلك -في الغدِ- ستعود.. وسيعود إليها مجدُها المفقود -بإذن الربّ المعبود-.
لن يغيّر هذا الاعتقادَ الراسخَ قرارٌ أهوَج، أو سياسةٌ خرقاء، ولا تخاذُلٌ واهنٌ، ولا واقعٌ واهٍ...
{ولله العزّة ولرسوله وللمؤمنين}..
نعم..وللمؤمنين..».
#من_تغريدات_العلامة_الحلبي
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #120  
قديم 03-22-2024, 04:14 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 809
افتراضي

«لقد أدرك السلفيّون -علماءَ، ودعاةً، وطلبةَ علمٍ- الأخطارَ الفكريةَ العقائديةَ المنحرفةَ- المحيطةَ بالأمةِ -عموماً-، والوطنِ -خصوصاً- في زمانٍ مبكّرٍ -جداً-..
وذلك منذ أواسط السبعينيات -ضدّ التكفيريين-، وفي أوائل الثمانينيات -ضدّ الشيعة الشنيعة-!!
في الوقت الذي كان فيه أكثرُ الإسلاميين(!) -وغيرهم!- مغترّين بهم، منخدعين بإعلامهم، أو غافلين(!) عن خطرهم!!
فالسلفيون -بعلمهم، ووعيهم، واعتدالهم- مكوِّنٌ أساسيٌّ -بل ينبغي أن يكونَ هو الأساسَ- في المجتمع -أيّ مجتمعٍ كان-:
ذلكم أنّ مهمّتَهم في صيانة الشرع والدين: كبرى.
وواجبَهم في المحافظة على الوطن، وأولياء أموره، وأبنائه: عظيمٌ.
والأمة -كلُّها- والوطنُ جزءٌ مهمٌّ منها -معرَّضةٌ- في هذه الفترة الحرِجة من تاريخها- لكيدٍ كُبّار مِن الجماعات التكفيرية المتطرّفة -من جهةٍ-، ومِن الشيعة الشنيعة -مِن جهةٍ أخرى- فضلاً عن المخاطر السياسية الكبرى -الأخرى- مِن جهاتٍ متعدّدةٍ-؛ ممّا يستدعي -وبقوّة- المواجهةَ الفكريةَ المضادّة لأولئك وهؤلاء -على حدّ سواء-؛ بالعلم، والحِلم، والحجّة، والبُرهان..
والجميعُ(!) يشهدون -ولو استكبر البعضُ-: أنه لا أحد يستطيع هذه المواجَهةَ -بثباتٍ- علماً، ومنهجاً، واعتقاداً- إلا السلفيون.. بخلاف غيرهم مِن الـ(...)، والـ(...)!!!
فالواجبُ على كل ذي مسؤولية -بحسَبِه- أن يهيّئ السبلَ المتاحةَ -كافّةً- لتفعيل هذا الواجب الفاعل المؤثّر-لهم/منهم-؛ والذي فيه حمايةُ الدين مِن غُلَواء التطرّف، وحراسةُ الوطن مِن بلاء الفتن..
..بدلاً من التحجيم، والتضييق، و..الإقصاء -بصورةٍ، أو بأخرى-...
وأمّا الأنظارُ الأخرى(!)التي ترى الوقائعَ العصريةَ الراهنةَ -على شدّتها-مِن زاوية مختلفة(!) -بعيداً عن المصالح العُليا للدين والوطن-: فعمّا قريبٍ ستُعرَف حقائقُ مآلات مواقعها! وسيُدرك العقلاءُ الحَصيفون(!) مَدارِك ثمرات فعائلها!!!
نعم.. نعم؛ فرقٌ كبيرٌ بين مَن يجعل مصلحةَ الدين والوطن أساسَ جهدِه، ورأسَ اجتهادِه -وقد جُرّب وعُرف- قبلاً- وما أحداث (الربيع العربي!) وحوادثه عنّا ببعيد-، وبين مَن يجعلُ أفكارَه الحزبيةَ، وآراءَه الشخصية، ومذاهبَه الذاتيّةَ: هي الأصلَ في تحرّكاته، وأفاعيلِه، ومواقفِه -بعيداً عما يُصان به الدين، أو يُحفَظُ به الوطن-!!
ومِن جهةٍ أخرى -ولعلها الأخيرةُ -هنا-؛ أقول:
إنّ وضعَ الدعاة العِلميّين المعتدلين المأمونين (المأمولين) في بيئةٍ انفعاليةٍ حارّةٍ(!) لا تناسبهم -شرعاً وعقلاً وواقعاً- هو سبيلٌ مغلوطٌ مستنكَر؛ قد يؤدّي -مِن حيثُ لا نشعر(!)-إلى عكس ما نريد، وضدّ ما نبغي!!!
فالحذرَ الحذرَ..
ودينُنا العظيمُ أمانةٌ في القلوب والأعناق..
ووطنُنا الغالي أعزُّ ما نملكُ في سائر الآفاق..
وتعميمُ الأحكام -بالتطرّف، أو الاعتدال!- تبَعاً لمسائلَ علميةٍ -خلافية أو اجتهادية- ذات شأن بين العلماء، و..العقلاء -هو الذُّروةُ في التطرّف والغلوّ...وله مِن الآثار السلبية -جداً- على الدين والوطن.. ما اللهُ به عليمٌ..
فالبِدارَ البدار.. إلى ضبط الواقع بغير تحيُّز أفكار، مع تصحيح التوجُّهات والأنظار.. حتى لا تغرقَ السفينة..
والدينُ؛ هو النصيحةُ الأمينة..».
#من_تغريدات_العلامة_الحلبي
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:17 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.